روحوا عن انفسكم

الموضوع في 'التسلية العامة' بواسطة cortex, بتاريخ ‏28 سبتمبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      28-09-2008 16:58
    مرض جحا

    مرض جحا، ذات يوم، وثقل. فقال لامرأته: «البسي أحسن ما عندك من الثياب، وتزيني، وتعطري، وتعالي فاجلسي الى جانب سريري. فقالت له: «لم هذا، وأنت على هذا الحال؟». قال: «إن عزرائيل يحوم حولي، ولعله، إذا رآك على تلك الصورة الحسنة، والهيأة اللطيفة، يتركني، ويأخذك!».

    أبكى أمك

    جلس جحا يتعشى مع امرأته. وكان العشاء حساء. فتناولت امرأته شيئا من الحساء فاحترق فمها، فدمعت عيناها. فقال لها: «ما بالك تبكين؟». قالت: «ذكرت أمي، فبكيت!». فتناول جحا من الحساء شيئا فاحترق فمه، فدمعت عيناه. فقالت له: «مالك تبكي؟». قال: «أبكي أمك الفاعلة التي خلفت لخناء مثلك!».

    أنتظره ليطفو

    خرج جحا، يوما، بقمقم يستقي فيه من النهر. فسقط القمقم من يده، فغرق! فقعد على شاطئ النهر، فمر به رجل، فقال: «ما قعودك هنا؟». قال: «غرق لي قمقم هنا، فأنا أنتظر أن ينفتح، فيطفو، فآخذه!».


    جرة مثقوبة

    حمل جحا جرة الى السوق ليبيعها فقيل له: «إنها مثقوبة!». فقال: «لا، فقد كان فيها قطن لأمي، فما سال منه شيء!».


    الدرهم

    روي أن رجلا قدم لصاحبه درهما فقال له صاحبه: إن هذا الدرهم درهم زائف فمن أعطاه لك؟

    فردّ صاحبه قائلا.. أعطاني إياه لص مثلك


    السقف


    سئل ظريف: أتعرف النجوم؟

    فأجاب في الحال:

    وهل يجهل أحد سقف بيته

    حكاية صاحب البيت


    من طرائف ما يروى عن الشعراء أن الأعور بن بنان التغلبي دعا الشاعر الأخطل الى منزله، وكان منزلا منجدا بالفرش الجميلة والأثاث الزاهية، وكانت له زوجة في غاية الحسن والجمال، فقال يسأل الأخطل:

    يا أبا مالك إنك تدخل على كبار القوم في مجالسهم فهل ترى في بيتي عيبا؟

    فأجابه الأخطل:

    ما أرى في بيتك عيبا غيرك.
     

جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
سؤال يبحث عن جواب ‏23 أفريل 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...