• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

عمر الباهي: امكانية دراسة مشروع ''النفط مقابل الغذاء'' مع الجانب الليبي

ioanoir

نجم المنتدى
إنضم
16 جوان 2014
المشاركات
2.740
مستوى التفاعل
3.217
باب نات - أعلن وزير التجارة، عمر الباهي، الخميس بتونس، ان الجانب التونسي يدرس حاليا امكانية ارساء مشروع "النفط مقابل الغذاء" خاصة وان الجانب التونسي يشكو عجزا طاقيا وليبيا تستورد كميات هامة من السلع من عدة دول اجنبية.

وقال عمر الباهي، خلال افتتاح فعاليات المنتدى الاقتصادي التونسي الليبي بتونس، "ان تونس تعمل حاليا على تطوير رقم معاملاتها التجارية مع ليبيا التي بلغت سنة 2011 اكثر من 3 مليار دولار خاصة في قطاعات واعدة على غرار قطاع النقل البحري والجوي"

اشار الى "ان الشركات التونسية والمتعاملين الاقتصاديين يحظون بالأولوية لدى الليبيين لعوامل متعددة أولها القرب الجغرافي ثم سهولة التواصل ومنسوب الثقة بين النسيجين الاقتصاديين" وابرز ان تونس تتطلع إلى الحصول على دور متقدم في إعادة إعمار جارتها ليبيا إذ تعتبر الحكومة والمهتمون بالشأن الاقتصادي أن بلادهم المرشح الأكثر حظا للتعامل اقتصاديا وتجاريا مع ليبيا نظرا للمعرفة الجيدة للشركات التونسية بمتطلبات السوق الليبية بالإضافة إلى مساعي استعادة نشاط الحركة التجارية بين البلدين كما كانت في السابق قبل تدهور الأوضاع الأمنية والاقتصادية في ليبيا.
وافاد ان ليبيا وعلى مدى عقود شكّلت شريكا اقتصاديا متقدما لتونس نظرا لأهمية التبادل التجاري بين البلدين وعدد السياح الليبيين الذين يتدفقون على تونس على مدار السنة سواء لغايات سياحية أو علاجية مضيفا ان مساعي الاستقرار السياسي والدائرة حالياً بليبيا إذا نجحت، في حصول تونس على نصيب جيد من كعكة إعادة الإعمار.

واشار امين عام مجلس الاعمال التونسي الافريقي انيس الجزيري، من جهته، ان الحضورالغير مسبوق لرجال الاعمال اليبيين في هذا المنتدى دليل قاطع على وجود رغبة في توطيد العلاقات مع المستثمرين التونسيين وخلق مشاريع مشتركة بين الجانبين.
واضاف ان حكومة الوفاق الوطني وبعد اعلانها عن حزمة من الاصلاحات الاقتصادية ستصدر العديد من القرارات التي ستفتح المجال وفق تعبيره امام المستثمرين في عدة مجالات دون استثنا ء لاستكمال الفجوات ورفع التحديات لمصلحة كلا البلدين.

وفي ما يتعلق بالتعاون الحدودي والمعابر فان توصيات سترفع الى اللجنة الوزارية العليا لصياغتها بما يتفق مع مصلحة البدلدين.
 

riadhnebaoui

نجم المنتدى
إنضم
25 نوفمبر 2009
المشاركات
7.962
مستوى التفاعل
15.443
إختيار سيء لعنوان المشروعمن الوزير التونسي ..."النفط مقابل الغذاء" ، نحس فيه برشة "حقرة" من نوع نسلبكم ثرواتكم ونتمزاو عليكم بشوية ماكلة ولو أني أعرف أن المقصود غير ذلك...إلى جانب أنه واحد من الناس يفكرني في أيمات الحصار "الدولي" الأمريكي على شعب العراق وين الناس كلات الحجر بمباركة دولية و سرقة موصوفة لثروات النفط..تفادياً للحساسيات اقترح إجتناب إستعمال هذا المصطلح. ..
 

Dembélé

نجم المنتدى
إنضم
8 مارس 2016
المشاركات
21.132
مستوى التفاعل
42.999
فوضى التصريحات ....هذه لا تستحق الاقالة مثلما فعلوا مع الرحال؟
توة هذا تصريح متاع وزير؟
ثم وين وين تشوف فيه الغذاء في تونس هاو كل شيئ مفقود؟
 

واحد من الفلاقة

نجم المنتدى
إنضم
10 جوان 2017
المشاركات
5.169
مستوى التفاعل
12.824
إنتظروا في حال تطبيق هذه الإتفاقية إرتفاع أسعار البنزين و المواد الغذائية معا
 

siNems

عضو فعال
إنضم
2 جويلية 2017
المشاركات
550
مستوى التفاعل
573
فرنسا باش تهز النفط من ليبيا وتبعث مرقة عدس مع اكا الطفل الشاهد يوصلها للخدامة في ليبيا
 

mis.k

مشجع للنادي الرياضي البنزرتي
إنضم
5 ديسمبر 2009
المشاركات
3.197
مستوى التفاعل
6.043
عنوان هبال برجولية
 

undertaker47

نجم المنتدى
إنضم
29 أكتوبر 2014
المشاركات
2.313
مستوى التفاعل
4.097
فكرة معقولة. الليبيون لا يملكون إلا النفط من حق تونس اخذ نصيبها من الثروات الليبية في المقابل نمنح الليبين طعام وسلع ودواء بما ان الشعب الليبي لا يستطيع إنتاج حتى المقرونة نظرا لطبيعة الليبي بصفة عامة وما يعرف عن إمكانياته الضعيفة.
النفط مقابل الغذاء كلمة استعمارية بحتة
النفط مقابل الغذاء - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
 

Sphinqs

نجم المنتدى
إنضم
1 سبتمبر 2012
المشاركات
3.077
مستوى التفاعل
2.476
كان من الاجدر لو كان العنوان "النفط مقابل الغذاء و الدواء" حتى يعبر بجلاء عن راي الدولة الانتهازي و يدق اسفين من الحقد و الكراهة بين الشعبين الشقيقين ، ومن الجدير بالملاحظة ان تونس استنفعت كثيرا من صندوق التعويض الليبي و انخفاض العملة الليبية طيلة سنوات فلا باس لو نرد الجميل و نكون الى جانب الشعب الليبي في محنته بالمساعدات الغذائية و الطبية حتى انفراج الازمة عوض انتهازالفرصة لتحقيق مكاسب مادية.
 
أعلى