الرضيعة البدينة أكثر عرضة لسرطان الثدى عند البلوغ

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة cortex, بتاريخ ‏30 سبتمبر 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      30-09-2008 14:37
    [​IMG]

    ذكرت دراسة أن الرضيعة البدينة معرضة للاصابة بسرطان الثدى عند البلوغ أكثر من نظيرتها النحيفة.

    وأظهرت 32 دراسة شملت أكثر من 600 ألف امرأة وجود علاقة قوية بين الامرين. وبحسب الدراسة هناك علاقة بين الاصابة بمرض السرطان والبيئة التى يعيش الاطفال الرضع قبل الولادة.

    وتشير نظرية إلى أن الطفلة البدينة قد تتعرض أكثر من غيرها لمادة الاستروجين وبعض الهرمونات الاخرى فى الرحم.

    وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية أن التحاليل التى أجرتها البروفسورة إيزابيل دوس سانتوس سيلفا أظهرت أن أموراً مثل وزن الرضيع عند الولادة وطوله ومحيط رأسه لها علاقة بالاصابة بسرطان الثدي.

    وأشارت إلى أن زيادة قدرها 0,5 كليوغرام فى وزن الطفل تزيد احتمال الاصابة بسرطان الثدى عند الكبر بحوالى 7 فى المئة.

    وقالت الدكتورة ساره كانت من مركز بريكثرو لسرطان الثدي" هناك بعض الامور التى يمكن للمرأة القيام بها لخفض خطر إصابتها بسرطان الثدى مثل التقيد بأسلوب حياة صحى وبنظام طعام متوازن والتقليل من شرب الكحول".

    فى سياق ذى صلة قال مسؤول فى مركز رعاية سرطان الثدى " من المهم أن تبقى جميع النساء حذرات خلال حياتهن من مرض سرطان الثدى والخضوع لمسح روتيني".

    وأضاف " إننا ننصح جميع النساء وبخاصة الامهات اللواتى تزوجن حديثاً وربما يشعرن بالقلق بسبب هذه الدراسة تذكر أن الجنس "اناث أو ذكور" والعمر لا يزالان من بين أكثر العوامل المؤدية للاصابة بسرطان الثدي، وبأن معظم حالات الاصابة تحصل للنساء اللواتى تخطين سن الخمسين".

    يشار إلى أنه تشخص حالة 46 ألف امرأة بسرطان الثدى كل عام فى بريطانيا ويتوفى منهن حوالى 12400 خلال الفترة نفسها.
    [​IMG]

     

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...