تونس تبنى مدينة عصرية بروح الاصالة

الموضوع في 'السياحة التونسية' بواسطة cortex, بتاريخ ‏20 سبتمبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      20-09-2008 20:26
    [​IMG]

    تبنى "سما دبي" والحكومة التونسية مشروع باب المتوسط باستثمارات تصل إلى 25 مليار دولار, حيث تم وضع تصاميم المشروع لتعكس الهوية الفريدة المميزة لتونس، ولتتكامل مع البيئة الطبيعية والإرث الثقافى والتراثى المحلي، ولهذه الغاية قامت "سما دبي" والحكومة التونسية، قبل التخطيط للمشروع، بإعداد دراسات شاملة ومشتركة حول الفوائد المحتملة من المشروع على الاقتصاد التونسي.

    ويعد مشروع باب المتوسط، مدينة شاملة ومتكاملة للشركات الجديدة، والخدمات والمشاريع التى ستوفر حزمة من الحوافز للقطاعات الاقتصادية المتنوعة فى تونس.وسيلبى المشروع احتياجات كافّة شرائح المجتمع التونسي، وسيتكامل مع شبكة الطرق التونسية لتوفير الوصول السهل للمدينة.

    وسيساهم مشروع باب المتوسط بدور كبير فى الحفاظ على التراث العمرانى التونسي، فى حين سيكرس النهضة العصرية التى تشهدها الدولة.

    وقد قامت سما دبى بمجهود كبير خلال عمليات التخطيط والأبحاث والتطوير للتأكد من أن المشروع يعكس الهوية المتفردة لتونس، والتكامل المثالى بين الطبيعة والثقافة والتراث التونسى الغني.

    ومما لا شك فيه أنه فى مشروع بهذا الحجم والأهمية، يصبح من الضرورى إجراء عمليات تخطيط شاملة ومفصلة قبل البدء بالأعمال الإنشائية.وقد قامت سما دبى ببذل الكثير من الجهد والوقت والمال خلال المرحلة التى سبقت الأعمال الإنشائية.

    ومن المتوقع أن يستقطب المشروع نخبة من الشركات العالمية، والعديد من الفنادق الفاخرة، ومجموعة متنوعة من المرافق الترفيهية والرياضية، ومحلات البيع بالتجزئة.وأوضح فرحان فريدونى رئيس مجلس إدارة سما دبى بهذا الصدد: "نعمل وفقاً لرؤية الرئيس التونسى زين العابدين بن على لهذا المشروع فى تعزيز زخم النمو الاقتصادى فى تونس من خلال تأسيس وجهة جاذبة للمستثمرين والزوار والسياح من أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا، ومركز إقليمى للشركات العاملة فى قطاعات التكنولوجيا، والخدمات المالية، والأعمال".

    كما تقوم الحكومة التونسية حالياً بتشييد جسر على الطريق السريع بموازاة القناة التى ستصل مرسى السفن فى مشروع باب المتوسط مع البحر.وسيقلل الجسر من مسافة السفر بين الضاحيتين الشمالية والجنوبية للعاصمة تونس.وقد انطلق العمل فى المعبر الشمالى الجنوبى ليتيح وصولاً سهلاً لمشروع باب المتوسط للقادمين من مطار تونس قرطاج الدولي، ومطار النفيضة-سوسة القادم.

    وسيتم إنشاء شبكة من السكك الحديدية الإقليمية الجديدة ضمن المشروع، وستمر عبره عدد من الشوارع الرئيسية التى ستلتقى فى محطة متعددة النماذج تشمل كافة وسائل النقل العام والتى ستبنى على مسافة قصيرة من المشروع.

    وستوفر وسائل النقل العام إمكانية الوصول السهل للمنشآت المدنية والمباني، والمرافق الخدمية، حيث سيتمكن كافة المواطنين التونسيين من الوصول المباشر إلى المشروع.

    وقد أعلنت "سما دبي"، ذراع الاستثمار والتطوير العقارى الدولى لـ"دبى القابضة"، مؤخرا عن موافقة الحكومة التونسية على الخطة الرئيسية لمشروع باب المتوسط.وقد أعلن ممثلو شركة "سما دبي" وكبار المسؤولين فى الحكومة التونسية عن إطلاق الخطة الرئيسية للمشروع رسميا، وذلك خلال حفل خاص أقيم بهذه المناسبة.

    ومع التقدم السريع لأعمال البنية الأساسية منذ شهر ديسمبر 2007، فإنه من المقرر إنجاز مشروع باب المتوسط خلال 14 مرحلة، ومن المتوقع أن يوفر المشروع الكثير من فرص العمل، بما فى ذلك فرص العمل المباشرة وغير المباشرة خلال مرحلة التشييد، وأكثر من 350 ألف وظيفة عند الانتهاء من أعمال التطوير.كما يتوقع أن يستقطب المشروع حوالى 100 ألف زائر يومياً، الأمر الذى سيؤدى بدوره إلى دعم الاقتصاد التونسي، وتنمية قطاع السياحة وكافة القطاعات المرتبطة به.

    وبهذه المناسبة قال فرحان فريدوني، رئيس مجلس إدارة سما دبي: " إن حصول "سما دبي" على الموافقة الرسمية على خطة المشروع الرئيسية ستتيح السير قدما فى تنفيذ المشروع حسب الخطة الزمنية التى سبق إعدادها، ونحن بدورنا نعتبر مشاركة الحكومة التونسية محفزا أساسيا لتعزيز مكانة تونس كمقر عالمى للأعمال، ومحرك اقتصادى يساهم فى تعزيز رفاهية واحتياجات الشعب التونسي".

    وأضاف فريدوني: "نعمل بشكل وثيق مع الحكومة التونسية وكافة شركات القطاع الخاص لضمان تحقيق الوعود التى سبق الإعلان عنها والتى تتمثل فى بناء مدينة تمثل مركزاً عالمياً للتجارة والأعمال وأرقى أنماط الحياة العصرية، كما تشكل محركاً اقتصادياً لدعم المجتمع التونسي".

    وأوضح بقوله: "ستسعى سما دبى للاستفادة من الكفاءات المحلية المتوفرة فى تونس، والموارد المتاحة إلى أقصى حد ممكن.ونقوم فى الوقت الحاضر بالبحث عن الكفاءات الموهوبة التى لن تتوقف إسهاماتها على عملية التنمية الشاملة للمشروع، بل ستتعداها لتستفيد أيضاً على الصعيد الفردى من خلال دفع مسيرتهم الوظيفية نحو مستويات متقدمة".

    يذكر أن سما دبى تقوم حالياً بإجراءات افتتاح مكتب لها فى تونس، سيعمل فيه فريق متخصص يضم خبرات متنوعة لضمان إنجاز المشروع ضمن الجداول الزمنية المحددة.

    وعلاوة على ذلك، سفيتح مكتب المبيعات أبوابه للجمهور فى أواخر شهر أكتوبر المقبل، حيث ستتاح الفرصة للتونسيين وغيرهم للإطلاع على مستقبل النمو والتطوير العقارى فى تونس.

    نبذة عن المشروع

    - تقوم سما دبي، ذراع الاستثمار والتطوير العقارى الدولى لـ دبى القابضة بتطويع مشروع باب المتوسط باستثمارات تبلغ 25 مليار دولار أمريكى "95 مليار درهم -31 مليار دينار تونسي".

    - تقوم بإدارة المشروع شركة "سما إى سى إتش"، التابعة لشركة "سما دبي"، والمشروع المشترك مع إى سى هاريس، إحدى أكبر الشركات العالمية المتخصصة بإدارة المشاريع.

    الرؤية

    - تشارك سما دبى الرئيس التونسى زين العابدين بن على فى رؤيته لتأسيس مشروع يمثل مدينة متكاملة وقائمة بذاتها.

    وسيفتح مشروع باب المتوسط أبوابه لشركات وخدمات ومشاريع جديدة، ستوفر حزمة من الحوافز للقطاعات الاقتصادية المتنوعة فى تونس.

    - تم تصميم المشروع بما يعكس الهوية المتفردة لتونس وتكامل بيئتها الطبيعية وثقافتها وتراثها الغني.

    - سبق عمليات التخطيط للمشروع دراسات شاملة مشتركة أجرتها سما دبى والحكومة التونسية لبحث الفوائد المحتملة لمشروع باب المتوسط على الاقتصاد التونسي.

    - سيواكب المشروع احتياجات كافة فئات المجتمع التونسي، وسيتكامل بشكل مثالى مع شبكة الطرق فى تونس بما يعزز من سهولة الوصول إلى المشروع.

    الخطة الرئيسية

    - يعد مشروع باب المتوسط مشروع تطوير عقارى جديد متعدد الاستخدامات يقع على امتداد حوالى 1000 هكتار على الجهة الجنوبية من البحيرة الجنوبية

    - يبلغ إجمالى المساحة الأرض القائمة 837 هكتار.ويشمل المشروع استصلاح 150 هكتاراً أخرى من البحيرة الجنوبية.

    - يبلغ إجمالى المساحة الطابقية 18.78 مليون متراً مربعا.

    - سيكون المشروع بالكامل ضمن مدينة تونس ويضم أحياءً سكنية وتجارية ومرافق ترفيهية، وحى أعمال مركزي، ومنتجعات على الواجهة المائية، ومرسى للسفن، وملعب للجولف، ومراكز تسوق.

    - يوفر مشروع باب المتوسط تشكيلة واسعة من المكونات بما فى ذلك:

    - نخبة من المساحات المخصصة للمكاتب المصممة على الطراز العالمى فى حى الأعمال

    - مناظر طبيعية وواجهات مائية

    - وحدات سكنية، بما فى ذلك الوحدات السكنية المجاورة لملعب الجولف، والفيلات والشقق السكنية

    - مساحات مخصصة لمحلات التجزئة، وبيوت الأزياء

    - مجمع لتكنولوجيا المعلومات

    - مركز للمؤتمرات

    - فنادق فاخرة ومنتجعات ترفيهية، ومساحات للفعاليات الثقافية والأنشطة الرياضية.

    - مدارس حديثة، ومرافق طبية، ومراكز الخدمة المجتمعية.

    - ميدان مركزى وساحات

    - مراسى للسفن

    - متنزهات وسلسلة من المقاهى والمطاعم على الواجهة المائية

    فوائد المشروع لتونس والتونسيين

    - سيتسع مشروع باب المتوسط عند انجازه لنحو 280 ألف شخص، وسيعمل فيه 350 ألف موظف، وسيستقطب 100 ألف زائر يومياً.

    -اختارت سما دبى موقع المشروع كونه يمتاز بأهمية إستراتيجية ومواصفات خاصة يمكن أن تحقق فوائد كبيرة على المدى الطويل للشعب والاقتصاد التونسي.

    - يتماشى المشروع مع معايير إحدى العلامات التجارية التى تطورها سما دبي، وهى " مشاريع وسط المدينة"، والتى تتضمن تطوير مناطق حضرية ومرافق اقتصادية واجتماعية فى كافة المدن الرئيسية حول العالم.

    - سيمثل باب المتوسط مقراً لشركات دولية، والعديد من الفنادق الفاخرة، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من المرافق الترفيهية والرياضية.

    - يهدف المشروع إلى تأسيس وجهة جاذبة للمستثمرين والسياح الأفارقة والأوروبيين، ومحور إقليمى للأنشطة التكنولوجية والمالية والتجارية.

    - سيتم تطوير مبانى الإدارة الحكومية والجامعات والمستشفيات وغيرها من الخدمات العامة الرئيسية الموجودة ضمن المشروع لتتكامل المدينة مع النسيج العام للجمهورية التونسية.

    - تنسجم ظروف العمل فى المشروع مع قانون العمل، كما تتوافق مع شروط الأمن والسلامة وفقاً للتشريعات والقوانين العالمية التى تولى اهتماماً خاصاً لأمن وسلامة الموارد البشرية.

    السوق

    -عملاء باب المتوسط هم تونسيون، وتعد تونس وجهة جذابة للشركات الأوروبية التى تسعى إلى توسيع عملها.

    -سيعمل باب المتوسط على تطوير مجالات جديدة للتخصص فى سوق العمل وخلق فرص للتدريب المهنى ونقل المعرفة من خلال جذب قطاعات خدمة جديدة لتونس.

    - كما سيمثل المشروع مقراً لشركات تكنولوجيا المعلومات وشركات الخدمة التى ستأتى إلى تونس للاستفادة من الأيدى العاملة المؤهلة.فالمشروع سيسهل وصول أنواع جديدة من الشركات والخدمات والمنتجات إلى تونس مما يخلق مزيداً من فرص العمل ويقدم للقطاعات الاقتصادية التونسية المتنوعة ميادين جديدة للنمو ومنها على سبيل المثال:

    -\'المدينة الرقمية\' فى باب المتوسط ستدعم رؤية تونس فى أن تلعب تكنولوجيا المعلومات دوراً أكبر فى الاقتصاد من خلال التركيز على أنشطة تجارية تستند لوسائل إعلام جديدة إلى جانب الإبداع والمعلومات القائمة على الأعمال التجارية.

    -"مدينة التكنولوجيا" وهو حى للأعمال التجارية لجذب الشركات العالمية الرائدة فى قطاع التكنولوجيا.

    - سيقوم باب المتوسط بتشييد أول مركز مخصص للمؤتمرات فى تونس سيعمل على توسيع نطاق قطاع " سياحة المؤتمرات" فى البلاد.

    - يعد مشروع باب المتوسط مدينة جديدة داخل المدينة وسيكون من المستحيل تطوير مشروع كهذا للمستثمرين النهائيين فحسب، حيث سيتم تخصيص أجزاء من المشروع للمشترين من الطبقة المتوسطة لضمان النجاح المستدام على المدى الطويل من الناحيتين الاقتصادية والتجارية.

    - يقوم باستمرار بإجراء دراسات وأبحاث للإطلاع على البيئة الاقتصادية فى السوق من ضمن سياق "الاتحاد من أجل المتوسط".

    ريادة عالمية فى التطوير والاستثمار العقارى

    تم إطلاق "سما دبي" لتكون بمثابة ذراع التطوير والاستثمار العقارى الدولى لـ " دبى القابضة ".وذلك فى إطار خطة استراتيجية تلتزم الشركة من خلالها بتصدير خبرات دبى النوعية فى مجال التطوير والاستثمار العقارى إلى الخارج.حيث تملك الشركة استثمارات تقدر بمليارات الدولارات وتغطى منطقة الشرق الأوسط وتركيا، كما تقوم بالتخطيط لكثير من المشاريع للتوسع عالميا.

    تسعى "سما دبي"، الشركة الحيوية ذات الأهداف الواضحة، إلى تطوير خطط توسعية على المستوى العالمي، وهى ملتزمة بالوصول الى المكانة الأولى ضمن كبرى شركات التطوير العقارى فى المنطقة، وتطمح أن تصبح واحدة من الشركات الخمس الأولى فى العالم.

    تتولى "سما دبي"، التى عرفت سابقاً باسم "دبى للعقارات الدولية" إدارة نخبة من المشاريع العقارية الضخمة فى عدد من دول المنطقة وتركيا.

    وتسعى "سما دبي" إلى توسيع نطاق أعمالها عن طريق توثيق علاقات تعاون إستراتيجية، وتأسيس مشروعات مشتركة لزيادة المردود الاقتصادى وتعزيز قدرات تلك المشروعات خاصة على صعيدى إدارة العمليات والتمويل، كما أنها تعمل بنشاط لإيجاد فرص تطوير دولية فى أسواق ذات إمكانيات تطوير عقارى كبيرة.

    تعتمد "سما دبي" فى تنفيذ مشاريعها على توظيف أفضل الكفاءات، كما أن لديها شبكة واسعة من الخبراء، وتخولها محفظتها الاستثمارية الضخمة لدخول أضخم مشاريع التطوير والإدارة العقارية فى أهم المواقع فى الأسواق العالمية.

    عملت "سما دبي" على تطوير محفظة منتجات عقارية واسعة تتضمن ابراجا متعددة الاستخدامات، مجمعات صناعية، مراسى سفن، منتجعات صحية، مشاريع تطوير مدنى قائمة بذاتها، مجمعات السكنية، مراكز تسوق ضخمة ومراكز الأعمال.

    التزام وثيق ومسؤول تجاه المجتمع

    فى الوقت الذى تولى فيه شركة "سما دبي" اهتماما كبيرا بتنفيذ مشروعاتها وفقا للمعايير الاقتصادية العالمية، تمنح الشركة عناية خاصة لدورها فى دعم المجتمع والحفاظ على بيئته، من خلال التأكيد على ترشيد استخدام الموارد الطبيعية وتطبيق سياسات فعالة لحماية البيئة، مع تأكيد الحفاظ التام على القيم الثقافية والاجتماعية والإنسانية فى شتى المواقع التى تعمل بها.

    وفى مجال حماية ودعم البيئة تستخدم "سما دبي" أحدث التقنيات للتقليل من استهلاك المياه وترشيد الطاقة فى مشاريعها، وتقليص مستويات الهدر والتلوث إلى حدودها الدنيا، كما تفضل استخدام مصادر الطاقة المتجددة وتسعى دائماً لإطلاق مبادرات للحفاظ على البيئة الطبيعية خلال مختلف مراحل التطوير، حيث تلتزم الشركة بتطبيق أرقى المعايير العالمية فى مجال الحفاظ البيئي، بدءاً من المراحل الأولية وعمليات التخطيط للمشروع وحتى إنجازه بصورة كاملة.

    ويساهم كل مشروع من مشاريع "سما دبي" فى خلق العديد من فرص العمل، سواءً كانت فرصا مؤقتة خلال مراحل التطوير، أو فرصا دائمة تستمر لما بعد مرحلة إنجاز المشروع.وتسهم الشركة أيضاً من خلال طرح البرامج التدريبية وتعزيز عمليات نقل المعرفة وتوسيع حجم المشاريع، الى خلق مجتمعات مستقرة وظروف حياة اجتماعية واقتصادية جيدة، بالإضافة إلى تحفيز استقطاب الاستثمارات الأجنبية فى المجتمع المحلي.

    تركز "سما دبي" فى كافة عملياتها، بدءاً بالأنظمة الداخلية وحتى عمليات اختيار شركات تزويد الخدمات، على نظم إدارة الجودة، الالتزام بأوقات التسليم وعمليات التحسين والتطوير المستمر.كما أن الشركة ملتزمة بتطبيق أرقى المعايير وأفضل الممارسات العالمية، وبالتالى فهى تعمل مع أفضل الشركات المحلية والإقليمية والدولية بما يتوافق مع تلك المعايير والممارسات.

    علامات تجارية فريدة فى عالم الاستثمار والتطوير العقاري:

    تخطط "سما دبي" لتقديم علامات تجارية متميزة ومعروفة لكل فئة من منتجاتها العقارية، ابتداء من:

    دبى تاورز:

    تم تصميم "دبى تاورز" لتوفير تجربة مكتبية متكاملة، ليس للشركات فحسب، بل للموظفين العاملين فيها أيضاً، حيث توفر هذه المكاتب مساحات كافية تراعى احتياجات العمل اليومية الحديثة، وخصائص تصميم غاية فى التطور والحداثة.تطمح "دبى تاورز" بأن تصبح علامة بارزة ليس بسبب هندستها المعمارية البارزة المعالم والمواقع المتميزة المقامة عليها فحسب، بل لما توفره من تشكيلة متكاملة من التسهيلات والخدمات المتطورة التى تتضمن مساحات مكتبية، فنادق، شقق سكنية، محلات البيع بالتجزئة، مطاعم، أماكن ترفيه وتسلية، منتجعات صحية، صالات رياضية.

    سلام:

    تهدف "سلام" لان تكون من بين أفضل مشاريع تطوير المنتجعات الراقية المتكاملة فى كافة أنحاء العالم، وتستوحى تصاميم مبانيها من الجمال الطبيعى الذى يميز المنطقة التى ستبنى فيها.ويتم تصميم كل منتجع بطريقة خاصة بحيث يلبى احتياجات سوق السياحة ومتطلباته، بالاضافة الى ذلك فان كافة المنتجعات ستقام فى مواقع متميزة وتقدم خدمات عالمية فئة 7 نجوم فى كافة المرافق التابعة لها.

    وستكون العلامات التجارية القادمة لـ "سما دبي" بتغطية المجالات التالية:
    - مجمعات سكنية ضخمة

    - مناطق تجارية

    - مناطق صناعية

    - مراكز تسوق كبيرة

    - مراسى سفن

    - مشاريع تطوير عمراني

    مشـاريع "سـما دبـي"

    1- دبى تاورز – فى دبي

    تم إطلاق مشروع "دبى تاورز-دبي" تحت العلامة التجارية "دبى تاورز" ليكون علامة فارقة فى مشروع "الخيران"، حيث يمكن رؤية أبراج المشروع بوضوح من مسافات بعيدة كأحد أهم ملامح مشروع "الخيران".

    تعكس التصاميم المعمارية المتفردة لهذه للأبراج المتعددة الاستخدامات مفهوماً جديداً فى الشكل والمضمون، بما يرمز إلى حركة أضواء الشموع، والذى سيمثل انطلاق مرحلة جديدة فى فن العمارة فى دبي، وقفزة نوعية فى الإبداع الهندسي.

    وسيصبح مشروع "دبى تاورز -دبي"، الذى يقع فى وسط منطقة الأعمال المركزية فى مشروع "الخيران"، علامة بارزة ليس بسبب هندسته المعمارية البارزة المعالم والمواقع المتميزة المقامة عليها فحسب، بل لما يوفره من تسهيلات وخدمات مكتبية متطورة بالاضافة الى أحدث الأنظمة "الذكية" لادارة المباني.

    وتوفر هذه الأبراج بيئة عمل شاملة ومتكاملة قادرة على تلبية متطلبات واحتياجات الأعمال اليومية.

    تمثل البيئة الطبيعية لمشروع "الخيران" إضافة نوعية لـ "دبى تاورز -دبي"، حيث ستحيط به مجموعة من العناصر المثالية لتجربة مكتبية متكاملة، تتوافق مع مكونات المشروع من شقق سكنية، ومكاتب، وفنادق، ومساحات البيع بالتجزئة، فضلاً عن تشكيلة واسعة من المرافق الراقية وأماكن الترفيه والتسلية.

    يمثل مشروع "دبى تاورز -دبي" استجابة لمتطلبات المستثمرين المحليين والعالميين وكل الباحثين عن أسلوب حياة يمزج ما بين أرقى أنماط الحياة الحديثة والأجواء الطبيعية للجزر السبع التى يتألف منها مشروع "الخيران".

    يتألف المشروع من:

    - أربعة أبراج عصرية مخصصة للأغراض السكنية والتجارية والضيافة

    - مطاعم

    - منتجعات صحية

    - صالات رياضية

    - أماكن ترفيه وتسلية

    حقائق وأرقام:

    الموقع: يقع المشروع فى وسط منطقة الأعمال المركزية فى مشروع "الخيران"، ويمنح الموقع ساكنيه الأمن، الراحة والهدوء فى وسط الجزر السبع التى يتألف منها مشروع "الخيران".

    الارتفاع: 57-94 طابق

    تاريخ الإنجاز: منتصف عام 2010

    2- دبى تاورز-فى الدوحة

    يقع المشروع فى منطقة الأعمال الحديثة فى الدوحة، مما يمنحه إطلالة رائعة على الخليج الغربي.يمتاز مشروع "دبى تاورز-الدوحة" بتصميم رائع، بالاضافة الى أعلى مستويات التكنولوجيا والتى يمكن ان تلبى متطلبات التجارة والترفيه الحديثة.

    ويوفر "دبى تاورز-الدوحة" أوسع المساحات المكتبية موزعة على 29 طابقاً.

    وبفضل تجهيزها بأحدث أنظمة تقنية المعلومات والبنية الأساسية، توفر هذه الأبراج بيئة عمل شاملة ومتكاملة قادرة على تلبية متطلبات واحتياجات الأعمال والتجارة الضرورية فى القرن الحادى والعشرين.

    إضافةً لذلك، يضم "دبى تاورز-الدوحة" العديد من محلات تجارة التجزئة، كما توفر نطاقاً عريضاً من أفخم الماركات التجارية والخدمات البنكية والخدمات الترفيهية وخدمات المطاعم.

    سيتم إنشاء فندق خمس نجوم إضافةً إلى شقق سكنية مفروشة وأخرى غير مفروشة، وسيكون الفندق تحت إدارة مجموعة جميرا.

    يتميز "دبى تاورز-الدوحة" بموقعه الفريد حيث المناظر الخلابة والإطلالات البانورامية الساحرة على الخليج العربي، مما يجعله وجهة وعنوانا مفضلاً للمسافرين إلى الدوحة سواء كانوا من رجال الاعمال، مقيمين او سائحين.
    يتألف المشروع بدأً من الطابق الأرضي:

    - قبو

    - طابق الميزانين

    - مواقف سيارات تتسع لأكثر من 2100 سيارة

    - ردهة

    -محلات راقية للبيع بالتجزئة

    -فندق خمس نجوم "تحت إدارة مجموعة جميرا"

    -شقق فندقية مفروشة "تحت إدارة مجموعة جميرا"

    -مكاتب

    -شقق غيرمفروشة -أكثر عن 226 شقة "تحت إدارة مجموعة جميرا"

    -مساحات مكتبية فخمة -29 طابقاً
    حقائق و أرقام:

    الموقع: يقع مشروع دبى تاورز-الدوحة فى قلب المنطقة التجارية الحديثة النشطة، حيث يطل على الكورنيش فى منطقة الخليج الغربى لمدينة الدوحة.إنه موقع مثالى حيث سيتمتع ما يقارب 95% من شاغلى المبانى بالمناظر الساحرة على الخليج الغربي.

    الإرتفاع: 84 طابقاً، بإرتفاع 437 متراً
    تاريخ الإنجاز: 2010

    الشركة الهندسية المعمارية المنفذة للمشروع: آر إم جيه إم RMJM و هى شركة هندسة معمارية رائدة عالمياً

    3- منتجع سلام -البحرين

    " منتجع سلام-البحرين" هو المشروع الأول من نوعه فى البحرين بما يشتمل عليه من مرافق سياحية راقية.تم تصميم هذا المشروع على نمط فن العمارة البحرينية التقليدية الساحرة ليعكس الصورة العربية الأصيلة، ويضفى صورة مزدهرة وجميلة عن تاريخ المنطقة وثقافتها.

    يقع "منتجع سلام -البحرين" فى منطقة تحيط بها سلسلة من الممرات المائية، ويتضمن مجمعاً ترفيهياً فخماً، حيث الفنادق رائعة التصميم، الفلل، الأسواق، الأندية الصحية، المحلات التجارية والمطاعم، هذا بالإضافة إلى المرافق والخدمات الصحية والترفيهية المتكاملة ذات الجودة العالية.

    ومن المنتظر أن يجذب المشروع العديد من السياح المحليين والعالميين بالإضافة إلى العرب والعاملين فى مملكة البحرين والمنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية.وسيتيح المشروع فرصا واسعة للمشترين والمستثمرين لامتلاك منازل خاصة بهم.
    يتألف المشروع من:

    -فندق خمسة نجوم -288 غرفة

    -فلل فندقية ذات واجهات مائية

    -مركز مؤتمرات رفيع المستوى " 20 ألف متر مربع"
    -سوق شعبى

    -سبا وناد صحى "ضمن الفندق"

    -فلل راقية للتملك الحر

    -شقق سكنية للتملك الحر

    -شقق سكنية مفروشة

    حقائق و أرقام:

    الموقع: يقع المشروع على الساحل الجنوبى الغربى للبحرين، بالقرب من حلبة الفورمولا 1، وعلى مسافة لا تزيد عن 15 دقيقة بالسيارة إلى جسر الملك فهد، و20 دقيقة إلى مركز البحرين المالي، وحوالى 30 دقيقة إلى مطار البحرين الدولي، مما يسهل الوصول إليه برا وجوا.

    تاريخ الإنجاز: الربع الأول من منتصف 2009.

    4- سلام-ييتي-سلطنة عمان

    يقع "سلام -ييتي" خارج مدينة مسقط فى منطقة "ييتي"، ويشكل منتجعاً مائياً تقابله سلسلة من الجبال الرائعة المطلة على خليج عمان.

    من اهم الخصائص العمرانية لـ"سلام -ييتي" أنها مستوحاة من نمط الحياة العمانية، وأصالة وثقافة المنطقة، حيث تلبى البيئة المتكونة من الجبل والشاطئ احتياجات الضيوف الذين يبحثون عن الراحة والاستجمام.وينتظر أن يشكل المنتجع مركز جذب للسياحة المحلية والعالمية بحيث يصبح منزلاً ثانياً للذين يبحثون عن الهدوء والاسترخاء.

    يضم المشروع فنادق فئة خمس نجوم، فللا فخمة، شققا سكنية فاخرة، تحيط بها ملاعب الجولف، مراس، نواد صحية حديثة، مراكز متطورة و مركز مارينا تجاري.

    يمتد المشروع على مساحة واسعة تصل إلى 4.19 كيلو متراً مربعاً، حيث يعكس "سلام-ييتي" أصالة عمان الحقيقة.وسيتم العمل فى هذا المشروع بالشراكة مع وزارة السياحة فى عمان.

    يتألف المشروع من:

    -منتجع فندقى شاطئى خمس نجوم -300 غرفة

    -منتجع فندقى للجولف خمس نجوم -300 غرفة

    -منتجع وناد صحى شاطئى ديلوكس خمس نجوم-120 غرفة

    -مجمع سوق محلات تجارية -بمساحة طابقية 8,000 متر مربع

    -مرسى يتسع لـ 50 مركباً

    -مركز بيئة بحرية-بمساحة طابقية 2,000 متر مربع

    -ملعب جولف -18 حفرة، و منتدى مساحة 3,000 متر مربع
    -مجمع فلل -أكثر من 400 فيلا

    -منازل -أكثر من 700 منزل

    -شقق "فى أكثر من 10 مباني" -أكثر من 1,000 شقة
    -نادى شاطئي

    حقائق و أرقام:

    الموقع: يقع سلام منتجع وسبا-ييتى على مسافة 15 دقيقة بالسيارة إلى جنوب مسقط، وحوالى 40 دقيقة عن مطار سيب الدولى فى مسقط، و20 دقيقة عن منطقة الأعمال التقليدية ومنطقة الفنادق فى قرم.

    مساحة الموقع: 39,830,000 قدم مربع / 370,000 متر مربع
    تاريخ الإنجاز: منتصف عام 2010

    5- الخيران – دبي

    يمتاز مشروع "الخيران"، الذى يمتد على مساحة أرض تتجاوز 70 مليون قدم مربع، بموقعه الاستراتيجى فى قلب امارة دبى النابض.ويوفر المشروع فرص عيش رغيدة تضمن راحة البال فى وسط الطبيعة الخلابة.ويتألف مشروع "الخيران" من سبع جزر منفصلة تغطيها مساحات خضراء شاسعة، وتتضمن تشكيلة متكاملة من المرافق والتسهيلات المتطورة بما فى ذلك وحدات سكنية ومراكز تسوق ومبان مكتبية ومارينا لليخوت وممرات مائية وجسور تربط الجزر ببعضها لتعطى المشروع مزيداً من التميز، إلى جانب مجمع متكامل للأعمال، الأمر الذى سيجعل من "الخيران" وجهة مثالية لكل من يبحث عن مكان متفرد لا يوفر كافة متطلبات العيش الرغيد وحسب، وإنما يتيح أيضاً فرصاً واسعة لتطوير الأعمال.

    بالإضافة إلى ذلك، سيساهم مشروع "الخيران" فى تعزيز الحياة الثقافية والفنية فى دبى من خلال تأسيس سلسلة من المراكز والمجمعات الثقافية المتطورة تتضمن أول دار للأوبرا فى دبى ومتحفا ومركزا للفنون ومسرحا لاستضافة العروض الفنية من مختلف أنحاء العالم.

    يتيح المشروع للمستثمرين من مختلف الجنسيات إمكانية تملك كافة منشآته بنسبة 100%، فى حين سيتم بيع 50% من المشروع كأراض مجهزة لمستثمرين من القطاع الخاص، وستقوم شركة "سما دبي" بتطوير وإدارة وتشغيل باقى أجزاء المشروع.

    ويعد مشروع "الخيران" من أوائل المشاريع فى دبى التى تقام وفق دراسة متكاملة للتأثير البيئى طبقاً للمعايير العالمية فى هذا المجال، والتى تشمل كافة مراحل تطوير المشروع بما فى ذلك تجهيز الموقع والأعمال الإنشائية ومختلف العمليات الأخرى لضمان انسجامه مع الأنظمة البيئية المحيطة.

    يتألف المشروع من:

    -سبع جزر منفصلة تغطيها مساحات خضراء شاسعة
    -60 فيلا فخمة

    -مراكز للتسوق

    -ابراج تجارية تضم مساحات مكتبية عصرية يتراوح ارتفاعها ما بين 2 إلى 90 طابقاً
    -دار للأوبرا

    -مسرح

    -متحف

    -مركز للفنون

    -مراكز استجمام

    -4 مراس / مارينا تتسع لـ 200 قارب

    -حدائق عامة

    حقائق و أرقام:

    الموقع: موقع استراتيجى على خور دبي، حيث تشكل الجزر السبعة المتسلسلة بما تتضمنه من طبيعة ساحرة للممرات المائية ومراسى اليخوت مناظر طبيعة للسكان.

    المساحة: 70 مليون قدم مربع / 6,503,000 متر مربع .


    تاريخ الإنجاز: 2012.

    الشركة الهندسية المعمارية المنفذة للمشروع: "هالكرو"، "هيل"، "الغنتوت"، "دتكو بلفور بيتي" و"ويد أدامز"

    6- أمواج – الرباط -المغرب

    سيكون مشروع "أمواج" المشروع الأضخم الذى يتم تنفيذه ضمن مشروع تطوير "نهر أبى رقراق" فى العاصمة المغربية الرباط.خلال موقعه على مساحة تمتد على 121 هكتار، يتميز مشروع "أمواج" بتوفر العناصر الحيوية اللازمة لمنطقة "ابى راقراق" فى الرباط مما يجعلها وجهة سياحية جذابة جداً.

    وأكثر ما يتميز به هذا المشروع هو الإبداع الهندسى المعمارى المستوحى من الطبيعة الجميلة والساحرة التى تتميز بها المغرب والتى تعتبر أحد العناصر الجوهرية لهذا التطوير.يشتمل المشروع على شقق سكنية و فلل غاية فى روعة التصميم، تم إنشاؤها لتمنح الزوار والمقيمين أفضل أنماط وأساليب الحياة العصرية.

    يوفر مشروع "أمواج" مركزاً متميزاً يجمع العديد من المرافق والتسهيلات المتطورة حيث اليخوت، فنادق فئة الخمس نجوم، المنتجعات، مراكز للمؤتمرات والمناسبات الدولية، ومزيج من الخدمات الترفيهية، إضافة إلى مرسى بحرى متميز.

    تم تصميم المشروع من خلال شراكة استراتيجية مع شركات مغربية رائدة هى "صندوق الإيداع والتدبير" وشركة "صبر"، حيث سيحتل مشروع "أمواج" بفضل هذا التعاون، مكانة هامة فى الأسواق المغربية.
    يتألف المشروع من:

    -شقق سكنية

    -فنادق خمس نجوم وأربع نجوم و ثلاث نجوم
    -مكاتب

    -مراكز مؤتمرات

    -مراسى "مارينا"

    -مرافق تعليمية

    -مجمع دور سينما

    -محلات تجارية

    -مواقف سيارات

    حقائق و أرقام:

    الموقع: يقع المشروع فى وادى "نهر ابى رقراق"، ممتداً على جانبى مدينتى الرباط وسلا .

    المساحة: 13,000,000 قدم مربع / 1,210,000 متر مربع
    تاريخ الإنجاز: 2013


    :kiss:
     
    3 شخص معجب بهذا.

  2. almouchtak

    almouchtak عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    5.421
    الإعجابات المتلقاة:
    9.491
      21-09-2008 11:14
    :besmellah1:


    اش يعمل الزوالي كيفي بيهم

    :bang::bang::bang:
     
    2 شخص معجب بهذا.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
السفر بالطائرة تونس جربة ‏22 أفريل 2016
تونس algérie -tunis ‏22 جويلية 2016
البحث عن مدينة تبيع السمك رخيص ‏13 جويلية 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...