1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

!¦[ °• اهلي قتلوني •° ]¦!

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة The Joker, بتاريخ ‏3 ديسمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. The Joker

    The Joker _^_

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جويلية 2006
    المشاركات:
    9.049
    الإعجابات المتلقاة:
    2.016
      03-12-2006 22:47
    ياقادماً لـ نهياتي يدعونــي

    سلم على اهلي فهم قتلوني

    خافوا عيون الشامتين وليتهم... خافوا علي خناجر الهروين

    ماحاسبوا كفاي حين سرقتهم... ما لاحظوا حالي ولا سألوني

    كم مرة عرفوا بأنوا مــدمن لا اخــبروا عني..ولا مــنعوني"
    "
    كانت كلمات لـ نشيدة " هم قتلوني"

    تصور حال المدمنين..وكيف هي نهايتهم المؤلمة..

    المخدرات..طريق الهلاك..

    من هو المسؤول؟!!
    عندما يخطو ..الشاب..أولى خطواته..على هذا الطريق!

    يبدأ..بـ حبة..وتنتهي بـ إبره..

    لا يمكن أن يستغني عنها..

    يلجأ الى السرقة..

    أين الأهل..حين رأوه يسرق!
    أين الأهل...حين رأو حاله وجسمه النحيل!
    "
    "

    من المسؤول؟

    لا...لا...تقولوا..الرفقة السيئة..

    ولكن الأهل ..الأهل..الأهل هم المسؤول الأول..

    البعض منهم..أهمل ابناءه ..فلا يسئل.. ولا يعلم متى يخرج الأبن من المنزل.. أو حتى..متى عاد إليه..

    وآخـرون..يعلمون أن ابنهم "مدمن" ولكن..يخافون "الفضيحة"

    يخافون الفضيحة..التي قضت على حياة الأسره بأكملها..

    وباقي المسؤولية تقع على عاتق أصحاب المناصب العالية..

    الأجدر بهم المحافظة على كل فرد كبير كان أم صغير..في هذا المجتمع...

    وأن يعالجوا المشكلة من جذورها...فليس الحل..هو السجن فقط ! !

    (وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ) (24)

    ...

    كلمة:

    إلى كل مدمن ومدمنه

    أما.. آن. .لكم..أن...تفيقوا؟!

    أما ..آن..أن يدخل النور إلى عقولكم..وقلوبكم..

    لماذا هذا العذاب الذي تعيشوه!

    وانتم على يقين..أنَّ.. النهاية مؤلمة..وخاتمه سيئه..

    فلا نجاح في الدنيا ولا ..الآخره..

    احمد الله..أنك مازلت على قيد الحياه..حتى هذه اللحظه..

    واطلب الهدايه من ذو الجلال والإكرام..

    "
    "


    إحذر..أن ..تنتهي ..حياتك..وأنت مدمن..

    نسأل الله..لك حياة هنيه..وجنة عاليه....


    [​IMG]
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...