فقه الوضوء المندوب

طه حتيوش

عضو مميز
إنضم
1 فيفري 2012
المشاركات
1.135
مستوى التفاعل
1.609
بسم الله الرحمان الرحيم
الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده سيدنا محمد و على آله و صحبه و من والاه إلى يوم القيامة ثمّ أمّا بعد،
الوضوء نور و نحن في زمان عمّت الظلمات فيه لذا نحن في أمس الحاجة للنور، أيّها الاخوة و الأخوات اخترتُ لكم موضوعا رقراقا و جميلا ألا و هو الوضوء المندوب.

سؤال: أين يندب الوضوء؟
الجواب: يندب الوضوء في عشرة مواطن ألا و هي:
  1. زيارة رجل صالح كعالم و عابد و زاهد حي أو ميت و أولى لزيارة نبي
  2. لزيارة سلطان أو الدخول عليه لأمر من الأمور، لأنّ حضرة السلطان حضرة قهر أو رضى من الله. و الوضوء سلاح المؤمن و حصن من سطوته
  3. لقراءة القرآن
  4. لقراءة الحديث
  5. لقراءة العلم الشرعي
  6. لذكر الله تعالى
  7. عند النوم
  8. عند دخول السوق لأنّه محل لهو و اشتغال بأمور الدنيا و محل الأيمان الكاذبة
  9. يندب ادامته لأنّه نور
  10. تجديده ان صلّى به فرضا أو نفلا أو طاف به الكعبة المشرفة أو أراد صلاة أخرى أو طوافا آخر بخلاف ما اذا مسّ به مصحفا فلا يندب له تجديده
الخلاصة الفقهية على مذهب السادة المالكية الصفحة عدد 14.
 
أعلى