لماذا تستبدل الهواتف فتحة السماعات 3.5مم بـ USB-C؟

الموضوع في 'المواضيع المختلفة عن الجوّلات' بواسطة ZOUGARI Ltoufa, بتاريخ ‏10 ديسمبر 2017.

  1. ZOUGARI Ltoufa

    ZOUGARI Ltoufa نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏3 نوفمبر 2017
    المشاركات:
    1.851
    الإعجابات المتلقاة:
    1.951
      10-12-2017 23:22
    سماعة.jpg
    يسير مصنعو الهواتف الذكية تجاه التحول نحو شكل جديد للصوتيات في الهواتف المحمولة، فبعد الاعتماد لفترة طويلة على فتحة السماعات التقليدية 3.5مم، بدأ اتجاه عام في الظهور، وهو التحول إلى فتحة موحدة للشحن، وكذلك نقل الصوتيات، وهو الجيل الثالث من USB-C، وهناك العديد من الفروق بين الفتحتين.

    جودة صوتية أفضل

    في الهواتف الحالية بفتحة السماعات التقليدية، يتم نقل الصوت في صورة تناظرية Analogue من خلال وصلة سماعات الأذن، ومن ثم تدخل إلى السماعات ليتم تحويلها إلى صيغة ديجيتال يمكن بثها عبر سماعات الأذن، هذه الرحلة تفقد الصوت الكثير من جودته، وبالتالي يضطر مصنعو الهواتف الذكية إلى تزويد هواتفهم بالمزيد من الأجزاء الإلكترونية التي تقوم بتقوية الإشارات الصوتية قبل نقلها عبر فتحة السماعات إلى سماعات الأذن، ما يشغل مساحة كبيرة من الهاتف.

    ومن هنا جاءت فتحة السماعات الجديدة لتحل المشكلة، حيث إن الصوت يتم تحويله إلى ديجيتال داخل الهاتف ومن ثم يتم نقله إلى سماعات الأذن عبر USB-C، وبذلك يتم إفساح مساحة أكبر داخل الهاتف كي يقوم المصنعون بجعل هواتفهم أنحف أو زيادة سعة البطارية، بحيث لن يكون هناك حاجة إلى أجزاء تقوم بتقوية إشارات Analogue قبل نقلها للسماعات، وسيكون هناك حرية تامة لدى مصنعي السماعات أن يزودوها بتقنيات أفضل لتقوية الصوت الديجتال وتحسينه بشكل كبير.

    مستقبل المحتوى المرئي

    وقد أوضح الباحثون، أن تقنيات جيل USB-C يقدم إمكانيات متطورة لعرض المحتوى المصور من فيديوهات، حيث إنه من المتوقع أن تحل الفتحة الجديدة محل تقنية HDMI المنتشرة في شاشات العرض وأجهزة الحاسوب وغيرها، وبالتالي ستكون وصلة واحدة كافية لتوصيل هاتفك بأي جهاز آخر واستعراض كل محتوياته بأعلى جودة ممكنة.

    ولكن رغم الإمكانيات المميزة للجيل الثالث من USB فإن هناك بعض السلبيات التي لم يتمكن التقنيون بعد من حلها وتخطيها، فمثلاً عند شحن الهاتف من فتحة USB، لن يكون هناك فرصة لتشغيل السماعات، وفي نفس الوقت اذا استخدمت وصلة تتيح لك مخرجين USB ستكون جودة الصوتيات أقل، فكلما زادت الوصلات بين مصدر الصوت والمستقبل كلما قلّت الجودة.

    بالإضافة إلى ذلك، فإن استخدام فتحات الشحن كبديل لتشغيل السماعات سيضطر البعض إلى التخلي عن سماعاتهم التقليدية المفضلة، ما سيجعلهم مضطرين لحمل وصلة تقوم بالاتصال بفتحة الشحن في الهاتف لتقدم لك فتحة سماعات تقليدية، وبذلك ستقل جودة الصوت أيضًا.
     
    آخر تعديل: ‏11 ديسمبر 2017
    havit و marwen124 معجبون بهذا.

جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
قطع غيار الهواتف ‏3 أفريل 2017
فتحة الكاميرا ‏23 أكتوبر 2017

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...