مضغ العلكة يخفف من التوتر

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة cortex, بتاريخ ‏1 سبتمبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      01-09-2008 05:29
    [​IMG]

    أظهرت دراسة استرالية حديثة أن مضغ العلكة قد يساعد على التقليل من القلق والتوتر عند الأفراد، كما قد يزيد انتباههم ويحسن من أدائهم للمهمات.

    وتشير نتائج الدراسة التى تم استعراضها مؤخرا ضمن فعاليات المؤتمر الدولى العاشر للطب السلوكي، والمنعقد فى العاصمة اليابانية، إلى ارتباط مضغ العلكة، طبقاً لتجارب أجريت فى المختبر، بانخفاض التوتر النفسي، وتراجع الشعور بالقلق، وزيادة الانتباه عند مستخدمها.

    وأجرى فريق ضم باحثين من جامعة "سوينبورن" الاسترالية، دراسة شملت 40 شخصاً، ممن بلغ المتوسط العمرى بينهم 22 عاماً.

    وأخضع المشاركون لاختبار يحفز التوتر، ويتطلب قيامهم بعدة مهام، بحيث سمح لبعضهم بمضغ العلكة أثناء الاختبار، فيما لم يسمح للآخرين باستخدامها.

    وقام الباحثون بقياس مستويات التوتر والقلق لدى كل منهم، كما تم تقييم حالة الانتباه عند جميع المشاركين.

    واعتمد الباحثون على قياس مستويات هرمون الكورتيزول فى اللعاب- وهو من العوامل التى تشير إلى التوتر النفسي- عند المشاركين الذين قاموا بمضغ العلكة أثناء الاختبار، ليتبين أنها أقل قيمة مقارنة مع ما هو موجود عند الذين لم يمضغوا العلكة؛ إذ بلغ مقدار الانخفاض نحو 16 فى المئة فى حالات التوتر البسيط، و12 فى المائة عند التعرض للتوتر بدرجة متوسطة.

    وبحسبً الدراسة؛ ساعد مضغ العلكة على التخفيف من القلق عند الفرد، وبنسبة بلغت 10 فى المئة، وذلك عند تعرضه للضغوط بدرجة متوسطة. كما وصلت تلك النسبة إلى 17 فى المئة، وذلك عند التعرض للضغوط بدرجة بسيطة.

    ووفقاً لقول الباحثين؛ أكدت الدراسة على أن مضغ العلكة ساهم فى زيادة الانتباه عند الشخص، وبمقدار وصل إلى الضعف مقارنة مع حالة عند عدم مضغها.

     

  2. TRIPLE HASSEN

    TRIPLE HASSEN نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.618
    الإعجابات المتلقاة:
    1.562
      28-09-2008 22:41
    merci beaucoup
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
اكتشاف بروتين يحمي من الزهايمر ‏3 جويلية 2016
بعد الجوع والنهب ... مخاوف من الكوليرا ‏24 جويلية 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...