• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

كاتب عام نقابة التلفزة .....فاش تحكي بجاه الإله فش تحكي ...

chakbak

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
11 مارس 2015
المشاركات
8.512
مستوى التفاعل
26.378
في رده على بث أذان صلاة الصبح في وقت الافطار وفي ذروة التوقيت إلي المفروض فيه أي مؤسسة إعلامي تعمللو 1000 حساب من تركيز وحسن تصرف في أجزاء الثانية مش الثانية ...
.قال كاتب عام نقابة التلفزة بما معناه ..
.عاد اشبيه يصير الخطأ ..
.وزيد التقني مسكين يخدم من 9 متع الصباح إلى شقان الفطر في دوامين .
.يعني يخدم دوبل بحكم عنا نقص ليس لدينا سوى 1400 عامل و تقني و إداري في مؤسسة التلفزة عكس سامي الفهري إلي يخدم ب 71 عامل و صحفي و إداري ومعندوش المعدات إلي عنا ويحقق أرباح سنوية تقدر ب 30 مرة أرباح التلفزة الوطنية و جونا فسفس راهو و أمورنا هانية و النضال النقابي حق دستوري و صندوق النقد الدولي و بشار الأسد أو لا أحد و تحيا الرياضة على قناة 21..
...وفي رده على خطأ الدرس الديني الذي بث تحيات وزكيات إلى بنعلي وليلى ...قال السيد الكاتب العام ..عاد اشبيه يصير خطأ ...بحكم ما بدلناش إسم البرنامج ..كان اسمو "نفحات " في عهد بنعلي وتوا زادة اسمو "نفحات" والتقني إلي مش للسوق متع الكساتات في سيدي بومنديل بش يجيب كاسات "نفحات " دخل بعضو وجاب كاسات "نفحات" 2008 في عوض كاسات "نفحات "متع 2019 ..وتصير و لكن النفوس المريضة تحب تعاقب النقابيين ومن ورائه إتحاد الشغل ومن وراء ورائه إملاءات صندوق النقد الدولي ومن أمام أمامه الرجعية والصهيونية العالمية من وراء الثقب الأسود المكتشف حديثا ما وراء المجرات التي تتجسس على نضالات الاتحاد .....يا إلاهي ...لقد خربوها و ينهشون جثثها ويناضلون من أجل دفنها ... يا إلاهي عجل بأندثارهم فرادى وجماعات انهم يخربون ما إستخلفتنى فيه ...
 

Black_Hole

مشرف بالمنتدى العام
طاقم الإدارة
إنضم
30 أكتوبر 2016
المشاركات
2.279
مستوى التفاعل
14.004
شوف خويا الباهي

فما جهل كبير و التباس في مفهوم النقابة

النقابة راهي عبارة عن هيئة دفاع عن الخدّام

بالفلاڤي محامي على متهم

عمركشي سمعت محامي يسألوه على موكلو يقلهم راهو عمل و عمل منكم ليه ؟

يستحيل خاطر المحامي يخلص من عند موكلو باش يدافع عليه

تماما اتحاد الشغل يخلص من عند العمال باش يدافع عليهم و يجي في صفهم مظلومني يجيبلهم حقهم و ظالمين يخرجهم باخف الاضرار

اكثر حاجة تبهمني كان نشوف ناس تسأل علاش نقابة تدافع على خدام مخطئ


مالا اش لازمها تعمل ؟

كان ما تعملش هكا ما تتسماش نقابة و النقابي الي يحضر في إذاعة و لا برنامج يبيع منوبيه و ما يدافعش عليهم ما يتسماش نقابي و يمشي يشوف حاجة اخرى خير

العلاقة الشغلية لازمها تكون متوازنة

إدارة نازلة عالخدام و تدز فيه لمصلحة سير العمل و نقابة واقفة مع الخدام و تحول ضد استخدامه كوقود لضمان سير العمل

هو توازن ازلي بين البروليتاريا و اصحاب السلطة

ما تمشي الامور كان ما يكون التوازن هذا مستقر و كان يختل لاي طرف تاكل بعضها و الخدمة تطيح

الناس الي تنادي بحل النقابات برأي هوما اكثر جهل و غباء و حماقة

حل النقابة و توا تشوف انهيار التوازن الشغلي و تشوف مسؤولين يتحولو لوحوش و نرجعو للتاريخ البدائي عصر العبيد و الاسياد و السواط و الخدام يخدم لين يموت و نهزو نطيشوه في حفرة فيها الف جثة
 

Votramos

عضو فعال
إنضم
22 ديسمبر 2017
المشاركات
381
مستوى التفاعل
755
شوف خويا الباهي

فما جهل كبير و التباس في مفهوم النقابة

النقابة راهي عبارة عن هيئة دفاع عن الخدّام

بالفلاڤي محامي على متهم

عمركشي سمعت محامي يسألوه على موكلو يقلهم راهو عمل و عمل منكم ليه ؟

يستحيل خاطر المحامي يخلص من عند موكلو باش يدافع عليه

تماما اتحاد الشغل يخلص من عند العمال باش يدافع عليهم و يجي في صفهم مظلومني يجيبلهم حقهم و ظالمين يخرجهم باخف الاضرار

اكثر حاجة تبهمني كان نشوف ناس تسأل علاش نقابة تدافع على خدام مخطئ


مالا اش لازمها تعمل ؟

كان ما تعملش هكا ما تتسماش نقابة و النقابي الي يحضر في إذاعة و لا برنامج يبيع منوبيه و ما يدافعش عليهم ما يتسماش نقابي و يمشي يشوف حاجة اخرى خير

العلاقة الشغلية لازمها تكون متوازنة

إدارة نازلة عالخدام و تدز فيه لمصلحة سير العمل و نقابة واقفة مع الخدام و تحول ضد استخدامه كوقود لضمان سير العمل

هو توازن ازلي بين البروليتاريا و اصحاب السلطة

ما تمشي الامور كان ما يكون التوازن هذا مستقر و كان يختل لاي طرف تاكل بعضها و الخدمة تطيح

الناس الي تنادي بحل النقابات برأي هوما اكثر جهل و غباء و حماقة

حل النقابة و توا تشوف انهيار التوازن الشغلي و تشوف مسؤولين يتحولو لوحوش و نرجعو للتاريخ البدائي عصر العبيد و الاسياد و السواط و الخدام يخدم لين يموت و نهزو نطيشوه في حفرة فيها الف جثة
و يبقى السؤال في هذا كلّه هل كان الأمر ليكون على ما كان عليه لو قام الجميع بدوره كما يجب؟ هل هناك شيء غير الخوف من الله يجعل الجميع يقومون بدورهم كما يجب يعني really do their best؟
في الغرب في الواقع يقومون بدورهم كما يجب و لا أعلم لماذا.. حتما ليس خوفا من الله على كل حال.
 

توفيق 77

كبار الشخصيات
إنضم
1 جوان 2017
المشاركات
4.058
مستوى التفاعل
26.369
إدارة نازلة عالخدام و تدز فيه لمصلحة سير العمل و نقابة واقفة مع الخدام و تحول ضد استخدامه كوقود لضمان سير العمل
كلام صندي و في الصميم ... الدنيا كاملة مبنية على التضاد لخلق توازن ضروري من أجل المواصلة أو الديمومة ان شئنا الدقة : حرارة و برد , أبيض و اسود , ظلام و نور , علم و جهل , خير و شر ... الخ
يقول القائل لو ماجاش فما ظلم في الدنيا هل سنجد قضاة و محامين و شرطة و امن و جيوش ؟
كل شي مربوط ببعضو و بنقيضه أيضا , الادارة بصفة عامة متسلطة جدا و متعسفة على عمالها و لذلك تولدت الحاجة الى نقيضها المتمثل في النقابة الي يحاول يردع تلك الادارة المتسلطة و يمنع تغولها ... و لكن ... ربما التوانسة نساو حاجة مهمة ياسر : تعريف أي حاجة في العالم ليس هو نفس التعريف في تونس :) رانا في بلاد كل شي بالبدعة و كل شي مشوه , مادام الحرية هي في التعدي على الآخر , مادام الرجلة هي في تطييح السراول , مادام التحضر هو في نصب العداء للتاريخ عوض اتخاذه منارة تضيء دربنا الحالك ... مادام هيبة الدولة متعلقة بكرافات فقط و المؤخرات عريانة للفرنسيس و غيرهم , بش تاقف الدنيا وقت ما يكون العمل النقابي مشوه على غرار بقية الامور المشوهة الأخرى ؟
نقول دائما لو كانت الادارة , اي ادارة تونسية عادلة بما يكفي في سياساتها مع عمالها , الأكيد أنو وجود النقابات وقتها كي بيه كي بلاش ... انما وقت ما تكون متعسفة و ذلك هو الحال اليوم , فالأكيد انها تجعل من النقابيين مقاومين شرسين ... ربما هي لعبة كبيرة بالتواطئ مع الاتحاد , و لا شك أنو برشة ناس داخلين في تلك المعركة غصبا دون رضا و لكن الأكيد و الثابت في المسألة أن الادارة و نقيضها يعني النقابة , الزوز قاعدين يخدمو في بعضهم بطريقة او بأخرى على حساب المتفرج الأبله الي ما يعرف شي من الكواليس و قراراته الكل نابعة من عاطفة فقط يعرفو الجماعة(السيستام) كيفاش يوجهوها وين يحبو و وقت ما يحبو .
 

Black_Hole

مشرف بالمنتدى العام
طاقم الإدارة
إنضم
30 أكتوبر 2016
المشاركات
2.279
مستوى التفاعل
14.004
و يبقى السؤال في هذا كلّه هل كان الأمر ليكون على ما كان عليه لو قام الجميع بدوره كما يجب؟ هل هناك شيء غير الخوف من الله يجعل الجميع يقومون بدورهم كما يجب يعني really do their best؟
في الغرب في الواقع يقومون بدورهم كما يجب و لا أعلم لماذا.. حتما ليس خوفا من الله على كل حال.
و راسك حتى في اكثر دول العالم تقدما و ديمقراطية ، الصراع بين الادارة و النقابات موجود و باش يقعد ديما موجود

الفرق انو في الدول هذي ، بعد قرون من ممارسة الديمقراطية ، التوازن تحقق و تسطرت الخطوط الفاصلة بين الطرفين و كل طرف فهم روحو و فهم انو لا مجال للتعنت و الاستعلاء و التكبر

في تونس قاعدين نددشو في الحكاية و مازلنا في مرحلة الطفولة

في تونس مازالو مسؤولين بعقلية بن علي : "شكونك انتي باش تحكي معايا"

في تونس مازال تفرض عليك تعيطلو بسي فلان حتى لو يكون اصغر منك

في تونس يقلك ما تفدلكش معايا ، ما تاكلش معايا ، خلي بيناتنا مسافة راك خدّام و اني رئيس درا شنوا

(شخصيا عانيت برشا من الحكايات هذي خاطر عقليتي ما تقبلش هكذا ممارسات مع خدامتي لكن المسؤولين متاعي مرجولي الكبدة متاعي و السبب اني نخرّط في الخدامة و ندلل فيهم حسب زعمهم)

نعرف مسؤولين مازالو لليوم ما يحشمش و ما يترددش في صفع خدام و يزيد يطالبو يطبس راسو و ما يحلش فمو

من الناحية الاخرى ، بعد الثورة شفنا نقابات بعقلية باندية و خدامة فيبالهم مافما كان هوما لا قدر لا احترام لا هيبة

خدام يوصل يسب ام مدير بعيد عليه بعشرة سنين قراية

و مع ضعف القوانين متاعنا و سهولة التحيل عليها ، الميزان مازال مختل و قاعدين نبحثو على المعادلة الاسمى الي تحقق الاستقرار و التفاهم بين الجميع



النقطة الايجابية انو وصلنا لمرحلة الاعتراف بالاخر

الحكومة ولات تقر باهمية الاتحاد و بانو بالحق اكبر قوة في البلاد و تقبل التفاوض

و الاتحاد اصبح يتفهم وضع الحكومة و يقبل التنازل

سبعة سنين لتالي مع الترويكا ، نتذكر النهضة حشدت انصارها نهار 6 ديسمبر لغزو مقر الاتحاد و قطع جذوره لكن انتهت محاولتها بالفشل كيما انتهت محاولة الاتحاد للانقلاب عن الحكومة بالفشل

كل طرف فهم انو مينجمش يقصي الطرف الاخر و فهم انو لا سبيل لمنطق الحوار باش الدنيا تقدم لقدام
 

Broady11

عضو مميز
إنضم
22 جويلية 2016
المشاركات
624
مستوى التفاعل
1.145

الصراع المتواصل بين النقابات و أرباب العمل سواء دولة أو خواص، مايلزمناش و ماهو إلا طريقة بدائية بربرية جلفة لحل المشاكل،
و إلي يزين فيه بصيغة هاو أزلي و لازم منو راهو غالط، ومش صحيح وقت بن علي مثلًا ماكانتش العباد تتضرب بالسياط ،
من المفروض فما قانون فوق الكل يحكم العامل و رب العمل على حد سواء و يدين المخطئ كائنًا من كان، مش ندافع عليه حتى لو كان غالط، وقتها يولي شريكو في الجريمة، و شنوا ذنبو صاحب العمل إلا كلاه و ظلموا العامل،

الفايدة في عدل القضاء و الحزم في تطبيق القوانين و إحقاق الحقوق مش غابة هي شكون أقوى
..المحامي إلي يرضى باش يدافع على مجرم و هو يعرف إلي هو مجرم، و إلا مش ملوج، يتسمى شريك معاه، و يشجع و يعمق في الإجرام،
و في الآخر وقتلي الأطراف المتصارعة يعجزوا و يوحلوا في صراع أزلي ماهو باش يتلزوا للتحالف و يتفاهموا علينا و تولي كعكة يتقاسموها، و إلا آش تتوقع مإلي لا يعرف حق من باطل و يدافع على الغلط و الظلم،

فما حقّ و واقع يحكم الجميع، و قبل هذا فما قانون رحمة بيناتنا، لازم نتراحموا و نتعاونوا و نهزوا بعضنا، لعل مش قانون بالمعنى الحرفي لكن نوع من الإلتزام الأخلاقي و المدني و الديني بالأساس، على هذا تتبنى المجتمعات السليمة، مش على الصراعات المتواصلة و الغشّة و العنترية إلي طيحتنا للحضيض،
 

المنجي خالدي

عضو فعال
إنضم
5 أوت 2018
المشاركات
508
مستوى التفاعل
1.263
تاكدوا ما دامت المؤسسات تسيطر فيها النقابات فان بلادنا لن تعيش خيرا ولن ترى اياما افضل ...لقايل ان يقول ماا يفعل ا400 موظف في ا ت ت ؟ اعتقد كلكم سمعتو ما قام به النقابيوون ال 168 في شركة النقل. والشيء نفسه في كل المؤسسات...الداء نعرفوه فين واحنا قاعدين نكذبو على رواحنا ونجاملو في ""اقوى قوة في البلاد""والبلاد ماشية للهاوية
 

Votramos

عضو فعال
إنضم
22 ديسمبر 2017
المشاركات
381
مستوى التفاعل
755
و راسك حتى في اكثر دول العالم تقدما و ديمقراطية ، الصراع بين الادارة و النقابات موجود و باش يقعد ديما موجود

الفرق انو في الدول هذي ، بعد قرون من ممارسة الديمقراطية ، التوازن تحقق و تسطرت الخطوط الفاصلة بين الطرفين و كل طرف فهم روحو و فهم انو لا مجال للتعنت و الاستعلاء و التكبر

في تونس قاعدين نددشو في الحكاية و مازلنا في مرحلة الطفولة

في تونس مازالو مسؤولين بعقلية بن علي : "شكونك انتي باش تحكي معايا"

في تونس مازال تفرض عليك تعيطلو بسي فلان حتى لو يكون اصغر منك

في تونس يقلك ما تفدلكش معايا ، ما تاكلش معايا ، خلي بيناتنا مسافة راك خدّام و اني رئيس درا شنوا

(شخصيا عانيت برشا من الحكايات هذي خاطر عقليتي ما تقبلش هكذا ممارسات مع خدامتي لكن المسؤولين متاعي مرجولي الكبدة متاعي و السبب اني نخرّط في الخدامة و ندلل فيهم حسب زعمهم)

نعرف مسؤولين مازالو لليوم ما يحشمش و ما يترددش في صفع خدام و يزيد يطالبو يطبس راسو و ما يحلش فمو

من الناحية الاخرى ، بعد الثورة شفنا نقابات بعقلية باندية و خدامة فيبالهم مافما كان هوما لا قدر لا احترام لا هيبة

خدام يوصل يسب ام مدير بعيد عليه بعشرة سنين قراية

و مع ضعف القوانين متاعنا و سهولة التحيل عليها ، الميزان مازال مختل و قاعدين نبحثو على المعادلة الاسمى الي تحقق الاستقرار و التفاهم بين الجميع



النقطة الايجابية انو وصلنا لمرحلة الاعتراف بالاخر

الحكومة ولات تقر باهمية الاتحاد و بانو بالحق اكبر قوة في البلاد و تقبل التفاوض

و الاتحاد اصبح يتفهم وضع الحكومة و يقبل التنازل

سبعة سنين لتالي مع الترويكا ، نتذكر النهضة حشدت انصارها نهار 6 ديسمبر لغزو مقر الاتحاد و قطع جذوره لكن انتهت محاولتها بالفشل كيما انتهت محاولة الاتحاد للانقلاب عن الحكومة بالفشل

كل طرف فهم انو مينجمش يقصي الطرف الاخر و فهم انو لا سبيل لمنطق الحوار باش الدنيا تقدم لقدام
هنا يجب أن يختار الإنسان الزاوية التي ينظر منها إلى الأمور.. يا إما الزاوية الإنسانية الوجودية الميتافيزيقية الدينية الإجتماعية النفسية أو الزاوية الإحترافية إن صح التعبير.. تعليقي نظر إلى المسألة من الزاويتين. دينيا الأحكام واضحة في ضرورة العدل للمشغل و إتقان العمل للعامل. لا فائدة من تصعيب الأمور و هي ساهلة. خلي نقول 90% من أرباب العمل غير عادلون و 90% من العمال غير متفانون. و 100% من هؤولاء ال 90% لن يعترفوا أنهم مخطئون و مقصرون. إحترافيا، إن صحت العبارة، الأمور واضحة كيف سارت على مر الزمان و التغييرات التي حصلت على مر العصور في علاقة العامل و المشغل و لكن الإحتراف في هذا الزمان يعني الغرب للأسف. يعني من أدبهم و تجاربهم نحن نتعلم. دون أن ننسى أن هذا الغرب منذ 200 سنة كان يشغل الأطفال و يبيع السْمُرْ في مزادات دون إنكار أنه وصل اليوم مرحلة متقدمة في تنظيم علاقة العامل بالمشغل. ليس لدي فكرة على سوق العمل في فرنسا ولا في تونس لكن كفرد لا أهتم و لا أثق لا في النقابات لا في المشغلين. كما قرأت ذات مرة أنه حتى تكون مسؤولا ناجحا عليك أن تكون psychopath. في تونس يوجد البعض ممن يبدون مدراء ناجحون مثل راشد الغنوشي، سامي الفهري، خميس الجهيناوي و آخرون.
 
أعلى