1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

لماذا يجب على العلماء أن يختلفوا ،هل من الرحمة ذلك ؟؟؟!!

الموضوع في 'المنتدى العام' بواسطة marwen124, بتاريخ ‏6 فيفري 2018.

  1. marwen124

    marwen124 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏19 أفريل 2014
    المشاركات:
    1.239
    الإعجابات المتلقاة:
    1.384
      06-02-2018 01:27
    لماذا يجب على العلماء أن يختلفوا ؟

    إن كان اختلاف "العلماء" رحمة كما يقولون إذن لماذا نرى كل هذا الذبح والقتل والاغتصاب وغيرها الكثير من الجرائم باسم الدين ،سيقول الكثيرون أن داعش (على سبيل المثال) لا تمثل الإسلام ،أقول إن داعش هي تمثل ذلك الإسلام المدون في كتب التراث وهي تطبقه بقواعده لكن الشيوخ تبرر "الفتوحات" بأنها بإذن من "ولي المسلمين الشرعي" ،إذن لو كان كذلك من هو ولي المسلمين الشرعي في هذا الزمان ،أم أن المسلمين اليوم بدون ولي شرعي ،اه نسيت إنه خادم الحرمين!! أو يمكن أنهم ينتظرون المهدي المنتظر فسيكون وليهم الشرعي حينئذ !!!

    نعود إلى السؤال الأول لماذا يجب على العلماء أن يختلفوا ،الجواب بسيط وهو أن اختلافهم هذا، سببه ارضاء ولي أمرهم فكل فرقة لها ولي أمرها الخاص بها لذلك فاختلافهم هو نتيجة تفرقهم وتشرذمهم اربا اربا حتى لا يكادون يجتمعون إلا على سفاسف الأمور ،أي رحمة هذه التي يتحدثون عنها ،هي اللعنة بعينها وها نحن نرى نتائج هذه "الرحمة" بأم أعيننا !!!
     
    آخر تعديل: ‏6 فيفري 2018
    sami_dm45 ،صياد القرش و Borhene 007 معجبون بهذا.

  2. thameur007

    thameur007 مشرف بالمنتدى الإسلامي طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جانفي 2014
    المشاركات:
    13.173
    الإعجابات المتلقاة:
    31.806
      06-02-2018 06:55
    إختلاف العلماء في بعض الفروع و ليس في أصل الدين الذي هو واحد لا إختلاف فيه و إذا أختلف فيه لم يعد مرء مسلم حتى لو إدعى ذالك و لك في الشيعة و العلوية و الدروز و القرٱنيين اكبر أمثلة.....داعش مكونة من ظباط مخابرات موساد و مجموعة من جهلة و قتلة يطبقون جانب فاسد من تاريخ للمصلحة كيان الصهيوني و لا علاقة لهم بالإسلام لا من قريب و لا من بعيد و التراث إسلامي بريئ من هذا الفساد....المسلمين صحيح لا يملكون حاكم مركزي يجمع شتاتهم كما كان حال من قبل لكن لا ينتظرون لا مهدي منتظر و لا غيره لأنها أمة تنتصر بوحدتها و التزامها بدينها و قربها من ربها و بعد عدوها منه و ليس برجل أو رجلين مثل سوبر مان و بتمان.....لديك خلط في مفاهيم و انت اما شيعي او قرآني و نحن أمة أعزنا لله بالإسلام فإن أبتغينا العزة في الغير الاسلام أذلنا لله...و لله ينصر دولة عادلة و لو كانت كافرة و يهزم الدولة الظالمة و لو كانت مسلمة ....فالفتوحات كانت للرفع الظلم و قد كان و حين إستعملت للظلم كانت وبالا على من إستعملها....و لك في قول صحابي للكسرى لقد إبتعثنا لله الإخراج الناس من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد و من جور الأديان إلى عدل الإسلام...فالجهاد و الفتوحات كان سبيلا للنشر الدين الحق و الحق أحق أن يتبع و إزالة كل قوة تمنع نشره ....لكن بعد أن أصبح الأمر ملكا عضودا إختلف الوضع....التجارب بشرية لا تخلو من أخطاء ووجب الاحتفاظ بصحيح و تقويم خطأ و ليس هدم كل شيء كما تريد أن تفعل
     
    آخر تعديل: ‏6 فيفري 2018
    أعجب بهذه المشاركة ahmedkolsi
  3. Borhene 007

    Borhene 007 نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏21 جويلية 2017
    المشاركات:
    2.186
    الإعجابات المتلقاة:
    6.708
      06-02-2018 08:40
    الإختلاف في الرأي طبيعي ، كل منا له عقل و كل عقل يحلل و يستنتج و تكون النتيجة مختلفة من شخص لشخص ، المشكلة هي في التعصب للأشخاص و للمذاهب و تقديس فلان و فلتان و اعتباره شخص سوبر و لا مثيل له ، أنت يا صديقي تتبع مدرسة القرءانيين ، في هذه المدرسة ستجد أفكار متناقضة و متضادة ، إذا تبعت على سبيل المثال جمال البنا فستختلف مع أحمد صبحي منصور و تعتبره مهرطقا و إذا تبنيت فكر محمد الطالبي فبالتأكيد ستختلف مع يوسف الصديق وهكذا في كل المذاهب و الديانات . إذا أردت أن تعيش سعيدا فلا تظلم أحدا و احترم الجميع و لا تنصب نفسك إلاها فتحكم على فلان بإيمان و على ٱخر بالكفر .
     
  4. siNems

    siNems عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏2 جويلية 2017
    المشاركات:
    399
    الإعجابات المتلقاة:
    395
      06-02-2018 08:42
    راجع الفرق بين الاختلاف والتناقض
     
  5. siNems

    siNems عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏2 جويلية 2017
    المشاركات:
    399
    الإعجابات المتلقاة:
    395
      06-02-2018 08:44
    راجع الفرق بين الاختلاف والتناقض في الاطروحة محاولة خلط بين المفاهيم واستعمال مغالطات واستغلال لثغرات جهل المتلقين
     

  6. Broady11

    Broady11 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جويلية 2016
    المشاركات:
    586
    الإعجابات المتلقاة:
    1.037
      06-02-2018 10:58

    الإختلاف نقمة و ليس رحمة، و المقصود بالإختلاف هنا ليس إختلاف الأعراق و الأجناس و الناس و الألسنة، و إنما إختلاف المذاهب و الآراء و الأقوال في دين الله، ذلك أن رسول الله صلى الله عليه و سلم لم يأتِنا بنُسخ مختلفة لهذا الدين، إنما هو دين واحد و قول واحد و ربّ واحد، و إنما الإختلاف زيغٌ و تحريف،

    كَانَ أَبُو هُرَيْرَةَ يُحَدِّثُ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: { مَا نَهَيْتُكُمْ عَنْهُ فَاجْتَنِبُوهُ وَمَا أَمَرْتُكُمْ بِهِ فَافْعَلُوا مِنْهُ مَا اسْتَطَعْتُمْ فَإِنَّمَا أَهْلَكَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ كَثْرَةُ مَسَائِلِهِمْ وَ إخْتِلافُهُمْ عَلَى أَنْبِيَائِهِمْ }
     
  7. jouini87

    jouini87 نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏11 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    2.573
    الإعجابات المتلقاة:
    8.052
      06-02-2018 11:20
    هل يمكن أن تمدنا بمثال عن هاته الإختلافات ؟وهل كان لها تأثير على حياتنا ومعاملتنا اليومية ؟
     
    mohamed.90 و nasro_nd معجبون بهذا.
  8. ziga.wiga

    ziga.wiga عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏31 أكتوبر 2013
    المشاركات:
    1.264
    الإعجابات المتلقاة:
    1.842
      06-02-2018 11:42

    التطرف و الارهاب ليس اختلاف هذا هبل و جنون واجرام ، مثل الذي يقول انا اختلف معك في 1+1 لا تساوي اثنين ، ماذا تسميه انت هذا ، انا اسميه غباء ، الاختلاف في الاشياء التي يمكن فيها الاختلاف ليش في الاشياء الواضحة التي لا جدل فيها ، هذا اولا
    ثانيا الاختلاف لا مفر منه وهو سنة كونية ، تتجلى في ادق التفاصيل و اكبرها ، وهذا اية من الله عز و جل ان لا واحد و لا حقيقة مطلقة الا الله عز وجل ،
    دليل الاختلاف و في انه نعمة في القران عديدة و متعددة .
     
  9. mounir_mzali

    mounir_mzali نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أوت 2016
    المشاركات:
    3.431
    الإعجابات المتلقاة:
    5.582
      06-02-2018 12:01
    الإختلاف المقصود هو التزاور
    بحيث يكون إختلافهم إلى بعضهم وليس مع بعضهم
     
  10. marwen124

    marwen124 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏19 أفريل 2014
    المشاركات:
    1.239
    الإعجابات المتلقاة:
    1.384
      06-02-2018 12:55
    ابتعد عن الشخصنة و القوالب الجاهزة
     
    Amnay و الشيخ مختار معجبون بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...