المرأة...الرجل...القوامة...البيت...العمل...

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة White_Wolf1, بتاريخ ‏13 سبتمبر 2008.

  1. White_Wolf1

    White_Wolf1 عضو فعال عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جويلية 2008
    المشاركات:
    317
    الإعجابات المتلقاة:
    1.070
      13-09-2008 19:30
    :besmellah1:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أخذوا من ديننا العظيم بكل خبث نقاط وأخذوا يبثون سمومهم و شبهاتهم حولها بكل مكر ..بعد أن علموا أن المرأة هي أساس المجتمع المسلم ومصنع الرجال هي الأمة بآسرها نصف المجتمع وتلد النصف الآخر.
    ويبدو أن دعوتهم صادفت قلوبا بعدت عن إتباع المنهاج الذي وضعه خالقها لها.
    أخرجوا المسلمة (اللؤلؤة) من محارتها ..ويريدون إخراج من تعود ومن لم تخرج ..يريدون منا أن نتحرر مثلهم !! إليهم نقول : يا دعاة تحرير المرأة ..يا زاعمي الدفاع عن حقوق المرأة المهضومة!! يا من سخرت قلمك في همز ولمز الحجاب ؟ يا من شككت في حقيقة قوامة الرجل ..يا من شجعت المرأة على التمرد على حجابها وجلبابها وبيتها وعفتها إلى كل هؤلاء نقول ألا يرضيكم واقع المرأة الغريبة وما تعيشه من حياة أليمة ووضع مزر ..تفكك اجتماعي وأسري.
    هناك دراسات وبحوث أمريكية قالت: (80%من المتزوجات منذ 15سنة أصبحن مطلقات في سنة 1982..)

    تقول إحصائيات (1,553,000)حالة إجهاض أجريت على النساء الأمريكيات سنة 1980(30)%منهن لم يتجاوزن العشرين !!بينما تقول الشرطة أن العدد أضعاف ذلك!!
    8 ملايين امرأة يعشن وحيدات مع أطفالهن بدون أي مساعدة خارجية في سنة 1984 ..27%من الرجال يعيشون على حساب النساء

    سنة 1968م تم اغتصاب امرأة واحدة كل 3 ثوان !!!
    وإلى من لا يعجبهم الضرب الخفيف بالســـواك عند النشوز وللتأديب بعد الإقناع والهجر و... !

    عام 1997 قالت إحصائية عانت 6 ملايين امرأة أمريكية من سوء المعاملة النفسية والجسدية من قبل الرجال.

    70% من الزوجات تعاني من الضرب المبرح و4آلاف امرأة يقتلن سنويا على أزواجهن او من يعيشون معهم !!

    تفكك اجتماعي وأسري ..ضياع للهوية ..تدن لقيمة الفرد عنهم ..وهم الذين يزعمون أنهم الشعب الديمقراطي المتحضر ..المتقدم..والواقع يُخالف الشعارات ..والأرقام الناطقة خير شاهد على الفوضى التي تعيشها المرأة الغربية ..فمحاولات الانتحار عندهم بازدياد ..وهروب الزوجة بكثرة..وظلم وتسلط الرجل على المرأة ..ووقوف المرأة والمجتمع عندها ضدها بأدنى سبب ..

    والنداء الأخير : اتقوا الله واتركوا المرأة المسلمة الأبية وشأنا فالإسلام قد كفل كل حقوقها و واجباتها.

    والعجيب اللافت للانتباه أن كل تلك الإحصائيات ما بين عام 1997وعام 1982!!!فما بالك الآن ...

    والأعجب أن تلك التقارير بأيدهم وبأرقامها المفجعة!! كرر أفراد الشرطة أكثر من مرة أن الأرقام الحقيقية أضعاف ذلك !!

    [​IMG]
    ظن أهل الكفر أنهم أعلم بمصلحة المرأة من خالقها!! فأخذ العلمانيين دعاة تحرير المرأة بأخذ أحكام وشرائع تخص المرأة من ديننا العظيم شرائع وضعها لها الذي خلقها ..وأخذوا يبثون سمومهم وشبهاتهم حولها بكل مكر وخبث.
    وهنا رد لفضيلة الشيخ الدكتور محمد إسماعيل المقدم على شبهاتهم ولا يخفى على أحد براعة فضيلته في هذا المجال وتشهد له سلسلة عودة الحجاب:
    [​IMG] ( وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَى )
    وبعد أن أعلن الإنسان موقفه الصريح من إنسانية المرأة وأهليتها وكرامتها,نظر إلى طبيعتها وما تصلح له من أعمال الحياة ,فأبعدها عن كل ما يناقض تلك الطبيعة ,أو يحول دون أداء رسالتها كاملة في المجتمع ولهذا خصها ببعض الأحكام عن الرجل زيادة أو نقصانا ,كما أسقط عنها لذات الغرض بعض الواجبات الدينية والاجتماعية كصلاة الجمعة,و هيئة الإحرام في الحج والجهاد في غير أوقات النفير العام ,وغير ذلك مما يآتى إن شاء الله مما ينسجم مع فطرتها وطبيعتها ,ولا يرهقها من أمرها عسرا .
    [​IMG] (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا)
    [​IMG]
    وبهذا دلت آيات القرآن على أن المرأة الأولى كان وجودها الأول مستنداً إلى وجود الرجل وفرعا منه ,هذا أمر كوني قدري من الله, أنشأ المرأة في إيجادها الأول عليه ,وجاء الشرع الكريم المنزل من عند الله ليعمل به في أرضه ,بمراعاة هذا الأمر الكوني القدري فى حياة المرأة فى جميع النواحي .فجعل الرجل قائما عليها وجعلها مستندة إليه فى جميع شئونها.

    [​IMG](الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ )
    فمحاولة استواء المرأة مع الرجل في جميع نواحي الحياة لا يمكن أن تتحقق لأن الفوارق بين النوعين كونا وقدرا أولا ,وشرعا منزلا ثانيا ,تمنع ذلك منعا باتا .ولقوة الفوارق الكونية القدرية والشرعية بين الذكر والأنثى ,صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه لعن التشبيهين من النوعين بالآخر ,ولاشك أن سبب هذا اللعن هو محاولة من أراد التشبه منهم بالآخر لتحطيم هذه الفوارق التي لا يمكن أن تتحطم

    [​IMG]وقوامة الرجل تنظيمية لا استبدادية:
    وعن أبى هريرة رضي الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : ( كل نفس من بني آدم سيد,فالرجل سيد أهله ,والمرأة سيدة بيتها )
    إن قوامة الرجل على المرأة قاعدة تنظيمية تستلزمها هندسة المجتمع واستقرار الأوضاع في الحياة الدنيا ,ولا تسلم الحياة في مجموعها إلا بالتزامها ,فهي تشبه قوامة الرؤساء وأولى الأمر ,فإنها ضرورة يستلزمها المجتمع الإسلامي والبشرى ,ويأثم المسلم بالخروج عليها مهما كان فضله على الخليفة المسلم في العلم أو في الدين ,إلا آن طبيعة الرجل تؤهله لأن يكون هو القيم ,فالرجل أقوى من المرأة وأجلد منها في خوض معركة الحياة وتحمل مسئولياتها ,فالمشاريع الكبيرة يديرها الرجال ,والمعارك الحربية يقودها الرجال ,ورئاسة الدولة العليا يطلع عليها الرجال ,وهكذا ترى الأمور الكبرى والمصالح العامة يوفق فيها الرجال غالبا ,ويندر أن تفلح فيه امرأة إلا أن يكون من ورائها رجل.

    [​IMG]قوامة الرجل لا تمس كرامة المرأة:
    وإن النطاق الذي تشمله قوامة الرجل ,لا يمس حرمة كيان المرأة ولا كرامتها ,وهذا هو السر العظيم فى أن القرآن الكريم لم يقل ((الرجال سادة على النساء )) وإنما اختار هذا اللفظ الدقيق "قوامون" ليفيد معنى ساميا بناء ,يفيد أنهم يقومون بالنفقة عليهن والذب عنهن ,و"قوام" فعال للمبالغة ,من القيام على الشيء ,والاستبداد بالنظر فيه ,وحفظه بالاجتهاد..

    [​IMG]


    إحصائية دنمركية تنادى( وقرن في بيوتكن )

    الدنمرك :المرأة العاملة أكثر إرهاقا !!

    جر المرأة إلى طاحونة العمل والقذف بها في اتونها تغرير ما بعده تغرير بحواء , فالمرأة العاملة تدفع الثمن من صحتها وأعصابها .تبين في بحث أجراه مركز بيئة العمل بالدنمرك أن النساء أكثر عرضة للإرهاق من نظرائهم الرجال ,وتلك حقيقة لا تحتاج إلى بحث يثبتها .لكن هناك من يعتبر هذا الكلام إهانة للمرأة وتقليل من شأنها .وأشار البحث إلى سوء ظروف بيئة العمل المحيطة بالمرأة وإحساس العاملات بمحدودية تأثيرهن في أوضاع العمل الأمر الذي يزيد معاناتهن ..فتبارك من قال ( وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ)
    [​IMG]
    ***
    [​IMG]وذلك بريطاني غير مسلم كان يسجن زوجة في مخزن فحم حتى لا تكلم الرجال في غيابه!!!


    ظل بريطاني يحتجز زوجته طوال خمسين عاما ,التي تبلغ من العمر أربعا وسبعين سنة,في مخزن فحم ,وفى كل مرة يخرج فيها من البيت.

    ولا تذكر الزوجة العجوز التي تسكن مع زوجها في مانشستر مرة واحدة خرج فيها الزوج ولم تُحتجز في هذا المخزن .ولم تحاول أن تقدم أي شكوى كما بدا عليها أنها لا تشعر بمدة القسوة التي عوملت بها بل كانت ترى في عمل زوجها سلوكا طبيعيا .وقد ذكرت المرأة لإحدى الممرضات في المستشفى الذي أدخلت إليه لإجراء عملية بسيطة أن زوجها بدأ باحتجازها في ذلك المخزن بعد عيد زواجهما بقليل ,وأنها اعتادت على ذلك في كل مرة يغادر فيها البيت ,وأنه لم يكن يحتمل فكرة أن تقوم زوجة بالتحدث إلى الرجال !!
    [​IMG]

    منقول بتصرف

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته...
     
    5 شخص معجب بهذا.
  2. hammadi1983

    hammadi1983 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ماي 2008
    المشاركات:
    632
    الإعجابات المتلقاة:
    1.886
      14-09-2008 00:19
    الله يبارك فيك اخي.
    و الله عزة المرأة و كرامتها الا في بيتها تعتني باولادها و بزوجها
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. NA3SEN

    NA3SEN عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أوت 2008
    المشاركات:
    376
    الإعجابات المتلقاة:
    394
      15-09-2008 22:03









    :besmellah1:


    اللهم أنزل سكينتك على صاحب هذا الموضوع
    موضوع !!!!!!!!!!
    أقل ما أقول فيه رائع
    أنا لا يشتغل أهلي .......
    و الحمد لله نعم الزوجة إن شاء الله
    لا ننسا كذلك أن الرجل حسنه إذا كفاه بيته !!!!!!!!!
    موش يقول يامرا أقعد في الدار وهو يمشي للقهوة
    ولا يشد الشوارع !!!!!!
    و صدقني الثواب من مساعدتها !!!!!!!عملاق

    اللهم إجعلنا من الذين يقولون القول فيتبعون أحسنه
    اللهم أرزقنا السكينة في بيوتنا و بارك لنا في أزواجنا




     
    6 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...