أحــــــــــــــدث كـلـيـب لـلـعـفـاسـي ... لا الـه الا الله

الموضوع في 'المرئيّات و السّمعيّات' بواسطة نسرقرطاج, بتاريخ ‏2 سبتمبر 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. نسرقرطاج

    نسرقرطاج عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏6 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    3.182
    الإعجابات المتلقاة:
    7.721
      02-09-2008 23:40
    3 شخص معجب بهذا.
  2. Hossem3014

    Hossem3014 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏10 فيفري 2008
    المشاركات:
    620
    الإعجابات المتلقاة:
    383
      03-09-2008 03:04
    :besmellah1:
    1000 شكر جزاك الله الف خير يا غالي
     
    1 person likes this.
  3. slachdot

    slachdot عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏4 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    351
    الإعجابات المتلقاة:
    243
  4. b222

    b222 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.079
    الإعجابات المتلقاة:
    1.671
      26-10-2008 18:07
    [​IMG]


    بارك الله فيك
     
    1 person likes this.
  5. souissiamine

    souissiamine عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مارس 2007
    المشاركات:
    394
    الإعجابات المتلقاة:
    489
      29-10-2008 06:22
    :besmellah1:

    مشكور و بارك الله فيك

    :satelite:
     
  6. migatou

    migatou عضوة مميزة في القسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1.598
    الإعجابات المتلقاة:
    5.429
      29-10-2008 16:21



    عمّي عبد الحميد، هذه كلمة وجب أن أقولها:

    الشّيء من مأتاه لا يستغرب.



    بارك الله فيك وهداك وهدى بك

    من أروع ما سمعت فعلا..




    وهذه كلمات الكليب:



    لا إله إلاّ الله

    لا إله إلاّ الله

    لا إله إلاّ الله

    مالنا ربّ سواه


    ربّنا ربّ القلوب

    وهو علاّم الغيوب

    في الشّروق وفي الغروب

    نوره يهدي العصاة

    ربّنا الهادي الودود

    فضله ملْؤُ الوجود

    عفوه خير وجود

    فارتج دوما رضاه

    ربّنا الحيّ الرّقيب

    يقبل العبد المنيب

    فهو رحمان مجيب

    للدّعاء و من دعاه

    ربّنا الهادي الودود

    فضله ملؤ الوجود

    عفوه خير وجود

    فارتج دوما رضاه



     
    2 شخص معجب بهذا.
جاري تحميل الصفحة...
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...