1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

هل نحن جيل فاشل حقا برأيهم ؟؟

الموضوع في 'المنتدى العام' بواسطة Maroua18, بتاريخ ‏9 أوت 2018.

  1. Maroua18

    Maroua18 عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ماي 2016
    المشاركات:
    9
    الإعجابات المتلقاة:
    26
      09-08-2018 09:02
    كثيرا ما نسمع هذه الأيام :

    (((الوقت تبدل و موش كيما وقتنا .....يا ريت أيام زمان ترجع ..كانوا الناس اخوة ... وكل شي كان عنده طعم ..))).

    العبارات هذه كثيراً ما نسمعها في مجالس الكبار ويرون أن هذا الجيل لايصلح لتحمل المسؤولية

    وأن زماننا في كل أطرافه زمان لا يصلح للمعيشة وانه زمن الاتكال على الغير ..

    نسمعهم يتحسرون على أيامهم الماضية
    ويصفوننا ويصفون زماننا بأمور غريبة

    فهل نظرتهم صحيحة أم أنها جائرة ؟؟

    وهل هم دائما محقين فيما يذهبون إليه ؟؟

    وهل يخلو عصرنا من كل شيء جميل لهذه الدرجة التي يرونها ؟؟
     
    SAHBOUCHE82 ،sami_Tunis ،HaythamCaspr و 4آخرون معجبون بهذا.

  2. sasel

    sasel نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏9 نوفمبر 2013
    المشاركات:
    3.681
    الإعجابات المتلقاة:
    10.807
      09-08-2018 10:37
    يا حسراه يا بنتي
    "يغيب الكبير يغيب التدبير"
    هيك قالو
     
    أعجب بهذه المشاركة Maroua18
  3. zolfa911

    zolfa911 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2010
    المشاركات:
    535
    الإعجابات المتلقاة:
    397
      09-08-2018 10:47
    هههههههه تسمعلي في واحد ما يحبش يمشي لعرس ولد خوه علي خاطر ما ندوهش للعرس و في الحقيقة هو بمثابة الاب الثاني و ما يحتاجش دعوة علي خاطروا مولا الدار
    حتي انا نقولك يا حسرة علي 10 سنين لتالي كيف الفيسبوك مش موجود و نتلموا الناس الكل
    اخي العزيز ما فسد البلاد كان الكبار . و الصغير ما يتعلم الحقد كان من والديه . الوقت ما كانش جميل . الوقت كان طويل و الناس تزور في بعضها و ما تحسبلهاش بحكم الناس الكل زواولا
    توا الشيبن كيف حسوا بالفلوس يكلم خوه الي هز من معزة 70 عام لتالي هههههه
    شوف انتي باز بوك زوالي و عمك لباس عليه و الا العكس
    الوقت الجميل انو كيف نتبعوا اخلاق الرسول
    احنا شعب نخافوا من العيب اكثر من الحرام
    الله يسهلك و نهارك زين
     
    ali 55 ،loup1920 و Maroua18 معجبون بهذا.
  4. Maroua18

    Maroua18 عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ماي 2016
    المشاركات:
    9
    الإعجابات المتلقاة:
    26
      09-08-2018 12:21
    الكبير بركة الدار يقلك أما أغلبية الكبار يطبقون عادات و تقاليد راسخة مزيفة قد تكون بعيدة كل البعد عن تعاليم ديننا ...
    كيما قلت نحن شعوب تخاف من العيب اكثر من الحرام
     
  5. صهر رمزي III

    صهر رمزي III عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏25 أفريل 2018
    المشاركات:
    495
    الإعجابات المتلقاة:
    1.353
      09-08-2018 19:08
    Q1 فهل نظرتهم صحيحة أم أنها جائرة ؟؟
    سوف اجيبك اختي الكريمة عن سؤالك و سوف اسمي الاشياء بمسمياتها
    لن تفهمي نظرتهم بدون فهم اللاوعي الباطني للكبار
    لما يتزوج الإنسان يحلم بالهناء و السعادة و الاستقرار
    و طبعا تلقاهم الاولياء يذمون اطفالهم في لحظات ضعفهم و يستعملون لغة "يا غلطة عمري" "اكبر غلطة في عمري اللي عملتها هو اللي جبت الصغار"
    و هي سهام مسمومة في نفسية الطفل حيث الطفل عوض تشجيعه يحس نفسه مذنبا انه اذنب في حق والديه و يتخذ اجرا أت انتقامية من نفسه و من اهله
    80% من الاباء التونسيون لا يخجلون من قول هذه الجمل النابية التدميرية لاطفالهم و لكن ليس الا يدمرون انفسهم بها




    الزواج ينطلق بليلة الدخلة و أحيانا ناجحة و أحيانا فاشلة
    و من بعد يتم الضغط من قبل الحماة أو خالات العروسة و عمات العريس؛ هل بنتك حبلة؟ هل زوجتك حبلة الخ؟
    ففي نهاية الأمر تلقى نسبة كبيرة من الأزواج ضيعت وقت فحولتها و خصوبتها في عدم ممارسة الحب و ينامون مرهقين من العمل و يتزاوجون مرة في الاسبوع او مرة في الشهر. و عندما يبادر الزوج، تجيب الزوجة، "راسي يوجع" "بطني توجع" "ظهري يوجع" "ساقييا يوجعو" "معدتي توجع" "ڨراجمي يوجعو" "عندي حاجة تاكل فيا تحت الجلدة" "ظوافر ساقيا ينملو"، "امك مبطلة علي الكلام موش في جوي"، "تاعبة"، "غدوة يلزمني نقوم بكري خليني نرقد"، "مازال ما دوشتش"، "بالله برى امشي جيبلنا كعبات بيتزا نتعشاوهم".
    لذلك انا نكركر فيها دوما على زوجتي "ce soir j'ai la migraine"

    و نادمون انهم تزوجوا متاخرا و ناقم على زوجته انها مثلا اجلت العرس ب 4 سنوات في سبيل انه يكمل البيت.
    فتصبح الزوجة هي العدوة رقم 1 من الصديقة رقم 1 و اكثر إنسان يحاول الزوج التخلص منه (لذلك تكثر النكت حول قتل الزوجة و مثال نكتة الكلب اللذي عض زوجة و ماتت فاتى الناس في جنازتها يتزاحمون لاقتناء الكلب)
    و يصبح الزوج من فارس أحلام الى مجرد بغل مطالب بالعمل و المصروف و مغتصب يحميه القانون بينما الزوج تزوج من بين الأسباب من اجل الزنا الحلال.

    و يتسائل الانسان "?What I did wrong?" "Why I am a looser?" "Why it went wrong"
    في سن 55 سنة يجد نفسه مطالبا بتزويج ابنائه و هو فاشل باطنيا في زواجه و لهذا توجد هذه السكيزوفرينية
    كم من ليلة رومنسية افسدها "بزويش" قاملهم يبكي، او بزويش ما حبش يقوم من بيت النوم و مستعمرلهم الفرش ديالهم، او بزويش كان عند جدته و لم يخطر بباله القدوم من بيت جدته و البيت مغلق الا في الوقت اللذي وجداه لانفسهما.

    يبرمجون قضاء عطل صيفية، توسيع البيت، اقتناء ملابس داخلية مثيرة، لكن لا ينفذون شيئا



    Q2 فهل نظرتهم صحيحة أم أنها جائرة ؟؟

    Q3 وهل هم دائما محقين فيما يذهبون إليه ؟؟


    نظرتهم ليست صحيحة، لكن دوافعها باطنية و هم ليسوا محقين في ذلك، لكن يجب تفهم ذلك

    Q4 وهل يخلو عصرنا من كل شيء جميل لهذه الدرجة التي يرونها ؟؟
    يكبر الانسان، تبدأ الرؤية واضحة بعد سن الاربعين، ما قبله كله تجارب و دروس
    هم ندموا انهم ارتكبوا اخطاء في حياتهم و يعرفون غالبا انهم لن يرون شيئا من اطفالهم لان اطفالهم بدورهم في صعوبات و جيل اكثر انانية
    هو في الاكثر تفليم: مثلما تدين تدان

    لكن توحش الزمن الجميل بدون انترنات و قنوات فضائية و حياة اكثر بساطة و اقل رفاهية، لانهم لم يخرجوا مستفيدين من الوضع
     
    آخر تعديل: ‏9 أوت 2018
    HaythamCaspr و Sveiki معجبون بهذا.

  6. ahmedkolsi

    ahmedkolsi نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏26 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    2.639
    الإعجابات المتلقاة:
    5.725
      09-08-2018 20:41
    الأمر بسيط الجيل السابق، جيل الأجداد قالوا نفس الشيء على جيل آبائنا !
    الأمر طبيعي حيث يخلق كل فترة زمنية جيل يتماشى مع ما هو موجود، تلك هي متطلبات الحياة... .
    الإنفتاح و العولمة غيرت كل المفاهيم القديمة المحافظة على الأصالة و العادات و التقاليد التي بدورها تغيرت عن الجيل الذي سبقه جيل للإستعمار و جيل البايات ....
    الجيل الحالي لا يفقه في الدين شيئاً عكس الأجيال التي سبقته لكن في المقابل تجده قد برع في العلوم الحديث الشيء الذي لم يكن متوفر في تلك الفترة
     
    أعجب بهذه المشاركة ماهر بنحميدة
  7. sasel

    sasel نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏9 نوفمبر 2013
    المشاركات:
    3.681
    الإعجابات المتلقاة:
    10.807
      09-08-2018 21:06
    لا اظن اننا خير خلف لخير سلف.
    فالعلم استفاد منه الغرب أنفسهم
    احنا قعدنا نستغل في التفاهات.فمثلا الهاتف
    تجدهم يممررن مشاريع كبرى وصفقات به
    احنا عندنا الشاب يمضي ساعات به للضحك
    والغرام.والفائدة صفرعلى صفر..ونفس الشئ
    بالنسبة الفايسبوك ووسائل أخرى.وحتى الطائرة
    يستغلونها أصحاب الكروش في.........
    شبابنا اليوم بارع في تكذيب حتى القران الكريم
    لانتشار المعلومة المزيفة المؤثرة حتى على كبار اليوم
    لذلك فالامر قد ولى
     
  8. SAHBOUCHE82

    SAHBOUCHE82 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏29 أوت 2015
    المشاركات:
    476
    الإعجابات المتلقاة:
    750
      11-08-2018 08:02
    1- الوقت تبدل و موش كيما وقتنا .....يا ريت أيام زمان ترجع ..كانوا الناس اخوة ... وكل شي كان عنده طعم : الوقت تبدل الكلام هذا يتقال من جيل لجيل كل جيل يظن انو خير من اللي بعدو وهذي اكبر مغالطة , الوقت بالنسبة للاجيال القديمة كان ماعندوش قيمة ,عندهم برشة وقت فاضي لكن اش عملو فيه اش قدمو للبلاد لو فكرو فيه لمصلحة المستقبل راهو ما ثماش أجيال تعاني في الوقت الحاضر ,لو عرفو يتحكمو في الوقت والزمن والموارد الموجودة عندهم في زمانهم رانا نحنا ماناش نعانيو في الفترة هذي (بطالة عنوسة فقر فساد ,تشبث بالافكار البالية تشبث بالحكم وعديد المساوء) . ياريت ايام زمان ترجع ورجعوهم بعد ماشافو العصر الحالي يمشيو يصلحو الاخطاء متاعهم اللي انجرت عنها مشاكل اليوم. كان الناس اخوة : وقتاش صار الكلام هذا , المشاكل والصراعات على الميراث والعروشية شكون كان سببها هل هي مشاكل خلقها وصنعها ابنائهم ام هي صراعات الاجيال القديمة اللي انتقلت معاهم وانتشرت في الاجيال اللي بعدهم, ممكن نوافقك في حاجة برك , اللي هو الاحترام متاع الكبير وكل واحد وقدرو واحترام المدرسين (اللي اندثر من بعدهم) وحاجة اخرى بخصوص كل شيء كان عندو طعم : المؤكد انو قبل كي كانت تصير حاجة تقعد راسخة في الذاكرة متاع الابناء , الطعم مثال متاع التصييف في البحر او الذهاب للاقارب في العطل كانت عندها قيمة نظرا لعدم وجود اي طريقة اخرى للتسلي في العطلة , وايضا الاكل أكيد كل شيء طبيعي الطعمة متاعو تكون مختلفة على اللي ناكلو فيه توا.
    2- العبارات هذه كثيراً ما نسمعها في مجالس الكبار ويرون أن هذا الجيل لايصلح لتحمل المسؤولية: تحمل المسؤولية كلمة كبيرة , كيفاش الجيل الحالي يقدر يتحمل المسؤولية كي تلقى في بلادنا مثال رئيس دولة فات التسعين (قداش عمرو السبسي ؟) بلاد اللي يشد الكرسي مايسلمش لين يموت اللي يشد منصب (فاشل او مش فاشل) يقعد يستعمل في نفس الافكار البالية , كيفاش باش تتحمل المسؤولية في بلاد عشش فيها الفساد في جيلهم , اكيد هذا الجيل مايصلحش لتحمل المسوؤلية لانو يشوف انو يقدر ينهض ويغيير البلاد ويقدر يحارب الفساد , الجيل السابق يرفض هذا التغيير لانو باش يتحاسب على سنوات الضياع والفساد المستشري في الوطن , تكون ايجابتهم شكون انتي اش تعرف مزلت صغير و العديد من الكلام المحبط, حتى في الامور الدينية الجيل السابق لايقبل اي نصح من الجيل الحالي في عديد المواقف.
    3- أن زماننا في كل أطرافه زمان لا يصلح للمعيشة وانه زمن الاتكال على الغير : زمن الاتكال على الغير كلام مجانب للواقع تماما , شوف الجيل القديم كي يتزوج تلقاه عايش في دار بوه والا جدو ,واكل شارب , المسؤولية الكل على رب العائلة يبنيلو الدار ويجهزلو كل شيء المهم يقعد تحت السيطرة , الجيل اللي جا من بعدو حاول وخرج من سيطرة العائلو وحاول يتكل على نفسو رغم صعوبة الحياة.
    في الاخير كل شخص عندو نظرة مختلفة لهذا الموضوع لكن الحالة اللي فيها نحن حاليا هي نتيجة قرارات واختيارات الماضي يعني الاجيال السابقة اللي غرقت البلاد ومافكروش في المستقبل( قصر النظر) ,المحاولات اللي تصير باش تعمل تغيير تتقابل دائما بجبهة معارضة شديدة(الاجيال القديمة) رافضة لاي تغيير نحو الافضل وباش نقعدو مع صراع الاجيال االي أكيد في النهاية باش يكون لصالح الاجيال الجديدة التي تتعايش مع التغييرات في العالم من حولنا بغض النظر عن الموروثات البائسة مثال(تونس حامينها الولية)
     
    أعجب بهذه المشاركة ماهر بنحميدة
  9. sami_Tunis

    sami_Tunis عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    521
    الإعجابات المتلقاة:
    722
      12-08-2018 23:16
    :besmellah2:

    الاجابة ليست علم صحيح فكل شخص له وجهة نظر،
    حسب رايي كان الآباء و الاجداد فيما مضى رمز للحكمة و العزة و الوقار، و لكن الاجيال التي تربت وقت الاستعمار كانت حاقدة على الاجيال التي سبقتها لانها باعت البلاد للمستعمر و جلبت الذل و المهانة لهم و للاجيال اللاحقة وهو الجيل الذي تعلم الكلام البذيء و سب الجلالة و شرب الخمر علنا اقتداءا بالمستعمر و ببعض الجاليات التي عاشت معنا تلك الفترة، ثم جاء الجيل الذي شهد النكبة العربية و طبعا ورث كل حقد الجيل السابق و زاده الشعور بالظلم الديني باعتبار صار العالم كله يصف بني صهيون بالضحية و العرب و خاصة المسلمون بالقتلة، الى ان وصلنا الى اجيالنا الحالية فهناك فئة في قطيعة مع الآباء و يرون انهم كفار و يجب تصحيح مسار الاسلام و فئة ترى ان الوقت الآن للالحاد الفكري وابقاء الدين للمناسبات، الى حد الآن وصفت قطيعة الابناء للاجيال السابقة، و لكن منطقيا هذه القطيعة جعلت الآباء يرون من الاجيال التي تلتها انها اجيال متمردة لا تحترم الكبير و لا تتمسك بتقاليدها، يعني ان ما يراه آباؤنا فساد هذا الجيل هو مايراه جيلنا اصلاحا لما افسدته الاجيال السابقة.
    ملاحظة : حصل معي موقف مشابه في المترو حيث كان رجل كبير يتحدث بصوت عال و يصف الشباب بالفاسد و الهامل و قليل التربية و الدين و ان البلاد ستضيع بين يديه، ومع علو صوته اردت ان اوقف هذا الجدال فسالته بطريقة هادئة، هل نحن من عمل مع الاستعمار و تحالف معه ضد الثوار؟ هل نحن من اضاع فلسطين؟ هل نحن من ابتدع الكلام البذيء و سب الجلالة؟ هل نحن من صنع الجعة الممتازة؟ هل نحن من ابتكر كلمة رزق البيليك و لوثنا الارض و البحر و الجو؟
    المهم ان الهدوء عاد لعربة المترو و توقف الصراخ.
    :tunis:
     
    أعجب بهذه المشاركة ماهر بنحميدة
  10. طاهر1980

    طاهر1980 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جانفي 2016
    المشاركات:
    1.565
    الإعجابات المتلقاة:
    3.242
      12-08-2018 23:37
    نحن جيل لم ننفع لا في الدنيا ولا في الدين رقعنا الدنيا ب الدين
    لم نأخذ دنيا ولا دينا
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...