1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الأب الغني والأب الفقير . .

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة The Joker, بتاريخ ‏27 نوفمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. The Joker

    The Joker _^_

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جويلية 2006
    المشاركات:
    9.049
    الإعجابات المتلقاة:
    2.016
      27-11-2006 19:45
    كيف تعلم نفسك وأبناءك الشؤون الاقتصادية

    لا تقل التربية الاقتصادية للأولاد عن الأمور التربوية الأخرى، إذ أن من الشائع جداً لدى كثير من الأسر إعطاء الابن مصروفاً محدداً كل يوم، دون تنمية تفكيره الاقتصادي وكيفية التعامل مع المال، الأمر الذي يورث كثيراً من المشاكل الاقتصادية لدى الأبناء عند وصولهم إلى مرحلة تحمل المسؤولية.
    كتاب الأب الغني والأب الفقير، الذي ذاع صيته وترجم إلى عدة لغات، يحكي بطريقة مبسطة، كيف يمكن للأب تربية ابنه تربية اقتصادية يمكنها أن تصنع من ابنه ابناً ناجحاً في تدبير شؤون حياته الاقتصادية، ويبدأ المؤلف بقصة حقيقية لأبوين، أحدهما أستاذ مثقف بدرجة كبيرة، أما الثاني فهو ذو مستوى تعليمي محدود. ترك الأب المثقف عائلته بلا شيء، باستثناء بعض الفواتير غير المسددة ربما. فيما صار الآخر فيما بعد، واحدا من أغنى الرجال في هاواي حيث ترك لابنه إمبراطورية مالية ضخمة.
    يعلم الأب الغني أبناءه دروسا نفيسة في المال تجعلهم يتعلمون من خلال الخبرة، وأهم درس في ذلك هو: كيف يمكنك استخدام عقلك ووقتك لكي تخلق ثروة شخصية لك. وينصح بتعلم ملاحظة الفرص، وخلق الحلول و 'اجعل عقلك مبدعا'، وكيف تجعل المال في خدمتك، لا أن تكون عبداً له، من خلال نصائح يجب أن يزرعها الوالد في نفوس أبناءه:
    - أنت ما تفكر فيه.
    - العمل حل قصير الأجل لمشكلة طويلة الأجل.
    - إن عبدا يتلقى راتبا عاليا، يظل رغم ذلك عبدا.
    - لماذا يتعين عليك تسلق السلم الاقتصادي ما دام في وسعك أن تمتلك هذا السلم؟
    - تباعدت طريقان عبر أشجار الغابة، و لكنني اخترت الطريق التي يقل سالكوها
    لقد كان هذا سبب كل هذا الاختلاف.

    ويشير روبرت كيوساكي إلى أن من المهم تعليم الناس 'التفكير المالي' الذي يجيء من حقيقة أنه ليس هناك أمان وظيفي حقيقي هذه الأيام. حتى بعد سنوات الكد، فقد يجد أبناء الطبقات الوسطى أنفسهم وهم لا يملكون الاعتمادات الكافية التي تؤمن لهم توفير التعليم الابتدائي أو الجامعي لأبنائهم بعد تقاعدهم فلماذا العمل؟ لماذا يعمل الواحد طيلة حياته لحساب شركة أو عند الحكومة أو لدى البنك؟ لا بد من أن توقظ عبقريتك المالية و تكسب استقلالك المالي و حريتك.
    الدرس الأول: الغني لا يعمل لأجل المال.في سن التسع سنوات، سأل روبرت كيوساكي برفقة صديقه مايك، والد هذا الأخير (الأب الغني) أن يعلمهم كيفية تحقيق الثروة. و بعد 3 أسابيع من العمل في نفض الأتربة و الغبار عن العلب في واحدة من متاجر هذا الأب الغني لقاء أجر أسبوعي قدره عشر سنتات، أراد الطفل كيوساكي المغادرة و لكن والد صديقه أعلمه أن هذا التصرف هو بالضبط، ما يقدم عدد كبير من الموظفين على فعله، إذ أن بعض الناس، وفقاً للوالد، يفعل ذلك على اعتبار أنهم لا يتلقون أجرا جيدا في حين أن آخرين يجدون في ذلك، فرصة يستغلونها في تعلم شيء جديد.
    العمل للتعلم
    بعد ذلك، قرر الأب الغني أن يخضع هذين الولدين للعمل و لكن، من دون أجر هذه المرة. إن عملا كهذا سوف يجبرهم على التفكير في تأمين مصدر دخل، ما يعني التفكير في وضع خطة عمل. و لقد جاءتهم الفرصة. لقد فتحوا مكتبة خاصة بمجلات الأطفال و قاموا بتوظيف شخص آخر للعمل فيها لقاء أجر مقداره دولار واحد أسبوعيا، بمعنى أنهم لم يكونوا مجبرين على البقاء في تلك المكتبة بأنفسهم. لقد كانوا يربحون أسبوعيا ما يقرب من 9.5 دولارات لأن كل طفل كان مجبرا على أن يدفع لقاء المطالعة، بضعة سنتات و لفترة ساعتين فقط بعيد المدرسة.
    وفي درسه الثاني يتساءل روبرت كيوساكي لماذا التعلم المالي؟ ويجيب عن ذلك بقوله إن هذا النوع من التعليم لا يتم تلقينه في المدارس مؤكداً على وجود فجوة آخذة في التوسع بين الطبقة الفقيرة و الغنية من خلال النظام التربوي القديم لأن هذا النظام يدرب الناس على أن يصيروا موظفين جيدين و لا يُعدُّهم ليصبحوا أرباب عمل وتجار، ثم إن ذات النظام يفشل أيضا في توفير المهارات المالية الأساسية للشباب فلا يعلمهم كيف يصبحون قادرين على تأسيس ثرواتهم الخاصة.
    وفي هذا العصر الذي يعج بآلاف الأثرياء، لا تسأل نفسك عن حجم الثورة التي في وسعك تحقيقها بل إن السؤال يجب أن يكون على هذا النحو: كم سيدوم عمر هذه الثروة و كم عدد الأجيال التي سوف تستفيد منها.
    الدرس الثاني: أوجد عملك الخاص.
    احتفظ بعمل يومك، و لكن فكر في خلق عمل خاص لك.
    باع كيوساكي آلات التصوير (الناسخات Photocopier) بواسطة العمولة لدى مؤسسة زيروكس Xerox. و اشترى من مداخيله في هذا العمل، عقارات، و بعد ثلاث سنوات، بات دخله أكبر بكثير من ذلك الذي كان يناله لدى زيروكس. لم يعد بعد هذا ملزما على البقاء مع زيروكس لأنها تتطلب منه كامل وقته. لقد عرف بعد ذلك أنه و لأجل التخلص من المنافسة، عليه أن يعمل أكثر و يبيع الناسخات، عليه أن يوجد لنفسه ميدان عمل خاص به.
    إذن : لا تنفق كل أجرتك. أوجد محفظة أصول جيدة و يمكنك بعد ذلك أن تنفق حينما تبدأ هذه الأصول في جلب الفوائد لك.
    الدرس الثالث: الغني هو من يوجد المال.
    الثقة بالنفس مع وجود ذكاء في التدبير ، سوف تمنحك بكل تأكيد، دخلا يعزز ميزانيتك مع نهاية كل شهر.
    استفد من الاستعمال الجيد لوقتك و أوجد أفضل صيغة ممكنة من الاتفاقيات.
    مثال : في أوائل التسعينيات، كان اقتصاد 'فيونيكس' سيئا. لقد بيعت البيوت التي كانت تملكها بقيمة 75 ألف دولار على الرغم من أن قيمتها الحقيقة كانت لا تقل عن 100 ألف. لقد قام كيوساكي بالتسوق لدى محاكم الإفلاس و استطاع أن يشتري من نفس تلك البيوت عددا بأثمان متفاوتة من بينها من كان مقابل مبلغ 20 ألف دولار فقط ثم باعها بمبلغ 60 ألف، بمعنى أنه كان يكسب 40 ألف عن كل عملية و بعد ستة صفقات أخرى، تمكن من تحصيل مبلغ 190 ألف دولار من دون أن يتطلب منه هذا العمل وقتا أكثر من 30 ساعة إجمالا.
    يشرح الأب الغني أن هنالك نوعين من المستثمرين:
    1 - النوع الذي يشتري رزم الاستثمارات.
    هذه الطريقة تعني أن تقوم بالاتصال بمنفذ بيع التجزئة، كشركة العقارات، السماسرة أو المخططين الماليين، ثم توضع أموالك في هذه الاستثمارات الجاهزة.
    2 - النوع الثاني و هو المستثمر المحترف
    قم بتصميم استثمارك بنفسك و اجمع الاتفاقيات مع كل العناصر المختلفة للفرص.
    لا شك في أن الأب الغني، يشجع هذا النوع الثاني.
    تحتاج لتطوير ثلاثة مهارات رئيسية لتصير من هذا النوع الأخير:
    . التعرف على الفرص قبل فواتها.
    . اجمع رأس المال
    . إدارة الأشخاص الأذكياء.
    تعلم التعرف على الهدايا الخفية خلال اتفاقيات الأعمال فعلى سبيل المثال: إن الأعمال الحقيقية لمجموعة ماكدونالد، ليست شطائر الهمبرجر، إنها الحصول على ذلك المنزل الصالح و ترتيب توكيل تجاري لاستغلاله. ذلك المنزل الذي يقع في تقاطع مهم في كل المدن تقريبا عبر العالم. هذا هو المعيار الحقيقي في ثروة الشركة.
    الدرس الرابع: اعمل لتتعلم، لا تعمل لأجل المال فقط
    تعلم المهارات مثل التسويق و الإعلان. جرب حرفة ثانية إذا ما كان هذا يعني تعلما إضافيا، فعلى سبيل المثال، بعد تخرجه من الكلية، انضم المؤلف إلى سلاح البحرية الأمريكي. ثم تعلم الطيران نظرا لحبه الكبير له. ثم تعلم أيضا، قيادة الجنود، و هذا جزء مهم لأجل التدرب على الإدارة. بعد ذلك، انضم إلى زيروكس حيث تعلم كيفية التغلب على الرفض لأن فكرة البيع من خلال الطرق على الأبواب، أرعبته إلا أنه و بعد وقت قصير، بات خامس أفضل بائع لدى الشركة ثم صار الرقم 'واحد' طيلة سنتين. و بعد أن حقق هدفه حيث استطاع التغلب على مخاوفه و خجله، غادر الشركة و بدأ العمل لحسابه الخاص.
    الاختلاف في التّعليم
    تُدرب المدارس المهنيين، ليصبح هؤلاء متخصصون جداً بمعنى أنهم لا يصيرون قادرين على أن يحققوا شيئا في المجالات الأخرى فيضطروا بعد ذلك إلى تأسيس 'الاتحادات' لأجل حماية مهنتهم و أعمالهم. تذكر أنه في وسعك أن تكون لك مهنة، تعلم أن تكون طيارا مثلا إذا ما كنت تحب التحليق ولكن في الوقت ذاته، أوجد لنفسك ميدان عمل خاص بك.
    ينبغي تعليم الجيل القادم على كل جوانب الإدارة و تحريكه من قسم على آخر حتى يصبح قادرا على معرفة الكيفية التي يتعلق وفقها، كل قسم بغيره من الأقسام. إن الاختصاص ليس هو الأمر المحوري هنا، إنه التقاط الدروس المهمة من كل منطقة و رؤية الأعمال بطريقة متكاملة.
    لقد علم الأب الغني كلا من كيوساكي و رفيقه مايك، بنفس الطريقة. و فيما بعد، أخذ مايك على عاتقه مسئولية تسيير إمبراطورية الأب الغني التي تضم مطاعم و متاجر و شركات بناء، أما كيوساكي فلقد تمكن من أن يوجد إمبراطوريته الخاصة من خلال العقارات و المنتجات الجديدة و المواد التعليمية.
    ثلاثة مهارات رئيسية في الإدارة:
    1 - إدارة السيولة النقدية.
    2 - إدارة الأنظمة (بما فيها وقتك مع عائلتك و وقتك مع نفسك).
    3 - إدارة الناس.
    خمسة عقبات في طريق الاستقلال المالي:
    1 - الخوف، لا تتعلق بما تفكر أنه غير مضمون بل ينبغي أن تحتاط، لأنه لا يمكنك أن تكسب كثيرا من أمر تُقبل عليه و أنت غير متفائل.
    2 - السخرية، لا تستمع لنصيحة الآخرين الذين لا يعملون في المجال الذي تعتزم العمل فيه، استمع لنفسك و للذين ينشطون فيما تستهدفه.
    3 - الكسل، الطمع جيد أما القتال فهو متعب. فكر في الحرية و في المال الذي سوف تحصله نتيجة لساعات العمل الإضافية، وغير من طريقة تفكيرك، لا تقل: "لا يمكنني تحمل هذا" بل عليك أن تسأل نفسك كيف يمكنك تحمل المزيد. بعبارة أخرى، تحد عقلك أن يصير مبتكراً.
    4 - العادات السيئة، ينبغي أن تتحول عادات الإنفاق إلى عادات إصلاح و استثمار.
    5 - الغرور، لا تعتقد أنك تعرف كل شيء لأن هنالك ما عليك معرفتك بخصوص المال. استمع للآخرين و احرص على أن تحضر الندوات المفيدة.
    الخطوات العشرة لإيقاظ عبقريتك المالية:
    1 - أوجد سببا أكبر من الواقع، حلما كبيرا. فكر في الحرية، في أسلوب للحياة تتحكم من خلاله في وقتك. فكر فيما لا ترغب أن تكون عليه، مثلا: "لا أريد أن أكون موظفا".
    2 - اختر أصدقاءك بعناية. فمن المستحسن أن تدفع في سبيل الحصول على الأصدقاء الناجحين الذين تمكنوا من تحقيق أهدافهم بمعنى، أولئك الذين يمكنك أن تتعلم منهم.
    4 - أوجد تركيبة. تعلم أمرا شيئا جديدا و تعلمه بسرعة.
    5 - ادفع لنفسك أولا. التزم الممارسة بإبقاء النفقات منخفضة. يمكن أن يدفع المستأجرون مقابل نفقاتك إذا أجرت الشقق مثلا لأن المدخرات يجب أن تستخدم لأجل الاستثمار و تحقيق مزيد من المال و ليس لدفع الفواتير.
    6 – ادفع للوسطاء ومن يعملون لك مبالغ مجزية، لأن ذلك سوف يحفز أولئك على العمل معك حتى ولو كان العمل صعبا، وهذا ما يعني أنه سوف يكون في وسعك أنت أيضا أن تحقق مزيدا من الأرباح.
    7 - عليك أن تكون صبورا، إنه مفهوم (مردود الاستثمار) استثمر ثم اسحب المال الابتدائي خارجا حينما ترى أن ذلك المال قد عاد عليك بالفائدة.
    8. لا تشتر الكماليات إلا في المرحلة الأخيرة، دع الدخل من أصولك المتنامية يتحمل أولا قيمة سيارة جديدة مثلا بمعنى أن تنتظر حتى تتشكل قاعدة أصولك.
    9. أوجد لنفسك نموذجا تقتدي به.
    10. علّم الآخرين و ستتلقى حتما مقابلا لذلك. مثلما هي الحال في المال و الحب أو حتى الصداقة، إذا منحت من غير أن تنتظر شيئا في المقابل، سوف يعود عليك ذلك بالكثير.
    يملك اليابانيون، وفقا لكيوساكي، إيمانا بثلاث سلطات كبيرة:
    1 - السيف (أسلحة)
    2 - الجوهرة (المال)
    3 - الذاكرة (الإدراك الذاتي)
    الأكثر أهمية من بين هذه الثلاثة، هي الذاكرة أو معرفة نفسك فمن دون هذا، لن يكون لديك أي اتجاه في الحياة و في أعمالك.
     
  2. The Joker

    The Joker _^_

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جويلية 2006
    المشاركات:
    9.049
    الإعجابات المتلقاة:
    2.016
      27-11-2006 19:51
    قائمة المهام:

    1 - أوقف ما أنت بصدد فعله. عد خطوة إلى الوراء من أجل تقييم وضعك. توقف عن فعل ما لا يحقق شيئا و ابحث عن خيار جديد.
    2 - ابحث عن الأفكار الجديدة .
    3 - اتخذ المبادرة. أوجد شخصا يكون قد أنجز عملا تريد أن تحقق مثله. أعزمه على غداء و أطلب النصح منه.
    4 - أحضر دروس التعليم و اشتر الأشرطة التعليمية.
    5 – حاول تحضير عروض كثيرة وأوجد اتفاقيات عمل جيدة و عليك أن تدخل السوق و تتحادث مع الناس، تعلم التفاوض و كيفيات القبول و الرفض. لا تبق في البيت منتظرا أن يرن الهاتف أمامك.
    6 – تحرك و امش في منطقتك و ابحث عن عقارات تمثل صفقات بيع رابحة.
    7 - اشتر بالجملة و قسم ذلك على قطع و حصص. الناس عادة تشتري ما يمكنها أن تتحمله فقط و لكن عليك أن تتفاءل. يجب أن يكون تفكيرك كبيرا و شاسعا.
    8 - تعلّم من التاريخ. لقد فقد العقيد ساندرز كل شيء كان يملكه في الستين من عمره و بدأ من جديد من الصفر، من خلال وصفة طعام. تذكر مثلا أن بيل جيتس أضحى مليونيرا حتى قبل أن يبلغ الثلاثين من عمره.
    علم أولادك ونفسك قبل ذلك أن العمل يهزم التراخي دوما.
     
  3. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      27-11-2006 19:59
    ببساطة أخي كن مسلما حقيقيا

    بارك الله فيك أخي
     
  4. The Joker

    The Joker _^_

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جويلية 2006
    المشاركات:
    9.049
    الإعجابات المتلقاة:
    2.016
      27-11-2006 20:03
    اللهم اغفرلي و لوالدي و لجميع المسلمين و المسلمات و المؤمنين و المؤمينات.........
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...