• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

بلا رحمة.. وبلا سرور..

allouda

كبار الشخصيات
إنضم
21 ديسمبر 2007
المشاركات
1.656
مستوى التفاعل
6.822
:besmellah2:

أنا حزين.. وأكاد أجزم أن كل حرّ ولد في هذه الأرض ونما في تربتها وهوائها حزين مثلي تماما.. غير أنني أشك لحظة في أن أهل السياسة يشعرون بما نشعر..

كلما طار إليّ خبر من تالة ينقبض قلبي خوفا وجزعا.. كأنة ثمة لعنة قديمة تدحرجت من أعلى الشعانبي وسقطت فوق رأس تالة والقصرين… هل يعرف أحد مبيتات المعاهد في تلك المناطق؟؟ من تالة إلى العيون إلى معاهد حيدرة وصحراوي وفوسانة وغيرها؟؟

إليكم بعضا من الصورة..

قاعة ممتدة لامتار جدرانها باردة ودهنها مقشّر؟؟ تغصّ بأسرّة معدنية تماما كالتي تشاهدونها في الأفلام التي تحكي قصص السجون.. والريح يصفّر في جوانبها يمرّ من شبابيك بلا بلور.. هل ترون الصورة مؤلمة؟

مازال الألم..

أضيفوا للصورة برد تالة.. وأضيفوا إليها فقر التلاميذ وخيبتهم من ثورة مات فيها أصحابهم بالأمس.. وأضيفوا للخيبة قصة خرافية تقول بأن دواوين الخدمات المدرسية ستأتي بالجنة للتلاميذ في تالة.. وأضيفوا إليها خطابا فضفاضا عن الإصلاح التربوي.. وأضيفوا للمشهد التراجيدي تماسا كهربائيا و صورة رحمة وسرور، وأضيفوا للصورة صورة هويدة تلميذة البكالوريا إبنة حاسي الفريد التي ماتت قبل أسبوع تماما إثر سقوطها من شاحنة كانت تنقلها لجني الزيتون أثناء عطلة تقول الأخبار الرسمية أنها لراحة التلاميذ.. وأضيفوا بيانا سخيفا يقول بأنه لا يجب أن تُستعمل الحادثة ذريعة للمزايدة.. وأضيفوا جنازة لم يمشِ فيها سوى الفقراء حيث أن بطانة السلطان لا تسير في جنائز"الخشايش إلي فيهم الإرهــاب" كما أن الضربة هذه المرة لم تكن في "العتق"..

تابعت أخبار رحمة وسرور على جرعات لأن القلب ما عاد يحتمل هذا الحزن والتعب.. ورغم ذلك حاولت أن أحلم، فلا مهرب للمحزونين مثلي سوى الحلم، قلت في نفسي سأشاهد التلفاز هذه الليلة لأرى الوزير يغص في دمعه وهو يتلو بيان إستقالته.. تماما مثل المشهد ذاته للوزير البريطاني الذي إستقال للتكفير عن ذنب عظيم إقترفه حين تأخر وفوّت سؤال نائب في البرلمان البريطاني.. رأيت الوجوه الصفراء ذاتها في المشهد.. رأيت الوجوه ذاتها التي ساقتنا إلى هذا المصير تحلل الوضع القادم وتعدنا بحلول قريبة وتحملنا مسؤولية ما حدث…

كنت أخطط أن أكتب رسالة إلى رحمة وسرور ،فأنا كعادتي لا أجيد كتابة الرسائل إلا للموتى فهم أصدق من الأحياء، لكنني شعرت بالخجل من إبتسامتيهما،

خجلت من أن أقول لهما بأن الحكام فتحوا تحقيقا في موتهما وكأنهم لا يعرفون من قتلهما..

خجلت من أن أقول لهما بأن إسم المعهد 25 جويلية 1957 الذي شهد خيبتهم ويأسهم وفيه نمت أحلامهما كنبتة تخرج من قلب حائط إسمنتي، هو إحتفاء بإعلان جمهورية مزيفة نعيش فيها نحن، الذين نموت ليحي الوطن، كسجن كبير.. كقاعة ممتدة جدرانها باردة ودهنها مقشّر يصفر فيها الريح من كل جوانبها...

تماما مثل المبيت المدرسي..
 

tounsiwrealist

نجم المنتدى
إنضم
7 ديسمبر 2017
المشاركات
5.345
مستوى التفاعل
12.602
صديقي احتراما لمشاعرك لن ادخل في جدال حول هذا الموضوع

اما باش نقول كلمة فقط الكلام برشة و المتباكين برشة اما اللي يحبوها تتصلح و اللي قلبهم فقط عالتلامذة كعبتين و كعبة
 

Blou1

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
5 جانفي 2012
المشاركات
1.599
مستوى التفاعل
6.138
كذا فليَجلَّ الخطبُ وليَفدحِ الأمرُ ***فليسَ لعين لم يفضْ ماؤها عذرُ

تراجيديا المسحوقين...لا صدى لها و لابواكي عليهم...
ماذا تبقى من دولة تخلت عن الصحة و التعليم...
اين الوزير و المدير..عفوا اين الضمير...
رحم الله رحمة و سرور...هم الان بين يدي عزيز مقتدر.... على الاقل هنالك سينعمون براحة ابدية بعيدا عن الجوع و البرد و العراء و التهميش...
 

Love Tunisia

نجم المنتدى
إنضم
19 فيفري 2013
المشاركات
3.214
مستوى التفاعل
5.721
رحم الله كل الشهداء و الشرفاء في تونس.
خويا، تقارن في مسؤول ڤاوري بالمسؤول العربي؟؟ والانكليزي زادة؟؟!
نعرف انو فمّا برشا توانسة شرفاء ... كلامي موجه للمعندهومش ضمير.... الڤاوري اكثر رجولية... يتحمل المسؤولية و ما يرضاش بالذل و الهمّ و ما يقبلش الخبزة الباردة!!
 

nasro_nd

عضو مميز بالمنتدى العام
عضو قيم
إنضم
13 ديسمبر 2005
المشاركات
8.910
مستوى التفاعل
21.794
امست اللغة فقيرة ان تمدني بأحرف أصف بها اللوعة التي مرت من قلبي الي يدي المرتجفة فسقط مني الهاتف مرتين قبل ان أتمكن من لم شملي كي اكتب الان هته الأحرف
اعلم ان الحروف ماتت منذ زمن اذ عجزت على التعبير عما يعانيه هذا الجيل
جيل فقد الهوية و فقد المصداقية و فقد ثقته بنفسه رغما عن انفه
جيل يذكرني في كلمة " المحكوم عليهم" برواية "المنبت" و الأكيد ان هذا الجيل لم يقرأها ...
و كيف يقرأها وهو لا يجد شمعة تضيء ظلام ليله بعد ان عميت العيون ان تشاهد للنهار نور
جيل سيحاسب يوما ما من حطم مستقبله قبل ان يبدأ
جيل اعتقد انه ستكون له ثورة يوما ما تدك قصور الساسة و المسؤولين دكا و لن تذر لهم ديارا
رحم الله رحمة ماتت في قلوبهم و لم نرى في قلوبنا سرور
 

Jesse01

نجم المنتدى
إنضم
19 جانفي 2018
المشاركات
2.273
مستوى التفاعل
4.487
الله يرحم الطّفلتين لكن احنا بلاد تمثيل ...أكبر حاجات انمثلوا بيهم قدّام العالم هوما أرخص شيء عنّا
الأطفال و الشّباب و المرأة
بالنّسبة للنّساء عملولنا وزارة المرأة و النّساء الديمقراطيّات للتّمويه و حالة المرا في تونس تُكبرب
الأطفال انمثلوا بيهم و نسترزقوا منهم و لا يُقدّم لهم بلدهم شيئا
و الشّباب هو ثروتنا ورأس مال تونس في العلن و في الواقع هم نقمة على البلاد و حكّامها
اخر شيئ المشكل ليس الحكومة فقط....هناك جريمة دولة و مجتمع و أكثر المتباكين مساهمين في الجريمة
ولا نحتاج تحقيق فمّا اجراءات للطّفل كيما كلّ الدول المتقدّمة الّي تقدّر أطفالها لكنّها مستحيلة في تونس فثقافة المنح عنّا لا لمعاقين و لا لمعوزين و لا لأطفال و لا لفاقدي دخل
 

Love Tunisia

نجم المنتدى
إنضم
19 فيفري 2013
المشاركات
3.214
مستوى التفاعل
5.721
لازم الاهالي يقدمّو قضية ضدّ المسؤولين على المبيت و مايسلموش في حقهم و ياخذو تعويضات ... ما كم قلتو دولة قانون!
وياريت كان فمّا محامين يتطوعون للدفاع ويعاونو عائلات البنتين.
 

ماهر بنحميدة

كبار الشخصيات
إنضم
25 نوفمبر 2008
المشاركات
25.159
مستوى التفاعل
68.679
لازم الاهالي يقدمّو قضية ضدّ المسؤولين على المبيت و مايسلموش في حقهم و ياخذو تعويضات ... ما كم قلتو دولة قانون!
وياريت كان فمّا محامين يتطوعون للدفاع ويعاونو عائلات البنتين.
دولة قانون في أحلامك
 
أعلى