1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

سؤال علمي بسيط للغاية ، لكنه في نفس الوقت يخطر على بالنا كثيرًا

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة The Joker, بتاريخ ‏29 نوفمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. The Joker

    The Joker _^_

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جويلية 2006
    المشاركات:
    9.049
    الإعجابات المتلقاة:
    2.016
      29-11-2006 20:54
    نحن نعلم أن لون الدم أحمر ، إذا ما الذي يجعل العروق التي نراها قريبة من الجلد تبدو ذات لون أزرق أو مزرق بعض الشيء ؟ أليس من المفروض أن تكون العروق الظاهرة حمراء بلون الدم الذي تحتويه ؟
    إن العروق التي نراها في جلدنا غير حمراء أبدًا .. لكن هناك سببًا منطقيًا لهذا ..
    حيث تحتوي خلايا الدم الحمراء ، التي تشكل حوالي 40 بالمائة من حجم الدم لدينا ، على جزيئات تحمل
    الأكسجين تسمى بالهيموجلوبين . وعندما تمر خلايا الدم الحمراء عبر الرئة فإن الهيموجلوبين يلتقط الأكسجين ويحمله ، متحولاً إلى اللون الأحمر القاني أثناء العملية . ويسمى مزيج الهيموجلوبين مع الأكسجين بـ أكسيهيموجلوبين ، ويتم ضخه من القلب بضغط عال باتجاه شبكة الشرايين الدموية المنتشرة في النسيج العضلي بأكمله
    وعندما تصل خلايا الدم الحمراء إلى الأنسجة وهي محملة بالأكسيهيموجلوبين تمر خلال أوعية دموية صغيرة للغاية تسمى الشعيرات الدموية ، حيث تتخلى عن حمولتها من الأكسجين للخلايا التي تستعمل تلك الحمولة في عمليات الاستقلاب فالجلد غني بالشعيرات الدموية ، لذا فإن البشرة المتوردة دليل على صحة الجسم وعلى أنه يحصل على كمية كافية من الأكسيهيموجلوبين . كما يؤدي اندفاع الأكسيهيموجلوبين بشكل فجائي إلى الشعيرات الدموية التي على سطح الجلد إلى حدوث احمرار الخدين في حال الخجل مثلا ، وهكذا فإن الأكسيهيموجلوبين يخسر الأكسجين الذي فيه ، وخلال هذه العملية يتحول الهيموجلوبين إلى لون بين الأزرق والبنفسجي يسمى
    دي-أوكسيهيموجلوبين يتجمع في أوردة أكبر وأكبر خلال رحلة العودة إلى القلب
    وهكذا ، فإن العروق الزرقاء التي نراها ، هي تلك التي تحمل الدم الخالي من الأكسجين ،
    والذي لونه بالفعل يميل إلى البنفسجي ..
     
  2. The Joker

    The Joker _^_

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جويلية 2006
    المشاركات:
    9.049
    الإعجابات المتلقاة:
    2.016
      29-11-2006 20:56
    فصيلة الدم O


    يتمتع اصحاب هذه الفصيلة بجهاز هضمي قوي ، وجهاز مناعي متين ، كما ان عمليات (البناء والهدم) لديهم فعالة ، وهذه الفصيلة مجهزه كي تخزن الغذاء . ولكنهم لا يتحملون التغيرات البيئيه والغذائيه الطارئه . ومن المخاطر الطبيه التي يواجهونها انه يعانون من مشكلات تخثر الدم ويتميز دمهم بلون فاتح جدا ويصابون بأمراض مثل القرحات والحساسيه والألتهابات وخصوصا التهاب المفاصل .

    الغذاء المناسب لهذه الفصيله

    الأغذية الغنيه بالبروتين الحيواني والفقيره بنسبة السكريات ، مثل اللحوم والأسماك وثمار البحر والخضورات والفواكه ويستيطع هؤلاء التخلص من التعب والضغط النفسي باللجوء الى التمارين الرياضيه العنيفة والركض وركوب الدراجة وجميع فنون القتال الأخرى كالكاراتيه والجودو .


    فصيلة الدم A


    يتوافق اصحاب هذه الفصيله جيدا مع التغيرات المناخية والبيئيه والغذائيه الطارئة.
    ومواطن الضعف ليدهم هي : الجهاز الهضمي حساس . ولديه ميل الى تجميع المواد المخاطية في القنوات الهضمية . والجهاز المناعي ضعيف ، ويتعرض لهجوم الكثير من الميكرونات والطفيليات ،والمخاطر الطبيه التي يتعرضون لها هي امراض تتعلق بالشرايين القلبية ( الكوليسترول ) والأمراض السرطانية ،وفقر الدم ، واضطراب وظائف الكبد والمرارة ، كما يصابون بالتهاب المفاصل الروماتيزمي والسكري من النوع الأول أي المعتمد على الأنسولين.

    الغذاء المناسب لهذه الفصيلة :
    الأغنية الغنيه بالسكريات والفقيرة بالدهون مثل الخضروات والأسماك والحبوب والبقوليات والفاكهة .والتمارين الرياضية الملائمة لهم هي الرياضات الخفيفة كالأسترخاء والمشي والسباحة واليوجا والتأمل .

    فصيلة الدم B :


    يتلاءم اصحاب هذه الفصيلة بسهولة مع التغيرات الغذائية والبيئية فهم يتمتعون بجهاز مناعي قوي ولا توجد لديهم حساسية طبية خاصة معينة بل يميلون الى التاثر ببعض الفيروسات النادرة والأمراض المتعلقة بالمناعة الذاتية ،وهم عادة يعانون من مرض التعب المزمن والأمراض المتعلقة بالمناعة الذاتية مثل القراض ( مرض تدرن جلدي مخاطي ) ومرض التصلب العظام والسكري من النوع الأول.

    الغذاء المناسب لهذه الفصيلة :
    اصحاب هذه الفصيلة متوازنوا التغذية فبمقدورهم تناول اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان والخضار والفواكه والبقوليات . ويمكن لهم التمتع برياضات متوازنة تجمع بين العنف والخفة مثل تسلق الجبال وركوب الدراجات والسباحه والمشي .



    فصيلة الدم ( Ab):
    يتلائم اصحاب هذه الفصيلة مع ظروف الحياة المعاصرة ويجمعون بين القوى والموجوده عند الفصائل الدموية A وb ، والجهاز الهضمي لديهم حساس وسريع التأثر ، والجهاز المناعي قابل للتاثر بجميع الميكروبات والطفيليات وهم يتعرضون للأمراض السرطانية، وتلك المتعلقة بامراض الشرايين القلبية (الكوليسترول ) ومرض فقر الدم .

    الغذاء المناسب لهذه الفصيلة :

    نظام غذائي متنوع مع شي من الأعتدال مثل الأسماك ، الخضار ، الفاكهة، منتجات الألبان ، الحبوب والبقوليات . وتناسبهم الرياضات الخفيفة والمهدئه المرتبطة مع نشاط معتدل مثل اليوجا وتسلق الجبال وركوب الدرجات والتنس .

    وهناك بعض الأغذية التي تتلائم مع جميع الفصائل الدموية ويضعها البعض ضمن الأغذية العلاجية او المفيده لجسم الأنسان ومن هذه الأغذية ( السلمون – زيت الزيتون – البروكلي – الخوخ – التين – الزنجبيل – الثوم – البقدونس – الشاي الأخضر .

    وينصح الدكتور من هم من فصيلة الدم O و A الأبتعاد عن القمح (الحنطة ) ومتنجات الألبان والفاصوليا الحمراء والبطاطس والحمضيات والشمام الأخضر.

    اما بالنسبة لفصيلة الدم A عليهم الأبتعاد عن الفلفل الأحمر الحار والموز والطماطم .

    اما اصحاب الفصيلة O فيجب عليهم الأمتناع ايضا عن تناول الشوفان والفول السوداني والبرسيم.

    واخيرا فصيلة الدم ل B و Ab فالأفضل لهم الأبتعاد عن تناول لحم الدجاج ( ماعدا لحم الديك الرومي ) كما عليهم الأمتناع عن الحمص والحبة السوداء والذرة والأفوكادو والحبوب وزيت عباد الشمس والصبار
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...