الدوري الإيطالي

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة hihoo02, بتاريخ ‏1 سبتمبر 2008.

  1. hihoo02

    hihoo02 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏2 أفريل 2008
    المشاركات:
    958
    الإعجابات المتلقاة:
    1.243
      01-09-2008 12:24
    اختتمت المرحلة الأولى من الدوري الإيطالي لكرة القدم اليوم الأحد بتعادل متأخر لفيورنتينا أمام ضيفه يوفنتوس 1/1 بعد أن تلقى ميلان صدمة قوية في بداية مشواره بالموسم الجديد بخسارته على أرضه أمام بولونيا 1/2 ، علما بأنها المباراة الأولى لبولونيا في دوري الدرجة الأولى بعد ثلاثة مواسم قضاها الفريق في الدرجة الثانية.

    وافتقد يوفنتوس جهود مهاجمه الفرنسي ديفيد تريزيجيه ولاعب خط وسطه كريستيانو زانيتي ومدافعه جيورجيو كيليني لكنه قدم عرضا جيدا في الشوط الأول وتقدم خلاله بهدف سجله اللاعب التشيكي المخضرم بافل نيدفيد.

    وواصل فيورنتينا محاولاته حتى أدرك التعادل قبل دقيقة واحدة من نهاية المباراة رغم النقص العددي في صفوفه. وسجل ألبرتو جيلاردينو هدف التعادل عندما سدد الكرة من داخل حدود منطقة الجزاء في شباك حارس المرمى جانلويجي بوفون.

    وكان بمقدور يوفنتوس الفوز بالمباراة لكنه أضاع عدة فرص وتصدى سيباستيان فري حارس مرمى فيورنتينا لكرة سددها المهاجم البرازيلي أموري إثر هجمة قادها الدنماركي كريستيان بولسن في الدقيقة الثامنة كما تصدى فري لكرة سددها قائد يوفنتوس أليساندرو دل بييرو في الدقيقة 35 .

    وفي الدقيقة 39 استطاع نيدفيد تسجيل هدف التقدم ليوفنتوس بمساعدة زميله ومواطنه زدينيك جريجيرا.

    واستغل يوفنتوس تركيز لاعبي فيورنتينا في الهجوم وكاد أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 45 من هجمة قادها أموري وماورو كامورانيزي لكن دل بييرو أهدر الفرصة رغم انفراده بالحارس فري.

    وفي محاولة لتكثيف الضغط الهجومي دفع سيزار ببرانديلي المدير الفني لفيورنتينا باللاعب الصربي الشاب ستيفان يوفيتيتش الذي مرر كرة رائعة إلى جيلاردينو في الدقيقة 60 وسدد كرتين خطيرتين لكن محاولاته باءت بالفشل.

    وأهدر جيلاردينو فرصة أخرى في الدقيقة 82 نظرا للحذر الدفاعي من جانب نيكولا ليجروتاجلي ، وكاد اليأس يسيطر على لاعبي فيورنتينا عندما طرد البرازيلي فيليبي ميلو لاستخدامه الخشونة مع بولسن قبل سبع دقائق من نهاية المباراة.

    لكن فيورنتينا واصل محاولاته الهجومية حتى تعادل بهدف جيلاردينو مهاجم ميلان السابق.

    وفي المباراة التي جمعت بين ميلان وبولونيا شارك النجم البرازيلي رونالدينيو المنضم حديثا لميلان قادما من برشلونة الأسباني في خط الهجوم خلف اللاعب المخضرم فيليبو إنزاجي ، لكنه تراجع سريعا بعدما فجر بولونيا مفاجأة وتقدم في الدقيقة 18 بهدف سجله ماركو ديفايو بتسديدة من داخل منطقة الجزاء.

    وهيأ رونالدينيو الكرة إلى إنزاجي مرتين لكن الأخير أهدر الفرصتين قبل أن ينجح زميله لاعب خط الوسط ماسيمو أمبروسيني في إدراك التعادل لميلان في الدقيقة 41 إثر تمريرة من رونالدينيو.

    وكاد بولونيا أن يضيف الهدف الثاني له في بداية الشوط الثاني لكن ديفايو أهدر هجمة مرتدة ، وبعدها سيطر ميلان على مجريات اللعب.

    وشهدت المباراة عودة النجم الأوكراني أندريه شيفشينكو إلى صفوف ميلان بعد موسمين قضاهما مع تشيلسي الإنجليزي كما نجح رونالدينيو في تمرير عدد من الكرات الخطيرة لكن سيدورف وإنزاجي وشيفشينكو أهدروا الفرص.

    كما أهدر ديفايو فرصة في الدقيقة 66 لكن بولونيا واصل محاولاته حتى سجل الهدف الثاني في الدقيقة 79 وكان من نصيب فرانشيسكو فالياني.

    وقال كارلو أنشيلوتي المدير الفني لفريق ميلان: "كانت مباراة غريبة تماما ، إنها مفاجأة مبكرة في الموسم الجديد ، في الوقت الذي لا تكون فيه بعض الفرق مستعدة تماما".

    وأضاف أنشيلوتي: "لا أعتقد أننا ارتكبنا أخطاء كبيرة. لقد هاجمنا طوال التسعين دقيقة ولكننا تلقينا هدفين جاءا من أفضل فرصتين لبولونيا. كان من الممكن أن نصمد بشكل أكبر في الدقائق الأخيرة ، يجب علينا الان أن نجد وقتا لتكييف الفريق مع عناصره الجديدة".

    كما شهد الموسم بداية باهتة لروما أمام جماهيره في الاستاد الأولمبي في العاصمة الإيطالية حيث تعادل مع نابولي 1/1 رغم طرد لاعب من صفوف الفريق الضيف.

    وتقدم روما بهدف سجله ألبرتو أكيلاني في شباك حارس المرمى جينارو ايتسو في الدقيق 29 بمساعدة دانييلي دي روسي.

    وبدت الأمور أكثر سهولة بالنسبة لروما عندما طرد فابيانو ساتاكروكي من صفوف نابولي في الدقيقة 53 لاستخدامه الخشونة مع ميركو فوسينيتش.

    ورغم ذلك تعادل نابولي بعد دقيقتين فقط بهدف سجله السلوفاكي مارك هامسيك الذي سدد كرة اصطدمت بالعارضة ثم ارتدت وتابعها بطريقة بهلوانية ليسكنها الشباك.

    وكان إنتر ميلان قد تلقى صدمة أيضا في بداية حملته للدفاع عن لقب الدوري الإيطالي وتعادل مع سامبدوريا 1/1 أمس السبت بعدما فاز أودينيزي على باليرمو 3/1 في افتتاح المسابقة.

    وفي مباريات أخرى جرت اليوم تغلب تورينو على ليتشي الصاعد حديثا للدرجة الأولى 3/صفر ولاتسيو على كالياري 4/1 رغم طرد لاعب من كالياري. كما فاز كييفو على ريجينا 2/1 وأتالانتا على سيينا وكاتانيا على جنوه بنتيجة واحدة 1/صفر.

    وسجل الأرجنتيني ماورو زاراتي ثنائية للاتسيو في المباراة التي شهدت طرد دييجو لوبيز لاعب أوروجواي في الدقيقة 60 .

    [​IMG]

    [​IMG]

    المصدر : موقع كوورة
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...