• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

حصريا : لوحات ترقيم السيارات بأسماء الولايات وبالعربية بداية من فيفري في الجزائر

أحمد شتاوي

نجم المنتدى
إنضم
15 مارس 2018
المشاركات
9.056
مستوى التفاعل
17.205
ماهيش أرقام عربية ...... الأرقام العربية و إلي كان يستعمل فيها العرب هي إلي حطها السيد الفوق
لخرة يا فارسية يا هندية
1012279

 

King125

عضو
إنضم
21 أوت 2007
المشاركات
3.634
مستوى التفاعل
5.198
بطبيعتها اللوحات حاملة لأرقام الولايات و برشا مش عاجبتهم و فالصيف مثلا اي كرهبة جزاىرية تنجم تعرف مولاها من اي ولاية قادم
و هو الاساس انهم يحدو مالسرقة و حكاية اللوحات الي هاذا يعملها كيف ما يحب حسب ماقريت اما باش تزيد الطين بلة
 

stadisteya

نجم المنتدى
إنضم
15 سبتمبر 2015
المشاركات
17.707
مستوى التفاعل
32.987
الخوارزمي هو إلي إخترع الأرقام إلي نستعملوا فيها 1234567890 و الغرب نسبها لنفسه و الأرقام إلي يدعيو فيها عربية و يستعملون فيها الحليجيين ماهيش عربية ، هذا كلو جهل و مؤامرة .
بالنسبة للوحات المنجمية تبرز الولايات أظن أنها تخلق المشاكل الجهوية حتى في البلدان المتقدمة و تعرض أصحابها للخطر .

الغرب لم ينسبها لنفسه

بل يعترف ويسمّها : الأرقام العربيّة

14.595.197


Die+Zahlen+die+wir+schreiben+stammen+von+Algorithmen%2C+%281%2C+2%2C+3%2C+4%2C+etc%29+genannt+arabische+Algorithmen+um+sie+von+den+r%C3%B6mischen+Algorithmen+zu+unterscheiden+%28I%3B+II%3B+III%3B+IV%3B+etc.%29..jpg


11254031_1000742896634443_6256587904128547648_n.jpg


 

kartaginos

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
2 أكتوبر 2015
المشاركات
6.723
مستوى التفاعل
28.012
الأرقام العربية أم الهندية؟

تعود قصة الأرقام العربية عند المسلمين إلى عام 154هـ \ 771م عندما وفد إلى بلاط الخليفة العباسي المنصور فلكي هندي، ومعه كتاب مشهور في الفلك والرياضيات هو سدهانتا لمؤلفه براهما جوبتا الذي وضعه في حوالي عام 6هـ \ 628م واستخدم فيه الأرقام التسعة. وقد أمر المنصور بترجمة الكتاب إلى اللغة العربية، وبأن يؤلف كتاب على نهجه يشرح للعرب سير الكواكب، وعهد بهذا العمل إلى الفلكي محمد بن إبراهيم الفزاري، الذي ألف على نهجه كتابا أسماه السند هند الكبير واللفظة "سند هند" تعني باللغة الهندية (السنسكريتية) "الخلود".

وقد أخذ العرب بهذا الكتاب حتى عصر الخليفة المأمون. وفي عام 198هـ \ 813م استخدم الخوارزمي الأرقام الهندية في الأزياج، ثم نشر في عام 210هـ \ 825م رسالة تعرف في اللاتينية باسم Algoritmi de numero Indorum أي "الخوارزمي عن الأرقام الهندية". وما لبث لفظ الجورثم أو الجورسم أن أصبح معناه في أوروبا في العصور الوسطى طريقة حسابية تقوم على النظام العشري. وعرفت هذه الأرقام أيضاً بالأرقام الخوارزمية نسبة إلى الخوارزمي. ومن هذا الكتاب عرف المسلمون حساب الهنود، وأخذوا عنه نظام الترقيم، إذ وجدوه أفضل من حساب الجمل أو حساب أبجد المعمول به عندهم.

وكان لدى الهنود أشكال متعددة للأرقام، اختار العرب مجموعة منها وهذبوها وكونوا منها مجموعةً من الأرقام نسميها اليوم باسم الأرقام الهندية، واستعملها العرب في المشرق العربي وبخاصة بغداد. ثم تطورت قليلاً حتى أصبحت الأرقام التي تستعمل الآن في الشام ومصر والعراق والجزيرة. على أن الخوارزمي قام باختراع مجموعة أخرى من الأرقام تُعرف اليوم باسم الأرقام العربية، لكنها لم تحظ بانتشار واسع. وفيما بعد استعملها العرب في الأندلس والمغرب العربي، ومن هناك انتشرت إلى أوربا، ثم انتشرت في أنحاء العالم كله. أما الطريقة المشرقية التي استعملها عرب بغداد فهي على الشكل التالي:

1 - الأرقام الهندية:
indian_num.gif


2 - الأرقام العربية:
arabic_num.gif


وتعرف الأرقام العربية كذلك بالأرقام الغُبَارِيَّة. وسميت هذه الأرقام بالغبارية لأنها كانت تُكتب في بادئ الأمر بالإصبع أو بقلم من البوص على لوحٍ أو منضدةٍ مغطاة بطبقة رقيقة من التراب. وقد قام الخوارزمي بتصميم تلك الأرقام على أساس عدد الزوايا (الحادة أو القائمة) التي يضمها كل رقم. فالرقم واحد يتضمن زاوية واحدة، ورقم اثنان يتضمن زاويتين، والرقم ثلاثة يتضمن ثلاث زوايا – إلخ. والشكل التالي يوضح الأشكال الأصلية للأرقام العربية الغبارية مع وضع نقطة عند كل زاوية:

ghubari_num.gif


ثم دخل بعض التعديل على هذه الأشكال فأصبحت بالشكل المعروف. أما الاختراع العبقري الذي أضافه المسلمون هو الرقم صفر الذي كان شكله دائرة ليس فيها أي زاوية (عدد الزوايا صفر). وأول تسجيل للصفر العربي يعود إلى 873م، بينما أول صفر هندي يعود إلى 876م. وظلّت أوربا لأربعة قرون تلت ذلك تسخر من الطريقة التي تعتمد على الصفر، واعتبرته: لا شئ وبلا معنى A meaningless nothing.

وأما سلسلة الأرقام الأخرى (الهندية) فتستخدم في أغلب الدول العربية والإسلامية. وقد حورها العرب من أشكال هندية عديدة. وقد خضعت الأشكال الدالة على الحروف إلى سلسلة من التعديلات عبر القرون حتى ظهرت الطباعة، فطبعت الأرقام بأشكالها الحالية تقريباً. ومن ثم لم تتعرض هذه الأشكال لتغيرات كبيرة منذ ذلك التاريخ.

والصفر الذي اخترعه العرب هو دائرة كما سبق. فلما أراد الهنود استعماله، اختلط مع الرقم خمسة، فغيروا رمزه إلى النقطة. وقد لفت نظري مقولة لأحد أئمة أهل الحديث وهو الإمام ابن الصلاح، إذ يقول: «ومن الأشياخ من يستقبح الضرب والتحويق، ويكتفي بدائرة صغيرة أول الزيادة وآخرها، ويسميها صفراً كما يسميها أهل الحساب». والملفت للنظر هنا أن ابن الصلاح مشرقي، ومع ذلك فهو يعرف أن الدائرة تعني الصفر عند أهل الحساب، مما يعني انتشار الأرقام العربية في المشرق العربي كذلك، فضلاً عن المغرب العربي.

والمثير في الأمر أننا أمة أبدعت في عالم الرياضيات والأرقام إلى درجة أن الأرقام المستخدمة في جميع أنحاء العالم اليوم هي "الأرقام العربية"، بينما نستخدم نحن اليوم الأرقام الهندية! فقد تسللت الأرقام الهندية إلى لغتنا العربية، ورويداً رويداً، وأضحت جزءا لا يتجزأ من لغتنا. حتى إننا نذهب للاعتقاد بأن الأرقام الهندية هي الأرقام العربية، وأن الأرقام العربية هي الأرقام اللاتينية، وذلك غير صحيح بطبيعة الحال. ذلك إن اللغات الأوربية –نفسها– قد استعارت أرقامنا العربية بعد أن تيقن لهم بأنها الأكثر وضوحاً والأجمل واجهةً، وأنه لا يمكن أن يحدث فيها أي خلطٍ ما بين رموزها (فلا يرتاب أحد بين الصفر والنقطة، وبين الرقم اثنين والرقم ثلاثة). وهذا يجب يدفعنا إلى الإفصاح عن فخرنا كون أرقامنا العربية قد تم استعارتها لتدخل في صميم لغات العالم أجمع.

تراثيا كانت هذه الأرقام جزءا لا يتجزأ من لغتنا العربية الجميلة، وهي موجودة وبوضوح في كل الوثائق والمخطوطات الإسلامية العائدة إلى صدر الإسلام. وتلك نقطة تم إثباتها منذ سنوات طويلة مضت من قبل الفرع الإقليمي العربي للوثائق (عرابيكا). وخرجت توصيات –تحسبها تحت الرماد الآن– إلى كافة الدول العربية بضرورة العودة مجدّداً إلى استخدام أرقامنا العربية. هذا فضلاً عن أن الأرقام العربية الأصلية هي الأجدر عملياً في أيّ نظامٍ تصنيفي. ذلك أن نظم التصنيف إجمالاً تحتاج إلى نقطة كفاصلة بعد الرقم، كإشارة إلى انتقالنا إلى فرع جديد تحت الرقم التصنيفي الأم. ولما كان الصفر في الأرقام الهندية هو نفسه النقطة، فإن النظام التصنيفي برُمّته يغدو عرضة للانهيار. وهناك الكثير من الفروقات التي لا يسع المجال لتعدادها. وكلها تثبت فاعلية الأرقام العربية الأصلية.

المغرب العربي كانت له المبادرة في استخدام الأرقام العربية الأصلية، وهي حاضرةٌ الآن في كل معاملاتها ووثائقهم ومكاتباتهم وصحفهم. غير أن المشرق العربي لا يزال يحتفظ بالأرقام الهندية باعتبارها عربية. إننا وفي المشرق العربي –وعلى مدى عقود طويلة من الزمن– كنا قد رسخنا مفهوماً خاطئاً في عقول ووجدان كل الأجيال العربية المشرقية عبر مناهج التعليم أساساً وعبر أوعية الإعلام باختلاف صورها، مفاده إن الأرقام الهندية التي نستخدمها هي أرقام عربية. والغريب هو إن الغرب والأميركان أنفسهم يُقِرون بأن الأرقام التي نستخدمها الآن هي هندية، وأن الأرقام التي يستخدمها العالم كله (بما فيها الهند) هي أرقام عربية!
 

Wajdi 25

عضو فعال
إنضم
17 أفريل 2012
المشاركات
315
مستوى التفاعل
467
اولا الارقام الي في اللوحة المنجمية هي ارقام فارسية من غير نقاش و الارقام العربية هي 1,2,3...9 بشهادة كل العالم ويعود اختراعها و تداولها في البداية الى عرب المغرب العربي وخاصة في المغرب تحديدا في فاس.
ثانيا الصورة التي تتداول في بعض التعاليق وفيها اسم خوارزمي خاطئة لان الخوارمي وضع فقط الصفر اما بقية الارقام كانت موجودة. و العالم الخوارزمي هو ليس عربيا فقط كان يتكلم العربية و كتب مؤلفاته بها لانها كانت لغة العلم لجميع المسلمين في عهده.
 

kartaginos

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
2 أكتوبر 2015
المشاركات
6.723
مستوى التفاعل
28.012
اولا الارقام الي في اللوحة المنجمية هي ارقام فارسية من غير نقاش و الارقام العربية هي 1,2,3...9 بشهادة كل العالم ويعود اختراعها و تداولها في البداية الى عرب المغرب العربي وخاصة في المغرب تحديدا في فاس.
ثانيا الصورة التي تتداول في بعض التعاليق وفيها اسم خوارزمي خاطئة لان الخوارمي وضع فقط الصفر اما بقية الارقام كانت موجودة. و العالم الخوارزمي هو ليس عربيا فقط كان يتكلم العربية و كتب مؤلفاته بها لانها كانت لغة العلم لجميع المسلمين في عهده.


ممكن اكثر معلومات او توضيحات او مصادر او كتب
حول ما تفضلت به على ان اختراع تلك الارقام يعود الى منطقتنا المغاربية؟
 

stickman91

نجم المنتدى
إنضم
19 جويلية 2014
المشاركات
4.708
مستوى التفاعل
4.750
حصريا : لوحات ترقيم السيارات بأسماء الولايات وبالعربية بداية من فيفري في الجزائر

matrucul-9999x9999-c.jpg


تشرع شركات إنتاج لوحات الترقيم بالجزائر، في إصدار لوحات بحروف عربية بعد أن قررت وزارة الداخلية الإفراج عن المرسوم التنفيذي المنظم لاستعمال لوحات الترقيم الإلكترونية للسيارات خلال شهر فيفري 2019.

وحسب ما كشفت عنه مصادر “الشروق” فإن بعض الصناعيين للوحات الترقيم شرعوا في إنتاج نماذج بصبغة جزائرية، وفقا لما تضمنه المرسوم التنفيذي المنظم لاستعمال لوحات الترقيم الالكترونية للمركبات، الذي يلزم بوضع لوحة ترقيم عادية، بحروف وأعداد مكتوبة بطريقة بسيطة، مع وجوب توفر معايير معينة في هذه اللوحات التي تتضمن رقما وطنيا موحدا للسيارات وشريحة تحتوي معلومات عن المركبة.

وتتشكل لوحات الترقيم الإلكترونية الجديدة حسب ما تضمنه المرسوم التنفيذي المرتقب صدوره شهر فيفري 2019، من أرقام وحروف باللغة العربية تحدد الولايات التي سجلت بها المركبات، حيث يوضع الرقم في أول سنة تدخل المركبة السير ليكون رقما وطنيا لن يتغير حتى في حالة بيع السيارة خارج إقليم ولاية مالكها، فيما يتضمن الترقيم الجديد ستة أرقام وحروف موحدة لا علاقة لها بالمعلومات الشخصية عن مالك السيارة ومكان إقامته، وسيتم الاستغناء عن الترقيم الخاص بالولايات في البطاقة الإلكترونية التي تحتوي على شريحة تتضمن تطبيقات فحص السيارات وتأمينها ومؤشرات استهلاك الوقود وكذا القدرة الاستيعابية والحمولة لجميع أصناف المركبات.

الترقيم الجديد الذي شرعت في التحضير له بعض شركات إنتاج لوحات الترقيم سيضع حدا لفوضى اللوحات، حيث أضحى أصحاب المركبات يتفننون في أشكالها وحجمها فتجد بعض السيارات تحمل لوحات على شكل مستطيل وأخرى على شكل مربع، كما يفضل البعض الآخر إضافة شعارات ورايات بجانبها، بطريقة عشوائية.

في السياق، سجلت مديرية الأمن العمومي، بالمديرية العامة للأمن الوطني، حسب أرقام تحصلت عليها “الشروق” 19555 مخالفة من الدرجة الثانية تتعلق بلوحات ترقيم السيارات، بينها 7296 مخالفة من الدرجة الثانية تتعلق بلوحات ترقيم السيارات العاكسة و12281 مخالفة تتعلق باستعمال ألوان غير مطابقة، أما فيما يخص المخالفات المتعلقة بعدم وضع لوحة الترقيم الأمامية أو الخلفية أو كلاهما فقد تم تسجيل 708 مخالفة منذ بداية السنة إلى غاية 30 نوفمبر الماضي.

وبدورها سجلت مديرية الأمن العمومي بقيادة الدرك، 30 ألف مخالفة من الدرجة الثانية تتعلق بلوحات ترقيم السيارات على المستوى الوطني، جرّت أصحابها وفقا لقانون المرور إلى دفع غرامات مالية تتراوح بين 2000 و3000 دج، في حين تعرض عدد المخالفين الذين يقودون مركباتهم دون لوحة ترقيم أو مزودة بلوحة ترقيم غير واضحة إلى توقيف المركبة مباشرة، كما تعرض عدد من أصحاب المركبات غير المطابقة للوحة الترقيم للمعلومات المذكورة في البطاقة الرمادية لعقوبة السجن لمدة شهرين ودفع غرامة مالية تتراوح ما بين 50.000 و150.000 دج.

صورة شكل اللوحات الجديدة :

Image%2B2.jpg


الشروق

الارقام هاذي غريبة و الجزائريين ميعرفوهاش غالطة التصويرة هاو الصحيح

%D8%A8%D8%A3%D8%AD%D8%B1%D9%8F%D9%81-%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-1500x9999-c.png
 

kimov

كبيرمشرفي منتدى السياحة و السفر
طاقم الإدارة
إنضم
11 أوت 2007
المشاركات
5.601
مستوى التفاعل
12.144
قريبا نفس الشيء في تونس بتقنية ألمانية
حرفين من اليسار بلون أحمر مع أرقام بلون أسود عاكسة للضوء و شريحة ذكية في قلب اللوحة تمد أعوان الشرطة و كمرات المراقبة بهوية صاحب السيارة والتأمين مع الفحص الفني وأداء الجولان
 
أعلى