1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

... دموع متعطشة ...

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة walicobra, بتاريخ ‏30 نوفمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. walicobra

    walicobra كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏16 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    3.189
    الإعجابات المتلقاة:
    728
      30-11-2006 15:39
    امسكت قلمي لاترك للقلب فترة بكاء
    فمنذ وقت وهو يبحث عن ذلك البكاء
    لا للحزن ولكن طلباً في الراحة
    نعم اليوم تجتمع حروفي كي تبكي قلبي
    لا بل تريح قلبي
    فالبكاء في العين دفين
    يتساقط في صمت وصمود
    فالبكاء ضعفي

    اسال قلمي الان سؤال ؟
    عن ماذا تبحث كي تبكيني
    فانت سر حياتي وضحكاتي ودمعاتي بحبرك
    فيجيب !!
    اصمتي فالكلام صامت ايضاً لديكي
    فقد جعلتي مني المجنون
    علي اوراقك بحبرك تكتبين
    وانا تعبت منكِ ومعكِ
    فارد عليه..
    لما يا قلم !
    فانت انا وحروفك بوحي
    فلما تتحدث عني بالعذاب
    اتبحث عن الدمع بين السطور
    فيجيبني !!
    ابحث عن ماذا ؟

    فكل سطورك بحبري واحفظها
    فسر بكائك عندي دفين
    فانا معكي اينما تذهبين
    بل ابحث عن حرف يبكيكي ويفرحكي
    يبكيكي حينما تذكرية
    ويفرحكي حينما تفيقي مما تذكرتي
    ابحث لكِ عن لحن شدوتيه
    وبين الاحلام بعثرتيه
    فالحروف كثيرة
    وكلها باكية
    ولكن ايهما ساختار هذا هو المحير

    وصمت من دهشتي
    فالقلم قوي في نقاشة معي
    وكانة ند لي لا صاحبي
    شعرت بكلماتة باني اجبره
    ولكن ماذنبي
    فليس لي سواه
    واعود فاسال
    ويعود باجاباتة
    وفي النهاية
    يخبرني بعجزة
    اعذريني
    لم اجد ما يبكيكي
    لا بل لم اجد ما يسعدكي
    فلا تطاوعي قلبك
    فهو دموعة متعطشة
    ومجري حروفي لم اجد بها ما يبكيكي فيسعدكي

    وحينها بكيت
    حتي القلم عاجز امامي
    فنظر الي بدهشة
    بحثت كل هذا ولم اجد
    وحينما عجزت بكيتي
    فانتي غريبة
    حينها وضعت قلمي علي صفحة الورق
    ونظرت الي الورقة لما بللتها بدموعي
    وقلت لها وللقلم
    سامحوني
    فانا من بللتكم بالحزن
    وانا من عزفت بكم علي اوتار الالم
    انا ابكي قلمي
    لا ابكي اسعاداً لقلبي
    فالقلب انتهي مع الوقت
    ولكن القلم كان باقي
    واليوم عجز
    فبكيت دموعا ساخنة
    علي قلمي العاجز
     
    أعجب بهذه المشاركة TOTTI MIX

حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...