اختبار الحقيقة «للنسور» في واقادوقو

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة cortex, بتاريخ ‏6 سبتمبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      06-09-2008 14:02
    كم هو ثقيل ارث الممرن السابق للمنتخب روجي لومار.. فالهزيمة المفاجئة والموجعة ضد بوركينا فاسو في ملعب رادس لحساب ذهاب تصفيات كأس افريقيا ومونديال 2010 توشك ان تكلفنا باهظا وهي اليوم تؤرق الإطار الفني واللاعبين والجماهير على حدّ سواء.. وتسلط على منتخبنا ضغوطات اضافية ما كنا لنقع تحت وطأتها لو لا تلك العثرة المؤلمة... واليوم في واقادوقو لا خيار امام زملاء المناري غير الفوز لانتزاع الصدارة من المنتخب البوركيني الذي كسب اسبقية معنوية هامة اثر فوزه في تونس.. نقول هذا خاصة وان قرارات «الفيفا» بشأن تأهل اصحاب المراكز الثانية (أفضل ثمانية) مزعجة ونعني هنا موضوع حذف النقاط المسجلة ضد صاحب المركز الاخير عند العد النهائي والمنافسة مع بقية أصحاب المراكز الثانية ومن اجل تفادي اية مفاجأة غير سارة واي سيناريو مرعب يجب ان يعود ممثلونا بالإنتصار من بوركينا فاسو.. وتكفينا هزيمة رادس ضد البوركينيين.. فنحن في غنى عن صدمة جديدة. واية نتيجة اخرى غير الفوز هذا المساء ستعتبر اخفاقا.. ولهذا السبب بالذات نعتقد ان نسور قرطاج ستكون امام اختبار الحقيقة في «واقا» اذ لا بد من ردّ الإعتبار للمنتخب الوطني التونسي وإعادة المنتخب البوركيني الى حجمه الطبيعي.. فمع احترامنا الشديد له فان تواجده في الصدارة لا يعني بتاتا انه افضل من منتخبنا.. وكل ما هناك هو انه استغل جيدا وبنجاعة مرور منتخبنا بفترة فراغ خلال لقاء الذهاب وكذلك غياب «الفورمة» عن جل لاعبينا ليحدث مفاجأة مدوية.. والفرصة متاحة لزملاء عصام جمعة ليبثتوا للجميع انهم الاحسن والأقوى في المجموعة التاسعة..
    ضمانات في الدفاع والوسط
    ...وغموض في الهجوم
    اليوم لابد ان تتكلم الخبرة والحرفية والتجربة ولابد ان يكون زملاء الحقي في مستوى الامال والانتظارات وهم الذين غالبا ما نجدهم وقت الشدة والصعاب...
    ومن الصعب جدا تصور عدم قدرة لاعبينا على الفوز في واقادوقو وهم الذين يتفوقون على منافسهم فرديا وجماعيا ومن حيث النضج التكتيكي والخبرة... ولا يخفى على أحد ان عديد الضمانات متوفرة ـ منطقيا ـ للمنتخب الوطني لا سيما على مستوى الدفاع والوسط بوجود عناصر ممتازة تجمع بين الخبرة والحرفية والامكانات الفنية والبدنية الطيبة (بن فرج والبوسعيدي والحقي وغزال والجعايدي والمناري وبوجلبان وبن سعادة وبلعيد...) وبالمقابل ادار الحظ ظهره للمنتخب بالنسبة للهجوم حيث اصيب الشرميطي في ألمانيا فخسر ممثلونا ورقة رابحة.... لكن ورغم هذا العائق فان قدراتنا الهجومية تبقى ذات وزن وتأثير حيث تم الاستنجاد بالسليتي وبن ضيف الله... ولا أحد يشك في مؤهلاتهما ومهاجم الملعب التونسي ينطلق بحظوظ وافرة للظهور كأساسي بما انه يمتاز بالقوة البدنية وبالسرعة وهو من النوع الذي لا يخشى الاحتكاك والالتحام والمهم سواء ظهر السليتي او بن ضيف الله في خطة قلب هجوم ان تحضر المساندة وخاصة من عناصر وسط الميدان... وفي كل الحالات فان منتخبنا مطالب بلعب ورقة الهجوم هذا المساء... وفي اعتقادنا ان امكانات لاعبيه تسمح له بذلك.
    اذا كان التفاؤل هو المخيّم والمسيطر على أجواء منتخبنا في واقادوقو فإن الجميع يعلمون ويدركون جيدا ان المقابلات الافريقية تخفي دائما عديد المفاجآت ولهذا فان مثل هذه المواجهات تتطلب بالاساس شخصية قوية وحضورا ذهنيا وانضباطا تكتيكيا ودون غرور او رمي ورد نعتقد ان منتخبنا يملك هذه الصفات والشروط... كما ان اطاره الفني الجديد يتكلم بلغة واضحة جدا... ويخطّط بأسلوب واقعي ويراهن على اختيارات هجومية ويؤمن بقدرات مجموعته... وهذا هام جدا... ولربما حاسم في واقادوقو بالذات....


    La formation qui va affronter les burkinabés dans le cadre du 2e tour éliminatoire du Mondial-CAN 2010.

    Aymen Mathlouthi
    Yamen Zekri
    Anis Bousaidi
    Karim Hagui
    Saif Ghezel
    Hsin Ragued
    Anis Boujelbène
    Tijani Belaid
    Fehd Ben Khalfallah
    Youssef Mouihbi
    Med Selliti






    à 20HT sur ART 1
     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. aladinho26

    aladinho26 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    407
    الإعجابات المتلقاة:
    212
      06-09-2008 14:20
  3. aydibilel

    aydibilel عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.345
    الإعجابات المتلقاة:
    949
      06-09-2008 14:22
    Merci mon ami pour l'analyse et ces infos
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...