ما هو رأيك وبعد نظرك

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة الاميرة المتفائلة, بتاريخ ‏27 سبتمبر 2008.

  1. الاميرة المتفائلة

    الاميرة المتفائلة نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏2 مارس 2008
    المشاركات:
    5.063
    الإعجابات المتلقاة:
    21.739
      27-09-2008 20:25
    [​IMG]
    أخوتي الكرام
    لا يخفى على الجميع أن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ورضي عنه حينما عرف التقوى بأنها :
    الخوف من الجليل ...والعمل بالتنزيل ...والقناعة بالقليل....والإستعداد ليوم الرحيل.
    كما لا يخفى علينا أن كل من هب ودب يقول لصاحبه إتقي الله
    أردت من خلال هذا الموضوع أن نرى فهمنا للتقوى وبعد نظرنا
    بحيث يكون لهذا الموضوع أربعة مراحل
    المرحلة الأولى تتمثل في الخوف من الجليل ثم يليها العمل بالتنزيل الخ..
    إذا ما هو مفهومك وبعد نظرك للخوف من الجليل ....؟

    في انتظار ردودكم شكرا.
    [​IMG]
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. sahrawi

    sahrawi عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    244
    الإعجابات المتلقاة:
    395
      28-09-2008 01:19
    حسب فهمي المتواضع فإن الخوف من الجليل هو إتقاء صفة الجلال لله و ما تعنيه من عضمة و شدة في العقاب و بذك تكون التقوى إتقاء غضب الله و العمل على النجاة من النار و الفوز بالجنة !

    يقول تعالى: " كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ" آل عمران (185)

    "اللهم إنا نسألك رضاك والجنة و نعوذ بك من غضبك و النار"
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. نجيب ستار

    نجيب ستار عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏19 أوت 2008
    المشاركات:
    72
    الإعجابات المتلقاة:
    149
      29-09-2008 17:17
    السلام عليكم

    أولا شكرا على الموضوع المميز و جزاك الله خيرا

    أنا أرى أن الخوف من الجليل يعني مراعاة و الإهتمام بما يرضيه من عبادات و طاعات ، و الإلتزام بها التزاما تاما و كذا يجب و قبل الإقدام على أي شيء مراعاة ما يرضيه و ما يغضبه لمي لا نقع في الأخطاء و يجب طلب العفو و الإستغفار في حالة الغفلة و النسيان مع الندم و الوعد بعدم تكرار الذنب المقترف في حق الخالق
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...