1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الفقر .. شاركوني النقاش

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ANGEL, بتاريخ ‏1 ديسمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ANGEL

    ANGEL ???

    إنضم إلينا في:
    ‏9 مارس 2006
    المشاركات:
    4.629
    الإعجابات المتلقاة:
    1.657
      01-12-2006 16:56
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته: موضوع اليوم هو

    الفقر ..

    المتعارف عليه بيننا هو عسر الحال و عدم وجود نقود لنعيش بها و نتزود بما نحتاجه من ماكل و ملبس و مشرب .

    و قد عرف الباحثون الفقير بانه من لا يجد قوت يومه . و قال علي بن ابي طالب رضي الله عنه لو كان الفقر رجلا لقتلته !!

    و من دعوات رسولنا الكريم "اللهم اني اعوذ بك من شر الفقر " . و سؤالاتي هي :-

    ما هو الفقر بنظرك ؟ و هل له انواع ؟

    ايهما اشد ايلاما .. فقر الجيب ام فقر النفس ؟؟ و لماذا

    دائما نسمع دعوات الفقير ان يصبح غني .. هل مر عليك غني يتمنى ان يكون فقيرا ؟؟!! و لماذا ؟

    اشكركم و ارجو ان يعجبكم الموضوع . تحياتي لكم جميعا

    ارجو التثبيت ان كان يستحق ذلك لانه موضوع الساعة
     
  2. walicobra

    walicobra كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏16 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    3.189
    الإعجابات المتلقاة:
    728
      01-12-2006 17:04
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاه والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد المبعوث رحمه للعالمين

    انت مشكور اخى على هذا الموضوع الرائع جدا

    وبجد ربنا يكرمك
     
  3. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      01-12-2006 20:28
    بالنسبة للتثبيت أخي لو كان هناك من يدخل للنقاش لثبّت على الفور

    أمّا الفقر

    فهو ليس عيب بل على الفقير أن يفرح لأنّه كسب آخرته فالفقراء أوّل الناس دخولا للجنّة

    الفقر

    هو سنّة من سنن الله حيث فضّل بعض الناس على بعض فجعل الغنيّ والفقير علما أنّ الرزق يكتب والإنسان في بطن أمّه

    الفقر

    اجتماعيا هو نتيجة انعدام التكافل والتعالي بين الطبقات

    الفقر

    اقتصاديا هو نتيجة الأكيدة للسياسات الإقتصادية الخاطئة

    الفقر

    سياسيا هو شعار كل سياسي طموح

    الفقر

    انسانيا هو أن تحسّ بالحرمان فإمّا ترضى وتكون أسعد الناس أو ترفض فتكون أشقى الناس
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...