1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أمثال و أقوال عند اليهود...متجدد

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة Abuyassine, بتاريخ ‏28 أوت 2008.

  1. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      28-08-2008 12:33
    [​IMG]


    يُعدّ المثل أو القول المأثور واحدا من أشكال التعبير في الآداب على اختلافها ، و يأتي استخدامه في اللغة من قبيل التفلسف الاجتماعي لتشبيه حوادث و مواقف الحاضر بما يشابهها من الماضي بغرض النصح أو التعليم أو الوعظ أو صياغة فكرة في شكل أدبي بكلمات بليغة. و الأمثال هي خلاصة تجارب الأمم ، و هي المرآة الصادقة التي تعكس الواقع التاريخي و الفكري و الاجتماعي لكل أمة. و من أكثر الشعوب استخداما لهذه الأنواع الأدبية هي الشعوب السامية.
    و إذا أردت أن تعرف شعبا معرفة حقيقية اقرأ أمثاله.

    [​IMG]

    و أهدافنا من خلال كل هذا هي :
    * معرفة الآخر ـ العدو ـ و إلقاء نظرة على طرق تفكيره و رؤيته للعالم و الحياة.
    * إحداث مقارنة بين طرقهم و طرقنا و أمثالهم و أمثالنا ، و محاولة إيجاد نقاط التقاء فكري تكشف أبعادا سامية مشتركة.
    * إلى متى يظل هؤلاء القوم غرباء عنا لا نعرف عنهم شيئا بقدر ما يعرفون عنا الكثير..فلابأس من أطلالة على الآخر فيهم.

    [​IMG]

    و إني متيقن تمام التيقن من أن ما سنُقدم عليه سيجعلنا متمسكين بإرثنا الثقافي أكثر من أي وقت مضى و سيُحبِّبنا أكثر في لغتنا و أقوالنا و أمثالنا.

    [​IMG]

    *ملاحظة : يمكن تدارس الأمثال و الأقوال التي سأوردها تباعا بالتعليق عليها و تبيان صحتها من خطاها على أرض الواقع..كما يمكن إيراد أمثال و أقوال مرادفة مطابقة لها من إرثنا العربي ـ سواء بالعربية الفصحى أو باللهجة العامية. و من يملك أمثالا و أقوالا لليهود فلابأس من وضعها لإثراء الموضوع.

    [​IMG]

    * لا تنس : الأمثال و الأقوال المأثورة بالنسبة لنا هي العالم الهادىء الذي نركن إليه كلما أحسسنا بثقل أوزار الحياة.


    [​IMG]


    سأبدأ الآن ببعض الأمثلة :

    * الإبن الحكيم يسرّ أباه.
    * بطن الأشرار لا تشبع.
    * لتكن ثيابك في كل حين بيضاء.
    * الحب قد يحيد صاحبه عن الإستقامة.



    ...و الله من وراء المقصد.
     
    2 شخص معجب بهذا.

  2. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      28-08-2008 16:53
    في باب الحكمة



    * لا تكن حكيما في عيني نفسك.

    * لا تحسد الظالم و لا تختر شيئا من طرقه.

    * الحكماء يرثون مجدا و الحمقى يحملون
    هوانا.

    * أب في الحكمة و صغير في السن.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. بن العربي

    بن العربي عضو مميز في منتدى الشعر والأدب

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    435
    الإعجابات المتلقاة:
    1.032
      28-08-2008 18:07
    :besmellah2:


    الأمثال التي أوردتها لا تعكس الفلسفة الصهيونية التي تعدّ كلّ آخر عدوّا يجب محاربته أو التحيّل عليه وافتكاك متلكاته..وهي الأفكار التي بنيت عليها دولة إسرائيل. أنا لست خبيرا في الشأن الصهيوني، ولكنني أعتقد أن هذه الأمثال عامة قد تصلح أن تكون أمثالا عربية بما تدعو إليه من أفكار سامِيَةٍ.
    أسألك عن مصدر أمثالك لأن الحيرة تأخذني حيث أكون مستعدا مما سمعت أن أقبل هذا الآخر (على المستوى الفكري)، ولكنني مقتنع أنّ فلسفة اليهود هي فلسفة مغايرة بل إنها نقيض ما أوردت.
    شكرا لك على إثارة هذا الموضوع الذي لا أقبل أن يكون بابا يلج من خلاله هذا الغزو الثقافي الذي يتستّر وراء تحاور الحضارات.. ومعرفة الآخر، هذا الآخر الذي اعتبرتَه عدوّا من خلال مقالك.
    والسلام
     
    3 شخص معجب بهذا.
  4. khaledsousou

    khaledsousou عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏7 ماي 2008
    المشاركات:
    212
    الإعجابات المتلقاة:
    120
      28-08-2008 19:07
    من فضلك أعطينا المراجع و المصادر متاع الأمثال و الأدلة على أنها يهودية خالصة
    و بصراحة هده أول مرة في حياتي نسمع بأنو اليهود عندهم أمثال و حكم
    الا نعرفوه أنهم قوم مفسدين من أول التاريخ و المراجع و الأدلة على هدا كثيرة و شاسعة و ننصحك باش تقرأ موسوعة العالم عبد الوهاب المسيري على اليهود و اليهوديو و الصهيونية
    و الأفضل ليك و لينا إنك تقرأ القرآن و احنا داخلين على رمضان انشالله مبروك علينا و عليكم
    أتو تلقى برشة قصص و آيات على اليهود و أفعالهم

    و حسب رأيي موضوع غريب شويا و موش في و قتو بالكل و هدا أقل ما يقال فيه .
    و الله أعلم
     
  5. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      29-08-2008 11:37
    لست ادري ما الذي جعلك تتحدث عن الصهيونية ؟؟؟ لو تاملت مليا في كلامي لما وجدتني تحدثت البتة عن صهيونية و لا عن دولة اسرائيل..فلماذا نُقوِّلُ الاخرين ما لم يقولوه. ثم قلت ان هذه الامثال تصلح ان تكون امثالا عربية..هنا اقول لك لماذا دائما نقصي الاخر من فكرنا و من حياتنا و نضفي هالة من القدسية على كل شيء فينا..كما لو كنا نحن الوحيدين في هذا الكوكب و كما لو ان الاخرين لا يحق لهم لا التعبير و لا القول و لا ابداء رؤاهم حول العالم و الحياة و التاريخ..
    ثم قلت انك متؤكد ان هذا الكلام ليس لليهود و انه مناقض لفلسفتهم..اذا خذ مني هذا : لقد درست العبرية في الجامعة و هذه الامثال قد مدني بها اهل تلك اللغة..فما قولك؟
    ثم اعقب على كلامك بان هذا الموضوع ليس الا بابا لولوج الغزو الثقافي..فاقول لك ان هذا المنطق - و انت سيد العارفين- لم يعد يسمن و لا يغني من جوع ..القاطرة تسير و تسرع و ان لم نلتحق بالعالم اليوم و ننخرط في انساقه فسنجد انفسنا في يوم من الايام على قارعة الوجود و التاريخ...

     
    1 person likes this.
  6. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      29-08-2008 18:08
    * حزين و مغطى الرأس
    ( مثل يضرب في من يخجل من فعلة فعلها)

    [​IMG]

    * من يحب الفضة لا يشبع من الفضة
    ( في وصف الطمع لدى الانسان)

    [​IMG]

    * محبو الثري كثيرون
    ( من الطبيعي أن يلتف الناس حول الغني للإستفادة منه ، و ليس حبا في التقرب إليه )

    [​IMG]

    * ويل لي من خالقي و ويل لي من فعلتي
    ( يستخدم هذا القول في وصف شخص ما يودّ عمل شيء يخالف التقاليد و الأخلاق المتعارف عليها بين الناس ، و هو في حيرة من أمره و بين خيارين : إما أن يفعل ذلك الشيء فيغضب خالقه ، و إما أن يقترف إثما و مخالفة بين الناس. و في الحالتين الأمر مشين له. فيجد نفسه في النهاية بين المطرقة و السندان.)
     
    1 person likes this.

  7. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      29-08-2008 20:48
    فرصة لمعرفة تفكير و عادات اليهود, كشعب آخر في مرحلة أولى و :عدو في مرحلة ثانية

    أفكارك دائما تثير اعجابي أستاذي العزيز
     
    1 person likes this.
  8. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      29-08-2008 21:11
    اشكرك يا غالي على ردودك الطيبة و على سمو افكارك و تقبلك لشتى الافكار باريحية مبهرة و بروح مشجعة ... لك كل الود و الاحترام..

    :satelite:
     
  9. بن العربي

    بن العربي عضو مميز في منتدى الشعر والأدب

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    435
    الإعجابات المتلقاة:
    1.032
      29-08-2008 21:28
    :besmellah1:

    لست أدري ما الميزة في أن نتدارس أمثالا يهودية في مقتبل شهر العبادة.. شهر المسلمين بامتياز.
    أنت تعلّمت اللغة العبرية، هنيئا لك بهذا الزاد المعرفي، ولكن الولوج إلى فكر الآخرين وثقافتهم يحتاج إلى أكثر من معرفة اللغة والتخاطب بها، وإنما يحتاج إلى دراسة أداب هذا الآخر ومعرفة تاريخه.. نحن لا زلنا نجهل تاريخنا وآدابنا بما فيها من أمثال فصحى وعامية تخص كل أمصار هذا الوطن.. هي أحرى بالمعرفة والاطلاع.
    أنت حرّ في ما تملأ به فكرك من ثقافة، ولكنك لست حرّا في تجميل ما لا يجمّل من قبيح آثار اليهود منذ يعقوب عليه السلام.. قرآننا الكريم أنبأنا عن أفعالهم.. هم من كادوا الدسائس لكل الأنبياء والمرسلين.. هم قتلة الأنبياء والذين لا عهد لهم.
    الصهيونية التي تتجافى عن ذكرها في هذا المقام هي عصارة فكرهم الحاضر وهي فلسفتهم المعاصرة.. وحسن النيّة التي لا أشكّ في كونها سمتك.. لا تكفي لتمنع عنّا تجميل القبيح وتقبيح الجميل واتهام العرب والمسلمين بالعنصرية والشوفينية وكره الحوار. أنا لا أومن بالتعصّب ولست من دعاة المذهبية ولكنني لن أسمح من موقعي كمتابع لما يكتب هنا أن تمّرر من بين ناظريّا مقالات أرى أنها تخدم الآخر أكثر من خدمتها لنا بتثقيفنا، دونما تعليق.
    وإلاّ فلماذا الأمثال اليهودية دون غيرها؟ لماذا ليست الأمثال الصينية أو الروسية أو الهندية أو غيرها.. هؤلاء أيضا يمثلون الآخر.
    أنا لا أشك في مقدرتك العلمية ولكنني أحاورك وأرجو أن تَحْسُن النوايا بيننا.. لأنني لم أتهمك وأنت اتهمتني..

    شكرا لك والسلام
     
    2 شخص معجب بهذا.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
صُداع و ضياع ‏29 مارس 2016
أقوال من عالم الحضور والغياب ‏8 جويلية 2016
حصار و جوع و موت ‏3 ماي 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...