1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

تونس تحيى اربعينية محمود درويش فى حضور سميح القاسم

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة cortex, بتاريخ ‏25 سبتمبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      25-09-2008 16:04
    [​IMG]

    احيت وزارة الثقافة التونسية مساء الاربعاء ذكرى مرور اربعين يوما على رحيل الشاعر الفلسطينى الكبير محمود درويش فى دار الكتب الوطنية فى العاصمة التونسية بمشاركة شعراء تونسيين ومواطنه سميح القاسم.

    وقال القاسم بصوت حزين خلال الامسية الشعرية التى نظمتها الوزارة بالتعاون مع بيت الشعر التونسى وسفارة فلسطين فى تونس "لست هنا لرثاء محمود "درويش" لانى لم اتعود عليه الا حيا مفعما بالحياة"، معتبرا موته ""مقلب من مقالبه".

    واضاف سميح القاسم الشطر الثانى لنصف البرتقالة كما كان يسمى هو ومحمود درويش فى مراسلاتهما "غير اننى اشعر بكثير من الاسى لانه ليس واقفا معى الان كما جرت العادة "..." اشعر بالحسرة لفقدان من جمعتنى به امسيات شعرية شيقة فى تونس".

    والقى الشاعر الفلسطينى اثر ذلك قصيدة "تغريبة" التى كتبها لدرويش خصيصا خلال حصار بيروت عام 1982.

    من جهته قال رؤوف الباسطى وزير الثقافة والمحافظة على التراث فى كلمة تابينية فى مستهل الامسية التى حضرها مثقفون تونسيون وسفراء عرب معتمدون فى تونس "لقد غادرنا درويش طودا شامخا ونبعا متدفقا وموجا عاتيا".

    ووصفه بانه "شجرة الزيتون التى اصلها ثابت وفرعها فى السماء".

    من ناحيته راى الشاعر التونسى المنصف المزغنى فى هذه المناسبة "محاولة لاطالة حياة درويش الذى لا يصلح للموت كما لا تصلح فلسطين للنسيان"، على حد تعبير مدير بيت الشعرالذى اعتبر الشاعر الفلسطينى الراحل "اسما من اسماء فلسطين الحسنى".

    والقت الشاعرة جميلة الماجرى قصيدة اهدتها الى روح درويش بعنوان "لقد ان الاوان للجواد الكنعانى ان يعود" بينما القى الشاعر محمد صغير اولا حمد "قصيدة حب لدرويش" و"حمائم" عبر فيهما عن حبه الكبير للشاعر الفلسطينى الذى تربطه به علاقة وطيدة منذ التسعينات.

    ونظم فى بهو دار الكتب الوطنية معرض شمل مجمل اعمال محمود درويش التى تعتزم المكتبة الوطنية التونسية رقمنتها كما عرضت مقتطفات من امسيات شعرية احياها درويش فى كل من تونس و بلدة اريحا.

    وفى سياق متصل نظم الاتحاد العام التونسى للشغل نهاية الاسبوع الماضى مسامرة فكرية حول المسار النضالى لمحمود درويش ومعرضا وثائقيا حول اهم المحطات فى حياته. كما احتوى البرنامج على اللقاءات شعرية ومقاطع موسيقية.

    وكانت لتونس التى اقام فيها الشاعر الفلسطينى الراحل 12 عاما منذ خروج منظمة التحرير الفلسطينية من بيروت اى ما بين 1982 و1994 مكانة كبيرة فى حياة محمود درويش التى افردها مساحة فى تجربته الشعرية.

    ومن اشهر ما كتب عنها قصيدة "شكرا لتونس" التى ضمتها مجموعته الشعرية "لا تعتذر عما فعلت" التى اهداها الى تونس "البلد العربى الوحيد الذى لم يخرج منه الفلسطينيون مطرودين وانما خرجوا منها الى ما يشبه الوطن" على حد تعبيره.

    وكرمه الرئيس التونسى زين العابدين بن على فى مناسبتبن مرة اولى فى نيسان/ابريل 2000 بتقليده "الصنف الاول من الوسام الوطنى للاستحقاق الثقافي" تقديرا لما قدمه من اضافات متميزة للشعر العربي".

    كما منحه فى تشرين الثاني/نوفمبر 2007 "جائزة 7 نوفمبر للابداع" فى الذكرى العشرين لتوليه السلطة فى تونس. بينما كرمه مهرجان قرطاج الدولى فى 2005.

    واحيا درويش فى تونس امسيات شعرية ناجحة منذ التسعينلت وقد زارها للمرة الاخيرة فى كانون الاول/ ديسمبر الماضى للمشاركة فى نشاطات ايام قرطاج المسرحية التى نظمت تحت شعار "ارادة الحياة من الشابى الى درويش".

    وكان درويش توفى فى التاسع من آب/اغسطس عن 67 عاما فى احد مستشفيات الولايات المتحدة بسبب مضاعفات اثر عملية جراحية فى القلب.
     
    1 person likes this.

  2. sarrouna

    sarrouna عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أوت 2008
    المشاركات:
    285
    الإعجابات المتلقاة:
    125
      25-09-2008 16:16
    و عاد في كفن

    يحكون في بلادنا
    يحكون في شجن
    عن صاحبي الذي مضى
    و عاد في كفن
    *
    كان اسمه.. .
    لا تذكروا اسمه!
    خلوه في قلوبنا...
    لا تدعوا الكلمة
    تضيع في الهواء، كالرماد...
    خلوه جرحا راعفا... لا يعرف الضماد
    طريقه إليه. ..
    أخاف يا أحبتي... أخاف يا أيتام ...
    أخاف أن ننساه بين زحمة الأسماء

    أخاف أن يذوب في زوابع الشتاء!
    أخاف أن تنام في قلوبنا
    جراح نا ...
    أخاف أن تنام !!

    محمود درويش
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. alpacinotun

    alpacinotun مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏7 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    16.293
    الإعجابات المتلقاة:
    28.020
      26-09-2008 06:56
    روح المقاومة تطغى على ذكرى أربعينية درويش بتونس



    [​IMG]

    الشاعر محمود درويش
    مثلما صنع الحدث خلال حياته صنع محمود درويش الحدث أيضا في غيابه حين اجتمع الليلة الماضية في ذكرى أربعينيته نخبة من الشعراء يتقدمهم الفلسطيني سميح القاسم ليهدوه باقة من الأشعار في هذه المناسبة.

    ونظمت وزارة الثقافة التونسية بالتعاون مع سفارة فلسطين في تونس احتفالية وفاء لروح الشاعر محمود درويش بمركز المكتبة الوطنية بتونس حضرها مثقفون وشعراء وسياسيون.

    وافتتحت ذكرى أربعينية درويش بمعرض لأبرز كتاباته قبل أن يُفسح المجال لأصدقائه من شعراء ومثقفين ليتحدثوا عنه ويتذكروه وليقولوا أيضا فيه شعرا.

    وميز حضور الشاعر الفلسطيني سميح القاسم أبرز رفاق درب درويش الأمسية التي أكد خلالها الحاضرون أن وفاة درويش يجب أن تذكي روح المقاومة والكفاح انطلاقا من الإبداع الأدبي والفكري.

    وقال سميح القاسم إن هذه الأمة والأرض التي أنجبت محمود درويش قادرة على مزيد من الإنجاب.

    أما الشاعر منصف المزغني مدير بيت الشعر فقال متحدثا عن الشاعر الراحل "الأربعينية ليست سوى محاولة لإطالة عمر درويش الذي لا يصلح للموت كما لا تصلح فلسطين للنسيان".

    وتم عرض فيلم تضمن قراءات لدرويش بالمسرح البلدي بالعاصمة منذ أعوام أبرزها قصيدة "سجل أنا عربي" ليضفي على القاعة مسحة من الحزن حين تردد صوته بين الحاضرين.

    المصدر:رويترز
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
أحبك و لا أملك فى حبك الاختيار... ‏9 جوان 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...