• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

ارتفاع عدد السيارات الإدارية ونفقات متزايدة بسبب استهلاكها للطاقة

babour

نجم المنتدى
إنضم
14 أوت 2008
المشاركات
6.679
مستوى التفاعل
16.608
انا خذيت فرنسا كمثال بحكم انها دولة غنية و مصنعة يعني عادي كي كل موضف تعطيه كرهبة لكن رغم ذلك فمة تحكم واضح فالنفقات عكس بلاد الغباء الدائم و رزق البيليك اللي العرا و القرا و الفرعنة
الموظف غادي ينجم يشري كرهبة بكل سهولة و يبدلها كل 5 سنين . احنا يا اما يسرق و بكسب bm يا اما يستعمل كرهبة الادارة .
 

OussemaOB

عضو فعال
إنضم
12 أوت 2010
المشاركات
590
مستوى التفاعل
823
بالفعل موضوع هام
تفرجت في برنامج فرنسي إدارة كاملة فيها كرهبة وحدة ما تخرج كان فالازم الازم
تصورو المديرة العامة تمشي و تجي في المترو و حتى الخرجات الرسمية متيعها فالميترو أو التكسي
هذه مديرة عامة في وزارة الثقافة الفرنسية


وأحنا جرد تقني في إدارة ما تعمل شيئ عاطينو كرهبة 99% من الإستعمال شخصي

السلام خويا
حبيت نوضح حاجة بسيطة و تقبل مروري ، أنا مع كلامكم الكل و اللي السيارات الإدارية فاقت الحد متعها في تونس و برشة يأخذو فيها من غير موجب حق و الأسطول الكبير هذا قاعد يرجع بالمضرة على الدولة التونسية .برشة مليارات قاعدة تتصرف لذلك يجب ترشيد و تقنين الحق في أخذ سيارة إدارية كانت أو ظيفية لأن في دولتنا الحبيبة الكلها عندها عقلية رزق البليك . و مدخلتك على المثال الفرنسي حلوة و أتمنى سير الربع متعها في تونس لكن ما يحز في نفسي أنك أخذت التقني كمثال مقزما إياه ، فالأسلاك التقنية كيما الأسلاك الإدارية فيها إطارات عليا و إطارات و أعوان و عمالة . لذلك إن كان الإطار التقني له أحقية التمتع بسيارة وظيفية فاليتمتع بيها .
و تقبل مروري ثانية خويا .
 

toyourbaby

عضو مميز
إنضم
23 ماي 2017
المشاركات
1.121
مستوى التفاعل
1.690
و ماذا عن سيارة اللاند كروزر الي سوما فوق 400 مليون التابعة لوزارة الصناعة .. ملف السيارات الادارية يشيب الراس من الفساد الي فيه هل يجرؤ الشاهد و جماعته على الخوض فيه
السيارة هذيكا تابعة l'ETAP مش وزارة الصناعة.
 

majouda-20

نجم المنتدى
إنضم
4 ديسمبر 2009
المشاركات
1.829
مستوى التفاعل
4.093
بالفعل موضوع هام
تفرجت في برنامج فرنسي إدارة كاملة فيها كرهبة وحدة ما تخرج كان فالازم الازم
تصورو المديرة العامة تمشي و تجي في المترو و حتى الخرجات الرسمية متيعها فالميترو أو التكسي
هذه مديرة عامة في وزارة الثقافة الفرنسية


وأحنا جرد تقني في إدارة ما تعمل شيئ عاطينو كرهبة 99% من الإستعمال شخصي
فعلا الإدارة التي كنت أعمل بها يرؤسها رئيس مدير عام، ومعه 14 مديرا، كل مدير له سيارة وسائق، باستثناء المدير العام له سيارتان واحدة للعائلة، والأخرى له هو، كذلك رؤساء المصالح يتمتعون بالسيارات رغم أن القانون لا يخوّل لهم ذلك، وأستثني هنا سيارات العمل، وهذا يُسبب نزيفا كبيرا لموارد المؤسسة، هذا مثال لمؤسسة واحدة قِس على ذالك بقية مؤسسات الدولة.
 

khelid

نجم المنتدى
إنضم
15 ماي 2016
المشاركات
1.705
مستوى التفاعل
1.071
1546106560_article.jpg


أثارت دائرة المحاسبات (جهاز رقابي عمومي)، في تقريرها الأخير الـ31، وفي الباب المتعلق بالتحكم في الطاقة، مسألة إهدار الطاقة في ما يخص السيارات الإدارية في تونس.
وأفاد التقرير، المنشور يوم 22 ديسمبر 2018، أنّ تأخر تطبيق مقترح تقدمت به الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة، في أواخر 2011، حول تشخيص محركات السيارات الإدارية، إلى سنة 2017، لم يسمح بترشيد استهلاك الطاقة
وكشف التقرير بأن عمليّة نموذجية تعلقت بمتابعة 5 سيارات إدارية، عبر استغلال منظومة متابعة السيارات عن بعد، أظهرت إفراطا في استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 25 بالمائة.
وقدرت الدائرة قيمة الوقود الممكن اقتصاده بـ3 ملايين دينار في حال تم تعميم تجربة متابعة أسطول السيارات الإدارية عن بعد (دون اعتبار السيارات التابعة للمؤسسات العمومية والبلديات).
ويعد أسطول سيارات الدولة والمؤسسات العمومية خلال عام 2016، حوالي 710 37 سيارة مقابل 309 26 سيارة في سنة 2009، وفق تقرير الهيئة العامة لمراقبة المصاريف العمومية لسنة 2016.
ويمثل ذلك زيادة بـ 401 11 سيارة خلال سبع سنوات، أي بمعدل 628 1 سيارة إضافية كل سنة.
ويتفرع هذا العدد حسب الاستعمال إلى 1687 سيارة وظيفية و1810 سيارة ذات استعمال مزدوج (سيارات مصلحة مسندة ثانويا لأغراض شخصية) و312 34 سيارة مصلحة.
وتحتل السيارات الإدارية التي يتجاوز عمرها 10 سنوات المركز الأول بنسبة 51 بالمائة، تليها السيارات التي يتراوح عمرها من سنتين إلى 5 سنوات (32 بالمائة)، ثم السيارات التي يترواح عمرها من 6 إلى 10 سنوات (17 بالمائة).
وبلغت الاعتمادات المخصصة لمصاريف الصيانة بنحو 12 مليون دينار سنة 2016، نتيجة ارتفاع عدد السيارات الإدارية علاوة عن تنامي عدد السيارات التي يفوق
عمرها 10 سنوات، وما يعنيه ذلك من قدم وتهرم الأسطول، بحسب تقرير الهيئة العامة لمراقبة المصاريف العمومية.
وأوصت الهيئة، بالنظر إلى تواتر الممارسات المخلة بحسن التصرف في أسطول السيارات الإدارية، بالتفويت في السيارات التي يفوق عمرها 10 سنوات للحد من المصاريف التي تثقل كاهل الدولة. ودعت إلى العمل على تجديد أسطول الدولة باستعمال جزء من المبالغ المرصودة لصيانة السيارات.
ويوجه عديد التونسيين انتقادات لاذعة اثر رصدهم لحالات استغلال السيارات الإدارية من قبل موظفين عموميين خارج أوقات عملهم، واستخدامها في أغراض شخصية (نقل بضائع وغيرها...).

mosaiquefm
(وات)
رئيس دائرة الغابات سبيطلة يستعمل في سيارته الخاصة ويوصل أبنائه إلى المعهد والمدرسة وسائقه الخاص يخدم السيارة الإدارية يمشي بيها للمقهى التي لا تبعد على الإدارة سوى 500م لشرب القهوى ويتعدى للفطايري يأخذ مايكتبلو ويهز بنتو للترشيح المعلمين وأبناء الصغار الى المدرسة هذا يوميا ويعود إن كانت هناك مأمورية للذهاب إلى القصرين أو حاسي الفريد .
 

Gotze_M

نجم المنتدى
إنضم
22 فيفري 2018
المشاركات
2.471
مستوى التفاعل
2.708
durant la gréve des agents de municipalité de Rades
toutes les voitures administratives circulent
c 'est drôle une gréve des agents et pas des voitures
 

lebeauroi

كبار الشخصيات
إنضم
12 فيفري 2010
المشاركات
35.812
مستوى التفاعل
62.131
الشاهد يفتح باب المحاسبة واسترجاع المال العام
 

MRASSI

مسؤول سابق
إنضم
3 أكتوبر 2007
المشاركات
52.591
مستوى التفاعل
109.223
لا تزال الإدارة في 2018 و ما يليها تستعمل السيارات الإداريّة؟؟ عن أيّ إدارةعصريّة نتحدثّ، العالم المتقدمّ يعمل عن بعد و يوظّف التكنولوجيات الحديثة لتعصير إدارته لتكون رقميّة أكثر فأكثر عبر شبكات الأقمار الصناعيّة و تقديم الخدمات بطريقة أسرع فأسرع عبر كلّ وسائل الإتصال المتاحة ، يبدو أنّ إداراتنا فالحة في مزيد ترفيع عدد لوحاتها الرقميّة لسياراتها فقط !!!
 

mansourii

عضو نشيط
إنضم
10 جويلية 2014
المشاركات
228
مستوى التفاعل
167
ملف السيارات الادارية ملف تشوبه شبهات فساد بامتياز... لا رقابة ولا عمار بالزور...الوضع الاقتصادي متدهور ونسبة تنمية ضعيفة ومع ذلك تسند في ميزنيات الوزارات والمؤسسات العمومية ميانية لشراء سيارات جديدة...استعمال بدون موجب ولكم ان تتطلعوا على بعض تقارير وزارة املاك الدولة...المشكلة وان كل الناس لاقية حساباتها ...الشفور يقضي في امور وامور عروفات... coursier يقضي في امورو وامور اعوان مكتب الضبط... المكلف بالاسطول يقضي في امورو وامور اصحاب والمقربين منهم ... وهكذا الامور تسير ... بحيث السيارات الادارية هي عبارة على سيارات خاصة اشترتها الدولة لوضعها على ذمة اعوان في الوزارة او المؤسسة العمومية لقضاء كل المئارب برعاية قانونية بما ان الاذن بالامامورية ودفتر استعمال وسيلة النقل امورهم منظمة ... في اكثر من دولة اوربية استعمال السيارات كان في اوقات العمل ...وتمنع استعمالها في العطل ... نحن ما تحلى استعمال السيارات كان في العطل... الحاصيل ربي يهدي... ربي يهدي... ربي يهدي... التصرف الرشيد والمحافظة عل ممتلكات الغير اوالدولة عقلية... وشعور بالمسؤولية الي هي امانة ابين السموات والارض والجبال ان يحملنها وحملها الانسان انه كان ظلوما جهولا...
 
أعلى