1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

تونس تمنح شركة بريطانية رخصة تنقيب عن النفط

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة subaru_20, بتاريخ ‏25 سبتمبر 2008.

  1. subaru_20

    subaru_20 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أوت 2008
    المشاركات:
    7.366
    الإعجابات المتلقاة:
    19.783
      25-09-2008 20:27
    [​IMG]

    بالتوازي، مع قرار الرئيس التونسي زين العابيدن بن علي اليوم إعداد مشروع قانون مالية تكميلي للسنة الحالية يتضمن الترفيع في الاعتمادات المرصودة بعنوان دعم المحروقات والمواد الاستهلاكية، قالت وزارة الصناعة و الطاقة بتونس، انها منحت رخصة "برقو" للتنقيب عن المحروقات، في إطار عقد لتقاسم الإنتاج للشركة البريطانية "اينارجي تونيزيا برقو" والمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية .
    الاتفاق يحدد، الشروط التي سيتم بموجبها انجاز عمليات التنقيب في إطار رخصة "برقو" وطريقة استغلال وتنمية مناجم المحروقات التي يسفر عنها البحث.

    ويتضمن برنامج أعمال المرحلة الأولى التي حددت بـ5 سنوات القيام بدراسات أرضية وحفر بئر تنقيب باستثمارات تقدر ب8 فاصل 4 مليون دولار.

    و كانت الحكومة التونسية منحت خلال سنة 2008، 8 رخص جديدة ليصبح العدد الجملي 50 رخصة تغطي مساحتها الجملية حوالي 188 الف كلم مربع مقابل 42 رخصة سنة 2006.

    و تشير الإحصائيات الرسمية، الى ان أشغال انجاز 10 اكتشافات، خلال سنة 2007، ساهمت في توفير 11 مليون طن مكافئ نفط على الاحتياطي المحلي من المحروقات الذي يقدر بحوالي 164 مليون مكافئ نفط الى موفى 2007.

    كما تطورت الاستثمارات الخاصة بأنشطة الاستكشاف و البحث عن المحروقات لتبلغ 421 مليون دينار.

    و في اطار تكثيف انشطة الإستكشاف و التنقيب على المحروقات و توسيع نقل الغاز، ختم بن علي في فيفري الماضي، القانون المتعلق بتنقيح و اتمام مجلة المحروقات.

    و أقرت تونس برنامجا رباعيا للتحكم في الطاقة يمتد من الفترة 2008، الى 2011، و يتضمن العديد من الإجراءات التي تهدف تخفيض الطلب على الطاقة ب 20 بالمائة في أفق سنة 2011اي مليوني طن مكافئ نفط.

    و دعا مشاركون في مؤتمر احتضنه العاصمة التونسية حول التحكم في الطاقة، دعوا الى تحسين النجاعة الطاقية لدى وسائل النقل و حث الشركات الكبرى للنقل على القيام بالتدقيق الطاقي و الاستثمار في برامج الاقتصاد في الطاقة إلى جانب تطوير البحث العلمي في مجال الطاقة المتجددة.

    و لجأت الحكومة التونسية الى رفع اسعار المحروقات و الغاز 5 مرات متتالية السنة الماضية، لتخفيف العبء على دعم صندوق الدولة للمحروقات، بعد ان رصدت اعتمادات بقيمة 400مليون دينار في ميزانية 2008.

    و تركز تونس على الغاز الطبيعي بصفته مصدرا بديلا للطاقة. و تسعى بذلك للترفيع من نصيب الغاز الطبيعي الى 50 بالمائة من الطلب الداخلي للطاقة خلال السنوات الخمس المقبلة.

    :tunis:
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...