1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

هل نقتل المرضى ؟

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة Abuyassine, بتاريخ ‏24 سبتمبر 2008.

?

هل تؤيد القتل الرحيم ؟

  1. نعم اؤيد

    5 صوت
    16,1%
  2. لا اؤيد اطلاقا

    21 صوت
    67,7%
  3. اؤيد بشروط

    5 صوت
    16,1%
  4. لا يعنيني

    0 صوت
    0,0%
  1. Abuyassine

    Abuyassine كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 جانفي 2008
    المشاركات:
    6.041
    الإعجابات المتلقاة:
    18.934
      24-09-2008 00:41
    السلام عليكم


    لا يخفى على أحد أن الإنسان قد وُجد في هذا العالم لأداء رسالة الإستخلاف و بناء الأرض و إقامة العمران. إلا أن هذا الإنسان يبقى عرضة للكوارث و المصائب و الأزمات و حتى الأمراض. و لو تحدثنا عن الأمراض فإن القائمة ستطول خصوصا في أوقاتنا المعاصرة التي نشهد فيها ظهورا لكمّ هائل من الأمراض التي بقيت مستعصية و لم يتوصل العقل البشري إلى إيجاد الحلول المناسبة للقضاء عليها. و من منطلق إنساني تصبح حياة أي شخص مصاب بمرض مستعص قاتمة لأبعد الحدود ، فتغيب نكهة الحياة و حلاوتها و تتملك هذا الشخص كوابيس تلو الأخرى. و لكن ما يزيد الطين بلة هو تفاقم وتيرة ذلك المرض الميؤوس من علاجه إلى حد تصبح فيه حياة الإنسان جحيما لا يُطاق.
    ولقد شهد القرن الماضي ولادة ما يعرف بالقتل الرحيم ( euthanasia) بهدف تخفيف آلام المرضى الميؤوس من علاجهم كمرضى السرطان والإيدز، وتسريع نهاية حياة المرضى من كبار السن الذين دخلوا في حالة موت سريري، وغيرها من الحالات المرضية الأخرى الصعبة العلاج. و تنتشر هذه الممارسة في بعض الدول الاوروبية و في الولايات المتحدة الامريكية.
    فى الواقع ان مسالة القتل الرحيم لازالت تجد الجدل من العديد من رجال الدين الى الان وتعتبر نوعا من انواع الانتحار.ولقد برر رجال الدين من مختلف الأديان هذا الرأي بان المرض ابتلاء ويجب الصبر على ابتلاء الله لنا ومن هنا جاءت بعض المنظمات العالمية لتجيز هذا الموضوع .وفي بريطانيا من فترة دخلت سيدة مريضة بمرض عضال وتصارع الموت باقسى انواع المرض اروقة محاكم بريطانيا بعد طلبها من زوجها اعطاءها حقنة القتل الرحيم ...وهناك الكثير من الحالات التى تستحق فعلا الراحة من العذاب الناشىء عن الامراض المستعصية.
    و هناك مثل تونسي مشهور يقول " ما يحس الجمرة كان اللي يعفس عليها"..و بالتالي فإننا هنا بصدد إشكال عويص للغاية : فإما أن ننظر إلى ذلك المريض على أنه إنسان كرّمه الله بالآدمية و حباه بكل ما يُميّز الإنسان عن الحيوان ، و هنا نترفع عن الإلتجاء للحقنة القاتلة و نتركه في عذابه اليومي..و إما أن نغض الطرف عن كل هذه الإعتبارات و نريحه من همومه و أوجاعه.
    لننظر مع بعض إلى هذه المسألة نظرة موضوعية عقلانية ، و لنحاول دراسة جوانبها العديدة حتى تكتمل الصورة و نخرج برأي نتفق عليه جميعنا. هل تؤيد تلك الممارسة أم ترفضها ؟
     
    12 شخص معجب بهذا.
  2. Forrest Gump

    Forrest Gump كبير مراقبي منتدى الفرنسيّة و الانقليزيّة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏29 جويلية 2007
    المشاركات:
    4.358
    الإعجابات المتلقاة:
    23.184
      24-09-2008 01:51
    شخصيا أنا ضد الموت الرحيم لأننا لا يجب أن ننسى أن تلك الألام التي يحس بها المريض هي أ يضا تخفيف لذنوبه إذ أن كل ألم يشعر به المسلم هو تنظيف له من ذنوبه و أخطاءه (كما يقول الرسول صلى الله عليه و سلم). فلماذا نحرمه من هذا الجزاء الذي سيحتاج إليه بالتأكيد يوم الحساب.
     
    11 شخص معجب بهذا.
  3. UnLoCo

    UnLoCo كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 جويلية 2008
    المشاركات:
    3.155
    الإعجابات المتلقاة:
    12.335
      24-09-2008 02:03
    اولا شكرا على الطرح المتميز

    الحقيقة موضوع شائك و يحتاج رأي اهل العلم من الاطباء و رجال الدين سواءً.

    و لكن اقول أنّ اخذ الروح وانهاء حياة الاشخاص رهن بارادة الله فقط، ولا يحق لانسان ان يقرر مصير انسان آخر او حتى مصيره بنفسه.

    و لكن يحز في النفس رؤية الآخر يتعذب.
    ارى ان من المفروض ايجاد طريقة لتخفيف الألم دون إنهاء الحياة و الله اعلم
     
    8 شخص معجب بهذا.
  4. UnLoCo

    UnLoCo كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 جويلية 2008
    المشاركات:
    3.155
    الإعجابات المتلقاة:
    12.335
      24-09-2008 02:05

    مقتبس عن مقال
     
    5 شخص معجب بهذا.
  5. achill2005

    achill2005 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2006
    المشاركات:
    2.679
    الإعجابات المتلقاة:
    7.603
      24-09-2008 02:55
    سلام
    صديقي هذا الطرح طرح مسيحي بالأساس , و يعتمد على التطهر من الطنوب من خلال عذاب الجسد(أسوة بالسيد المسيح كما يعتقدون في ديانتهم), و لا أظن أن الرسول صلى الله عليه و سلم عنى أن على المسلم أن يتعذّب ليتطهّر من ذنوبه.
     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. achill2005

    achill2005 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2006
    المشاركات:
    2.679
    الإعجابات المتلقاة:
    7.603
      24-09-2008 02:59
    سلام
    أخي الشاذلي, لو كنت في مكان ذلك الشخص الذي يتألّم و الذي لا شفاء له, فلن أرجو شيئا سوى نهاية هذا العذاب .
    قبل أن نتكلّم دعونا نضع أنفسنا مكانه, دعونا نتصوّر ذلك العذاب المتواصل الذي تعجز عن تخفيفه حقن المورفين. حتى الحصان عندما تكسر ساقه, نقوم بقتله قتلا رحيما.
    لو كنت مشرّعا لأجزت للمريض اختيار القتل الرحيم.
    أعلم أنه دينيا يعتبر موضوع أخذ و ردّ, لكنني أتكلّم عن المشاعر الإنسانية , عن عذابات الآخر المتواصلة , فلماذا نفرض عليه البقاء و نحن نعلم أن لا شفاء له؟
     
    5 شخص معجب بهذا.
  7. UnLoCo

    UnLoCo كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 جويلية 2008
    المشاركات:
    3.155
    الإعجابات المتلقاة:
    12.335
      24-09-2008 03:07


    لم يوصنا ديننا بتعذيب النفس طلبا لمحو الذنوب و كاتب الرد لم يوصي بذلك ايضا
    و لكن اخبرنا النبي صلى الله عليه و سلم ان الشدائد تقوى القلب وتمحو الذنب

    قال الرسول صلى الله عليه و سلم: " ما من مسلم يصيبه أذى من مرض فما سواه إلا حط الله به سيئاته كما تحط الشجرة ورقها "رواه أحمد وابن حبان

     
    12 شخص معجب بهذا.
  8. achill2005

    achill2005 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2006
    المشاركات:
    2.679
    الإعجابات المتلقاة:
    7.603
      24-09-2008 03:11
    تشكر أخي على التوضيح
    و لكن المرض الذي لا دواء له, ليس شدة بل عذابا متواصلا , و لهذا أردت أن نميّز بين الحالتين, فالمصائب التي تنزل على الإنسان, تقوّي إيمانه و تقرّبه من ربّه.
    اما هنا فنتحدّث عن شخص الجميع يعلم أنه ميت لا محالة
    و الجميع يجمع أنه لا شفاء له
    و الجميع يراه يتعذّب عذابا تعجز حقنات المورفين عن تخفيفه.
    و هو ما أراه عذابا متواصلا و ليس شدة قد تزول بقوة البأس و العزيمة و الدعاء لله.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  9. UnLoCo

    UnLoCo كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 جويلية 2008
    المشاركات:
    3.155
    الإعجابات المتلقاة:
    12.335
      24-09-2008 03:20
    اوافقك تقريبًا
     
    3 شخص معجب بهذا.
  10. khaldouncom

    khaldouncom عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ماي 2008
    المشاركات:
    77
    الإعجابات المتلقاة:
    214
      24-09-2008 06:01
    :besmellah1:

    "يسألونك عن الروح قل الرّوح من أمر ربّي"

    مسألة الحياة والموت من المسائل المتعلقة بعلم الله ولا يمكن للبشر أن يتدخّلوا فيها بأي حال من الأحوال، أمهر الأطبّاء وأعلمهم لا يمكن له أن يجزم بساعة موت المريض:"وما تدري نفس بأي أرض تموت" يمكن للطبيب أن يحدّد حجم المرض ويبني عليه احتمالات ولكن مسألة الموت بيد الله "فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون" فلماذا نريد أن نتحكّم في ساعة النّهاية.
    أعلم جيّدا أن آلام المرض كبيرة ولكن كم من مريض مات بغير العلة التي يعاني منها وكم من مريض أشرف على الموت بل رفع الأطبّاء عنه أيديهم ولكن الله شفاه وأذهب عنه سقمه.
    فكم من صحــيح مات بغيـــــــــر علة ** و كم من ســــــقيم عاش حينا من الدهر
    إذا كنّا نؤمن أن الله هو الشّافي وهو المحيي والمُميت وهويعلم خائنة الأعين وما تخفي الصّدور فمن تمام هذا الإيمان أن نُسلم له بالأمر ولا نيأس من رحمته فقد يهب الحياة للمريض ثانية ويُعافيه ولنا في القصص القرآني من خلال قصّة سيدنا أيّوب عليه السلام عبرة وموعظة وتذكرة.

    :satelite:
     
    5 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...