1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

سائقة التاكسي في تونس ... مشهد ما زال استثنائياً

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cortex, بتاريخ ‏5 سبتمبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      05-09-2008 15:35
    كانت مفاجأة عندما تبين أن الذي يقود سيارة الأجرة هو امرأة. وللوهلة الأولى، تردد كثيراً وسأل نفسه هل يصعد إلى المقعد الأمامي إلى جانبها، أم يجلس في المقعد الخلفي؟ «ربما هذا أنسب في هذه الحال»، قال لنفسه.

    ارتسمت ابتسامة صغيرة على وجهه، دليل حرج، شاءت السيدة السائقة أن تواجهها بسؤال: «غريبة هي الفكرة، أم لم يعجبك أن أعمل سائقة؟». لم يستطع الرد، وظل على إيحائه بغرابة الموقف. هو يعرف أن هذه السيدة ليست السائقة الوحيدة في تونس، ربما، ولا هي الأولى التي تعمل في هذه المهنة، بالتأكيد. ولكن للمرة الأولى في كل أمر، وقعاً مميزاً. هو يعرف تماماً أن المرأة باتت تنافس الرجل في مجالات عمل كثيرة، عاملة في مصنع، أو مهندسة في ورشة بناء... وعايش ذلك، في مهنته كصحافي. ولكنْ، سائقة سيارة أجرة، بقي الأمر غريباً بالنسبة إليه، لما في المهنة من احتكاك مع ركاب مختلفين، ولما يترتب عليها من أخطار.

    في السابق، استطاع أن يستوعب أن تكون المرأة سائقة مترو أنفاق، وقطار، وحافلة... ولكن حتى هذه الفكرة كانت صعبة، فقيادة المرأة وسائل نقل كبيرة كهذه، فيها مجازفة، لأنها تتطلّب أحياناً قوة جسدية، ربما لا تتمتّع بها المرأة، خصوصاً في حالات طارئة.

    تساؤلات دارت في خاطره خلال فترة نصف ساعة أمضاها في طريقه بين الكلّية حيث يكمل دراسته، ومقر إقامته: لِمَ العمل في مهنة كهذه؟ أليس هناك من بديل؟ أين زوجها، أبناؤها؟ ما هي تعليقات الناس عند رؤيتها؟

    لم يستطع مبادلتها الحديث، مع أن معالم الاستغراب والدهشة الواضحة لم تفارق وجهه. فبادرت إلى سؤاله عن سبب حيرته، ما دفعه إلى رشقها بتساؤلاته كلها، خلال لحظات. والطريف أنها لم تبدِ أي استغراب أو تحفظ.

    تقطن لسيدة السائقة حي ابن خلدون الشعبي، في العاصمة التونسية، وقد وجّهت إليها ملاحظات كثيرة، خلال الأشهر الأربعة الماضية، منذ بدأت العمل سائقة تاكسي. وكانت جارتها، وهي زوجة سائق تاكسي أيضاً، هي من أسدت لها النصيحة، فهذه المهنة تدر عليها أكثر من خدمة المنازل، 450 ديناراً، (نحو370 دولاراً). والمبلغ يساوي ضعف ما كانت تتقاضاه عن عملها «معينة منزلية».

    شرعت هذه السيدة في خدمة المنازل، إثر طلاقها، منذ ثلاث سنوات، لتتمكن من إعالة ابنتيها.

    والطلاق نفسه كان بسبب سوء الوضع المعيشي للأسرة. فقد فشل الزوج في إدارة محل لتصليح الأجهزة الإلكترونية، فاندلعت حالة «نقار» مع زوجته، نتيجة الضغط، تفاقمت وتأزّمت، ثم أدّت إلى الانفصال.

    ولكونها غير مؤهلة للعمل في وظيفة، قررت العمل معينةً منزلية، الخيار الأسهل، وربما الوحيد، في تلك الأثناء. استجابت لإعلان عن طلب معينات منزليات، من بين إعلانات تظهر بكثرة، في الصحف اليومية.

    ظروفها كانت صعبة، فابنتها الكبيرة لم تتجاوز الخامسة من العمر، والصغيرة في الثالثة. وعزَّت على الأم فكرة بقائهما وحيدتين في المنزل، لوقت طويل. كان عليها البقاء في عملها حتى الساعة الرابعة بعد الظهر. وهو الأمر الذي أجبرها على وضع الطفلتين في حضانة، لتطمئن. ولم تلبث أن صرفت النظر عن هذا التدبير، لأن أجرها الشهري شحيح، لا يكفي.

    استمرت في العمل معينة منزلية، أكثر من عام، وكانت تفضّل الأعمال التي لا تستغرق أوقاتاً طويلة، ولو كان دخلها أقل. ثم اقتنعت بمهنة سائقة التاكسي، وهي مهنة وقتها حر ودخلها أوفر.

    لم يكن عملها الجديد سهلاً، فهي تقول إنها اضطرت إلى حفظ مناطق المدينة بشوارعها وأزقتها وزواريبها، لكي تتمكن من الحصول على شهادة سوق السيارات العمومية.

    ومنذ «تبوّئها» مركز «القيادة»، لا تزال نظرات الاستغراب والتلميحات تنهال عليها, نظرات على غرار نظرة زميلنا الصحافي الذي ظل مندهشاً حتى بعد ترجّله. وهذه من الأمور التي دفعتها إلى انتقاء الركاب من الجنس اللطيف، وأصحاب الوجوه السمحة من الجنس الآخر... «الخشن».

    المهم عند السيدة السائقة هو إعالة أسرتها، وتحصيل لقمة العيش بكرامة، وهذا ما يعزز موقفها أمام الناس، ويبدد استغرابهم.


    :frown::copy::frown:
     
    5 شخص معجب بهذا.
  2. Dark Storm

    Dark Storm عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    465
    الإعجابات المتلقاة:
    437
      05-09-2008 15:37
    المرأة باتت تنافس الرجل في مجالات عمل كثيرة
     
  3. ABOU RASLEN

    ABOU RASLEN نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏19 جويلية 2007
    المشاركات:
    1.566
    الإعجابات المتلقاة:
    571
      05-09-2008 15:57
    هذا دليل على كفاح المرأة في سبيل قوتها و قوت صغارها....


    :satelite:
     
  4. abbes-net

    abbes-net كبير مراقبي منتدى الكمبيوتر والانترنت طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    8.666
    الإعجابات المتلقاة:
    30.725
      05-09-2008 16:00
    صحيح المرأة أخذت مكانها في تونس

    لكن في شرع و الإسلام هذا لا يجوز....

    لأن المرأة لا يجب أن تنافس الرجل في أي شيء

    هذا حسب ما أعرف أترك لكم الكلمة
     
    1 person likes this.
  5. anissati

    anissati عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أوت 2008
    المشاركات:
    374
    الإعجابات المتلقاة:
    634
      05-09-2008 16:05
    يجب ان يكون عمل المراة في مجالات تتناسب مع طبيعتها الانثوية و لا تتحول الى رجل مع التقيد بالمبادئ الاسلامية:satelite:
     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. ABOU RASLEN

    ABOU RASLEN نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏19 جويلية 2007
    المشاركات:
    1.566
    الإعجابات المتلقاة:
    571
      05-09-2008 16:14

    و إذا ليس لها عائلا أو رجلا يصرف عليها ماذا عساها أن تفعل في هذا الوقت الصعب...
    هل تموت شرا هل تترك أولادها للريح و تجلس في المنزل و تنتظر رحمة ربي...
    قليلا من الواقعية و العقلانية...
     
    4 شخص معجب بهذا.
  7. alpacinotun

    alpacinotun مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏7 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    16.293
    الإعجابات المتلقاة:
    28.022
      05-09-2008 16:44
    3 شخص معجب بهذا.
  8. منير009

    منير009 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏27 فيفري 2008
    المشاركات:
    982
    الإعجابات المتلقاة:
    1.748
      05-09-2008 16:52
    هاذيكا العولمة و مازال الشي لقدام.........
     
  9. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.771
    الإعجابات المتلقاة:
    36.150
      05-09-2008 17:14

    المشهد لم يعدْ استثنائيّا فأوّل امرأة تولت سياقة سيّارة الأجرة كانت منذ سنوات (كان صدقني ربي من حياة نجيب الخطاب عدّاها في برنامج) وتلتها أخريات وبعد ذلك أصبح منهن من تقود الحافلة و المترو ومؤخّرا قطار السكة الحديديّة .
    عموما المقال صدر في مجلة خليجيّة وصاغه الصحفي حسب رؤيته للأمور.

    :satelite:


     
    6 شخص معجب بهذا.
  10. abbes-net

    abbes-net كبير مراقبي منتدى الكمبيوتر والانترنت طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    8.666
    الإعجابات المتلقاة:
    30.725
      05-09-2008 17:20
    أخي في هاته الحالات على ما أضن يمكنها العمل
    و الله أعلم ​
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...