1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أجل .. تحقق أحلام طفل

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة walicobra, بتاريخ ‏29 نوفمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. walicobra

    walicobra كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏16 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    3.189
    الإعجابات المتلقاة:
    728
      29-11-2006 11:51
    في ليالي حانكة الظلام .. داكنة السواد

    في سفينتي أجدف بها من آهاتي

    سفينتي .. تنتظر النجدة .. والمساعدة

    تلك السفينة .. اللتي لاتختلي من قصصي

    فهاهي قصة سفينتي .. وهاهي نجدتي أنجدتني

    كُـنت طِـفل(ن) يطمس قلبي اللهو واللعب .. غالبهُ

    فوجدت قطع الأشجار في غابات حياتي

    فبـنــيـت من أجذاعها قاربا ً .. لاينقصه غير رُبانه

    فهندست بها حتى تكونت تلك السفينه العظيمه

    فوضعتها في قلبي لكي أحتفض بها جيدا ً

    تمارت الأيام وكبرت .. وكبر قلبي .. وكبرت سفينتي

    فأصبحت عاشقا ً لا يخلو من الخيال

    ذاك الطفل اللاعب .. اللاهي .. في قلبهِ الطاهر

    الآن أصبح صاحب سفينه .. أجدفها في بحار الكون

    عندها وضعت قاربي في البحار الهائجه

    أردت مجارية تلك البحار .. الفاتنه

    لكنني لم أتعلم الملاحة ولم أحفظ المسارات

    فغامرت .. بحياتي .. قد أجد أساطير الحوريات

    فما هي غير خواطر حتى واجهتني تلك ( الخواطر )

    فغضيت طرفي عسى تلك الأخطار تتفاداني

    لكنها أتـتـني بكل قوه قاصدتني

    قذفت مرساتي .. على أمل أن تـُخاطبني

    توقفت سفينتي .. وواجهت الأخطار فيس تو فيس

    فخاطبتها .. عن ماذا تريد مني .. ومن اللذي أرسلها إليّ .؟؟

    حتى قالت لي .. عما يدور في خاطرها .. تجاهي

    قالت : ألا أيها البحار .. إلى أين تريد الإبحار

    هل تعلم .. بأن البحار وأخطارها .. تصعب على كل بحار

    هل تعلم .. أنك وقعت الآن في وسط الأخطار

    فهل أنت مستعد لمواجهة ما يُرعب الأنظار

    أجبتها : يا أخطار البحار .. لقد أرعبتني

    فهل رفقتي بحالي .. قد لا أجد من يسعفني في محنتي

    ردت قائله : لما أرعبتك وأنت تخاطر بحياتك مـُغامراً

    ها ها

    ضحكت لها بكل سخرية وأجبت لها بكل جديّه

    يا بحار .. أسمعي ما أقوله

    يا أخطار .. لا ترعبي قلبي الصادق

    فقلبي صخرا ً لا تستطيعين إختراقه

    فهل تجيدين العراك .. أم البغته والخداع

    هل تعلمين بأنني عاشقا ً .. لا يعفو لم يقف بطريقه عشقه

    هل عرفتي الآن .. لما أنادي البحار

    لقد إستدعيتها .. لتشهد لا خوفا ً

    فلا تخافي .. لن أفعل بك بما تفعليه بالبحاره

    فالعفو يطمس قلبي .. والرحمه هو طبعي

    فسفينتي تبحث عن ربانها .. وانتي لستُ أهل(ن) لها

    فهل ستواجهيني وتجعلين تلك السفينه فاقده بحارها

    إن لم تواجهيني فأبتعدي عني ودعيني أبحث عن ربانها

    لحظات من الصمت .. والتهامس يدور حول سفينتي

    حتى بدأ ذاك الصوت الحنون ينادي من قيعان بحر الكون

    يسأل عن صوت البحار اللذي بت الرعب في جوف الأخطار

    مازال الصوت يتردد ويقترب .. حتى خرج منها شيء ً يُرعب الأعين

    حتى خرج منها مايتوقف القلب مما خطف بصره

    نعم بدأت الأساطير تتحق .. بدأت أمامي كل الأساطير تـُحلق

    إنها حورية البحار .. حورية تسلب قلوب الأطهار

    فإبتعدت قليلا ً ورجعت مـُسرعه حتى تعتلي سفينتي

    فأنقذتني وأصبحت لي رُبانً .. وأصبحت لقلبي عشقا ً

    أجل .. لقد تحققت أمنيتي .. ولم تكن تلك السفينه هباءً منثورا


    أجل .. تحقق أحلام طفل ً أصبح عاشقا ً وبحارا ً
     

  2. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      29-11-2006 20:20
    مشكور أخي وأرجو أن تتحقق أحلامك
     
  3. walicobra

    walicobra كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏16 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    3.189
    الإعجابات المتلقاة:
    728
      30-11-2006 14:15
    اجمعين جزاك الله خيرا
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
من أجل زرافة . ‏20 أكتوبر 2016
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...