فواءد السحور في رمضان المبارك وقواعد الصيام في ديننا الحنيف

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة dada, بتاريخ ‏22 سبتمبر 2008.

  1. dada

    dada عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏13 جويلية 2007
    المشاركات:
    951
    الإعجابات المتلقاة:
    1.236
      22-09-2008 03:20
    السحور

    عن أنس رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

    تسحروا فإن السحور بركة

    رواه البخاري ومسلم

    وعن المقدام بن معد يكرب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال

    عليكم بهذا السحور فإنه الغذاء المبارك

    رواه النسائي

    وسبب البركة أنه يقوي الصائم وينشطه ويهون عليه الصيام.

    ويتحقق السحور بكثير الطعام وقليله ولو بجرعة ماء

    ووقت السحور من منتصف الليل إلى طلوع الفجر والمستحب تأخيره

    عن زيد بن ثابت قال تسحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم قمنا إلى الصلاة ، قلت كم كان قدر ما بينهما ؟ قال خمسين آية

    رواه البخارى ومسلم



    تعجيل الفطر

    يستحب للصائم تعجيل الفطر متى تحقق غروب الشمس

    عن سهل بن سعد : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال

    لا يزال الناس بخير ، ما عجلوا الفطر

    رواه البخارى ومسلم

    عن أنس رضى الله عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفطر على رطبات قبل ان يصلى ، فإن لم تكن فعلى تمرات ، فإن لم تكن ، حسا حسوات ( أى شرب) من ماء

    رواه أبو داود والحاكم والترمذى



    الدعاء عند الفطر وأثناء الصيام

    عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن النبي صلى الله عليه وسلم قال

    إن للصائم عند فطره دعوة ما ترد

    رواه ابن ماجه

    وثبت أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول

    ذهب الظمأ ، وابتلت العروق ، وثبت الأجر إن شاء الله تعالى

    وروى مرسلا أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول

    اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت

    روى الترمذي أنه صلى الله عليه وسلم قال

    ثلاثة لا ترد دعوتهم : الصائم حتى يفطر ، والإمام العادل ، والمظلوم

    ويستفاد منه استحباب الدعاء طول مدة الصيام



    الكف عما يتنافى مع الصيام

    ليس الصيام مجرد إمساك عن الأكل والشرب بل ينبغي على الصائم ان يتحفظ من الأعمال التى تخدش صومه حتى ينتفع بالصيام وتحصل التقوى وتحدث المنفعة بتهذيب النفس وتعويدها الخير

    عن أبى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال

    ليس الصيام من الأكل والشرب ، إنما الصيام من اللغو والرفث ، فإن سابك أحد ، أو جهل عليك ، فقل إني صائم إني صائم

    رواه ابن خزيمة وابن حبان والحاكم

    عن أبى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال

    من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه

    رواه الجماعة إلا مسلما

    وعنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال

    رب صائم ليس له من صيامه إلا الجوع ،ورب قائم ليس له من قيامه إلا السهر

    رواه النسائى وابن ماجه والحاكم.



    السواك

    ويستحب للصائم أن يتسوك أثناء الصيام ، ولا فرق بين أول النهار وآخره وكان النبي صلى الله عليه وسلم يتسوك وهو صائم




    الجود ومدارسة القرآن

    عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل ، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن

    رواه البخاري

    وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة (أي في الإسراع والعموم)



    الاجتهاد في العبادة في العشر الأواخر

    عن عائشة رضى الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل العشر الأواخر أحيى الليل وأيقظ أهله وشد المئزر

    رواه البخارى ومسلم

    وفى رواية لمسلم كان يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهده فى غيره



    المصدر فقه السنة للشيخ السيد سابق
     
    1 person likes this.
  2. ammoun

    ammoun عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏10 فيفري 2006
    المشاركات:
    970
    الإعجابات المتلقاة:
    128
      22-09-2008 03:26
    Chokran jazilan akhi

    berak Allah fik
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...