1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

كيف تكسب الصداقة الحقيقية

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ridha2010, بتاريخ ‏19 نوفمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ridha2010

    ridha2010 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    2.297
    الإعجابات المتلقاة:
    329
      19-11-2006 06:24
    كيف تكسب الصداقة الحقيقية





    نعم لكن الصداقة ليست بناء كلمات وعلاقات مع أشخاص بل هى فى الحقيقة بناء أرواح
    تقوم على المحبة والوفاء والمصارحه .. والتقدير كذلك
    إن الصديق هو أعظم شىفى الدنيا بدونه لا نستطيع
    العيش فيها قد يكون الصديق كتاب .. او اى شخص
    ماء وقد يكون شى آخر ولكن ان اخترت انت عزيزى
    شخص من البشر فأحرص عزيزى ان لاتخونه وان تمثل
    له القدوة الحسنة فى كل شى .. إليك يا صديقى
    كلماتى وإحساسى وهمسات روحى .. لكن هل تتوقع ياترى
    ان يقدر ذلك .؟
    ربما شخص يبنى صداقته مع آخر لأجل المصلحة مثلا
    لكن هل تظنه يبنيها معك لأجل ذاتك ..؟ إن كان الجواب بنعم
    هل سوف يقدرك ويحترمك وان لا يسئ الظن بك مطلقا وان
    يصارحها كذلك ... اون كان الجواب بلا .. فأنصحك ان تقيم
    تلغى هذه الصداقة وتبنى غيرها .. ان تلك الصداقة "المبنية على المصلحة" سريعة زوالها وقد تكون نهايتها بسبب او بدونه ... هل تريد تلك الصداقة ..؟
    قد تعاشر أناس وتقضى اوقات سعيدة معهمولكن عند اى مشكلة كانت تجده ليس صديقك الذى كنت تمازحة وتضحك معه .. اين إختفى وقد يحلل ويتكلم كل ماكان بينكما على رأيه
    هو المبنى على صداقة ليست لأجل ذاتك انت وتجده يهدم الذى كل شى وهو يعلم ولكن لا يبالى
    عزيزى .. إجعل بينك وبين صديقك بين الحين والآخر جلسة
    مصارحة يقوم كل منكما بالتحدث فى اموركما وان ينتقدك وعليك انت الإنصات له اون يوجهك إلى الطريق الإمثل.؟


    على ان تكون بينكما روح تفائل والمحبة وحسن الظن ستجد تلك الطريقة هى الأمثل لبقاء صداقتكماعلى ماهى عليه وان
    لا تتورط وتكتشف بعد فترة من الزمن ان هذا الصديق هو مجرد مخزن لغلطاتك "المقصودة والغير مقصودة" ويكون
    هوالمحلل الوحيد لها ولا يعطيك فرصة للدفاع عن نفسك او الإستماع لك وتجده يكابر ويمتنع عن قول الحقيقة ..إن كنت
    كذلك ... انصحك بالبحث عن صديق غيره وان تبى علاقتكما
    على روح المحبة والأخاء وحسن الظن لا للمصلحة والتمثيل

    أتمنى من كل قلبى ان نفهم أصدقائنا وان لا نغتر بالمظاهر
    المزيفة والكلام المعسول .
    أسال الله ان يوفقنا لما فيه خيردنيانا .. وان يتمم صومنا هذا
    الشهر المبارك وان يجعلنا من عباده المقبولين

    للجميع أتمنى وهو رجائى وأملى فيكم أن تسامحوننى إن أخطات بحق اى فرد منكم بقصد أو بغير قصد فنحن بشر
    نخطئ ونتعلم ... ودعتكم الله التى لا تضيع ودائعه
    إلى الملتقى . ودمتم بخير
    تحياتى لكم




    ص : الصدق
    د : الدم الواحد
    ي: يد واحدة
    ق: قلب واحد

    الصداقة كالمظلّة
    كلما إشتّد المطر
    كلما إزدادت الحاجة لها

    فمن هو الصديق الحقيقي
    وهل يوجد صديق في هذا الزمان ؟




    الصديق الحقيقي :
    هو الصديق الذي تكون معه,
    كما تكون وحدك
    أي هو الإنسان الذي تعتبره بمثابة النفس

    الصديق الحقيقي :
    هو الذي يقبل عذرك و يسامحك إذا أخطأت
    و يسد مسدك في غيابك

    الصديق الحقيقي :
    هو الذي يظن بك الظن الحسن
    و إذا أخطأت بحقه يلتمس العذر
    ويقول في نفسه لعله لم يقصد

    الصديق الحقيقي :
    هو الذي يرعاك في مالك و أهلك و ولدك و عرضك

    الصديق الحقيقي :
    هو الذي يكون معك في السراء و الضراء
    و في الفرح و الحزن
    و في السعةِ و الضيق
    و في الغنى و الفقر

    الصديق الحقيقي :
    هو الذي يؤثرك على نفسه
    و يتمنى لك الخير دائماً




    الصداقة لا تغيب مثلما تغيب الشمس
    الصداقة لا تذوب مثلما يذوب الثلج
    الصداقة لا تموت
    إلاً .. اذا مات الحب

    الصداقة ود وإيمان
    الصداقة حلماً وكيان يسكن الوجدان
    الصداقة لاتوزن بميزان ولاتقدر بأثمان
    فلابد منها لكل إنسان ....

    ** أخي في الله **

    الصديـــــــــق


    كلمة كتب لها الشعراء والعلماء

    هو من كان لك أخاً في الدين

    يبكيك لكي لا يجعل الناس تضحك عليك

    وينصحك اذا وجدك بحاجةٍ للنصحِ

    ويقومك اذا وجد فيك اعوجاجاً ..
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...