أغراض المتوفي و صوره

الموضوع في 'الإسلامي العام' بواسطة sila7bib, بتاريخ ‏11 ماي 2018.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. Dembélé

    Dembélé نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏8 مارس 2016
    المشاركات:
    8.386
    الإعجابات المتلقاة:
    14.566
      14-05-2018 18:24
    الله يرحمها
    و ربي يصبرك
    اسئل العارفين هل ان ملابسها و مالها هو إرث يطبق فيه الشرع ام لا؟!
     
  2. طاهر1980

    طاهر1980 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جانفي 2016
    المشاركات:
    594
    الإعجابات المتلقاة:
    949
      14-05-2018 18:27
    رحمها الله وغفر لها اللهم عاملها برحمتك
     
  3. Tarijsit

    Tarijsit نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2013
    المشاركات:
    3.391
    الإعجابات المتلقاة:
    4.326
      14-05-2018 18:33
    رحمها الله وغفر لها
     
  4. maamar76

    maamar76 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏3 مارس 2008
    المشاركات:
    63
    الإعجابات المتلقاة:
    64
      14-05-2018 19:04
    رحمها الله وأسكنها فسيح جنانه .
    ربي يصبرك خويا العزيز
    أستغفر وأدعي لها بالرحمة في صلاتك
     
  5. lampard008

    lampard008 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏9 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    577
    الإعجابات المتلقاة:
    289
      14-05-2018 20:09
    الله يرحمها
    و ربي يصبرك
     
  6. mohamed ali dr

    mohamed ali dr عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏16 جانفي 2017
    المشاركات:
    343
    الإعجابات المتلقاة:
    556
      14-05-2018 23:18
    ربي يرحمها خويا و البركة فيك أما لازم تفيق و تقوم على ساقيك خاتر لازمك تكون قوي كان ولادك يشوفوك هكاك بش تزيد على حالهم أكثر حاول كون قوي و تعاون إنت و ولادك أخرج و إتفرهد و حسسهم أنو الأمور بش ترجع كيف ما كانت مع الوقت إن شاء الله تنساو أما كان بش تكلم بنفس التيرة هذي تنجم تتسبب في إنهيار العائلة ... أنا و ياك خويا نفس الحال ... أمي يرحمها توفات عندها تقريب شهرين و أنا حاسس بالضياع أكثر منك خاصة إني مازالت صغير في العمر (16 سنة) ... الله غالب خويا هاكا أش حب ربي
     
    sameh 1 و sila7bib معجبون بهذا.
  7. Broady11

    Broady11 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جويلية 2016
    المشاركات:
    498
    الإعجابات المتلقاة:
    837
      16-05-2018 15:40

    أخي عظّم الله أجرك و أفرغ عليك صبره و أبدلك حزنك حلمًا و سكينة، و غفر الله لزوجتك و أسكنها الفردوس الأعلى و ألحقها بالصالحين، أما مسألتك فلا تستحق الفتوى و ليس للدين حكم فيها، لك الخيار و لك أن تتخذ القرار، إما أن تنساها و تمحو كل أثر لها من حياتك و تدفن مشاعرك معها، أو تستطيع أن تتعلم أن تعيش مع الواقع و تتأقلم و تقلبه لصالحك فتجعلها في قلبك مصدر إلهام و عزيمة تحيا معك ما حييتَ،
    فماذا سيكون إختيارك، الفرار و التملص، أم المواجهة و التأقلم،

    لكن إعلم، و حاول دائمًا أن تفكر في الأمر من منظور مختلف، زوجتك ليست تحت التراب، بل فكر فيها على أنها في مكان أفضل تحيا و تنعم و ترغد و عند ربها و لا شك أن قضاء الله آخره رحمة و خير و إن بدا أوله غير ذلك، و مالدنيا في الآخرة إلا كساعة أو أقل، ف ملتقاكم و معيشتكم الحق في الآخرة، جعلها الله زوجتك في الجنة

    قد ٱبتلي بمثل بلاءك أو أشدّ منه عليٌّ إبن أبي طالب و توفيت زوجته تقريبًا في نفس عمر زوجتك و هي خير نساء الأرض فاطمة بنت رسول الله، و عاش بعدها العمر الطويل لا تفارق ذهنه و ذاكرته، ولكنه صبر و ثبت، ففيه لنا عبرة و أُسوة، و قبله رسول الله صلى الله عليه و آله توفيت عنه زوجته الوحيدة و أحب الناس إليه خديجة عليها سلام الله، كلاهما تجاوز الحزن و واصل العيش لأنهم يوقنون أنه إنما هو غياب مؤقت و لقاء حتمي و موعد لن يخلفوه و قضاءٌ آخرهُ رحمة
     
    أعجب بهذه المشاركة ramzikarimas
  8. ramzikarimas

    ramzikarimas عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2010
    المشاركات:
    986
    الإعجابات المتلقاة:
    2.471
      16-05-2018 15:53
    يا غالي تقارن في حالتين ما يتقارنوش ببعضهم
    ليس حال الارمل مثل حال اليتيم

    بالنسبة للارمل شبه ضروري يعاود يعرس من جديد.
    بالنسبة لليتيم موضوع اخر.

    لان مكانة الام بوحدها و مكانة الزوجة بوحدها و غير قابلة للمقارنة

    غالط يا غالي، الامور ماهياش باش ترجع كيما قبل و مستحيل، اما ينجم يخلق حالات توازن جديدة
    ثاني غلطة، العايلة الاولى مشات على روحها، تتبنى عايلة جديدة و السلام

    ليس نفس الحال؛ حزن صحيح، اما موش كيف كيف. الام ما تتعوضش، الزوجة تتعوض.
    نعتذر ولدي على الرد، اما سوف تعرف الصورة الكبرى يوما اخر.

    الارمل موش مشكلتو الضياع و التهميش كيما مشكل اليتيم...

    هل زوجة الاب شريرة بطبعه، ليس هذا الحال دوما، حتى الربايب ينجموا يتقمصوا دور الشرير، او الاب ينجم يكون شرير مع الجميع.
    موضوع دوما فيه مزايدات.
    زوجة الاب اذا من نفس العرش و تعرف العايلة و العايلة تعرفها فعديد العايلات تواصلت.
    لكن الظاهرة المشومة هو عدم زواج الارمل بسبب خوفه من اطفاله او معارضته لهم.
    و تجد ايضا من يطرد صغاره و يهملهم. و تجد ايضا من يعنفوا زوجة ابيهم.

    حالة حالة

    عفوا ولدي، اما من جانب الاحتياط، لعدم ارباك صاحب الموضوع، وضعت النقاط عل الحروف
     
    آخر تعديل: ‏16 ماي 2018
  9. جميل دريدي

    جميل دريدي عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أوت 2012
    المشاركات:
    81
    الإعجابات المتلقاة:
    168
      17-05-2018 17:44
    والله بكيتني خويا اما هاني باش نحكيلك على روحي منذ شهر ونصف توفيت اختي بعد صراع مع مرض السرطان عافانا وعافكم الله في نفس اليوم وقبل حتى الدفينة توفي ولدي ذو الثلاث سنوات بعد ان صدمته سيارة امام المنزل وامام المعزين صدقني نحس روحي باش نجن يوميا نبكي عليه ومنجمتش نتقبل الواقع ساعات نحس بضيق في صدري للي باش نقطع حايجي وساعات نصبر ونحتسب اما صدقني شي ما عاد يرجع كيما كان ولا حول ولا قوة الا بالله
     
    amensta و vermaelen معجبون بهذا.
  10. ramzikarimas

    ramzikarimas عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2010
    المشاركات:
    986
    الإعجابات المتلقاة:
    2.471
      17-05-2018 19:06
    رحم الله اموات المسلمين و البركة في الحي

    هذاكة علاش سي المعلم الاغلبية ما عادش تعرف كيفاش تعيش

    قلل و دلل و في الاخير يتوفى واحد من الصغار تصبح مصيبة كبرى: زوجتي حامل في اواخر الشهر الثامن، و عندي 2 بنات و ولد.
    الحياة ما تقفش، حاول باش تعيشو، بعد قضاء و قدر، مكتوب، و موش عقاب الاهي انه يتوفى حد، ساعات الواحد يكون في المكان الخطاء في الزمان الخطأ.

    توا في الموضوع هذا فمة الارمل، فمة اليتيم و فمة الثاكل في الاقارب من الدرجة الاولى (اب/ام، زوج/زوجة، ابن/بنت).

    صحيح في تونس رجعت يتوفى فرد من العايلة؛ اصبح الامر موش مصيبة برك، اما كارثة طويلة المدى و نكد طويل المدى.

    كله نتائج غير مباشرة للعامل البورقيبي




    حدثونا عن تجربتكم مع العامل البورقيبي، الهجالة الأرملة التونسية أنموذجا، الحلقة 7 الجزء 2، الموسم 2
    حدثونا عن تجربتكم مع العامل البورڨيبي و متلازمة بورڨيبة (بصفته باحث) - الحلقة 6 الموسم 2

    بصراحة و من اسباب سعادتي حاطط في مخي بكل اريحية انه في اي لحظة باش يوصلني خبر (او خبري انا) او باش نشوف فلان قريبي او اقرب الناس ليا مشى على روحو؛ من كثر ما كنت حساس برشة في السابق تعلمت "عادي"؛ الحياة تتواصل، و الدنيا هاذي فانية


    Try to be autonomous
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
سؤال القضاء و القدر ‏24 أوت 2017
صراع الحق و الباطل ‏16 أكتوبر 2017
سؤال الصلاة و العبادة و ترك العمل ‏5 نوفمبر 2017
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...