الحكومة الاميركية تضع اليد على اكبر شركتين للرهن العقاري

الموضوع في 'أرشيف المنتدى التعليمي' بواسطة cortex, بتاريخ ‏8 سبتمبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      08-09-2008 15:18
    اعلنت الحكومة الاميركية امس وضع اليد على أضخم مؤسستين للتمويل العقاري في الولايات المتحدة، «فاني مي» و «فريدي ماك»، في مسعى لتجنب ان يؤدي استمرار أزمة قطاع السكن الى اضطراب مالي واسع يهدد الاسواق المالية في اميركا والعالم.

    واعلن مسؤولون اميركيون انه جرى استبدال مجلسي ادارة المؤسستين ومدارئهما التنفيذيين، وتم اختيار الرئيس السابق لمؤسسة «ميريل لينش» هيرب اليسون لترؤس «فاني مي» والرئيس السابق لبنك «يو اس بانكورب» ديفيد موفيت لترؤس «فريدي ماك».

    وقال وزير الخزانة هنري بولسون ان هذه الخطوة التاريخية اتخذت «لأن الشركتين كبيرتين جدا ومتداخلتين جدا في نظامنا المالي بحيث ان اي فشل لاحداهما او لكليهما يمكن ان يؤدي الى اضطراب واسع في اسواقنا المالية هنا وفي انحاء العالم». ويبلغ حجم القروض السكنية التي تمتلكها الشركتان او تضمنانها حوالى 5 تريليون دولار. وسيكلف الاجراء الذي اتخذ بسبب جفاف ينابيع تمويل مؤسستي الرهون العقارية وضمانها دافعي الضرائب الاميركيين عشرات بلايين الدولارات، لكن بولسون قال ان تركهما ينهاران كان سيجعل التأثير المالي والاقتصادي اكبر بكثير «وكان سيؤثر على قدرة الاميركيين على الحصول على قرض للسكن او لشراء سيارة وأي قروض استهلاكية اخرى».

    وستتولى «وكالة التمويل الاسكاني الفيديرالية» التي انشأها الكونغرس هذا الصيف لتسوية وضع الشركتين ادارتهما واجراء تعديلات جذرية في نظام عملهما تسمح بدعم حقوق حاملي السندات.

     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...