1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

«اوتار تونيك» لرياض الفهري على مسرح قرطاج

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cortex, بتاريخ ‏3 سبتمبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      03-09-2008 15:01
    عرض فرجوي وموسيقي ضخم
    عقد الفنان رياض الفهري مساء السبت الماضي ندوة صحفية باحد نزل العاصمة حضرتها وسائل الاعلام الوطنية تم خلالها تسليط الأضواء على العرض الفرجوي الضخم الذي سيتم تقديمه على خشبة مسرح قرطاج مساء السبت 5 سبتمبر بداية من العاشرة مساء..العرض يحمل عنوان«اوتار تونيك» بقيادة رياض الفهري مع اخراج ركحي لنوفل الصالح وهو مخرج تونسي مقيم في الخارج..
    تناول الكلمة في هذه الندوة كل من رياض الفهري مع تدخلات لبقية الاطراف المشاركة في العرض.
    عناصر عديدة ومختلفة المشارب الموسيقية والفنية ستكون حاضرة ضمن هذا العرض الذي يعمل في الظاهر على توليف الفرجة والسماع لعديد التيمات التي تبدو في ظاهرها تحمل ما يشي بالتنافر.هذا التنوع الذي يسم التوجه العام للعرض يتأكد باستحقاق حتى المستوى الثقافي المغاير ومحاولة تشريكه لتحقيق المرامي الموكولة للعرض ونذكر من ذلك المشاركات لعديد العناصر الفاعلة او المشخصة من عديد البلدان مثل العازفين الاخصائيين المنتمين للاركستر السمفوني الايطالي وعازفين لالة«الدجاز» من امريكا ،اضافة لصوت ياباني يتمثل في الفنانة «شيكو» اضافة لعديد المتممات الاخرى ونجد من ذلك مشاركة فنانين تشكيليين بلوحات تستمد من محاملها الوان موسيقية- اما هشام رستم الممثل التونسي فنجده في مقطع يحمل عنوان« دموع» وسيقرأ قصيدة من انتاجه وتلخص الحب والفراق وهي كتكريم للراحل يوسف شاهين ومحمود درويش.
    كما سيتضمن العرض مشاركة ما يزيد عن 120 من العازفين.
    كما تم خلال هذه الندوة التطرق لعدة نقاط تخص العرض والذي فاقت النفقات فيه المائة الف دينار..وقد جاء هذا على لسان صاحب العمل رياض الفهري والذي اعرب في ذات الوقت عن شكره للمؤسسة الراعية والتي ساهمت الى حد كبير في اخراج هذا العمل للجمهور..وطرحت في الاثناء عديد الاسئلة من طرف الصحفيين والتي وجدت الاجابة عبر رياض الفهري المشرف الاول عن هذا العرض الفرجوي الفني،ما حاولنا استشفافه خلال هذه الندوة التي تعنى بعرض «اوتار تونيك» يتخلص في محاولة طبع نبرة اخرى مغايرة للمختلف العام الذي سيتواجد فوق ركح مسرح قرطاج ونعني بذلك - المختلف الالاتي والايقاعي والشكلي والمناخي-كل هذه الاختلافات تحاول المجموعة الفاعلة ان تجعل منها ضفائر للتناغم المرئي والمسموع وجعلها تقول عديد الاشياء ..وتسرد بلغة موسيقية حياة الانسان والطبيعة في ان.
    «اوتار تونيك» عرض فرجوي وموسيقي فني سيتحلل من عديد الضوابط المألوفة وسيواجه الجمهور يوم 5 سبتمبر في سهرة رمضانية مغايرة لما سبق.

     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...