هل أنت من السبعين ألف الذين يدخلون الجنه

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة skofilde, بتاريخ ‏4 سبتمبر 2008.

  1. skofilde

    skofilde عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏17 أوت 2008
    المشاركات:
    231
    الإعجابات المتلقاة:
    123
      04-09-2008 16:25
    [​IMG] هل أنت من السبعين ألف الذين يدخلون الجنه ب
    هل أنت من السبعين ألف الذين يدخلون الجنه بلا حساب ؟؟؟



    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدخل الجنة من أمتي سبعون ألفا بغير حساب هم الذين لا يسترقون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون ) . متفق عليه . وفي روايه ( ولا يكتوون ) .

    شرح الحديث ..



    معنى"لا يسترقون"
    أي لا يطلبون من غيرهم أن يرقيهم، وطلب الرقية جائز في الأصل.

    معنى "لا يتطيرون"
    أي لا يتشاءمون، والتشاؤم منهي عنه.

    معنى "لا يكتوون"
    أي طلباً للأفضل، لأن الكي جائز في الأصل.

    معنى "وعلى ربهم يتوكلون"
    أي يفوضون أمرهم إلى الله تعالى، مع بذل الأسباب.

    السؤال :
    ما هي صفات السبعين ألفاً الذين يدخلون الجنة بغير حساب؟


    الجواب : بيَّنهم النبي صلى الله عليه وسلم، بأنهم المستقيمون على دين الله، السبعون ألفاً، ومع كل ألف سبعون ألفاً. مقدم هذه الأمة المؤمنة، مقدموهم يدخلون الجنة على صورة القمر ليلة البدر.
    وهم الذين جاهدوا أنفسهم لله، واستقاموا على دين الله، أينما كانوا في أداء الفرائض، وترك المحارم، والمسابقة إلى الخيرات.
    ومن صفاتهم: لا يسترقون ولا يكتوون ولا يتطيرون: لا يسترقون يعني ما يطلبون من يرقيهم، ولا يكتوون، وليس معناه تحريم هذا، لا بأس بالاسترقاء ولا بأس بالكي عند الحاجة إليهما، ولكن من صفاتهم ترك ذلك والاستغناء بالأسباب الأخرى، لا يطلبون من يرقيهم، ما يقول يا فلان ارقني، ولكن إذا دعت الحاجة لا بأس، لا يخرجه ذلك إذا دعت الحاجة عن السبعين، ولهذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم عائشة أن تسترقي في بعض مرضها، وأمر أم أيتام جعفر بن أبي طالب أن تسترقي لهم، كما في الحديث الصحيح.
    وهكذا الكي، كوى بعض أصحابه عليه الصلاة والسلام، وقال: ((الشفاء في ثلاث، كية نار، أو شرطة محجم أو شربة عسل، وما أحب أن أكتوي، وقال: وأنا أنهى أمتي عن الكي)) [1] ، فالكي آخر الطب، إذا تيسر الطب الآخر فهو أولى، وإذا دعت الحاجة إليه فلا بأس.
    [1] أخرجه ابن ماجه في كتاب الطب، باب الكي، برقم 3491.


    :ahlan:
     
    5 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...