أغرب مكالمة تلقاها الشيخ مبروك عطية على المباشر

sakerlbebwrak

كبير مشرفي منتدى الهوايات والترفيه
طاقم الإدارة
إنضم
9 جوان 2017
المشاركات
12.063
مستوى التفاعل
57.010
إيه أما سأل يطرح نفسو الطبيعة فيني ؟
خاصة في القاهرة تونس بلهم متعها وتتسمى عنا طبيعة مقارنة بيها ...
 

ابوفاريهان

كبير مشرفي منتدى الهوايات والترفيه
طاقم الإدارة
إنضم
24 مارس 2006
المشاركات
8.834
مستوى التفاعل
49.386
إيه أما سأل يطرح نفسو الطبيعة فيني ؟
خاصة في القاهرة تونس بلهم متعها وتتسمى عنا طبيعة مقارنة بيها ...
القاهرة في معظمها اتّاكلت بالبنايات والمناطق الخضراء أصبحت قليلة ... المهمّ يسكّنو العباد في العمارات .
 

sukhoi 35

عضو مميّز بمنتدى الأخبار
عضو قيم
إنضم
13 جوان 2015
المشاركات
12.725
مستوى التفاعل
40.148
مولاة القطوس قاتلو هزّيتو للطبيب وخلّصت عليه فازيتا وظهر ما عندو شيء أما وصل في عمر يلزمو يتزوّج ، وزادت قالت انحبّ نعملّو عمليّة باش ما عادش يخرج مالدّار ، قالّها حرام الفلوس اللّي تصرف فيهم على الحكاية هاذي ، اعطيهم لواحد فقير تدخل بيها الجنّة ...

:sm-victory::easter:

يا ولدي ماني قتلك راني أكثر واحد يفهم في لغة القطاطس ...

:laugh::sm-laugh::laugh:
بالنسبة للعملية ظاهرة ما تجيش
شنوة ذنبو تردو عقيم
لكن هزانو للبيطري أنا نشوفها عادية
الشيخ قال لو ما شلتيش القط دا برة و حدفتيه في الشارع ربنا حيدخلك النار :confused:
و قالها حياتو في الشارع و كي تربيه تفتح لنفسك باب جهنم :eek:
معناها حرم الحكاية أصل :confused:


يجوز للإنسان شرعاً أن يتملك المباحات التي لم يسبقه إليها أحد ، كأخذ الحطب من الصحراء أو الأخشاب من الغابات ، وكذلك أخذ القطط وتربيتها ، ويُملك المباح بوضع اليد والاستيلاء الفعلي عليه ما لم يكن ملكاً لأحد .

وبناء على ما سبق فيقال لا بأس بالاحتفاظ بالقطط التي ليست في ملك أحد شريطة أن يطعمها الإنسان وأن لا يعذبها ، إلا إذا ثبت ضررها كأن تكون مريضة ، أو يخشى من نقلها لبعض الأمراض ، فإذا ثبت هذا فلا ينبغي أن يحتفظ بها لأنه " لا ضرر ولا ضرار " ، فمن كان يتضرر بوجودها فلا يبقيها ، وكذلك من كان غير قادر على إطعامها ، فليدعها تأكل من خشاش الأرض ولا يحبسها لما ثبت في البخاري ( 3223 ) ومسلم ( 1507 ) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا :أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " عُذِّبَتْ امْرَأَةٌ فِي هِرَّةٍ سَجَنَتْهَا حَتَّى مَاتَتْ فَدَخَلَتْ فِيهَا النَّارَ لَا هِيَ أَطْعَمَتْهَا وَلَا سَقَتْهَا إِذْ حَبَسَتْهَا وَلا هِيَ تَرَكَتْهَا تَأْكُلُ مِنْ خَشَاشِ الْأَرْضِ " ولمزيد الفائدة يراجع سؤال رقم ( 3004 ) .

أما أكلُ القططِ من الطعام أو شربها من الماء فإنه لا ينجسه لما ورد في سنن أبى داود ( 69 ) وغيره أن امرأة أرسلت بِهَرِيسَةٍ إِلَى عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا فَوَجَدَتْهَا تُصَلِّي فَأَشَارَتْ إِلَيَّ أَنْ ضَعِيهَا فَجَاءَتْ هِرَّةٌ فَأَكَلَتْ مِنْهَا فَلَمَّا انْصَرَفَتْ أَكَلَتْ مِنْ حَيْثُ أَكَلَتْ الْهِرَّةُ فَقَالَتْ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : "إِنَّهَا لَيْسَتْ بِنَجَسٍ إِنَّمَا هِيَ مِنْ الطَّوَّافِينَ عَلَيْكُمْ وَقَدْ رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَوَضَّأُ بِفَضْلِهَا " .

وفي رواية له ( 68 ) عَنْ كَبْشَةَ بِنْتِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ وَكَانَتْ تَحْتَ ابْنِ أَبِي قَتَادَةَ أَنَّ أَبَا قَتَادَةَ دَخَلَ فَسَكَبَتْ لَهُ وَضُوءًا فَجَاءَتْ هِرَّةٌ فَشَرِبَتْ مِنْهُ فَأَصْغَى لَهَا الْإِنَاءَ حَتَّى شَرِبَتْ قَالَتْ كَبْشَةُ فَرَآنِي أَنْظُرُ إِلَيْهِ فَقَالَ أَتَعْجَبِينَ يَا ابْنَةَ أَخِي فَقُلْتُ نَعَمْ فَقَالَ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : "إِنَّهَا لَيْسَتْ بِنَجَسٍ إِنَّهَا مِنْ الطَّوَّافِينَ عَلَيْكُمْ وَالطَّوَّافَات"ِ وصحح الروايتين : البخاري والدارقطني وغيرهما كما في " التلخيص لابن حجر " ( 1 / 15 ) .

وقوله " الطوافين عليكم " معناه تشبيهها بالخدم الذين يقومون بخدمة المخدوم فهي مع الناس في منازلهم وعند أوانيهم و أمتعتهم ، لا يمكن أن يتحرزوا منها .

فإذا شربت القطة من إناء أو أكلت من طعام فإنه لا ينجس ، وصاحبه بالخيار ، فإن طاب له أو احتاج لذلك فله أن يأكل أو يشرب لأنه طاهر إلا أن يتبين ضرره ، وإن لم تطب نفسه بأكله أو الشرب منه تركه .

لكن ينبغي أن ينبه هنا على ما يفعله بعض الناس من شدة العناية بالقطط ، والمبالغة في تزيينها ، والإنفاق عليها ببذخ شديد مما يدل على ضعف العقل ، ورقة الدين ، والمبالغة في الترف ، مع وجود ملايين المحتاجين من المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ، فضلا عن أننا ـ نحن المسلمين ـ لنا اهتماماتنا العالية التي تستغرق أوقاتنا ، وتملؤها بالنافع المفيد ، بعيدا عن هذا العبث الذي تسرب من الغرب الكافر الذي ينفق بعض أفراده على القطط والكلاب أكثر مما ينفق على أولاده وبناته فضلا عن الفقراء والمحتاجين . بل ربما أنزلوها في فنادق فخمة وورّثوها الأموال الطائلة فالحمد لله الذي أكرمنا بالإسلام ، وميزنا به على سائر الأمم .

كما ينبغي أن ينتبه إلى أن بيع القطط منهي عنه في الشرع كما في صحيح مسلم ( 2933 ) عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ قَالَ سَأَلْتُ جَابِرًا عَنْ ثَمَنِ الْكَلْبِ وَالسِّنَّوْرِ( القط ) قَالَ : "زَجَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ ذَلِك " وللاستزادة يراجع سؤال ( 7004 ) و (10207 )

:smile1:

 

sakerlbebwrak

كبير مشرفي منتدى الهوايات والترفيه
طاقم الإدارة
إنضم
9 جوان 2017
المشاركات
12.063
مستوى التفاعل
57.010
القاهرة في معظمها اتّاكلت بالبنايات والمناطق الخضراء أصبحت قليلة ... المهمّ يسكّنو العباد في العمارات .
هذيك أكبر غلطة ريت صور للقاهرة من السماء منظر بالحق يفجع .....
 

sukhoi 35

عضو مميّز بمنتدى الأخبار
عضو قيم
إنضم
13 جوان 2015
المشاركات
12.725
مستوى التفاعل
40.148
القط زادة ينجم يكون وسيلة ترفيه
أنا كان جاء عندي هذا
تلقاني متفرهد و عامل جو

و عادي نصرف عليه بدون مبالغة
:yes:
 

sakerlbebwrak

كبير مشرفي منتدى الهوايات والترفيه
طاقم الإدارة
إنضم
9 جوان 2017
المشاركات
12.063
مستوى التفاعل
57.010
التحريم يبدا من ناس كما هاذم فقط واحد يبداها وبقية تبع
أصلا في عصرنا الحالي بالنسبة للحيوان يتربى في دار أضمن ملي يبقى في شارع
عباد مش سالم منهم شي
قطوس ولا كلب عادي يمشي في سكرة ...
 

ابوفاريهان

كبير مشرفي منتدى الهوايات والترفيه
طاقم الإدارة
إنضم
24 مارس 2006
المشاركات
8.834
مستوى التفاعل
49.386
بالنسبة للعملية ظاهرة ما تجيش
شنوة ذنبو تردو عقيم
لكن هزانو للبيطري أنا نشوفها عادية
الشيخ قال لو ما شلتيش القط دا برة و حدفتيه في الشارع ربنا حيدخلك النار :confused:
و قالها حياتو في الشارع و كي تربيه تفتح لنفسك باب جهنم :eek:
معناها حرم الحكاية أصل :confused:


يجوز للإنسان شرعاً أن يتملك المباحات التي لم يسبقه إليها أحد ، كأخذ الحطب من الصحراء أو الأخشاب من الغابات ، وكذلك أخذ القطط وتربيتها ، ويُملك المباح بوضع اليد والاستيلاء الفعلي عليه ما لم يكن ملكاً لأحد .

وبناء على ما سبق فيقال لا بأس بالاحتفاظ بالقطط التي ليست في ملك أحد شريطة أن يطعمها الإنسان وأن لا يعذبها ، إلا إذا ثبت ضررها كأن تكون مريضة ، أو يخشى من نقلها لبعض الأمراض ، فإذا ثبت هذا فلا ينبغي أن يحتفظ بها لأنه " لا ضرر ولا ضرار " ، فمن كان يتضرر بوجودها فلا يبقيها ، وكذلك من كان غير قادر على إطعامها ، فليدعها تأكل من خشاش الأرض ولا يحبسها لما ثبت في البخاري ( 3223 ) ومسلم ( 1507 ) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا :أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " عُذِّبَتْ امْرَأَةٌ فِي هِرَّةٍ سَجَنَتْهَا حَتَّى مَاتَتْ فَدَخَلَتْ فِيهَا النَّارَ لَا هِيَ أَطْعَمَتْهَا وَلَا سَقَتْهَا إِذْ حَبَسَتْهَا وَلا هِيَ تَرَكَتْهَا تَأْكُلُ مِنْ خَشَاشِ الْأَرْضِ " ولمزيد الفائدة يراجع سؤال رقم ( 3004 ) .

أما أكلُ القططِ من الطعام أو شربها من الماء فإنه لا ينجسه لما ورد في سنن أبى داود ( 69 ) وغيره أن امرأة أرسلت بِهَرِيسَةٍ إِلَى عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا فَوَجَدَتْهَا تُصَلِّي فَأَشَارَتْ إِلَيَّ أَنْ ضَعِيهَا فَجَاءَتْ هِرَّةٌ فَأَكَلَتْ مِنْهَا فَلَمَّا انْصَرَفَتْ أَكَلَتْ مِنْ حَيْثُ أَكَلَتْ الْهِرَّةُ فَقَالَتْ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : "إِنَّهَا لَيْسَتْ بِنَجَسٍ إِنَّمَا هِيَ مِنْ الطَّوَّافِينَ عَلَيْكُمْ وَقَدْ رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَوَضَّأُ بِفَضْلِهَا " .

وفي رواية له ( 68 ) عَنْ كَبْشَةَ بِنْتِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ وَكَانَتْ تَحْتَ ابْنِ أَبِي قَتَادَةَ أَنَّ أَبَا قَتَادَةَ دَخَلَ فَسَكَبَتْ لَهُ وَضُوءًا فَجَاءَتْ هِرَّةٌ فَشَرِبَتْ مِنْهُ فَأَصْغَى لَهَا الْإِنَاءَ حَتَّى شَرِبَتْ قَالَتْ كَبْشَةُ فَرَآنِي أَنْظُرُ إِلَيْهِ فَقَالَ أَتَعْجَبِينَ يَا ابْنَةَ أَخِي فَقُلْتُ نَعَمْ فَقَالَ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : "إِنَّهَا لَيْسَتْ بِنَجَسٍ إِنَّهَا مِنْ الطَّوَّافِينَ عَلَيْكُمْ وَالطَّوَّافَات"ِ وصحح الروايتين : البخاري والدارقطني وغيرهما كما في " التلخيص لابن حجر " ( 1 / 15 ) .

وقوله " الطوافين عليكم " معناه تشبيهها بالخدم الذين يقومون بخدمة المخدوم فهي مع الناس في منازلهم وعند أوانيهم و أمتعتهم ، لا يمكن أن يتحرزوا منها .

فإذا شربت القطة من إناء أو أكلت من طعام فإنه لا ينجس ، وصاحبه بالخيار ، فإن طاب له أو احتاج لذلك فله أن يأكل أو يشرب لأنه طاهر إلا أن يتبين ضرره ، وإن لم تطب نفسه بأكله أو الشرب منه تركه .

لكن ينبغي أن ينبه هنا على ما يفعله بعض الناس من شدة العناية بالقطط ، والمبالغة في تزيينها ، والإنفاق عليها ببذخ شديد مما يدل على ضعف العقل ، ورقة الدين ، والمبالغة في الترف ، مع وجود ملايين المحتاجين من المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ، فضلا عن أننا ـ نحن المسلمين ـ لنا اهتماماتنا العالية التي تستغرق أوقاتنا ، وتملؤها بالنافع المفيد ، بعيدا عن هذا العبث الذي تسرب من الغرب الكافر الذي ينفق بعض أفراده على القطط والكلاب أكثر مما ينفق على أولاده وبناته فضلا عن الفقراء والمحتاجين . بل ربما أنزلوها في فنادق فخمة وورّثوها الأموال الطائلة فالحمد لله الذي أكرمنا بالإسلام ، وميزنا به على سائر الأمم .

كما ينبغي أن ينتبه إلى أن بيع القطط منهي عنه في الشرع كما في صحيح مسلم ( 2933 ) عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ قَالَ سَأَلْتُ جَابِرًا عَنْ ثَمَنِ الْكَلْبِ وَالسِّنَّوْرِ( القط ) قَالَ : "زَجَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ ذَلِك " وللاستزادة يراجع سؤال ( 7004 ) و (10207 )

:smile1:

صار انت ركّزت معاه على حكاية التحريم ! والله تقول لا سمعتها العبد لله كلمة التحريم على خاطر إباحة تربية القطط من البديهيّات لدى العامّة والخاصّة وما ننتظرش من واحد يعرف أقلّ ما يُعلَم في الدّين بالضّرورة يقع فيما وقع فيه ها الشيخ من تلفّظ كلمة حرام يمينا وشمالا ... عموما المصاروة يستعملو في حياتهم اليومية برشا كلمة حرام ...
 

ابوفاريهان

كبير مشرفي منتدى الهوايات والترفيه
طاقم الإدارة
إنضم
24 مارس 2006
المشاركات
8.834
مستوى التفاعل
49.386
القط زادة ينجم يكون وسيلة ترفيه
أنا كان جاء عندي هذا
تلقاني متفرهد و عامل جو

و عادي نصرف عليه بدون مبالغة
:yes:
يا قيس مولاة القطّوس فاهمة الموضوع بالغالط ، القطّوس يحبّ يتكسّل كي يعمل هكّاكا موش يحبّ التعنيق ...

:laugh::sm-laugh::laugh:
:sm-joke:
 

elya39ouby

كبير مشرفي منتدى الهوايات والترفيه
طاقم الإدارة
إنضم
12 مارس 2018
المشاركات
14.657
مستوى التفاعل
73.013
يا قيس مولاة القطّوس فاهمة الموضوع بالغالط ، القطّوس يحبّ يتكسّل كي يعمل هكّاكا موش يحبّ التعنيق ...

:laugh::sm-laugh::laugh:
:sm-joke:
شوية اخرى يطالب بنقل الموضوع للمنتدى الاسلامي
 
أعلى