1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

* اخبــار البيبسى والكولا **

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة kaaaaaka, بتاريخ ‏20 سبتمبر 2008.

  1. kaaaaaka

    kaaaaaka عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏12 فيفري 2008
    المشاركات:
    744
    الإعجابات المتلقاة:
    613
      20-09-2008 19:06


    [​IMG]
    قالت جريدة أمريكية بارزة في تقرير لها أن عملاقي المشروبات الخفيفة الأمريكتين كوكاكولا وبيبسي استطاعتا التغلب على جزء كبير من المقاطعة الشعبية العربية لهما نتيجة لاستخدامهما "لفاتنات الغناء العربي" مثل نانسي عجرم وهيفاء وهبي وأليسا واستهدافهما لسوق الشباب والمراهقين للالتفاف على المقاطعة العربية التي نشأت نتيجة ما يقال عن دعمهما لإسرائيل.
    حيث انخرطت شركات المشروبات الأمريكية في سباق عنيف من أجل الفوز بحب العرب للمشروبات الخفيفة، خاصة بين الشباب العرب، وفق جريدة لوس أنجيليس تايمز الأمريكية الرائجة.
    وقال التقرير ما يزال العديد من العرب يعتبرون بيبسي وكوكاكولا رموز الهيمنة الثقافية والاقتصادية الأمريكية، ويخضع كلا الشركتين لحملات مقاطعة أحيانا في الشرق الأوسط، لكن تبقى شركات المشروبات الخفيفة الأخرى مثل شركة زمزم الإيرانية وشركة مكة كولا والتي مقرها دبي، تمثل تهديدا ضعيفا للشركتين العالميتين.
    وقال التقرير ان شركتي كوكاكولا وبيبسي الأمريكيتين، مدفوعتين بالازدهار المالي نتيجة عائدات النفط الحادث مؤخرا في الشرق الأوسط، قد عمدتا إلى الاستحواذ على نسبة كبيرة من سوق المشروبات الخفيفة في الشرق الأوسط، مستغلة بذلك فاتنات الغناء العربي من أمثال نانسي عجرم وهيفاء وهبي وإليسا.
    وقال التقرير ان شركة كوكاكولا تمت مقاطعتها لما يقرب من 25 عاما في العديد من البلدان العربية بسبب دعمها لإسرائيل، إلا أنها قد بدأت تبيع منتجاتها ثانية في الشرق الأوسط منذ عام 1990 ونجحت في بناء نصيب سوقي يصل إلى 35 بالمائة تقريبا، طبقا لتصريحات أحمد راضي مدير تسويق الشرق الأوسط بمقر الشركة في البحرين لصحيفة لوس انجيليس تايمز الأمريكية.
    ونقل التقرير عن راضي قوله: "أخيرا أسست كوكاكولا قواعدها هنا، الجميل في هذا الجزء من العالم هو شبابه المزدهر ونحن هنا نعطي هؤلاء الشباب ما هو أقرب لعواطفهم".
    وصرح راضي أن مبيعات الشركة قد زادت عن 70 مليون دولار سنويا في الشرق الأوسط، بأرقام نمو متضاعفة للسنوات الأربع الأخيرة رغم المقاطعة.
    وتفتح السوق العربية فرصا أمام شركات المشروبات الخفيفة متعددة الجنسيات، وذلك بسبب سكانها من المسلمين الشباب والذين يتجنبون المشروبات الكحولية لأسباب اجتماعية أو دينية أو قانونية.
    وتركز كلا الشركتين جهود تسويق منتجاتهما بشكل خاص على الشباب وذلك من خلال التعاون مع نجمات الغناء العربي.
    ومن جانبه يقول علي عراج، مدير في مجموعة ام بي سي التليفزيونية بدبي، وفق ما نقلته عنه الجريدة: "أغلب المحتوى التليفزيوني هنا يركز على الترفيه وبشكل خاص على الموسيقى".
    ويضيف عراج للصحيفة الأمريكية قائلا: "لذا ليس من المفاجئ أن ترى شركات المشروبات الخفيفة هذه تبحث عن التصديق من النجوم في مظهر جنسي واضح للوصول للشباب هنا".
    وتبنّت كلا الشركتين أحداث موسيقية وعروض موهوبين في السنوات الأخيرة، وخصصتا جزءا من حملاتهما الإعلانية لكرة القدم والتي تحظى بشعبية بين الشباب.
    كما اشتعلت المنافسة بين الشركتين في حرب الأسعار والعروض الترويجية إلى جانب دعميهما للعديد من الأنشطة الاجتماعية، حيث تبنت كوكاكولا زراعة شجر الأرز في لبنان، في الوقت الذي تبنت بيبسي برامج تربوية في مصر، من أبرزها " دوري بيبسي للمدارس" والذي يحظى بشعبية بين طلاب المدارس المصرية.
    وقامت شركة بيبسي مؤخرا، والتي ما زالت تهيمن على سوق المشروبات الخفيفة في المنطقة، بعمل مشروع تسويق جديد من نوعه، وذلك بإنتاجها فلم غنائي طويل للعالم العربي.
    ومن المقرر أن يعرض فيلم " بحر النجوم" في شهر مايو/أيار والذي أطلقته الشركة العام الماضي في لبنان بالاشتراك مع 5 نجوم غناء عرب من بينهم هيفاء وهبي، والتي حلت في قائمة 50 شخصا الأكثر جمالا في قائمة مجلة بيبول الأمريكية الشهيرة.
    وصرح موسى مصطفى، مدير التسويق الإقليمي بشركة بيبسي في دبي، قائلا: "نحن قادة السوق في المنطقة ونريد أن نقدم لعملائنا المرح واكتشاف أساليب جديدة للاتصال بمنتجهم".
    ويقول المدير التسويق الإقليمي للشركة إن الحصة السوقية للشركة في السعودية والخليج العربي تزيد عن 80 بالمائة، مضيفا " مع تنامي السكان الشباب في الشرق الأوسط، نرى إمكانية كبيرة لنا هنا".
    وقامت كوكاكولا في أواخر عام 2004 بإحداث طفرة إعلانية بالاستعانة بالمغنية اللبنانية نانسي عجرم.
    ويقول راضي، مدير لشركة كوكاكولا، أن الأغنية المصورة التي أنتجتها الشركة للمغنية الشابة كانت أغلى الإعلانات في وقتها في مصر.
    وقامت كوكاكولا بطباعة وجه الفاتنة نانسي عجرم على العبوات المعدنية لمنتجاتها، لتباع بعد ذلك في القرى والمناطق النائية والتي مثل إعلان كوكاكولا هذا أغنية في شريطها الغنائي الذي أنتجته في هذه الفترة.
    وصرح راضي قائلا: " نانسي وكوكاكولا نميا معا هنا، واليوم لدينا علاقة رائعة وباقية حتى الآن".
    في الوقت الذي اتجهت فيه بيبسي إلى دمج مغنيين عرب في إعلاناتها إلى جانب شخصيات رياضية عالمية، الأمر الذي فعلته في إعلانها الذي ضم نجمة الغناء اللبنانية هيفاء مع نجم المنتخب الفرنسي تيري هنري.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. aymene1995

    aymene1995 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جويلية 2008
    المشاركات:
    698
    الإعجابات المتلقاة:
    259
      20-09-2008 20:42
    العرب ليست لهم كلمة حقيقية
     
  3. achill2005

    achill2005 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2006
    المشاركات:
    2.668
    الإعجابات المتلقاة:
    7.561
      21-09-2008 00:47
    سلام
    يا ولدي عندهم كلمة و موقف, أما نهيرين, 3 أيام, أسبوع كان كثرت و يعدها لا مقاطعة و لا هم يحزنون.و صدقني هذه الميزة لن تجدها إلا عند العرب, كجنس بشري.
     
    4 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...