جامع سيدي محرز

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة cortex, بتاريخ ‏29 أوت 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      29-08-2008 17:06
    [​IMG]
    [​IMG]

    يقع في نهج سيدي محرز، تم تشييد هذا الجامع سنة 1104هـ/1692م. على يد محمد باي المرادي, نجل مراد الثاني لكنه يعرف باسم جامع سيدي محرز وذلك لوجوده أمام الزاوية التي تحمل اسم الرجل الصالح. وهو أهم وأكبر جامع للمذهب الحنفي, فهو من نمط عثماني, يذكرنا بجامع السلطان أحمد الثاني بمدينة «إسطنبول» فالمنبر والمحراب مرصعان بمرمر متعدد الألوان. كما تكسو المربعات الزاهية الألوان جزءا كبيرا من الحائط القبلي وعددا من الركائز الهائلة التي تشدّ القبة, بيد أن وفاة محمد باي مؤسس هذا المعلم التاريخي حال دون بناء المئذنة ثمانية الأضلع التي تمتاز بها الجوامع العثمانية. أما بالنسبة للجزء الداخلي فقد كان محل عناية وتجديد خلال الفترة المتراوحة بين 1960 و1970. والملاحظ أن المئذنة المربعة الصغيرة الموجودة بالصحن ليست تابعة لهذا الجامع بل لمسجد سفلي صغير يفتح على السوق.

    جامع سيدي يحي
    يقع في نهج البرج (باب العسل) و كان هذا الجامع في أول الأمر مسجدا صغيرا وقد تم بناؤه على يد سيدي يحيى السليماني الذي توفي سنة 749هـ/1348م. وقام بعد ذلك السلطان الحفصي عمر ابن أبي بكر بتحويله إلى جامع تقام فيه صلاة الجمعة والعيدين. وفي سنة 1955 تم هدم المئذنة القديمة وبناء المئذنة الحالية. وبعد الاستقلال حظي هذا المعلم بعناية حيث تم ترميمه وتوسيعه وإضافة مدخلين جانبيين يطلان على شارع الهادي السعيدي.

    جامع يوسف صاحب الطابع
    يقع في ساحة الحلفاوين وكان جامع صاحب الطابع آخر جامع تم بناؤه في مدينة تونس في العهد الحسيني قبل الاحتلال الفرنسي. وقد أسسه الوزير يوسف صاحب الطابع. واستغرق بناؤه الفترة الممتدة من 1223هـ/1808م- 1230هـ/1874م. وكان هذا الجامع الضخم يشرف بقبابه المتعددة وبمئذنته المرتفعة على حي الحلفاوين لكن عملية تهيئة المئذنة لم تتم إلا بعد الاستقلال. يوجد هذا الجامع ضمن مركّب يشتمل أيضا على مدرستين وتربة وقصر وسقاية وسوق وحمام وميضة وفندق.

    جامع يوسف داي
    يقع في نهج سيدي بن زياد ويعرف هذا الجامع أيضا بجامع البشامقيّة وقد تم بناؤه في عهد يوسف داي وكان في أول الأمر مسجدا صغيرا ثم أصبح سنة 1041هـ/1631م جامعا تقام فيه صلاة الجمعة والعيدين وهكذا بلغ عدد الجوامع من هذا النوع بالعاصمة إذاك أحد عشر جامعا. وفي نهاية القرن الثالث عشر هجري الموافق للقرن التاسع عشر ميلادي شهد تدهور في حالة المئذنة فأمر علي باي (1300هـ/1882م- 1320هـ/1902م) بترميمها رافضا استبدالها بمئذنة رباعية الأضلع. وبأمر من الباي سنة 1345هـ/1926م, أصبح هذا الجامع ملحقا بالجامعة الزيتونية حيث كانت تلقى الدروس فيه إلى أن تم نقلها إلى مبنى جديد في فجر الاستقلال.



    جامع حمودة باشا المرادي
    ويقع في مكرر نهج سيدي بن عروس ويعرف جامع حمودة باشا المرادي بجامع سيدي بن عروس وذلك لقربه من ضريح هذا الرجل التقي. وقد أمر ببنائه سنة 1066هـ/1655م حمودة باشا المرادي وهو الجامع الثاني الذي يتبع المذهب الحنفي بتونس.
    ويمتاز بمئذنته ثمانية الأضلع أما التربة المجاورة فهي مقبرة لمؤسسه ولأفراد عائلته وفي هذا الجامع يتم الاحتفال بعقود الزواج لأبناء سكان المدينة. وفي سنة 1960 - 1961 قامت المصالح التابعة للمعهد القومي لعلوم الآثار والفنون بترميمه.

    الجامع الجديد
    يقع في 29نهج الصباغين وتم بناء هذا الجامع بأمر من حسين بن علي مؤسس الدولة الحسينية سنة 1139هـ/1726م. وهو جزء من مركب عمراني يشتمل إضافة إلى الجامع على مدرسة وضريح دفن به «سيدي قاسم الصبابطي» وقد أقيمت أول صلاة به في 14 شعبان 1139هـ/1726م. ومن بين الأيمة الخطباء الذين تداولوا على هذا الجامع نذكر خاصة الشيخ أحمد بن علي مصطفى النميسي الحنفي كما نذكر من بين المدرسين الشيخ حمدة بن محمد بن أحمد الشريف. وقد تم توريد الخزف الذي يكسو الجدران من إسنيك بتركيا.



    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. lanai

    lanai عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏23 جويلية 2008
    المشاركات:
    37
    الإعجابات المتلقاة:
    29
      29-08-2008 20:02
    الله يبارك فيك معلومات مفيدة
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...