نقص العضلات والكتلة اللحمية للمسنين يقلل من احتياجاتهم

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة cortex, بتاريخ ‏23 سبتمبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      23-09-2008 21:07
    نقص العضلات والكتلة اللحمية للمسنين يقلل من احتياجاتهم للعناصر الغذائية

    * إن احتياجات المسنين الغذائية تقل مع التقدم في العمر وهذا النقص في الاحتياجات يرجع إلى انخفاض في أكثر الأنسجة نشاطاً في عملية ايض وحرق المخزون من البروتين الكلي بمعنى آخر أن كمية البروتين (العضلات) في جسم الإنسان تقل مع تقدم العمر وهذه البروتينات هي المسؤولة عن حرق الدهون وحرق الطاقة داخل الجسم، كما أن الحاجة إلى الطاقة للحفاظ على البروتين ومكوناته تقل، والعامل الآخر هو انخفاض ونقص ملحوظ في زمن أو كثافة النشاط المنصرف، والعامل الثالث هو هرمونات الإنتاج وبالأخص هرمون النمو والتستيرون وكلاهما يشجع على عملية تمثيل المواد الغذائية وحرقها وتساند هذه الهرمونات في نمو الأنسجة، وآخر العوامل هو نقص وقلة وتقلص في النشاط الحركة بمعنى آخر تقل حركة كبير السن والتي تحدث بارتفاع العديد من الحالات المزمنة مثل أمراض الأوعية الدموية، والسمنة، وأمراض العظام كل هذه العوامل تقلل في احتياجات كبير السن من العناصر الغذائية.

    @ السمنة عند المسنين:

    تعتبر السمنة من العوامل التي تسبب العديد من المشاكل الصحية عند جميع فئات المجتمع في مقدمتهم المسنين حيث مع التقدم في العمر ومن خلال بعض العوامل الأخرى مثل قلة الحركة وقلة الحرق والايض عندهم تبدأ بزيادة الوزن وتراكم الدهون لديهم.

    تناول الأدوية:

    كما هو معلوم ان الاستخدام المتزايد للعقاقير يؤدي إلى الحاجة إلى المزيد من التغذية. حيث يتعاطى المسنون الأدوية أكثر من أي مجموعة عمرية أخرى وخاصة المصابين منهم بالأمراض المزمنة، حيث تتفاعل الأدوية مع بعضها البعض، وكذلك تفاعلها مع العناصر الغذائية حيث يؤثر هذا التفاعل على امتصاص، واستقلاب، وإفراز الأدوية والمواد الغذائية وبالتالي التأثير على المتطلبات الغذائية للمسنين. كما سبق يتضح أننا بحاجة ماسة لمتابعة ما يتناوله كبار السن من أدوية خلال هذه الفترة وان تتم متابعتهم وتقييمهم وعدم تركهم لفترات طويلة يستخدمون هذه الأدوية دون متابعة ودون تغيير لها وتوفير العون لهم وايضاح ما هي دور الأدوية وخطورتها وألا يترك الأمر مفتوحاً لهم بل يجب متابعتهم وإرشادهم.

    المسنون وبعض الأمراض المزمنة:

    اتضح من الدراسات أن هناك ارتفاعاً كبيراً في معدل الإصابة بالداء السكري، حيث وجد أن أكثر من 60% من عينة البحث المصابين بالداء السكري، حيث انه تم عمل تحليل لجميع فئات العينة وذلك بقياس الجلوكوز في الدم بعد صيام 12ساعة واتضح كذلك ان هناك ارتفاعاً كبيراً في معدل الكولسترول في الدم، حيث كان مستوى الكولسترول مرتفعاً في أكثر من 52% من العينة اما التهاب المفاصل "الروماتزم" كانت أعلى نسبة من حيث الأمراض في هذه الفئة حيث زادت على 73% من العينات، مما سبق يتضح ان فئة المسنين يحتاجون إلى رعاية مستمرة وخصوصاً ان هناك انتشاراً متزايداً في العديد من الأمراض لذلك تحتاج إلى وضع برامج لمتابعة وعلاج هذه الأمراض المنتشرة.

    العادات الغذائية للمسنين:

    أ) شرب الماء: كما نعلم ان الماء يقوم بالعديد من الوظائف الحيوية بالجسم ولا تستمر الحياة بدونه وهو يشكل من 50- 60% من وزن جسم الإنسان ويدخل في تركيب جميع الخلايا والأنسجة وتختلف نسبه من نسيج لآخر، ويحصل الجسم على الماء والسوائل من مصادر عديدة في مقدمتها الماء المخصص للشرب وهو عامل مهم في عمليات الهضم المختلفة.

    حيث يدخل في جميع التفاعلات الكيميائية والهضمية وهو وسيط نقل للعناصر الغذائية كما أنه يعطي المرونة للأنسجة والغدة ويسهل حركة العضلات والأعضاء والمفاصل المختلفة ويؤدي نقصه الناتج من العرق والارهاق دون تعويضه إلى زيادة في سرعة النبض والتنفس وارتفاع في درجة الحرارة بالجسم وقد تؤدي قلة استهلاكه إلى الجفاف مما يؤدي إلى التعب الشديد والامساك وفقدان الشهية وغيرها لذلك قمنا بدراسة كمية تناول الشرب عند فئة كبار السن واتضح ان أكثر من 55% من المسنين لا يتناولون الماء بشكل مباشر!! ونعتقد ان السبب في ذلك ان كثيراً من المسنين يعتقدون أنه في حالة عدم الرغبة في الشرب فإنه لا حاجة للماء وخصوصاً يجب ان نعرف ان الرغبة في شرب الماء تقل مع تقدم العمر وهذا ناتج من انخفاض في مستقبلات وحاسية العطش عندهم.

    الفواكه والخضروات

    كما نعلم جميعاً ان هناك أهمية كبيرة لاستهلاك وتناول الفواكه والخضروات عند كبار السن لذلك تمت دراسة هذه النقطة واتضح للأسف الشديد ان أكثر من 50% من عينات البحث من المسنين لا يتناولون فواكه قطعياً وأكثر من 40% من عينات البحث لا يتناولون الخضروات وللأسف الشديد كان من أسباب ذلك قلة في الوعي بأهمية هذه المواد الغذائية وكذلك صعوبة تناول بعض الفواكه والخضروات وعدم تواجد الأسنان التي تقوم بتكسيرها لذلك فإنه يجب على من يعول ويرعى كبار السن في منزله ملاحظة ذلك وتوفير هذه الأغذية بطريقة سهلة للبلع والتناول كأن تسلق الفاكهة ويتم هرسها أو يتم طحنها قبل ذلك أما الفواكه فيحسن توفير العصائر لها وتقطيها بشكل جيد. ومن المشاكل التي أثرت على الحالة التغذوية لكبار السن في المجتمع السعودي هو ترك بعض كبار السن يتناولون غذاءهم لوحدهم مع ان هناك عوائل كثيرة لا تتناول غذاءها إلاّ بوجود كبار السن في المنزل وهذا أمر جيد ومطلوب ليتم بذلك مراقبة ما يتناوله كبار السن والعمل على توفير أنواع الأغذية المحبة لهم وتقديم العون والمساعدة بشكل جيد وتوفير الأطعمة بطرق جيدة وسهلة وابعاد كل ما هو غير جيد عنهم.
     
    1 person likes this.

جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
اكتشاف بروتين يحمي من الزهايمر ‏3 جويلية 2016
بعد الجوع والنهب ... مخاوف من الكوليرا ‏24 جويلية 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...