اذا شبع نطح

RAOuaaa

كبيرة مشرفي منتدى التسلية والترفيه
طاقم الإدارة
إنضم
10 أفريل 2018
المشاركات
2.525
مستوى التفاعل
15.197

"اذا شبع نطح"

"يا سادة يا مادة يدلنا ويدلكم للشهادة،كلامنا ترتيب ،احسن عجيب ،انتم ونحن نصلي على النبي الحبيب"
يروى ان حطابا كان يعمل بجد واجتهاد لتوفير قوت اطفاله ، ورغم ما يبذله من جهد فان المال الذي يتحصل عليه لا يكفيه لشراء ما تحتاجه عائلته ، فشعر باليأس، وضاق صدره ، فقرر السفر الى بلد اخر لعله يجد عملا يوفر بعض المال ينفقه على اطفاله.
ترك العائلة في حالة من الخصاصة، وخرج يبحث عن الثراء، شاهد وهو يسير في طريقه شيخا نحيل البنية يرعى ثوراً هزيلا ، يكاد لا يقوى على الوقوف من شدة الهزال ، وكان الثور كلما ابتعد عن الشيخ ليرعى في مكان اخر منعه الشيخ بقوة.
تعجب الرجل من أمر الشيخ ، وتقدم نحوه يستفسره عن سبب حرمان الثور الهزيل عن الشبع ، فقال له الشيخ: "اذا شبع نطح، شأنه شأن الانسان".
استغرب الحطاب كلام الشيخ ، وفهم هذا الاخير ما يدور في خلد الحطاب ، فأدخل يده في جيبه واخرج خيطا طويلا رقيقا ، وقال للحطاب:
-خذ هذا الخيط ، وعندما تصل امام البحر امسك باحد طرفيه واربط بطرفه الثاني حجرا صغيرا، وألقه بالبحر ، ثم انتظر ما يحدث.
اختفى الشيخ والثور ، وبقي الحطاب مبهوتا ، ثم قرر ان يعمل بنصيحة الشيخ صاحب الثور الهزيل ، وما ان القى بطرف الخيط نحو البحر حتى طار في الفضاء ، ثم هوى بلطف في اعماق البحر ، فوجد نفسه في قصر في غاية في الروعة ، وأمامه أمرأة جميلة ، كأنها اعدت نفسها لاستقباله ، وكان يبدو عليها ملامح الثراء والجاه، رحبت به صاحبة القصر ، وعرضت عليه الزواج ، والتصرف باملاكها ، فوافق في الحين ، واصبح من كبار الاثرياء.
بعد مدة قصيرة كان جالسا بدكان تجارته ، فتقدمت منه امرأة تريد شراء بعض الثياب ، فأعجب بجمالها وعرض عليها الزواج ، فاشترطت عليه ان يطلق زوجته إن كان متزوجا ، فوافقها على ذلك.
وعاد عند المساء عبوسا قمطريرا ، ولما سألته زوجته عن السبب إنهال عليها شتما وسبا ،دون ذنبا ، واستمر
على تلك الحال ،اما زوجته فكانت تعامله بلطف ، وتعمل على استرضائه ، الا انه اصر اخيرا على طلاقها،
فأشترطت عليه قبل الطلاق ان يصطحبها في جولة اخيرة معه.
خرج الاثنان يسيران جنبا الى جنب في صمت وسكون ، حتى اذا وصلا الى الشاطىء ، وقفت وراءه وعلى حين غفلة دفعته الى الماء وهي تقول له:
" اذا شبع نطح"
ولما قام وجد نفسه بين يدي الشيخ صاحب الثور الهزيل ، ورفع الشيخ رأسه بهدوء، وكاد الثور يفلت منه
فقال له الحطاب: " امسكه جيدا اذا شبع نطح".
 
أعلى