علامات تكشف مدى حب خطيبكـ لكـ

الموضوع في 'الأسرة والطفل' بواسطة wymma, بتاريخ ‏7 سبتمبر 2008.

  1. wymma

    wymma عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏29 جويلية 2008
    المشاركات:
    783
    الإعجابات المتلقاة:
    1.313
      07-09-2008 04:41
    السلام عليكم



    [​IMG]
    ما اجمل ان تكتشف الخطيبه مدى حب خطيبها لها واليكم بعض العلامات

    [​IMG]

    1-عندما يكلمك تحسين انه يستطرد في الكلام ولا يحب ان يتوقف

    [​IMG]

    2- يتكلم عنك بأستمرار وعن ما يعجبه فيك من صفات

    [​IMG]

    >3-يمدح دائما ذوقك ويريد ان يعرف كل شي حصل لك من صغرك الى ان كتب الله لكما الخطوبه او الزواج

    [​IMG]

    4-عندما تسمعين منه انه يحمد الله كثيرا على ان رزق بك

    [​IMG]

    5- كثرة المكالمات والرسائل

    [​IMG]


    6-استشاراتك في امور تخصه

    [​IMG]

    7-عندما يكلمك عن الحب فستجدين انه قد تغير صوته وضاعت منه الكلمات طبعا ليس كلها

    [​IMG]

    8-عندما تحسين انه بدى يفضفض لك عن ما في داخله وخاصةا لمشاكل التي واجهها في الحياة

    [​IMG]

    9-عندما ترينه في المقابلة وتقولين معقوله هذا الانسان الذي كنت اكلمه في التلفون

    [​IMG]

    10-عندما يقابلك ويناظر اليك بتأمل انظري الي عينيه ونظراته فستجدين اوبا شافيا

    [​IMG]

    11-بعد المقابلة تجدينه يقول لك عن كل شي بالمقابلة عن لبسك وجمالك وحتى عن طريقت كلامك بالتفصيل القاتل الممل

    [​IMG]

    12- عندما يقبلك قبلة المودع واحتضان الطفل الصغير لأمه ونظره الاب لأبنته ( ليس فيها مبالغه)

    [​IMG]

    13-في اثناء المقابلة تجدينه كثير الصمت فلا ينطق بكلمات كثيره

    [​IMG]

    14-عندما يقرأ لك الاشعار ويكثر من ذلك

    [​IMG]

    15-عندما تحسين انك قد مللت منه من كثرة سؤاله وفضوله

    [​IMG]

    ولكن اذا كان كل او كثير من هذه الصفات في زوجك فلا تفرطي في حقه وتقولين اييه هذا يموت فيني وتهملين في حبه

    [​IMG]

    فقد تجدينه متغيرا ولا تعرفين لماذا والسبب انه كان يرى اخطاء واهمال وتراكمت ولا يستطيع البوح بها لانها اشياء لا تناقش واذا نوقشت ذهب جمالها ورونقها بين المحبين

    [​IMG]



    تحياتي
     

جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
حب الإطلاع ‏الأربعاء في 02:44
حب هذا الزمان ‏31 ماي 2016
دراسة تكشف فارق العمر "المثالي" بين الزوجين ‏1 أوت 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...