ليفربول يهدر نقطتين وأرسنال يتصدر

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة 3adel 10, بتاريخ ‏21 سبتمبر 2008.

  1. 3adel 10

    3adel 10 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أوت 2008
    المشاركات:
    1.449
    الإعجابات المتلقاة:
    550
      21-09-2008 17:42
    [​IMG]

















    أهدر
    ليفربول نقطتين ثمينتين في سعيه لإحراز اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام
    1990 عندما سقط في فخ التعادل السلبي مع ضيفه ستوك سيتي الصاعد حديثاً إلى
    الدرجة الممتازة السبت في افتتاح المرحلة الخامسة من الدوري الإنكليزي
    لكرة القدم.

    على ملعب "أنفيلد" وأمام 43 ألف متفرج تعثّر ليفربول بشكل غير متوقع أمام ستوك سيتي واكتفى بالتعادل معه سلباً.

    وكان ليفربول مرشحاً لتخطي منافسه بسهولة خصوصاً بعد
    فوزين رائعين على مانشستر يونايتد غريمه التقليدي 2-1 في الدوري المحلي،
    ثم على مرسيليا الفرنسي 2-1 في عقر دار الأخير في الجولة الأولى من مسابقة
    دوري أبطال أوروبا.

    وسجل ليفربول هدفاً مبكراً عبر قائده ستيفن جيرارد من
    ركلة حرة مباشرة لكن الحكم لم يحتسبه من دون سبب واضح حارماً جيرارد من
    تسجيل هدفه الرقم 100 في مختلف المسابقات في صفوف فريقه.

    وحاول ليفربول اختراق خط دفاع ستوك الحصين وأضاع له
    الإسباني فرناندو توريس والهولندي ديرك كوييت والايرلندي روبي كين العديد
    من الفرص بالإضافة إلى تألق الحارس الدنمركي توماس سورنسن ليهدر نقطتين
    ثمينتين.

    وكان ليفربول يأمل في تحقيق فوزه الحادي عشر على التوالي على ملعبه في مختلف المسابقات لكن ستوك كان له رأي آخر.​

    أرسنال يتصدر مؤقتاً

    [​IMG]







    وأصبح رصيد ليفربول 11 نقطة فانتقلت الصدارة مؤقتاً إلى
    أرسنال الذي تغلب على مضيفه بولتون 3-1 ورفع رصيده إلى 12 نقطة بفارق
    نقطتين أمام المتصدر السابق تشلسي وصيف البطل الذي يستضيف الأحد في قمة
    المرحلة مانشستر يونايتد حامل اللقب.

    وفاجأ بولتون ضيفه بهدف مبكر بعدما حصل على ركنية نفذت
    من الجهة اليسرى تابعها هدافه كيفن ديفيس برأسه فلامست الكرة رأس المدافع
    الفرنسي بكاري سانيا واستقرت في شباك فريقه (14).

    وهاجم أرسنال بضراوة وسنحت له 3 فرص متتالية في دقيقة
    واحدة بعدما انفرد التوغولي ايمانويل اديبايور وسدد لكن الدفاع تدخل في
    الوقت (22) وقلده الدنماركي نيكلاس بندتنر ثم اديبايور نفسه من ركنية
    سددها برأسه فارتدت من القائم الأيسر وأبعد خطرها كيفن نولان إلى ركنية
    ثانية. وكان الإسباني سيسك فابريغاس محور العمليات في الفرص الثلاث.

    ولم يهدأ بال أرسنال وتابع هجومه، وأرسل فابريغاس كرة
    إلى أديبايور خلف الدفاع فقابله في الجهة اليسرى العاجي ايمانويل ايبويه
    وسبقها إليها ووضعها سهلة في الشباك (26).

    وضاعف أرسنال غلته من هجمة معاكسة بدأها ايبويه بتمرير
    الكرة إلى اديبايور ومنه إلى البرازيلي ادميلسون في الجهة اليسرى فعكسها
    الأخير أمام المرمى تابعها بندتنر في الشباك هدفاً ثانياً (27).

    وكان بولتون نداً قوياً لضيفه، وكاد نولان أن يسجل مرتين
    لولا تألق حارس ارسنال الإسباني مانويل المونيا الذي أبعد كرتيه إلى
    ركنيتين لم تغيرا النتيجة (41 و45).

    وفي الشوط الثاني، وبعد دقيقتين تماماً تألق الحارس
    الفنلندي يوسي ياسكيلاينن في إبعاد تسديدة مدافع أرسنال الكاميروني
    الكسندر سونغ بيلونغ إلى ركنية، تبادل بعدها الهجمات والفرص دون خطورة
    وتهديد مباشرين للحارسين حتى دخول الهولندي في صفوف بولتون ريغا مصطفى
    بدلاً من البولندي ايبي سمولاريك فسدد كرة بعد ثوان من نزوله أبعدت إلى
    ركنية نفذت وتابعها الأيسلندي غريتار رافن شتاينسون فوق عارضة أرسنال (81).

    ونجح أرسنال في إضافة هدف ثالث بعدما أرسل البديل ثيو
    والكوت الذي حل محل بندتنر، كرة إلى اديبايور في الجهة اليمنى أعادها
    الأخير عرضية وقابلها ادميلسون بيمناه ووضعها في الزاوية اليمنى (86).

    وقبل دقيقتين من النهاية نجح ياسكيلاينن في إبعاد كرة لوالكوت إلى ركنية أخيرة في اللقاء.​

    الفوز الأول لبلاكبيرن


    [​IMG]



    وحقق بلاكبيرن أول فوز له بعد خسارتين ثقيلتين بتغلبه
    على ضيفه فولهام بهدف سجله مات ديربيشاير اثر تمريرة من البارغوياني روكي
    سانتا كروز (84). والهدف هو الثالث لديربيشاير هذا الموسم.

    وتغلب وست هام على نيوكاسل الجريح 3-1. سجل
    للفائز الإيطالي دافيدي دي ميكيلي في أول مباراة رسمية له مع فريقه الجديد
    (8 و37)، وأضاف مات ايثيرينغتون الثالث (53)، ورد نيوكاسل بهدف شرفي
    لهدافه مايكل اوين (67).

    وفي مباراة دربي، حقق سندرلاند أول فوز له على أرضه هذا
    الموسم بتغلبه على جاره ميدلزبره 2-صفر بفضل ثنائية لمهاجمه مايكل شوبرا
    في الدقيقتين 82 و90.

    ودفع ميدلزبره ثمن إضاعة جناحه الدولي ستيف داونينغ ركلة جزاء أطاحها فوق العارضة في الدقيقة 75.

    وكان من المتوقع أن يشارك النجم المصري احمد حسام "ميدو" أساسياً لكنه أصيب خلال فترة التحمية وحل مكانه البرازيلي افونسو الفيش.

    أما لاعب الوسط المصري الآخر في ميدلزبره محمد شوقي فشارك في منتصف الشوط الثاني.

    وتختتم المرحلة الأحد بلقاء قمة بين تشلسي ومانشستر
    يونايتد، ويلعب أيضاً وست بروميتش البيون مع استون فيلا، وهال سيتي مع
    ايفرتون، ومانشستر سيتي مع بورتسموث، وتوتنهام مع ويغان.​



     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...