كارثة تقع في كل ألعاب أولمبية!!

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة subaru_20, بتاريخ ‏25 أوت 2008.

  1. subaru_20

    subaru_20 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أوت 2008
    المشاركات:
    7.366
    الإعجابات المتلقاة:
    19.783
      25-08-2008 18:27
    :ahlan:



    فيما تنصب أعين المهتمين والمراقبين على متابعة كتابة فصل جديد في تاريخ الألعاب الأولمبية، التي أسدلت الستار على فعاليتها، أمس، ف [​IMG] اللاعبات المشاركات يشاركن في "المهرجان الجنسي" ي بكين ، "ينصب" نظر بعضهم الآخر على العضلات المشدودة والأجساد الممشوقة للرياضيين والرياضيات المشاركين في أولمبياد بكين 2008، والذين يجسدون الجسد البشري بأبهى قوامه وأشدّها على الإطلاق، وما لقطات مصوري وكالات الأنباء لـ"مناطق معينة" من أجسادهم سوى تأكيد على هذه النظرية، وهي بكل اختصار فرصة للتحليق المجاني بأبهى الأجساد مجتمعةً في رقعة جغرافية واحدة. اللاعب البريطاني السابق ماثيو سيد يؤكد ما ورد أعلاه بقوله إنه أثناء مشاركته في أولمبياد برشلونة عام 1992 مارس الجنس في أسبوعين ونصف كما لم يصح له من قبل!! .
    ويقول مضيفًا: "شكلت برشلونة للعديد من اللاعبات العذراوات وأيضًا اللاعبين فرصة لممارسة الجنس كما كانت فرصة تاريخية لتحقيق الإنجازات الرياضية".
    ويضيف: "من االمضيفات الجميلات بتنانيرهن القصيرة إلى الفاتنات الحاضرات في صفوف الجمهور إلى اللاعبات المفتولات العضلات وهن يركضن ويصرخن أثناء تدريباتهن في أرجاء المدينة بأجسادهن المشدودة وهورموناتهن المسيطرة على المكان... كانت برشلونة تعج باللحم الفاتن لدرجة لا تكاد تفرق فيها إن كنت في الواقع أو في عالم الأحلام، بل أذكر أنه أغمي علي في أحد المرات من كثرة الإثارة".
    ورغم أن شهادة اللاعب قد تثير اشمئزاز البعض كونه أحد المشاركين في تلك البطولة، وهو ما عكسته تعليقات القراء على مقاله المنشور على جريدة التايمز، إلا أنها تعكس حالة بشرية لا يمكن إغفالها.
    ويقول:"لم يقتصر الأمر على الشباب، بل أيضا اللاعبات المشاركات كن يشاركن في هذا "المهرجان الجنسي" المثير عبر نظرات جريئة وابتسامات ديناميكية، ولا تكاد تخلو محادثة من كلام مبطن لدرجة أنك تكاد تضحك، لكن إرداة اللاعبين كانت أقوى من ذلك فما أن تنتهي مشاركتهم في الألعاب المقررة، حتى تبتدأ المبارزات الجنسية سواء مع النساء أو الرجال!!".
    ويضيف :" المهرجان الجنسي انتقل من برشلونة إلى سيدني عام 2000، حيث شاركت للمرة الثانية كرياضي محترف، وهو يحدث هنا اليوم في بكين
    اجساد الاولمبياد أيضا، لكن هذه المرة أشارك كمعلق".

    ويقول إنه في أحد محادثاته مع لاعبة كرة طاولة أسترالية، أبدت استغرابها من "جنون" بعض اللاعبين الذين "ما ان ينتهوا من مشاركتهم حتى تبدأ رحلة صيدهم وكأننا في عالم داخل عالم".
    وتقول لاعبة بريطانية رفضت الكشف عن اسمها: "إن منافسات السباحة انتهت أولاً هذا الأسبوع.. ولك أن تتخيل ما حصل لاحقًا".
    ويوضح الرياضي السابق: "إن اللجنة الأولمبية تتعمد إنهاء رياضات السباحة باكرًا لأنه وباعتقادهم أن الممارسات الجنسية "للاعبين المائيين"،إن صح التعبير، تُعد أكثر من نظرائهم في البطولات الأخرى، لسبب نجهله".
    ويذكر أنه في أولمبياد سيول عام 1988 منع المنظمون ممارسة الجنس في العراء لكثرة الأوقية الجنسية التي وُجدت على أسطح المقر الذي نزل فيه اللاعبون البريطانيون!!
    اما الدخول إلى القرية الأولمبية فهو يقتصر على اللاعبين فقط. لذا فهذا المهرجان الجنسي هو حلقة مغلقة.
    ويضيف صاحب المقال إن الفوز بميدالية ذهبية، من قبل اللاعبين الذكور، يثير رغبة بعض السيدات على ما يبدو، فيما العكس يحدث مع اللاعبات الحاصلات على ميدالية ذهبية، فلا يراهن اللاعبون أكثر إغراء من اللواتي خسروا في الجولات الأولية.

    ويبرر اللاعب بأن إلتزام اللاعبين طوال فترة التدريبات للوصول بأكمل جهوزية للمشاركة في أهم منافسة عالمية يخلق داخلهم طاقة تتفرغ بأقوى صورها فور انتهاء المباريات. أما التبرير الآخر فهو احتمال تعاطي اللاعبين لمنشطات، وهو ما تثبته ،على حد قوله، نتائج اللاعبات الألمانيات في منتصف الثمانينات،.
    فمن المعروف أن المرأة تنتج يوميًا حواى نصف ملغم من هورمون الذكوري التستوستيرون، وهو الهورمون المسؤول عن مشاعر العدائية والمنافسة. وهو ما حصل مع اللاعبات، إذ تم حقنهن وقتها بـ 30 ملغم من الستيرويد يوميًا، التأثير كان جليًا في النتائج حيث سيطرت الألمانيات الشرقيات على المنافسات الرياضية والمائية، وأثمرت هذه المنشطات على صعيد آخر برفع مستوى الإثارة لديهن ما أخرجهن عن صوابهن بعد انتهاء المباريات".
    ويضيف: "يساعد عامل البعد عن المنزل والمعارف الشخصية على التحرر قليلاً، فما يحدث أثناء السفر يبقى هناك ولا يعود معك إلى ديارك وربما من هذا المنطلق يطلق بعض اللاعبين العنان لأنفسهم".



    [​IMG]

     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. grayaa_m

    grayaa_m عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ماي 2008
    المشاركات:
    300
    الإعجابات المتلقاة:
    62
      26-08-2008 09:40
    sur tous pour les famme les ormone de grossese leur perme de augmanter leur performance
     
    1 person likes this.
  3. mehdivika

    mehdivika عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏4 أوت 2008
    المشاركات:
    52
    الإعجابات المتلقاة:
    57
      26-08-2008 12:15
    الى متى سيظل العرب هكذا؟
    هل استمعتم لاغرب ما يقع في اولمبيات بيكين؟ دائما العرب بابداعاتهم, بقدر ما اعتززنا بما انجزه الملولي, فقد ذللنا بما ابداه رياضي سعودي عندما بقي يغط في نوم عميق في الوقت الذي كان بامكانه ان يرفع راية بلده على انغام النشيد الوطني السعودي, فهذا الرياضي بقي نائما و زملاؤه في نفس الاختصاص يوسمون بالذهب و الفضة بدعاية انه لم يقع اعلامه بموعد المباراة؟؟؟؟؟
    الى متى هذا الاستهطار؟؟؟الامبالاة؟؟؟؟؟

     
  4. riadh_10

    riadh_10 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    169
    الإعجابات المتلقاة:
    218
      27-08-2008 13:41
    bon sujetttttt
     
  5. having fun

    having fun عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أوت 2008
    المشاركات:
    1.276
    الإعجابات المتلقاة:
    1.658
      28-08-2008 01:31
    هل رأيت الازياء التي يلبسنها الرياضيات في ألعاب القوة
    لا حول ولا قوة إلا الله

    :no:
    وشكرا على هذا الموضوع الرائعو
     
    1 person likes this.
  6. having fun

    having fun عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أوت 2008
    المشاركات:
    1.276
    الإعجابات المتلقاة:
    1.658
      28-08-2008 01:51
    أو أنضرو إلى العاهرات اللاتي ينشطن حفل الإفتتاح
    [​IMG]
     
  7. atemus

    atemus نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏24 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.645
    الإعجابات المتلقاة:
    2.205
      28-08-2008 02:00
    On voit ca partout, même en tunisie et les stars du foot, au boites de nuit...en fin de compte ce ne sont que des êtres humains
     
  8. speak

    speak عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    8
    الإعجابات المتلقاة:
    0
      04-09-2008 22:05
    bon sujet mon amis hadhoukom houma les sportifs dans tt le monde
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...