سجل حضورك بإسم فاكهه أو خضار مفيده

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة bbrateb, بتاريخ ‏25 سبتمبر 2008.

  1. bbrateb

    bbrateb عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏31 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.456
    الإعجابات المتلقاة:
    4.509
      25-09-2008 11:29
    :besmellah1:


    السّلام عليكم​

    ****​



    [​IMG]


    موضوعي سهل ​

    كل واحد فينا يدخل للقسم

    يسجّل حضوره بإسم فاكهه أو خضآر

    ثمّ يقول ما هي منافعها للجسم



    أتمنى الموضوع يعجبكم​


    [​IMG]

    ***
    دمتم بخير

    \\​



    :tunis:


    أرجو من المشرفين تثبيت الموضوع لأهمّيته الصحيّة


    :kiss:
     

  2. bbrateb

    bbrateb عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏31 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.456
    الإعجابات المتلقاة:
    4.509
      25-09-2008 12:29
    :besmellah1:




    اوراق القرفة (الدارسين) للتحكم في الكوليسترول والسكر ولمعالجة امراض اخرى



    [​IMG]


    أظهرت نتائج أحدث دراسة علمية نشرتها مجلة (ميديكال ريسيرشيز) الصينية المعنية بالشئون الطبية أن إضافة ملعقة واحده من أوراق نبات القرفه الى الطعام يعد أفضل وسيلة للتحكم فى مستويات السكر والكوليسترول فى الدم.

    وحسب الدراسة فإن الأثر الفعال للقرفه يكمن فى إبطاء حركة المعدة في إفراغ محتوياتها من الطعام بمختلف أنواعه ودفعه إلى الأمعاء الدقيقه الأمر الذى يسهم فى عدم إمتصاص الأمعاء لكل السكريات الموجوده فى الأطعمة أو المشروبات أو الحلويات دفعة واحدة أو خلال مدة قصيرة.

    وأكدت الدراسة أن الجدوى الحقيقية للقرفه لاتظهر إلا بعد الانتظام فى تناولها لمدة لاتقل عن أربعين يوما حيث تبدأ عمليا فى تحسين وتعزيز قدرة خلايا الجسم على الاستفادة مما هو متوفر في الجسم من كميات ولو ضئيلة من الأنسولين حيث تخفض إنتاج خلايا الجسم للأنزيمات التي تحول دون عمل الأنسولين بشكل جيد في هذه الخلايا.

    كذلك أوضحت الدراسة أن تناول مشروب القرفة- ولو بكميات ضئيلة تُعادل جراماً واحداً يوميا - يؤدى إلى خفض مستوى سكر الدم بنسبة تتراوح بين 18 و 29%، وخفض مستوى الكولسترول الكلي بنسبة تتراوح بين 12 و 26%، وخفض مستوى الدهون الثلاثية بنسبة تتراوح بين 23 و 30%، فيما يستمر المفعول لمدة 20 يوماً بعد الانقطاع عن تناول القرفة بشكل يومي منتظم.

    وأشارت الدراسة الى أنه من بين مئات الأنواع من القرفه، هناك نوعان رئيسيان من القرفه: الأول هو النوع الصينى وتزرع أشجاره فى الصين وفيتنام وإندونيسيا والآخر هو النوع السيلانى وتزرع أشجاره فى سريلانكا والهند ومدغشقر والبرازيل وجزر الكاريبي وكلاهما يعطي نفس النكهة المميزة للقرفة.

    وتحتوى القرفه على حوالي 12 كالوري (سعر حراري) ومن ثم تؤمن 38% من حاجة الجسم اليومية من المنجنيز، و10% من الحديد، و 10% من الألياف، و %6من الكالسيوم وعلاوة على ذلك تتمثل الفوائد الصحية للقرفه في قدرتها على مقاومة أنواع شتى من البكتيريا ومقاومة تكاثر الخلايا السرطانية وتخفيف أعراض قرحة المعدة ومقاومة البكتيريا الحلزونية لقرحة المعدة وإضفاء الصحة على القلب وتحسين وظائف الدماغ خاصة فيما يتعلق بتنشيط الذهن والذاكرة ورفع مستوى تركيز النظر لدى الأشخاص الذين يعملون لساعات طويله أمام الكمبيوتر فضلا عن تأثيرات زيوتها العطرية على الصفائح الدموية وتقليل إلتصاق بعضها بعضا والتخفيف من حدة الالتهابات والتقيحات الجلدية.
    *****


    الأمراض التي يمكن معالجتها بالعسل والقرفة

    تبيَّن أن مخلوط العسل ومسحوق القرفة يُشفي من معظم الأمراض. ومع أنَّ العسل حلوٌ، لكن إذا ما استُعمل دواءً بمقادير صحيحة فإنه لا يؤذي مرضى السكَّري. والعلماء المعاصرون يتقبَّلون حقيقة أنَّ العسل دواء ذو فعَّاليَّة عالية ضدَّ الأمراض, ولا توجد آثار جانبيَّة لاستعمالاته الدوائية.

    أوردت مجلَّة (وورلد ويكلي نيوز) الكنديَّة في عددها الصادر في 17 يناير (كانون االثانٍي) 1995 قائمة الأمراض التي يمكن معالجتها بالعسل والقرفة كما أكَّدتها أبحاث علماء غربيِّبن.



    أمراض القلب:

    إصنع عجينة من العسل ومسحوق القرفة، وادهنها على قطعة خبزٍ بدلاً من المربَّى أو معقود الفواكه وتناولها باتنظام على الفطور. إنَّها تقلِّل الدهونات (كولوسترول) في الأوعية الدمويَّة، وتقي المرضى من النوبات القلبيَّة. وإذا ما داوم الذين أصيبوا بنوبة قلبية سابقًا على هذا النظام، فإنَّهم يبعدون إصابتهم بها مجدًّدًا مسافات طويلة. اتبَّاع هذا النظام يوميًّا باستمرار يحول دون احتباس التنفُّس ويقوَّي نبض القلب. تمَّ في عدد من بيوت التمريض (مشافٍ) في كندا والولايات المتَّحدة استعمال هذا (النظام الغذائي) بنجاح على نزلائها، وتبيَّن أنَّ التقدُّم في العمر يُفقد الأوعية الدمويَّة والشرايين مرونتها ممَّا يعمل على انسداها، ويعيد العسل والقرفة لها حيويِّتها.


    العصبي:

    يمكن لمصابي مرض العصبي تناول كوبٍ من الماء الساخن مخلوطٍ بملعقتين من العسل وملعقة صغيرة من مسحوق القرفة صباحًا ومساءًا. إنَّ تناوله بانتظام حتَّى من المصابين المُزمنين بمرض العصبي يشفيهم من مرضهم. في بحث حديث أُجري في جامعة كوبنهاغن، تبيَّن للأطبَّاء الذين عالجوا مرضاهم بجعلهم يتناولون ملعقة من العسل ونصف ملعقة من مسحوق القرقفة قبل الإفطار أن 73 مريضًا من أصل مائتين قد تمَّ شفاؤهم كليًّا في خلال أسبوع. وفي خلال شهر، تمكَّن معظم المرضى الذين لم يكونوا قادرين على السير أو الحركة من جرَّاء العصبي السير بلا ألم.


    التهاب المثانة:

    اشرب كوبًا من مخلوطً مقدار ملعقتين من مسحوق القرفة وملعقة من عسلٍ مذابة في ماء فاتر. هذا (الشراب) يقتل الجراثيم في المثانة.


    وجع الأسنان:

    إصنع عجينة من مقدار ملعقة من مسحوق القرفة، ومقدار خمس ملعقات صغيرة من العسل، وضعها على السنِّ المؤلِم. كرِّر هذه العمليَّة ثلاث مرَّات يوميًّا إلى أن تتخلَّص من الألم.


    الدهونات (كولوسترول):

    تبيَّن أنَّ تناول مقدار ملعقتين من العسل وثلاث ملاعق من مسحوق القرفة ممزوجة بستَّ عشرة (أونسة) من سائل الشاي إذا تناولها المصاب بالكولوسترول ينخفض عنده مستوى المادَّة الدهنيّة في الدم بمعدَّل عشرة من المائة في خلال ساعتين. وكما أشير على المصابين بمرض العصبي، إذا ما تمَّ تناول الكميَّة نفسها ثلاث مرَّات يوميًّا، يتمَّ الشفاء حتَّى من الكولسترول المُزمن. ومن المعلومات التي ذُكرت في مجلَّة (وورلد ويكلي نيوز) فإنَّ تناول العسل الصافي يوميًّا يخلِّص من آلام الكولسترول. توقَّف عن متابعة تناول دواء الكولسترول فهو يحتوي مادَّة 'ستاتين' التي تضعف العضلات بما فيها القلب. وتبيَّن أنَّها لا تحول دون الإصابة بنوبات القلب أو الفالج.


    النزلات البرديَّة (الرشح):

    الأشخاص الذين يعانون من النزلات البرديَّة المعتادة أو الشديدة عليهم تناول مزيج مقدار ملعقة من عسل فاتر وربع ملعقة من مسحوق القرفة يوميًّا لثلاثة أيَّام. هذه العمليَّة ستخلِّصهم من السعلة المزمنة والرشح، وتنظِّف الجيوب الأنفيَّة.


    تلبٌّك المعدة:

    تناول مسحوق القرفة والعسل يُخلِّص من آلام المعدة، ويزيل قرحات المعدة من جذورها.


    الغازات:

    بناء على دراسات أُجريت في كلٍّ من الهند واليابان، تبيِّن أنَّ تناول العسل ممزوجًا بمسحوق القرفة يخلِّص المعدة من الغازات.


    جهاز المناعة:

    تناول العسل ومسحوق القرفة يوميًّا يقوِّي جهاز المناعة، ويحمي الجسم من النوبات البكتيريَّة والفيروسيَّة. لقد وجد العلماء أنَّ العسل يحتوي كميَّات كبيرة من الفيتامينات والحديد. تناول العسل بصورة دائمة يقوَّي الكريات البيضاء التي تقاوم الأمراض البكتيريَّة والفيروسيَّة.


    سوء الهضم:

    رش مسحوق القرفة على ملعقتين عسل قبل الفطور يقضي على الحموضة ويساعد على هضم أثقل الوجبات.


    إنفلونزا:

    اكتشف باحث في أسبانيا أنَّ العسل يحتوي مكوِّنات طبيعيَّة تقتل جراثيم الإنفلونزا، وتقي المريض من النزلات الصدريَّة.


    طول العمر:

    تناول مشروب الشاي المصنوع من العسل ومسحوق القرفة بانتظام، فإنَّه يسيطر على عوامل التلف في العمر. إصنع مشروب شايٍ من أربع ملاعق من العسل وواحدة من مسحوق القرفة، وثلاثة أكواب من الماء. إشرب رُبع كوبٍ ثلاث مرَّات أو أربع مرَّات يوميًّا. إنَّها تحافظ على الجلد أملسًا وناعمًا، وتعيق تقدُّم الشيخوخة، وتمدُّ في حياة الإنسان، وحتَّى أنَّ مَن بلغ من العمر مائة سنة تعمل وظائفه الجسديَّة وكأنَّه ابن عشرين سنة.


    البثرات الجلديَّة:

    إصنع عجينة من ثلاث ملاعق من العسل وملعقة من مسحوق القرفة. ضع العجينة على البثرة الجلديَّة قبل النوم، وأغسلها في صباح اليوم التالي بماء دافئ. استعمال هذه الطريقة يوميًّا على مدى أسبوعين، يزيل البثرات الجلديَّة من جذورها.


    الالتهابات الجلديَّة:

    وضع عجينة من العسل ومسحوق القرفة على الأجزاء المصابة، تشفي من الأكزيما والقوباء الحَلقَيَّة (مرض جلدي مُعدٍ)، وكلِّ أنواع الالتهابات الجلديَّة.


    تخسيس الوزن:

    تناول كوبٍ من الماء المغلي بالعسل ومسحوق القرفة نصف ساعة قبل وجبة الفطور صباحًا، وقبل النوم مساءً يوميًّا، إذا ما أخذ بانتظام يخسِّس الوزن حتَّى في أكثر الإجسام سُمنة. الاستمرار في شرب هذا المشروب بانتظام يحول دون تجمُّع الدهون في الجسم حتَّى ولو تمَّ تناول أطعمة دسمة جدًّا.


    السرطان:

    أظهرت أبحاث حديثة في اليابان وأسترليا بأنَّ الشفاء التام من سرطان المعدة والعظام المتقدِّم قد تمَّ بنجاح. المرضى الذين يعانون من هذه الأنواع من السرطان، يجب أن يتناولوا ملقعة شاي صغيرة من العسل ومثلها من مسحوق القرفة ثلاث مرَّات يوميًّا لمدَّة شهر.


    الإعياء:

    أظهرت دراسات حديثة بأنَّ محتويات العسل من السكَّر هي أكثر منفعة لحيويَّة الجسم من ضررها. المسنُّون الذي يتناولون العسل ومسحوق القرفة بمقادير متساوية هم أشدُّ انتباهًا ومرونة. ويقول الدكتور ميلتون الذي أجرى البحث بأنَّ تناول نصف ملعقة من العسل تُضاف إلى كأس من الماء مرشوش عليه مسحوق القرفة في الصباح، وعند الساعة الثالثة من بعد الظهر عندما تبدأ حيويَّة الجسم بالتدنِّي يوميًّا، تزيد حيويَّة الجسم في خلال أسبوع.


    رائحة الفم الكريهة:

    شعوب أمريكا الجنوبيَّة يتغرغرون بخليط من الماء الساخن وملعة صغيرة من العسل ومسحوق القرفة أوَّل شئ في الصباح لكي تبقى رائحة أفواههم طيِّبة طوال اليوم.


    فقدان السمع:

    الاستعمال اليومي للعسل ومسحوق القرفة بمقادير متساوية صباحًا ومساء يوميًّا يساعد على إرجاع السمع.





    :ahlan:
     
  3. bbrateb

    bbrateb عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏31 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.456
    الإعجابات المتلقاة:
    4.509
      25-09-2008 12:33
    :besmellah1:

    نصف ليمونة على الريق تساعد على تنظيف الكبد من السموم


    [​IMG]
    الليمون


    استكمالا لحديث الأسبوعين الماضيين حول الكبد والاعشاب التي تعالجها فإن من تلك الاعشاب:

    أذن الأرنب البرية Hare s Ear Root : وهو بنات عشبي معمر لا يزيد ارتفاعه عن متر وينمو طبيعياً في الصين وكذلك في بعض بلدان آسيا وأوربا ويزرع حالياً على نطاق واسع للاستعمال الطبي.

    ويعرف علمياً باسم Bupleuium Chinense ويعتبر من أقدم الوصفات التقليدية التي كتب عنها الطب الصيني حيث ذكر في كتاب القرن الأول قبل ميلاد المسيح ويعتبر هذا النبات من آمن الوصفات العشبية.

    يحتوي نبات أذن الأرنب البرية على عدة مركبات كيميائية من أهمها بيلورومول ، تربينات ثلاثية صابونية ومركب سيكوزايدز وهو الذي يعود له التأثير الدوائي وكذلك فلافونيدات ومن أهمها مركب الروتين.

    يستعمل هذا النبات على نطاق واسع في الصين وفي اليابان لعلاج مشاكل الكبد ويعتبر من أعظم مقويات الكبد . وقد قامت أبحاث على هذا النبات وكذلك تجارب اكلينيكية توصلوا من خلالها إلى أن مركب سيكوزيايدرز (Saikosides) يحمي الكبد من السموم ويقوي وظائف الكبد حتى بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من اضطراب جهاز المناعة.

    وبعد الأبحاث التي قاموا بها اليابانيون وهي تجارب اكلينيكية توصلوا إلى أن نبات أذن الأرنب البرية تؤثر كعلاج لالتهاب الكبد الفيروسي وأي أمراض لديه مزمنة أخرى.

    كما وجد أن مركب سيكوزايدز ينبه افراز (Corticostenoids) الذي يزيد من تأثيره كمضاد للالتهابات.

    لقد استخدم هذا النبات في الصين منذ 200سنة كمقوٍ كبدي ويعتقد الصينيون أنه أفضل مقوٍ للكبد كما أن له تأثيراً مقوياً للطحال.

    كما يستعمل هذا النبات في الصين لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي. وعند خلط جزء من هذا النبات مع جزء آخر من عرقسوس فإنه علاج مميز للأكباد الضعيفة وكذلك تأثير هذه الوصفة المضادة للالتهابات يساهم في علاج أمراض الكبد.

    ويقوم الطب الياباني الحديث حالياً باستخدام خلاصة نبات أذن الأرنب البرية في علاج مرضاهم المصابين بمشاكل في الكبد.

    - توت الذئب Wolfberry: نبات شجري معمر يصل ارتفاعه إلى 12قدماً له أوراق زاهية وثمار عنبية عصيرية ذات لون أحمر زاه. الأجزاء المستخدمة من النبات الثمار والجذور ينمو في الصين والتبت يعرف بنات توت الذئب علمياً باسم Lycium Chinense يعتبر هذا النبات من النباتات الصينية المشهورة كمقوٍ وأول ما ذكر هذا النبات كان في كتاب كتب في القرن الأول من رفع المسيح إلى الله ويعتبر في الطب التقليدي من أفضل النباتات التي تطيل عمر الإنسان ويقول عشاب صيني أن حياته استمرت 252سنة وكان السبب يعود لاستخدامه إلى بعض النبات ومن بينها نبات توت الذئب واليوم فإن كلاً من ثمار وجذور توت الذئب تستخدم على نطاق واسع.

    تحتوي أجزاء نبات توت الذئب على بيتين (Betaine) وبيتا سيتوسترول (Beta-Sitosterol) ، أما الجذور فتحتوي على حمض البساليك . أما الثمار فتحتوي على فيسالين (Physalien) وكاروتين وفيتامينات ب1، ب 12، ج.

    تستخدم ثمار توت الذئب على نطاق واسع في الصين حيث تؤكل نيئة طازجة أو مطبوخة وتفيد الدراسات العلمية التي تمت على ثمار توت الذئب أنها تحمي الكبد من التلف الذي ينشأ من التعرض للمواد السامة . كما أن الثمار تستخدم في الصين كمقوي للدم فهي تحسن الدورة الدموية وامتصاص الغذاء عن طريق الخلايا وتقول الدراسات الصينية ان ثمار النبات تستخدم لعلاج ضعف البصر الناتج من أمراض الكبد أما الجذور فتقول الدراسات أنها تنبه الجهاز الباراسمبثاوي الذي يراقب وظائف الجسم . كما أنه يخفض ضغط الدم. وفي دراسة اكلينيكية على حمى الملاريا وجد أن جذور هذا النبات خفضت بشكل ملحوظ حمى الملاريا. كما أن الجذور تبرد الدم وعليه فإنه يخفض درجة الحرارة والعرق والعطش وكذلك يوقف نزيف الأنف .

    وتقول أحدث دراسة في الصين ان جذور النبات تستخدم كعلاج رسمي لارتفاع ضغط الدم. يوجد مستحضرات صيدلانية مقننة تباع في الأسواق المحلية.

    - رحمانيا Di-Huang : نبات عشبي صغير حولي يصل ارتفاعه إلى 60سم وينمو طبيعياً في سفوح جبال شمال والشمال الشرقي للصين الجزء المستخدم من النبات هي الجذور.

    يعرف علمياً باسم Rehmannia glutinosa تحتوي الجذور على فايتوستيرولز ومن أهمها Bsitosterol وستجماستيرول (Stigmasterol) وسكر (Mannitol) ورحمانين (Rehmannin) .

    ويستعمل هذا العقار في الصين على نطاق واسع كواق للكبد مانعاً لسموم الكبد وتلفه . وفي دراسة اكلينيكية بالصين اثبتوا أن هذا العقار ناجح في علاج التهاب الكبد.

    وفي دراسة اكلينيكية أخرى أثبتوا أن للعقار تأثيراً منخفضاً لضغط الدم والكوليسترول ومقدرته أيضاً على تخفيض درجة الحرارة في حالة الحمى وهذا ما يجعله يستعمل بكثرة في علاج الروماتويد وأغلب الصينين يستخدمون جذور النبات طازجة حيث تؤكل كما هي ويقولون إن جذور هذا النبات مبرد للدم ويعطي لتخفيض درجة الحرارة في حالات الأمراض المزمنة.

    كما يستخدم العقار للأشخاص الذين يعانون ضعفاً في وظائف الكبد ويستخدم عادة لعلاج التهاب الكبد أو أي مشاكل أخرى. كما تستخدم كمقو لكبار السن.

    الأعشاب التي تشكل خطورة على الكبد وتسبب تلفه:

    @ نصائح إلى المصابين بالتهاب الكبد أو أمراض الكبد:

    هذه النصائح خاصة بتنظيف الكبد من سمومه وهي:

    1- تناول على الريق يومياً عصير ليمون مكون من عصر نصف ليمونة على ملء كوب ماء دافئ ويشرب حالاً.

    2- تناول في غذائك الأطعمة الطبيعية التي لا تحتوي على مواد حافظة أو إضافية أو ملونة.

    ركز على الخضروات الخضراء والأطعمة التي تقوم على تنبيه الكبد ليخرج سمومه قلل من المواد البروتونية بحيث لا تزيد عن 30جراماً.

    3- اشرب ما لا يقل عن 8أكواب من الماء المقطر لمدة أسبوع واحد فقط.

    4- اشرب العصائر الطازجة لبعض الخضروات الطازجة مثل البقدونس والكرفس والجزر على الأقل مرتين في اليوم.

    5- خلال اليوم اشرب عصير التفاح بقشوره.

    6- أمش يومياً على الأقل 20دقيقة.



    :satelite:
     
  4. bbrateb

    bbrateb عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏31 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.456
    الإعجابات المتلقاة:
    4.509
      25-09-2008 12:36
    :besmellah1:


    الشاي الأخضر يقلل نمو الخلايا السرطانية


    [​IMG]
    خلية سرطانية في جسم الانسان

    دبي، الامارات العربية (CNN)-- يبدو ان الأنباء المفرحة اقتربت بالفعل من ملايين الرجال الذين يعانون من سرطان البروستات في العالم.

    فقد توصلت دراسة حديثة الى اسلوب علاجي سهل ورخيص، الا وهو شرب الشاي بنوعيه الاخضر والأسود، الذي تشير الدراسات انه قد يكون العلاج الطبيعي المفيد في الوقاية الكيماوية من سرطان البروستات.

    ففي دراسة هي الأولى من نوعها، والتي ركزت على دور الشاي في عملية الإمتصاص والتأثير المضاد للأورام السرطانية، استطاع باحثون في جامعة كاليفورنيا، بلوس أنجلوس، أن يحددوا وجود مادة البوليفينول ضمن أنسجة سرطان البروستات بعد شرب مقدار محدود من الشاي.

    كما وجد الباحثون، أن نمو خلايا سرطان البروستات، كان اكثر بطءا عندما اخذت عينة من مصل دم ذكور تناولوا الشاي الأسود أو الأخضر لمدة خمسة أيام، مقارنة مع تلك المأخوذه منهم قبل تناولهم للشاي.

    وللمقارنة فإن المصل المأخوذ من ذكور تناولوا كميات من الصودا العادية أو الخفيفة، لم يظهر فيه أي شيء مماثل للنمو البطيء لتلك الخلايا السرطانية.

    الدراسات الحديثة الوبائية على الحيوانات، اقترحت أن للشاي تأثيرا مضادا للأورام، ومنها سرطان البروستات، وعدد من المركبات البوليفينولية الموجودة في الشاي تم اكتشافها في البروستات وفي عدد من الخلايا الأخرى في فأر التجارب بعد وضع عناصر الشاي الأخضر في الماء الذي يشربونه.

    [​IMG]
    قطاف أوراق الشاي في سيريلانكا

    الدكتورة سوزان هيننغ، من مركز UCLA للتغذية، ذكرت أن الباحثين يركزون على احتمالات تأثير عناصر البوليفينول في الشاي على عامل يدعى "بولي أميناز" والأنزيم المسؤول عن إفراز المقادير العالية منه المصاحبة لأمراض السرطانات الخبيثة عند الإنسان، ومن بينها سرطان البروستات.

    وقبل خمسة ايام من بدء الدراسة التي اجريت على 20 شخص خضعوا لعملية استئصال بروستات إثر إصابتهم بالسرطان فيها، طلب إليهم تناول خمسة فناجين من الشاي الأخضر يوميا، أوخمسة فناجين من الشاي الأسود، أو صودا خفيفة أو عادية لا تحتوي على بوليفينول الشاي. بعد ذلك تم جمع عينات من مصل الدم لديهم، أضيفت إلى نماذج من أنسجة البروستات المتوفرة في خلايا بروستات تجارية تباع تحت اسم LNCaP. تحليل النسيج أظهر تنوعا كبيرا في مكونات بوليفينول الشاي بين المشتركين في الدراسة.

    فقد ظهر البوليفينول لدى ستة اشخاص من اصل ثمانية ممن تناولوا الشاي الأسود ، وسبعة من أصل سبعة ممن تناولوا الشاي الأخضر، واثنين من أصل خمسة ممن تناولو الصودا.

    هذين الأخيرين قد يكون سبب ظهور البوليفينول لديهما عائدا لتناولهما الشوكولاته بشكل اعتيادي أو شرب الشاي قبل انضمامهما للدراسة.

    فالشوكولاته تحتوي على مواد بوليفينولية من نوع مختلف، كميتها في المصل ومدة بقائها فيه غير معروفة، كما أنها تنحل في الماء وتفرز بعد ثماني ساعات. وبالنسبة للتركيز الاقصى لها في المصل، فيكون بعد ساعتين أو ثلاثة.

    إلا أن هناك عاملين مهمين اختلفا لدى الرجال الذين تناولوا الشاي عن أولئك الذين لم يشربوه.

    فعندما قام العلماء بمقارنة مستوى "البولي اميناز" الكلي نسبة لمحتوى البوليفينول الكلي، ظهر أن هناك ارتباط سلبي يتمثل في أنه كلما كانت كمية الشاي عالية في النسج كلما قلّت كمية البولي أميناز المصاحبة للسرطانات الخبيثه.

    وعندما قام العلماء بقياس درجة نمو الخلايا السرطانية، كان هناك نقصا واضحا في مدى سرعة ظهور الخلايا لدى الرجال الذين تناولوا الشاي الأخضر أو الاسود.

    وهذا كان صحيحا أيضا حتى عندما لم يكن هناك مكونات من الشاي في المصل، مما يدل على أن تثبيط نمو الخلايا نجم عن مركبات أخرى وردت مع تناول الشاي، حسب قول الدكتورة هيننغ.

    تستنتج الدراسة أن الشاي بنوعيه الاخضر والأسود هو علاج طبيعي واعد ومفيد في الوقاية الكيماوية من حدوث سرطان البروستات، وتخطط الدكتورة هيننغ لاستقصاء ماإذا كان بالإمكان تعزيز ذاك التاثير من خلال تناول كميات زائدة من البوليفينول عبر كبسولات تحوي مستخلص تلك المادة.

    وقد نشرت الدراسة في واشنطن، ضمن اجتماع Experimental Biology 2004 كجزء من برنامج علمي للجمعية الأمريكية لعلم الأغذية، وهي واحدة من ست جمعيات علمية ترعى هذا التجمع المتنوع الضخم.

    ويذكر ان سرطان البروستات، هو واحد من أكثر السرطانات شيوعا بين الذكور في الولايات المتحدة الأمريكية، وأكثر من ربع المرضى المصابين به يستخدمون العلاجات البديلة بما فيها الشاي الأخضر.




    :satelite:
     
  5. bbrateb

    bbrateb عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏31 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.456
    الإعجابات المتلقاة:
    4.509
      25-09-2008 12:44
    :besmellah2:





    أظهرت دراسة، تم إجراؤها حول الثوم الخام ومكملاته، أن تناوله لا يؤثر كثيراً على التنفس أو تقليل مستوى الكوليسترول لدى أولئك الذين يعانون من ارتفاع في الكوليسترول .

    ومن بين الفوائد، التي يشاع وجودها في الثوم، علاج أمراض القلب والسرطان والأمراض المعدية وحتى لسعات البعوض.
    وقد شملت الدراسة 192 شخصاً بالغاً، معدل أعمارهم حوالي 50 عاماً ومعدلات الكوليسترول السلبي LDL - الذي يساهم في أمراض القلب - في الجسم معتدلة في حدود140 ميليغرام لكل ديسيلتر من الدم .
    وكانت دراسة سابقة، قد أظهرت عدم وجود أي تأثير لمكملات الثوم الغذائية على العديد من عوامل الخطر، التي قد تؤدي للإصابة بأمراض القلب، وذلك على الرغم من الإطراء على الثوم من أجل صحة القلب .
    وبينما أظهرت دراسات سابقة أن مكملات الثوم قد تساعد على خفض معدلات الكوليسترول في الدم، وتخفيض ضغط الدم، فإن دراسات أخرى لم تكشف عن هذه الفوائد.
    وبخصوص هذا الموضوع، قال البروفسور كريستوفر غاردنر، الذي شارك في الدراسة : " إذا كان للثوم أي فرصة لتحقيق نتائج معينة .. فإن هذه الدراسة أثبتت غير ذلك" موضحا أن الفوائد المباشرة لمادة "أليسين" على الجسم تزول عندما يؤكل الثوم


    تاريخيا

    لا يعرف المؤرخون بدقة من استخدم الثوم في الطعام للمرة الأولى، إلا أنه من المؤكد أن السوماريين استخدموا الثوم كدواء قبل أكثر من 2600 عام قبل الميلاد• كما أن أوراق البردي المكتوبة قبل أكثر من 1500 عام أكدت أن قدماء المصريين كانوا يعتمدون على الثوم في بعض علاجاتهم• وفي العصور الوسطى وصل الثوم إلى أوروبا، وراح الأوروبيون يعالجون الطاعون وأمراض القلب بالثوم•
    وعلى مدى قرون عدة، استخدم الثوم في الطب الشعبي في علاج عدد من الأمراض الإنتانية، إلا أنه أصبح أكثر شهرة في السنوات الأخيرة لدوره في الوقاية من السرطان وأمراض القلب•
    فما حقيقة الأمر؟ وما الدلائل العلمية لذلك؟

    ماذا في الثوم؟
    بالرغم من أن الثوم يحتوي علي أكثر من مئة مركب كيمياوي، فإن أهمها على الإطلاق هو مركب >أليسين< وهو حمض أميني يحتوي على الكبريت• ولا يوجد مركب >أليسين< في الثوم الطازج، إلا أنه يتشكل فوراً من مركب آخر، وذلك عندما يقطع الثوم أو يسحق• ويعتقد الباحثون أن مركب >أليسين< هو المسؤول عن الخصائص البيولوجية الفعالة للثوم• كما أن الطهاة يعرفون جيداً أن الثوم هو المسؤول عن الرائحة الوخاذة للفم•
    ومعظم الثوم المستخدم في المستحضرات الطبية، يستعمل على شكل مسحوق يجعل على شكل >حبوب<• إلا أن بعض المستحضرات تحتوي على خلاصة زيت الثوم•
    وتحتوي معظم مركبات مسحوق الثوم على كمية محددة من مركب الـ>أليسين<• والحقيقة أن معظم الدراسات المختبرية أجريت على مسحوق الثوم• ويعتبر مسحوق الثوم أكثر المستحضرات الطبية الفعالة•
    وقد لاحظ الدارسون في أوائل السبعينيات من القرن العشرين أن الأشخاص الذين يعيشون في حوض البحر الأبيض المتوسط كانوا أقل عرضة للإصابة بأمراض شرايين القلب•
    ومعروف أن الثوم يعتبر جزءاً أساسياً من محتويات الطهي في تلك المنطقة• ويمكن القول: إن الاهتمام الكبير بزيت الزيتون والسمك والألياف المتوافرة في غذاء حوض البحر الأبيض المتوسط قد طغى على الاهتمام بالثوم• ورغم ذلك فإن الدوافع كانت قوية لحث الباحثين على إجراء الدراسات العديدة على الثوم•
    وقد بدأ الاهتمام بدور الثوم في الوقاية من السرطان منذ الثمانينيات من القرن العشرين عندما وجد الباحثون أن سرطان المعدة كان أقل انتشاراً عند من كان يتناول الثوم في الصين• وفي تقرير حديث نشرته جامعة >هارفارد< في شهر سبتمبر 2002م استعرض الباحثون أحدث الأدلة العلمية المتوافرة حتى الآن في مجال الثوم•

    الثوم والسرطان
    في العام 2000م استعرض الباحثون من جامعة North Carolina 22 دراسة أجريت للتعرف إلى دور الثوم في الوقاية من السرطان، وقد وجد الباحثون أن الأشخاص الذين كانوا يتناولون ستة فصوص من الثوم في الأسبوع، كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان القولون بمعدل 30%، وقد انخفض معدل حدوث سرطان المعدة عندهم بنسبة 50%، وذلك مقارنة مع الأشخاص الذين لم يكونوا يتناولون الثوم أبداً•
    وأبدت الدراسات المختبرية الحديثة أملاً جديداً في أن الثوم يمكن أن يقي من السرطان وأمراض القلب•
    فعند الحيوان، خلاصة الثوم أثرت في توقف نشاط عدد من المواد الكيمياوية التي يمكن أن تحرض على حدوث السرطان• كما استطاع تثبيط نمو جرثوم يدعى H. pylori، وهو الجرثوم المتهم في تسببه لقرحة وسرطان المعدة•
    وقام الباحثون أيضاً باستخدام خلاصة الثوم في تثبيط عدد من السرطانات عند الإنسان >بما في ذلك سرطان البروستاتا< في أنابيب الاختبار• ومع ذلك، فإن الحاجة ماسة إلى مزيد من الدراسات التي تثبت دور الثوم في الوقاية من السرطان، أو حتى معالجة السرطان•

    الثوم•• والقلب
    ولكن الأبحاث العلمية في مجال أمراض القلب كانت أكثر تقدماً وإثباتاً• فقد أشارت الدراسات التي أجريت على الحيوانات وفي أنابيب الاختبار إلى أن الثوم يحارب أمراض القلب على مستويات عدة• فهو يساعد في خفض كولسترول الدم، وفي خفض ضغط الدم، ويحافظ على مرونة الشرايين، ويمنع تخثر الدم• والحقيقة أن عدداً من هذه الدراسات يتمتع بمصداقية كبيرة، ونتائج موثقة•

    الثوم•• والكولسترول
    أكدت الدراسات التي أجريت على الفئران أن الثوم يثبط أنزيماً خاصاً في الكبد يدعى HMG - Co A reductase، وهو الأنزيم الأساسي المسؤول عن تشكيل الكولسترول عند الإنسان والفئران• والطريف أن مركبات >ستاتين< (Statins) مثل Zocor, Lipitor وأمثالها تعمل على الأنزيم عينه في خفض كولسترول الدم بشكل فعال جداً•
    ومنذ أكثر من عشر سنوات، والدراسات تتوالى في مجال الكولسترول والثوم• فقد أظهرت الدراسات التي أجريت في ألمانيا أن حبوب الثوم يمكن أن تخفض مستوى الكولسترول بمقدار 12%•
    وأكد الباحثون من >نيو أورلينز< أن استخدام 900 ملغ من مسحوق الثوم فعَّال عند الرجال المصابين بارتفاع كولسترول الدم، حيث يمكن أن يخفض الكولسترول الضار بمعدل 11%•
    وفي استقصاء تحليلي لست عشرة دراسة، أظهر الباحثون أن استخدام حبوب الثوم يمكن أن تخفض الكولسترول بمعدل 12%، إلا أن دراسة أجريت في أستراليا على >115< شخصاً مصاباً بارتفاع كولسترول الدم، لم يجد الباحثون هناك أي فائدة في استخدام حبوب الثوم عينها التي استخدمها الباحثون الألمان• وفي دراسة في كندا كانت حبوب الثوم قادرة على خفض الكولسترول بمقدار 12%، كما أكدت الدراسة عينها أن تناول حبوب الثوم وكبسولات زيت السمك في آن واحد يمكن أن يكون أكثر فاعلية من استخدام كل من هذه المستحضرات•
    وفي تحليل استقصائي لثلاث عشرة دراسة نشرت العام 2002م وجد الباحثون أن استخدام حبوب الثوم يمكن أن يخفض الكولسترول بمعدل 6%•

    الثوم••• والشرايين الدموية
    أكدت دراسة استقصائية بريطانية حديثة أجريت بناء على ثماني دراسات سابقة أن استخدام حبوب الثوم استطاع خفض ضغط الدم الانقباضي بمقدار >7< ملم زئبقي، وخفض ضغط الدم الانبساطي بمقدار >5< ملم زئبقي•
    ورغم أن هذه النتائج تبدو متواضعة، إلا أن هذا التأثير في ضغط الدم يمكن أن يترجم إلى انخفاض يقدر بنسبة 20 ـ 30% في احتمال حدوث جلطة في القلب أو سكتة دماغية•
    أما الدراسات التي أجريت على تأثير الثوم على الشرايين، فقد تكون أكثر أهمية في المستقبل• ففي دراسة ميدانية من ألمانيا أجريت على >101< شخص تناولوا حبوب الثوم مدة عامين على الأقل، قورن هؤلاء بعدد مماثل من الأشخاص الذين لم يكونوا يتناولون الثوم، وكانت أعمار الفئتين بين الخمسين والثمانين من العمر• وتبين للباحثين أن الذين كانوا يتناولون حبوب الثوم، يتمتعون بمرونة أعلى في الشريان الأورطي >الأبهري<، وبنسبة أقل من تصلب الشرايين مقارنة مع الذين لم يتناولوا الثوم• وفي دراسة أخرى أجريت على >251< مريضاً مصاباً بتصلب الشرايين، قسم هؤلاء إلى فئتين، حيث أعطيت الأولى منهما حبوب الثوم، والثانية أعطيت حبوباً وهمية لا تحتوي على مادة فاعلة، وبعد متابعة المجموعتين لعامين من الزمن، تبين للباحثين أن تناول الثوم استطاع أن يعكس تقدم تصلب الشرايين في الشريان السباتي >في الرقبة< وفي الشريان الفخذي

    هل من تأثيرات جانبية للثوم؟
    التأثير الجانبي الأكبر للثوم هو رائحته الوخاذة، كما أنه قد يحرِّض حدوث حرقة في المعدة، أما الأعراض الجانبية الأقل شيوعاً فهي تطبل البطن والطفح الجلدي•
    ولأن الثوم يمكن أن ينقص تخثر الدم، ينصح الذين يتناولون الأسبرين والوارفارين >دواء مسيل للدم< بأن يستخدموا الثوم بحذر•

    هل الثوم نافع لك؟
    الجواب يعتمد على هدفك المنشود من تناول الثوم• فإذا كنت تريد الثوم لمنافعه الصحية، فإن الجواب الحقيقي >ربما<• فقد يساعد الثوم في خفض مستوى الكولسترول في الدم، وفي خفض ضغط الدم المرتفع، كما أن الثوم يمكن أن يمارس دوراً في الوقاية من سرطان الجهاز الهضمي•
    وإذا ما قررت أن تجرِّب الثوم، فتذكر ـ كما يقول تقرير جامعة >هارفارد< ـ أن حبوب الثوم التي تحتوي على مسحوق الثوم ربما تكون أفضل خيار لك ـ إلا إذا كنت قادراً على تناول الثوم الطازج•
    والجرعة التي ينصح بها الباحثون هي 300 ملغ من مسحوق الثوم ثلاث مرات باليوم، وكما هو الحال في الكثير من المستحضرات الغذائية التي تباع في الأسواق، فإن حبوب الثوم لا تخضع لرقابة وكالة الأغذية والأدوية الأميركية FDA من حيث نقاوة المنتج ومحتوياته، ولهذا ينبغي اختيار نوع يصرح بأنه يعطي 1% ـ 1.5% من مركب >أليسن< >وهي المادة الفاعلة في الثوم<، وللأسف فإن المستحضرات الخالية من الرائحة deodorized تتوافر فيها كمية أقل من المادة الفاعلة الموجودة في الثوم•
    وإذا كان من يجلس معك لا يتضايق من رائحة الثوم عندك، فإن استعمال الثوم الطازج يظل هو الأمثل لثبوت فوائده، وتذكر دوماً أن الاعتماد على الثوم وحده وإهمال الجوانب الصحية الأخرى أمر غير مجدٍ في خطة العلاج، فلكي تخفض الكولسترول أو ضغط الدم المرتفع، عليك باتخاذ نشاط بدني منتظم كالمشي، وإنقاص الوزن، والتوقف عن التدخين ـ إن كنت مدخناً ـ وتناول الغذاء الصحي الفقير بالدهون والملح، والغني بالخضراوات والفواكه والألياف•

    وماذا عن البديل؟
    البصل، كالثوم، يحتوي على مادة >أليسن< التي تتمتع بخواص فاعلة في خفض الكوليسترول وخفض ضغط الدم والحد من تصلب الشرايين، كما أن البصل يحتوي على مركبات >الفلافينويد<، وهي المركبات التي يعزى إليها دور فاعل في الإقلال من حدوث جلطة القلب والسكتة الدماغية، وتشير الدلائل العلمية الأولية إلى أن للبصل دوراً فاعلاً في تلك الأمور، ولكن الدراسات التي أجريت على البصل قليلة وغير حاسمة حتى الآن، ولأن البصل يحتوي على كمية أقل من مركب >أليسين<، وبما أن التفاح والشاي يحتوي على >الفلافينويدات<، فليس هناك من حاجة ماسة للاعتماد على البصل للحصول على تلك المركبات•


    :ahlan:
     
  6. bbrateb

    bbrateb عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏31 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.456
    الإعجابات المتلقاة:
    4.509
      25-09-2008 12:47
    :besmellah1:



    تناوله مع الحليب صباحاً يضمن حصولك على احتياجك اليومي من الحديد والكالسيوم

    التمور.. تنشط الجسم وتقوي الأعصاب وتكافح الأورام!!

    [​IMG]

    تحتوي على العناصر الغذائية المفيدة لجسم الإنسان

    التمور غذاء شهي طيب المذاق فضلاً عن قيمته الغذائية العالية يمكن تناوله بأكثر من طريقة.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (بيت لا تمر فيه، جياع أهله) وثبت في الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (من تصبح بسبع تمرات، لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر) وفي الصحيحين عن عبدالله بن جعفر قال: (رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل القثاء بالرطب)

    وتقول السيدة عائشة رضي الله عنها: (كان يأتي الهلال والهلال، والهلال ثلاثة أهلة في شهرين ولا يوقد في بيت رسول الله نار) فقال عروة بن الزبير فما كان طعامكم: قالت (الاسودان: التمر والماء)

    وتعتبر التمور غذاءا صحيا مركزا طبيعيا وتمتاز عن كثير من الاغذية باحتوائها على العناصر الغذائية المفيدة لجسم الانسان ويتغذى على ثمارها كثير من الناس حول العالم، فالتمور غنية بالمواد السكرية 70% كما انها غنية بالاملاح المعدنية وبعض الفيتامينات.

    وتمتاز سكريات التمور بأنها سريعة الامتصاص تذهب رأساً إلى الدم ثم الخلايا الجسمية ولا يحتاج امتصاصها إلى عمليات هضم معقدة كما في المواد النشوية والدهنية، كما تعتبر التمور مصدراً جيداً للبوتاسيوم والحديد وهي معتدلة في محتواها من الكالسيوم وتحتوي على نسبة عالية من الفسفور والذي يعتبر منشطاً للقوى الفكرية والجسمية.

    ايضاً التمور غنية بفيتامين (أ) ومتوسطة في فيتامينات B2)، (B1 ومنخفضة في فيتامين ج ومن المعروف ان فيتامين أ يساعد على زيادة الوزن كما انه ذو فائدة في تقوية الاعصاب البصرية وفي مكافحة العشى الليلي. والتمر يقوي الاعصاب عموماً ويلين الاوعية الدموية لاحتوائه على فيتامين B6)، B2، B1 ).

    يوجد البروتين والدهن في التمور بنسب قليلة إلا ان هذه المواد الغذائية من التمر مفيدة للجسم ايضاً.

    ستظل التمور الغذاء المفضل في الصحراء لامكانية حفظها جيداً وتخزينها وقتاً طويلاً بدون التعرض للفساد.

    وتقدم اصنافها يومياً اما طازجة مع الوجبات الغذائية وفي الضيافة مع القهوة وفي كل الاوقات او تدخل في صناعة منتجات غذائية متعددة كالتمور المجففة والمحفوظة تحت تفريغ والمربى وشراب الحليب بالتمرالدبس) والحلويات والفطائر والبسكويت وغيرها من المنتجات.

    أهم العناصر الغذائية المكونة للتمور:

    سكريات ( 60- 70%)، ماء ( 13- 20%)، بروتين ( 1.2- 1.9%)، أملاح معدنية ( 1.2- 1.5%)، دهون ( 1.0- 1.8%).


    الفوائد الغذائية والصحية

    تناول بضع تمرات مع كوب من الحليب في وجبة الفطور يضمن للانسان الحصول على معظم احتياجاته اليومية من الحديد والكالسيوم.

    والتمر للاطفال بديل جيد للحلويات الصناعية التي تضر بأسنانهم وصحتهم عامة ويساعد على تقوية وتحسين حالتهم الصحية.

    وتناول التمر مع الوجبات الغذائية يخلص الجسم من الفضلات السامة الناتجة من التمثيل الغذائي.

    ولا يعرف سكان الواحات والمناطق الصحراوية مرض السرطان لاعتمادهم على التمر كغذاء رئيس وهو غني بعنصر الماغنسيوم كما ذكرنا وهو واق من مرض السرطان.

    وبدء الافطار بالتمر له الكثير من المزايا الصحية والغذائية:

    - التمر غني بالطاقة السكرية كما ذكرنا، وعليه فهو يزود الجسم بأهم متطلباته الغذائية وهو السكر الغذاء الاساسي والوحيد لخلايا المخ والأعصاب.

    - التمر غذاء سهل الهضم، ولا يرهق المعدة.

    - يحد التمر من الشعور بالجوع الشديد.

    - يهيئ التمر المعدة لاستقبال الطعام بعد ركودها طوال اليوم بتنشيط الافرازات والعصائر الهضمية.

    - يقي من الاصابة بالقبض (الامساك) الناتج عن تغيير مواعيد تناول الوجبات الغذائية او انخفاض نسبة الالياف في الوجبات الغذائية.

    - تعمل الاملاح القلوية الموجودة في التمر على تصحيح حموضة الدم الناتجة من الافراط في تناول اللحوم والنشويات والتي تتسبب في الاصابة بكثير من الامراض الوراثية كالسكري والنقرس والحصوات الكلوية والتهابات المرارة، ارتفاع ضغط الدم، البواسير.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن التمر يذهب الداء ولا داء فيه)، قال: والعجوة (وهي من التمر) من الجنة وفيها الشفاء.

    والتمر دواء المصابين بالهزل لغناه بالسكريات الاحادية التي لا تحتاج إلى عمليات هضم وخلوه من المواد التي تعيق امتصاصه، وجود الالياف بنسبة عالية تساعد الامعاء على حركتها الاستدارية وتجعل من التمر مليناً طبيعياً ممتازاً.

    ولغناه بعنصر البوتاسيوم يساعد على طرد الكميات الزائدة من الصوديوم من الجسم والتي تؤدي إلى اختزان الماء كما ان التمر مدر للبول ويغسل الكلى وينظف الكبد من السموم الموجودة به نتيجة احتوائه على نسبة عالية من السكريات البسيطة.

    يقلل من سرعة التهيج العصبي الناتج عن فرط نشاط الغدة الدرقية، اذ انه يشترك مع بعض الاغذية كالجزر والسبانخ واللوز والمشمش في ميزة الحد من النشاط الافرازي للغدة الدرقية التي تؤدي زيادة نشاطها الافرازي إلى سرعة التهيج العصبي وتوتر الاعصاب ولاحتواء التمر على نسبة عالية من فيتامين (أ) على صورة الكاروتين فهو يمنع العشى الليلي.

    كل هذه الفوائد تجعلنا في موقع المحافظة على هذا المنتج ذي الفوائد الكثيرة ويحتاج كذلك إلى العناية به والاهتمام بمنتجاته.





    :satelite:
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...