بركة الأقصى المبارك

طه حتيوش

عضو مميز
إنضم
1 فيفري 2012
المشاركات
1.134
مستوى التفاعل
1.609
بسم الله الرحمان الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله،
يقول الله عزّ و جلّ في كتابه العزيز: سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1) الاسراء.
فالله سبحانه قال بأنّه بارك حول بيت المقدس(احدى تسميات المسجد) و لقد اختلف العلماء و الدارسون حول نطاق هذه البركة، فذهب البعض أنّ البركة تشمل الشام كلّها بشكل عام بالتفاضل حسب البعد بين المدن، و بعضهم ضمّ اليها مصر مثل العويسي و هذا الاخير لم يكتفي بهذا، حيث قال أنّ البركة عمّت العالم كله فيما يطلق عليه اليوم(نظرية دوائر بيت المقدس)، و تقتضي أنّ البركة تنتشر حول الأقصى المبارك كالدوائر لتشمل الأرض كلّها على اختلاف في درجة البركة.
ما يؤيد هذه الفكرة هو ما عرفه العلماء و الزهّاد و العبّاد و الصالحون عنه فأحيوه بالعبادة دائما و مدحوه، فقد ذكر أحد الصالحين قال:"كنت أبيت في بيت المقدس و كان قلّما يخلو من المتهجّدين" و يذكر ابن عساكر أنّ معاوية ابن أبي سفيان قال في خطبة له في المسجد الأقصى المبارك:"ما بين حائطَي هذا المسجد أحبُّ إلى الله تعالى من سائر الأرضيين". و كان بشر الحافي يقول:"ما بقي عندي من لذّات الدنيا إلاّ أن أستلقي على جنبي تحت السماء بجامع بيت المقدس". و سُئل مرّة "لم يفرح الصالحون ببي المقدس؟" قال "لأنّها تُذهب الهمّ و لا تشتغل النفس بها".
أعلم بارك الله فيك و أنت أيّتها الأخت ما قد حدث بمقدسنا قد حدث، فإن كنت أو كنتي تحبين المسجد الاقصى الذي سمّاه الله أو بيت المقدس كما سمّاه رسوله فأدعوك أن تزرع بذرة حبه في أولادك(ي) خاصّة و عشيرتك(ي) الأقربين و كل من تعرف و لا تعرف من المسلمين و نسأل الله أن نصلي فيه ركعتين تيمنا بحبيبنا عن قريب و أن ينصر اخوتنا المجاهدين بمختلف ألوانهم المنتمين لراية الاسلام و أن يحرر أقصانا في قلوبنا أولا ثم على أرض الميدان ثانيا آمين و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

يتبع..
 
أعلى