• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

ارتفاع منسوب المياه بوادي ملاق ووادي مجردة.. و والي جندوبة يُحذر المواطنين

yass99ino

نجم المنتدى
إنضم
8 أفريل 2015
المشاركات
6.713
مستوى التفاعل
12.286



على اثر ارتفاع مسوب المياه بوادى مجردة وملاق ،دعا مساء اليوم والي جندوبة المواطنين والفلاحين المتخامين لضفاف هذه الأودية لأخذ الحيطة والحذر وتأمنين مضخات المياه الخاصة مع عدم المجازفة بعبور هذه الأودية.



ودعا كافة مستعملي الطريق للتقيد بالاشارات المرورية والاتصال بمصالح الحماية المدنية 198 أو الحرس الوطني 193 أو الامن الوطني 197.

أو الاتصال بمقر الولاية 78601200 ..--.. 78602200
 

werfela

نجم المنتدى
إنضم
29 ديسمبر 2017
المشاركات
5.848
مستوى التفاعل
8.699
ربي يقدر الخير
 

Sami-2018

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
7 أوت 2018
المشاركات
2.669
مستوى التفاعل
9.236
بنية تحتية مزرية، كلها مياه ماشية خسارة للبحر
علاش ما يعملوش سدود إضافية لإستيعاب كل هذه الخيرات يا رسول الله
ملا بلاد جربة، الماء بزايد وهوما ماكلهم العطش، الحليب بزايد يتكب في الوديان، البرتقال كيف كيف، مالا حالة بصراحة
 

sergio_fontella

نجم المنتدى
إنضم
2 جانفي 2017
المشاركات
2.267
مستوى التفاعل
3.275
حسب الدكتور جلول الصغاري المتخصص في علم الاقتصاد والمتخرج من جامعة السربون فان حوالي 10 مليار متر مكعب من المياه تضيع سنويا في البحر بسبب عدم كفاية السدود او عدم وجودها اصلا في المواقع المميزة وعدم وجود قنوات ربط بين السدود الحالية ما يدفع المسؤولين لافراغها عند امتلائها علما ان قدرتها التخزينية اصلا ضعيفة.
وقال انه لو تم استغال هاته ال 10 مليارات من المياه لتمكنت تونس من توفير 639.000 فرصة شغل بشكل مباشر و 234.000 منصب شغل بشكل غير مباشر
اليكم تفاصيل ما قاله:
Tunisie : Sauver 10 milliards de m3 d’eau perdus en mer chaque année
 

sergio_fontella

نجم المنتدى
إنضم
2 جانفي 2017
المشاركات
2.267
مستوى التفاعل
3.275
رغم هاته الكميات الكبيرة من الامطار التي سقطت على تونس خلال ال 3 اشهر الاخيرة فان الفرق ما بين مخزون السدود اليوم ومخزونها قبل عام من الان هو فقط 106 مليون متر مكعب (هاته الكمية تستهلكا تونس في 35 يوم بما ان معدل السحب اليومي من السدود هو حوالي 3 مليون متر مكعب )
اليكم التفاصيل :
http://www.onagri.nat.tn/uploads/barrages/04-10-2018-bb.pdf
 
أعلى