ال،س و الإنسان..الجن و الجان..البن و البان

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة prince2ombre, بتاريخ ‏14 سبتمبر 2008.

  1. prince2ombre

    prince2ombre صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.359
    الإعجابات المتلقاة:
    9.470
      14-09-2008 03:16
    الإنس و الإنسان...الجن و الجان...البن والبان

    كثيرا ما سمعت هذه العبارات وأرجو لمن لديه معلومة أن يفيدنا

    هل هنالك فوارق بين كلمة الإنس و الإنسان و كلمة الجن و الجان و ماهما البن و البان

    مع الشكر سلفا
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. شبل العقيدة

    شبل العقيدة عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 جويلية 2008
    المشاركات:
    765
    الإعجابات المتلقاة:
    3.436
      14-09-2008 16:04
    هل تسال هل هما خلق من خلق الله ام لا ؟ فلا نعلم في ديننا شئ من هذا ولا يكون الا بن القهوة والبان البقر!
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. prince2ombre

    prince2ombre صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.359
    الإعجابات المتلقاة:
    9.470
      14-09-2008 18:36
    جازاك الله كل خير و الله ضحكتني أما حقيقة فقد سمعت أن البن بكسر الباء و البان مخلوقات عاشت في الأرض قبل خلق الإنسان و أنا أسأل من أمكنه أن يساعدني و يوضح لي

    مع الشكر أخي
     
    1 person likes this.
  4. LoysNet

    LoysNet عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جويلية 2008
    المشاركات:
    118
    الإعجابات المتلقاة:
    284
      14-09-2008 23:32
    خويا الباهي ياخا إنت عالم دين موش باهي راهو الكلام إلي حكيتو ونعلمك إنو البان كانو يعيشو في الأرض وسلط عليهم ربي عزائيز(إبليس) حرقهم وه>اك علاش رقاه لمرتبة الملائكة
     
    1 person likes this.
  5. شبل العقيدة

    شبل العقيدة عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 جويلية 2008
    المشاركات:
    765
    الإعجابات المتلقاة:
    3.436
      15-09-2008 00:15
    الدليل من الكتاب والسنة على ما تقول ؟
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. prince2ombre

    prince2ombre صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.359
    الإعجابات المتلقاة:
    9.470
      15-09-2008 00:52
    :besmellah1:

    واذ قال ربك للملائكة اني جاعل في الارض خليفة قالوا اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال اني اعلم ما لا تعلمون

    صدق الله العظيم
    سورة البقرة - سورة 2 - آية 30

    السؤال المطروح كيف عرف الملائكة أن الأنسان سيفسد في الأرض ويسفك الدماء وهم لا يعلمون الغيب
     
  7. شبل العقيدة

    شبل العقيدة عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 جويلية 2008
    المشاركات:
    765
    الإعجابات المتلقاة:
    3.436
      15-09-2008 18:38
    قال الشيخ محمد متولي الشعراوي في تفسير هذه الاية لا بد ان تكون قبل ذلك حالة فقاسوا عليها ام انهم اخذوا من بما انه سيكون خليفة ويعطيه الله الاسباب فسيطغى ولكنهم عرفوا كلمة سفك ودماء والدم عندها لم ياتي بعد فلا بد اذا انه كان قبلنا خلق والله اعلم اما تفسير ابن كثير فيقول {إني جاعل في الأرض خليفة** أي قوماً يخلف بعضهم بعضاً قرناً بعد قرن وجيلاً بعد جيل كما قال تعالى: {هو الذي جعلكم خلائف الأرض** قال: {ويجعلكم خلفاء الأرض** وقال: {ولو نشاء لجعلنا منكم ملائكة في الأرض يخلفون** وقال: {فخلف من بعدهم خلف**: {أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء** فإنهم أرادوا أن من هذا الجنس من يفعل ذلك وكأنهم علموا ذلك بعلم خاص أو بما فهموه من الطبيعة البشرية, فإنه أخبرهم أنه يخلق هذا الصنف من صلصال من حمإ مسنون أو فهموا من الخليفة أنه الذي يفصل بين الناس ما يقع بينهم من المظالم ويردعهم عن المحارم والمآثم, قاله القرطبي: أو أنهم قاسوهم على من سبق والله اعلم
    بامكانك مراجعة تفسير هذه الاية كاملا لابن كثير من الملف الموجود بالمرفقات
     

    الملفات المرفقة:

    5 شخص معجب بهذا.
  8. walidosse

    walidosse عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.351
    الإعجابات المتلقاة:
    1.796
      15-09-2008 18:45

    {إني جاعل في الأرض خليفة**

    :satelite:
     
    2 شخص معجب بهذا.
  9. شبل العقيدة

    شبل العقيدة عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 جويلية 2008
    المشاركات:
    765
    الإعجابات المتلقاة:
    3.436
      15-09-2008 20:27
    تفسير الجلالين
    [و] اذكر يا محمد[إذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة] يخلفني في تنفيذ أحكامي فيها وهو آدم [قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها] بالمعاصي [ويسفك الدماء] يريقها بالقتل كما فعل بنو الجان وكانوا فيها فلما أفسدوا أرسل الله عليهم الملائكة فطردوهم إلى الجزائر والجبال [ونحن نسبح] متلبسين [بحمدك] أي نقول سبحان الله وبحمده [ونقدس لك] ننزهك عما لا يليق بك فاللام زائدة والجملة حال أي فنحن أحق بالاستحلاف [قال] تعالى [إني أعلم ما لا تعلمون] من المصلحة في استخلاف آدم وأن ذريته فيهم المطيع والعاصي فيظهر العدل بينهم ، فقالوا لن يخلق ربنا خلقا أكرم عليه منا ولا أعلم لسبقنا له ورؤيتنا ما لم يره فخلق الله تعالى آدم من أديم الأرض أي وجهها بأن قبض منها قبضة من جميع ألوانها وعجنت بالمياه المختلفة وسواه ونفخ فيه الروح فصار حيواناً حساساً بعد أن كان جماداً
     
    5 شخص معجب بهذا.
  10. prince2ombre

    prince2ombre صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.359
    الإعجابات المتلقاة:
    9.470
      16-09-2008 00:42
    من كان موجودا قبل آدم؟!




    عاد هذا السؤال الى بالي أثناء قراءتي عن اكتشاف جديد يتعلق بأصل الإنسان ؛ فقبل عامين تقريبا انتهى العلماء من تحليل الأصل الوراثي لكافة الأعراق البشرية فاتضح عودتها الى (رجل واحد) عاش في أفريقيا قبل ستين ألف عام (حسب موقع مجلة الجغرافية العالمية National geographic).

    وهذه النتيجة تتفق مع فكرة الاديان السماوية (حول تناسل البشر من أصل واحد) ولا تتعارض مع الرأي الحالي حول تعدد الأجناس والأعراق البشرية ؛ فعلماء الأحافير يعتقدون أن هناك أجناسا بشرية كثيرة ظهرت قبل الإنسان الحالي - قبل أن تنقرض تماما.. فقبل مئة الف عام مثلا كان هناك (انسان اريكتس) الذي وجدت آثاره في اندونيسيا والصين ، و(إنسان النندرتالز) الذي عاش في أوروبا وفلسطين، و(الإنسان الحديث) الذي عاش في افريقيا والشرق الأوسط - ومازال موجودا حتى اليوم..
    ورغم ان معظم هذه الأجناس عاشت لملايين السنين إلا أن آخرها انقرض قبل 25 ألف عام ولم يبق غير الإنسان الحديث أو الهوموسابين.. ليس هذا فحسب بل مرت فترات عاش فيها جنسان بشريان أو ثلاثة في نفس المنطقة بدون أن ينتج عنهما *** هجين كدليل قوي على اختلافهم التام (فالإنسان الحالي مثلا عاش مع انسان النندرتالز فترة مشتركة تقدر ب 30 ألف عام قبل أن يختفي الأخير منذ 25 ألف عام فقط)!!
    أما من وجهة نظر إسلامية فما من شك أن الأرض كانت مهيأة وعامرة بالحياة قبل نزول آدم عليه السلام.. وحين أخبر الله ملائكته بأنني {جاعل في الأرض خليفة} قالوا عن سابق تجربة {أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء}.. وبهذا الخصوص يقول عبد الله ابن عمر رضي الله عنهما: «كانت الجن قبل آدم بألفي عام فسفكوا الدماء فبعث الله إليهم جندا من الملائكة فطردوهم الى جزائر البحور». وقال بعض العلماء: «كان قبل الجن بشر من لحم ودم واستدلوا على ذلك بلفظ {يسفك الدماء}؛ كما استدلوا على تكرار الحياة وظهور البشر بقوله تعالى {كما بدأنا أول خلق نعيده}.. وقال المسعودي «ان الله سبحانه خلق في الأرض قبل آدم ثمان وعشرين أمة على خلق (بكسر الخاء) مختلفة».. أما الدكتور عبد الصبور شاهين فيفرق في كتابه «أبينا آدم» بين كلمتي بشر وإنسان ويستشهد بآيات كثيرة تثبت ان (البشر) لفظ عام اطلق على كل مخلوق عاقل سار على قدمين منذ خلق الأرض. أما الإنسان فلفظ خاص ببني آدم الذين كلفهم الله بالعبادة وبدأوا بظهور آدم عليه السلام - وبناء عليه يرى أن آدم عليه السلام (أبو الإنسان) وليس (أبو البشر) ممن بادوا قبل نزوله!!

    .. ومن الاجناس البشرية التي ظهرت قبل الإنسان الحديث الجنس المعروف باسم إنسان النندرتالز. وهو *** بشري انقرض حاليا ولايمت بصلة لأي من الشعوب الموجودة اليوم. وقد تأكدنا من حقيقة وجوده من خلال عظامه المكتشفة في مواقع كثيرة في أوربا والشرق الأوسط.. ومن خلال هذه العظام تم التأكد من اختلاف جيناته الوراثية عن جينات الانسان الحديث وانفصالها عنه تماما.. أضف لهذا ان كهوف جبل الكرمل (في ضواحي الناصرة في فلسطين) تضم مقابر مختلطة لكلا النوعين لم يكتشف بينها أي هجين أو سلالة مشتركة (واختفاء الهجين يعد لوحده دليلا على انفصال النوعين واستقلالهما التام)!!
    ومن خلال فحص البقايا العظمية لإنسان النندرتالز اتضح انه كان إنسانا متحضرا يتمتع بالصفات الكاملة قبل ظهورنا بفترة طويلة؛ فأدمغتهم مثلا تساوي ادمغتنا في السعة والحجم، وعظمة اللهاة لديهم تشير الى قدرتهم على الكلام، وطريقتهم في دفن الموتى تثبت امتلاكهم اعتقادات وتشريعات لا تتوفر لغير الانسان.. ولسبب غير مفهوم انقرض انسان النندرتالز قبل 25 الف عام بعد ان استمر وجوده على الارض لمليون ونصف المليون عام. وبانقراضه اصبحنا اسياد الارض وارتفع عددنا من خمسة آلاف نسمة - في ذلك الوقت - الى أكثر من ستة بلايين هذه الأيام!!

    فهد عامر الأحمدي​
     
    4 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...