لماذا اخفى الله موعد الموت....؟؟

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة zied jomaa, بتاريخ ‏30 نوفمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. zied jomaa

    zied jomaa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    2.060
    الإعجابات المتلقاة:
    225
      30-11-2006 21:06
    لماذا اخفى الله موعد الموت


    قال تعالى :


    ( وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ )



    هل تفكرت ما هي الحكمة التي أرادها الله عزوجل
    من إخفاء موعد الموت ولماذا لم يبين لنا موعد وفاة كل منا... ؟؟


    نحن نؤمن بالموت و نعلم انه حق وان كل نفس ذائقة الموت وان كل من عليها فان ولا يبقي الا وجه ربنا ذو الجلال والاكرام .


    قال تعالى:


    ( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ )


    قال تعالى:


    ( كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ )




    إذا لنتعرف الى هذه الحكمة العظيمة التي أرادها الله عز وجل في إخفاء موعد الموت ..



    فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله واسكنه فسيح جناته يقول :


    لقد وضع الله سبحانه وتعالى من خصائص الموت ما يجعل الإنسان يفيق من غرور
    وجاه الدنيا ويذكره بقدرة الله سبحانه وتعالى فأخفى الله موعد الموت .. لماذا ...؟؟؟


    حتى يتوقعه الإنسان في أية لحظة .. فكلما اغتر تذكر انه قد يفارق الدنيا
    بعد ساعة أو ساعات فرجع عن غروره ورجع إلى الله سبحانه وتعالى .



    ولو كان الله قد أعلم كلا منا بأجله لعصينا الله .. وطغينا في الحياة ..
    وظلمنا الناس .. ثم نتوب ونستغفر قبل موعد الأجل بأشهر .. في هذه الحالة
    تنتفي الحكمة من الحياة .



    وإخفاء الله سبحانه وتعالى موعد الموت هو إعلام به .. ذلك أن إخفاء الموعد
    يعني أن الإنسان يتوقع الموت في أي لحظة .. ولذلك فإنه إذا كان عاقلا تكون
    عينه على الدنيا وعينه الأخرى على الآخرة .. فإذا ارتكب معصية فهو لا
    يعرف هل سيمد الله أجله إلى أن يرتكب المعصية ويتوب .. أم أن أجله قد يأتي
    وقت ارتكاب المعصية فلا يجد الوقت للتوبة .



    وما يقال عن المعصية يقال عن العمل الصالح .. فلو أن موعد الموت
    معلوم .. لأجل الإنسان العمل الصالح إلى آخر حياته .. ولكن الله يريد أن
    يكون الصلاح ممتدا طوال الزمن ولذلك أخفى موعد الموت .. ليعجل الناس
    بالأعمال الصالحة قبل أن يأتي الأجل .. فكان إخفاء الموعد فيه رحمة من الله
    للبشر .. رحمة بأن يخافوا المعصية أن تأتي مع الأجل .. ورحمة بأن يسارعوا
    في الخيرات حتى لا يفاجئهم الأجل.
     
    أعجب بهذه المشاركة إسماعيل بوزيد
  2. zied jomaa

    zied jomaa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    2.060
    الإعجابات المتلقاة:
    225
      30-11-2006 21:08
    اسأل الله لي ولكم حسن الخاتمه ..
     
  3. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      30-11-2006 21:37
    اللهمّ اجعل آخر كلامنا من الدنيا شهادة أن لا إلاه إلاّ الله وأنّ محمدا رسول الله
     
  4. danouer

    danouer عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏12 فيفري 2007
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    3
      21-03-2007 11:07
    :besmellah1:



    قال تعالى:
    : { وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد }

    هل تفكرت أخي المسلم، أختي المسلمة ما هي الحكمة التي أرادها الله عزوجل
    من إخفاء موعد الموت، ولماذا لم يبين لنا موعد وفاة كل منا؟؟ نحن نؤمن
    بالموت و نعلم انه حق وان كل نفس ذائقة الموت وان كل من عليها فان ولا
    يبقي الا وجه ربنا ذو الجلال والاكرام

    قال تعالى:

    (( كل نفس ذائقة الموت))

    قال تعالى:

    (( كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ, وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ ))


    فتعالوا معا نتعرف الى هذه الحكمة العظيمة التي أرادها الله عزوجل في
    إخفاء موعد الموت

    فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله واسكنه فسيح جناته:

    لقد وضع الله سبحانه وتعالى من خصائص الموت ما يجعل الإنسان يفيق من غرور
    وجاه الدنيا ويذكره بقدرة الله سبحانه وتعالى , فأخفى الله موعد الموت ..
    لماذا ؟

    حتى يتوقعه الإنسان في أية لحظة .. فكلما اغتر تذكر انه قد يفارق الدنيا
    بعد ساعة أو ساعات فرجع عن غروره , ورجع إلى الله سبحانه وتعالى .

    ولو كان الله قد أعلم كلا منا بأجله وعصينا الله .. وطغينا في الحياة ..
    وظلمنا الناس .. ثم نتوب ونستغفر قبل موعد الأجل بأشهر .. في هذه الحالة
    تنتفي الحكمة من الحياة .

    وإخفاء الله سبحانه وتعالى موعد الموت هو إعلام به .. ذلك أن إخفاء الموعد
    يعني أن الإنسان يتوقع الموت في أي لحظة .. ولذلك فإنه إذا كان عاقلا تكون
    عينه على الدنيا , وعينه الأخرى على الآخرة .. فإذا ارتكب معصية فهو لا
    يعرف هل سيمد الله أجله إلى أن يرتكب المعصية ويتوب .. أم أن أجله قد يأتي
    وقت ارتكاب المعصية , فلا يجد الوقت للتوبة .

    وما يقال عن المعصية يقال عن العمل الصالح .. فلو أن موعد الموت
    معلوم .. لأجل الإنسان العمل الصالح إلى آخر حياته .. ولكن الله يريد أن
    يكون الصلاح ممتدا طوال الزمن ولذلك أخفى موعد الموت .. ليعجل الناس
    بالأعمال الصالحة قبل أن يأتي الأجل .. فكان إخفاء الموعد فيه رحمة من الله
    للبشر .. رحمة بأن يخافوا المعصية أن تأتي مع الأجل .. ورحمة بأن يسارعوا
    في الخيرات حتى لا يفاجئهم الأجل


    :besmellah1: :besmellah1:
     
  5. chmt21

    chmt21 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏9 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    170
    الإعجابات المتلقاة:
    1
      21-03-2007 19:23
    لا اله الا الله محمد رسول الله
     
  6. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      21-03-2007 21:54
    لا اله الا الله محمد رسول الله
     
  7. NAJMAOUI

    NAJMAOUI عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    929
    الإعجابات المتلقاة:
    38
      21-03-2007 22:22
    :ahlan: :ahlan:
     
  8. ABDERRAOUF

    ABDERRAOUF عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أفريل 2006
    المشاركات:
    873
    الإعجابات المتلقاة:
    128
      30-03-2007 13:41
    :besmellah1:


    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    لماذا أخفى الله موعد الموت ؟؟

    لقد وضع الله سبحانه وتعالى من خصائص الموت ما يجعل الإنسان يفيق من غرور وجاه الدنيا ويذكره بقدرة الله سبحانه وتعالى , فأخفى الله موعد الموت .. لماذا ؟؟

    حتى يتوقعه الإنسان في أية لحظة ..

    فكلما اغتر تذكر انه قد يفارق الدنيا بعد ساعة أو ساعات فرجع عن غروره , ورجع إلى الله سبحانه وتعالى .

    ولو كان الله قد أعلم كلا منا بأجله وعصينا الله ..

    وطغينا في الحياة .. وظلمنا الناس ..

    ثم نتوب ونستغفر قبل موعد الأجل بأشهر ..

    في هذه الحالة تنتفي الحكمة من الحياة .

    وإخفاء الله سبحانه وتعالى موعد الموت هو إعلام به ..

    ذلك أن إخفاء الموعد يعني أن الإنسان يتوقع الموت في أي لحظة ..

    ولذلك فإنه إذا كان عاقلا تكون عينه على الدنيا , وعينه الأخرى على الآخرة ..

    فإذا ارتكب معصية فهو لا يعرف هل سيمد الله أجله إلى أن يرتكب المعصية ويتوب ..

    أم أن أجله قد يأتي وقت ارتكاب المعصية , فلا يجد الوقت للتوبة .

    وما يقال عن المعصية يقال عن العمل الصالح .. فلو أن موعد الموت معلوم .. لأجل الإنسان العمل الصالح إلى آخر حياته ..

    ولكن الله يريد أن يكون الصلاح ممتدا طوال الزمن ولذلك أخفى موعد الموت .. ليعجل الناس بالأعمال الصالحة قبل أن يأتي الأجل ..

    فكان إخفاء الموعد فيه رحمة من الله للبشر .. رحمة بأن يخافوا المعصية أن تأتي مع الأجل ..

    ورحمة بأن يسارعوا في الخيرات حتى لا يفاجئهم الأجل
     
  9. chokri62

    chokri62 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏28 مارس 2007
    المشاركات:
    2.276
    الإعجابات المتلقاة:
    393
      13-05-2007 10:56
    :besmellah1:
    لماذا اخفى الله موعــد المــوت ؟؟!! أتعلمون لماذا ؟؟


    لقد وضع الله سبحانه وتعالى من خصائص الموت ما يجعل الإنسان

    يفيق من غرور وجاه الدنيا ويُذكره بقدرة الله سبحانه وتعالى ,

    فأخفى الله موعد الموت .. لماذا ؟؟

    حتى يتوقعه الإنسان في أية لحظة ..


    فكلما اغتر تذكرانه قد يفارق الدنيا بعد ساعة أو ساعات فرجع

    عن غروره , ورجع إلى الله سبحانه وتعالى .

    ولو كان الله قد أعلم كلا منا بأجله لعصينا الله ..

    وطغينافي الحياة .. وظلمنا الناس ..

    ثم نتوب ونستغفر قبل موعد الأجل بأشهر ..

    في هذه الحالة تنتفي الحكمة من الحياة .

    وإخفاء الله سبحانه وتعالىموعد الموت هو إعلام به ..

    ذلك أن إخفاء الموعد يعني أن الإنسان يتوقع الموت في أي لحظة ..

    ولذلك فإنه إذا كان عاقلا تكون عينه على الدنيا , وعينه الأخرى على الآخرة ..

    فإذا ارتكب معصية فهو لا يعرف هل سيمد الله أجله إلى أن يرتكب المعصية ويتوب ..

    أم أن أجله قد يأتي وقت ارتكاب المعصية , فلا يجد الوقت للتوبة .

    وما يقال عن المعصية يقال عن العمل الصالح .. فلوأن موعد الموت معلوم ..

    لأجل الإنسان العمل الصالح إلى آخر حياته ..

    ولكن لله يريد أن يكون الصلاح ممتدا طوال الزمن ولذلك أخفى موعد الموت ..

    ليعجل الناس بالأعمال الصالحة قبل أن يأتي الأجل ..

    فكان إخفاء الموعد فيه رحمة من الله للبشر .. رحمة بأن يخافوا المعصية

    أن تأتي مع الأجل ..

    ورحمة بأن يسارعوافي الخيرات حتى لا يفاجئهم الأجل.

    اللهم ثبتنا على دينك
     
  10. cirteen55

    cirteen55 عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏10 أفريل 2006
    المشاركات:
    17
    الإعجابات المتلقاة:
    0
      13-05-2007 14:59
    baraka aalihou fika akhi
    allahouma tabitna aala dinek amine ya rab el alamine
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...