ommi sissi (histoire moderne) en 11 episodes

الموضوع في 'التسلية العامة' بواسطة Shark'n'fox, بتاريخ ‏30 سبتمبر 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. Shark'n'fox

    Shark'n'fox نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    1.793
    الإعجابات المتلقاة:
    2.196
      30-09-2008 18:59
    Episode 1
    [​IMG][​IMG]

    أمي سيسي امرأة قاربت الستين من عمرها.
    مؤمنة "فطريّة" الايمان, كثيرة الذكر و الصلاة, أمينة وصادقة و محبوبة من الكل, بسيطة لأبعد الحدود..
    تعمل في الصباح في المطار (تنظّف الأرض بالأسبيراتور) ثم أحيانا في المساء تعمل في أحد مستشفيات العاصمة (تنوب جارة لها كثيرة المرض) في نفس المجال (تنظيف الأرض).. و بين هذا العمل و ذاك, تتعاقد مع بعض العمارات و الشركات لتمر عليهم "تكنس" لهم أراضيهم.. و تأخذ منهم "الّي كتب".. و في الليل قبل النوم تنظف العمارة التي تسكن فيها و تعمل فيها كونسييرج (حارسة) من سنوات طوال.. تنظفها تطوعا,,
    و الحمد لله بين احسان الجيران لها و ما تتقاضاه من هذا و ذاك, توفر كل شهر ثلاث مائة دينار بعرق جبينها.. تنفقها على ابنها المعاق و بناتها الخمسة و أخيها المتخلف ذهنيا و أبنائه (بعد أن توفيت أمهم هي تكفلهم) و ان بقي شيء من ال300 دينار, لا تبخل أمي سيسي على أحد.. سائلا كان أو محروما, محتاجا أو محتالا, قريبا أو بعيدا, لم تكن تهتم بجهة الانفاق فقد كانت تردد دائما "لوجه الله".. و تنفق بلا حساب..
    و ربما هذا السبب في أنها عاشت حياة مستورة رغم الوفاة المبكرة لزوجها و صعوبة الحياة.. تحمد الله "على صحة الأبدان" و لا تحس أبدا بالتعب ما شاء الله و هذا من "بركة" الخير الذي تسارع له.
    بقي أن نعرف أن أمي سيسي اسمها الحقيقي الخالة ناجية.. شهرت ب"أمي سيسي" لأنها بحكم طبعها و توليها قيادة الأسرة في سن مبكر و عملها في أماكن كبيرة كالمطار.. أصبحت تتكلم بصوت مرتفع كالصراخ.. فكانوا يقولون لها "سيّسي" أي "رفقا" حتى "مشات فيها " أمي سيسي.. في رواية أخرى.. يقولون أن زوجها حينما توفي كانت صغيرة و شديدة الجمال.. فأول ما اضطرت الى العمل في الخارج.. فكرت في حل يبعد عنها الرجال و يصونها.. فتعمّدت أن تخشّن في صوتها و تكشّر من وجهها حتى تنفّر من حولها أصحاب النفوس الضعيفة.. حتى تحول الأمر الى عادة و أصبح صوتها يميل الى الصراخ زد عليه نظرتها الحادة.. فقالوا لها "سيّسي" الى أن التصق بها الاسم و أصبحت رسميا "أمك سيسي".. و قلبي يميل لهذه الرواية الأخيرة و الله أعلم...

    يتبع..

    .

    .
     
    13 شخص معجب بهذا.

  2. Shark'n'fox

    Shark'n'fox نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    1.793
    الإعجابات المتلقاة:
    2.196
      30-09-2008 19:03
    Episode 2
    [​IMG]


    في يوم من الأيام, و بينما أمك سيسي تكنس تراكن المطار, وجدت ورقة بمائة يورو على الأرض.. التفتتت يمينا و يسارا.. لم تجد أحدا.. أخذت الورقة و ذهبت الى زميلتها "منجية"
    انظري ماذا وجدت؟
    يااااه مبروك مبرووووك أتعرفين قيمة هذه الورقة؟
    لا.. كم؟
    هذه ورقة بمائة يورو.. أي ما يقارب مائة و سبعين دينار توانسة
    جلست أمك سيسي على الأرض..
    فكرت قليلا ثم قالت " من صاحبها المسكين؟ ربما هو الآن هنا.. و ربما يحتاج اليها"
    برّا برّا يزّي بلا هبالك.. هزّهم فرهد روحك و طشّنا معاك و يزّي بلا غلبة
    أمي سيسي لم تقتنع.. ضميرها الحيّ لم يتقبّل الأمر..
    صعدت الى مكتب الندائات و طلبت منهم أن يوجهوا نداء بكل اللغات لمن أضاع ورقة مائة يورو
    و رغم استغراب الفتاة المكلفة بالنداء الصوتي الا أنها امتثلت لطلب أمك سيسي.. فوجهت ندائا بكل اللغاة التي تعرفها و هي تضحك و تمازح أمك سيسي و تقول:
    "
    كل من في المطار سيدخلون علينا الآن مدعين أنها لهم"
    و أمي سيسي لا تهتم بهذه التعاليق.. عودت أذنيها على الغربلة الدقيقة لكل ما تسمع.. خاصة في المطار.. تصبح شبه طرشاء هناك.. تكبس من التقريطة التونسية حتى تسد أذنيها لكي لا تسمع فيض السخافات و التفاهات و المحرمات..
    مرت ساعة.. و لم يدخل أحد..
    و ساعتين..
    و ثلاثة..
    انتهى الدوام..
    الفتاة طلبت من أمك سيسي الانصراف و هنّأتها بالورقة:
    "مبروك, الآن أصبحت ملكك,, هنيئا لك أمي
    سيسي"
    خرجت أمك سيسي..
    و لكنها لم ترتاح للأمر.. كل مرة تخرج المائة يويو من جيبها و تنظر اليها.. فتقاوم نزغ ابليس و تقول: "يخزيك" و تستغفر الله و تعيدها الى جيبها..
    و أكملت يومها و ابليس فقط يخطر لها ما يمكن فعله بمبلغ كهذا.. و مدخل ابليس لعنه الله في هذه الحالات معروف: "افترضي أن لك مثل هذا المبلغ ماذا كنت تفعلين به".. لعنه الله.. يجعلها تتخيل و تطمع بدون أن يأمرها بأخذ المال لأنه يعرف أنها ستصده.. فأمضت بقية يومها و هي تتخيل أبواب انفاق المائة يورو..


    يتبع..

     
    11 شخص معجب بهذا.
  3. Shark'n'fox

    Shark'n'fox نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    1.793
    الإعجابات المتلقاة:
    2.196
      30-09-2008 19:05
    Episode 3

    [​IMG]



    دخلت أمي سيسي بيتها مبكرا اليوم.. لم تذهب الى المستشفى.. اعتذرت من منجية و قررت أن تعود الى بيتها..


    لأول مرة تحس بالتعب..
    مساكين أصحاب الملايين..
    مائة يورو جعلتني أتعب..
    أتعب في التفكير في أصلها,,
    والتفكير في انفاقها..
    فكيف حال من عنده الملايين..
    أتراه يعرف كل دينار من أبن كسبه و أين أنفقه؟ لا حول و لا قوة الا بالله..و الله الفقر نعمة, و راحة البال لا تشترى بالمائة يورو..
    و لا بأكثر..
    و بين فكرة تقية و فكرة أتقى دسّ لها الشيطان أفكارا "حلالا".. يلهيها بها عن أفكار قد تسمو بروحها و توصلها الفردوس الأعلى.. و هي في مكانها..
    فجعلها تقتصر على التخيل..
    "
    ماذا كنت تفعلين بهم لو افترضنا أنهم سيصبحوا لك؟"
    "
    أتصدق بنصفهم"
    "
    لا.. أبدأ بفواتير الماء المتخلدة.. أسدد ديوني حتى يعيدون لنا الماء.. هذه سبعين دينار.. بقي مائة.. سأقوم لابني بالعملية الجراحية لقص اصبعه بعد أن نهشه مرض "السكّر" قبل أن يستفحل الأمر أكثر.. وعدتني منجية بالتوسط عند طبيب خيري في الصبيطار (المستشفى) و لن يأخذ الا سعر الأدوية المدعمة.. "
    "
    ثم؟ ثم أشتري لابنتي زوز (اثنين) روب تستر بيهم روحها في عرسها كان سهّللها ربي السنة.. علاش لا؟"
    "
    نعم كدت أنسى.. أخي المسكين سأشتري لأبنائه ملابس العيد و أشتري له لعبة الديمينو التي طلبها مني.. مرفوع عليه القلم مسكين.. على الأقل يتسلى.."
    "
    سأدفع قسطا لحمودة لاقتناء "قاز" (جهاز طبخ) بالكوشة.. حتى 20 دينار.. و أكمل له البقية بالتقسيط.."
    لم تنم ليلتها أمك سيسي و هي تبرمج..
    و في الغد استمر الحال كذلك..
    رغم أن المبلغ يساوي نصف شهريتها,,
    رغم أنها ليست في شدة الحاجة و الفقر
    الا أن الخيال ذهب بها بعيدا و أصبح "العسل" في المائة يورو.. جاتها
    "هناني بناني
    "..
    و تذكرت سقفها الذي يقطر الماء عليهم.. الملاك طلب منها أن تتكفل هي بالمصاريف.. و هذه فرصة.. تأتي بعلي البناي و يجد لها حلا قبل الشتاء..
    و تذكرت كل المساكين و المحتاجين الذين تعرفهم..
    كل واحد جعلت له نصيبا من الغنيمة..
    حتى زميلاتها..
    و جاراتها..

    ستسعد العالم بالمائة يويو..


    يتبع..

     
    12 شخص معجب بهذا.
  4. Shark'n'fox

    Shark'n'fox نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    1.793
    الإعجابات المتلقاة:
    2.196
      30-09-2008 19:07
    Episode 4

    [​IMG]




    أرهقها التفكير..

    أمي سيسي كرهت المائة يورو..

    و أحبتها..

    و فطرتها السليمة أخرست الشيطان و همزاته فقالت: "سأذهب الى امام المسجد.. يفتيني في أمري.. فان كانت حلالا أنفقتها.. و ان كانت غير ذلك فالجوع و لا أن يأكل أبنائي مليما فيه شبهة"..

    لبست سفساريها اللماع و تحته تقريطتها التقليدية الجميلة.. و خرجت مسرعة في اتجاه المسجد..

    انتظرت الى أن فتحوا الباب..

    دخلت من الباب الخلفي المخصص لبيت الامام..

    تحرجت و لم تدخل..

    طلبت منه أن تسأله..

    وافق الشيخ و قال لها "هات, خير؟"

    قصت عليه قصة المائة يورو..

    فقال لها بدون تفكير.." اطمئني.. المبلغ حلال عليك الآن.. بقي أن تفكري في تصريفه.. ان شئت صرفته لك بسعر محترم أفضل من البنك.. أحتاج بعض "الدوفيز".. ممكن أدبرلك مائة و خمسين دينار"

    صدمت أمك سيسي.. الشيخ بدأ يتاجر..

    ربما كان الأمر حلالا كما قال..

    لكنها لم تعد تستثيقه..

    كما نه عرض عليها مبلغ أقل بعشرين دينار مما أخبرتها منجية..

    أستغفر الله, أيكون الامام يريد أن يستغل الفرصة؟ أستغفر الله.. لم ترد أن تسترسل في سوء الظن لكن انصرفت من عنده بسرعة..

    و أمام المسجد وجدت مجموعة من الشباب ما شاء الله عليهم.. لحية و تقصير و هركة قري (ثوب رمادي) .. قالت: يبدو عليهم الخير.. سأسألهم..

    و توجهت الى احدهم.. كان أكثرهم طولا ما شاء الله و أكثرهم جدية..

    قالت له: "يا وليدي ماني امّيمتك.. راهي الحكاية هكا و هكا.." و قصت عليه قصتها الى أن وصلت الى ما حدث مع الامام..
     
    8 شخص معجب بهذا.
  5. Shark'n'fox

    Shark'n'fox نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    1.793
    الإعجابات المتلقاة:
    2.196
      30-09-2008 19:29
    فقال أحد الشبان " ألم تجدي الا هذا الامام لتسألينه؟ إنه فاسق زنديق.. مبتدع مضل.." و قال آخر "أبغضه في الله" و لم تفهم أمك سيسي الكلام هذا لكنها التفتت الى الطويل و قالت له "حلال أم حرام يا وليدي؟" قال لها: " أتوقع أن المال لكافر فهو حلال عليك و يعتبر غنيمة" قاطعه أحدهم قائلا" استح! ماأجرأك على الفتوى بغي علم.. ألم أقل لك أن تسأل الشيخ و لا تفتي؟ و ما دخل كفر صاحبها في الموضوع؟"

    قاطعه الطويل: " لمن ستكون؟ لكافر جاء بلدنا للسياحة و نشر الرذيلة قاتلهم الله.." قالت أمك سيسي "وقد تكون لشاب يعمل في الخارج جاء بها ليسعد به أمه" قال أحدهم "يا جماعة حرام عيكم.. ما دخل هذا في ذاك.. خلبزتوها راكم.. المرأة وجدت مالا و سألت عنه و لم يأت صاحبه.. يجب أن تبلغ عن هذا المال للمركز.. (للشرطة)"

    و طال النقاش بينهم و أمك سيسي لم تزد الا شكا و ريبة و حيرة و استياءا..

    ثم تحول النقاش الى جدال حول أمور أخرى لا دخل لأمك سيسي فيها.. ففصعت (هربت) من المكان قائلة (نستاهل آش مدخلني في هالمداخل..(

    وصلت الى الحومة..

    وجدت ابن جارتها سعيد.. فذهبت اليه و قالت له: "عندي لك بشرى يا بني.. لقد رأيتك أمس في المنام"

    قال مستبشرا "ان شاء الله خير.. بشرني أمي سيسي.."

    يتبع
     
    10 شخص معجب بهذا.
  6. Shark'n'fox

    Shark'n'fox نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    1.793
    الإعجابات المتلقاة:
    2.196
      30-09-2008 19:31
    Episode 5
    [​IMG]



    وصلت الى الحومة..
    وجدت ابن جارتها سعيد.. فذهبت اليه و قالت له: "عندي لك بشرى يا بني.. لقد رأيتك أمس في المنام"
    قال مستبشرا "ان شاء الله خير.. بشرني أمي سيسي.."
    قالت أمي سيسي لسعيد:
    "
    رأيت أنك في بيت كبير من الزجاج و معك شيخ لابس أبيض في أبيض و أنا أقول لك: "سعيد يا سعيد" و أنت تجيب "نعم أنا سعيد" و تنظر الى الشيخ الذي بجانبك"
    تهلل وجه سعيد و صرخ "الله أكبر الله أكبر هذه بشارة عظيمة.. لقد عرفت من هو الشيخ.. هذا هو سيدي جلّول"
    ابتسمت أمك سيسي و قالت له" من سيدي جلّول يا سعيد الدّلّول؟" أجاب في استنكار" سيدي جلول!! شيخ الطريقة, أ و لم أخبرك به مرارا؟ هذه المرة زارك هو بنفسه ليناديك.. الى متى ستنكرين كل هذه الأماير التي يرسلها الله لك لتنظمي الى الطريقة.. أنا الآن أكاد أجزم أنك من أولياء الله.. لقد تكشفت عن الشيخ لا اله الا الله!"
    و لم تفهم أمك سيسي شيئا و قالت له" سعيد يا وليدي.. قلت لك سابقا ان كنت تقصد الزّويّ.. فأنا لا أرتاح لها (أي زوايا الأولياء الصالحين) و كنت أريد أن أبشرك فقط هذا كل ما في الأمر.. "
    قال سعيد" أليس لك طلب هذه الأيام ؟ أكاد أجزم ان لك مسألة"
    قالت "نعم.. هناك سؤال محيرني"
    قاطعها "قلت لك! أرأيت كيف عرفت؟ إن الشيخ ماتكشف لك الا ليناديك حتى يعطيك مسألتك"
    "
    العاطي ربي يا وليدي"
    "
    طبعا طبعا.. لكن سترين.. الشيخ الشيخ الشيخ الشيخ.."
    و لم يسكت عن مدح الشيخ و بركاته و صلاحه حتى رضخت المسكينة و قالت "طيب و ما المطلوب؟.. يا حليلي من هالمياة يورو ماكسحهم!"
    "
    ستذهبين معي اليه و تخبرينه بما رأيت ثم تسألينه مسألتك"
    ..
    لا أطيل عليكم.. ذهبت معه الى الزاوية..
    حلقة من الناس ملتفين بشيخ. الى هنا الأمر عادي.
    برّا توّا.. آش باش يسلكهالها.. آه منك يا مياة يورو..

    يتبع..

     
    9 شخص معجب بهذا.

  7. Shark'n'fox

    Shark'n'fox نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    1.793
    الإعجابات المتلقاة:
    2.196
      30-09-2008 19:33
    Episode 6

    [​IMG]



    طلبوا منها الوقوف في مكان ما قريب من الحلقة.. وسألها سعيد و قد تغير صوته.. أصبح فيه خضوع و "تكلّف" انزعجت منه.. و قصت رؤياها على الملأ فصرخوا كلهم بصوت واحد "الله أكبر" و سمعت تمتماتهم "كشف.. الشيخ.. الأماير.." الخ من كلمات مبهمة لم تستسغها.. خاصة حينما قال لها سعيد "اجلسي أيتها الفقيرة" فقالت له" يا وليدي الحمد لله.. علاش تفقّر فيّا؟ لا فقيرة لا بيا بلا.. الحمد لله" قاطعها سعيد "نقصد الفقيرة الى الله.. أولسنا كلّنا فقراء الى الله؟" تنهّدت بعدم اقتناع و جلست.. ثم التقت بالشيخ.. أخبرته بقصتها.. فحدثها عن تزكية النفوس.. و أن سؤال الحرام و الحلال لا معنى له طالما أن النفس لم تتهيأ لهذا.. و أن هذا هو ظاهر الأشياء.. و أن باطن الأشياء مختلف عن ظاهرها و أن النفس يجب أن تنظفها من أدرانها...الخ. قاطعته قائلة " يا شيخ جاوبني اساعة حلال ولا حرام و امبعد احكي آش تحب" فصرخ الحاضرون "حيّ!" صرخة استياء.. و همس لها سعيد أنه لا يجوز مقاطعة الشيخ و مخالفته خاصة في حضرته.. حينها أحست بانقباض شديد في قلبها..
    فتعللت بأن لها "الفدة" (مرض) و خرجت من مجلس الشيخ جلول.. طبعا لم ينسوا أن يذكروها أنهم هم الفرقة الناجية و أن من سبقهم و من سيتلوهم كلهم في النار.. كما قال لها الشباب أمام المسجد يومها..
    يجب أن يكون أحدهم مخطأ,. لا يمكن أن يصدق كل واحد منهم أن يكون هو الناجي و البقية في النار.. فان صدقوا كلهم.. فكلهم في النار اذا.. اللطف.. ربي يهديهم مساكن..
    و خرجت أمك سيسي بخفّي حنين.. و معهما ورقة بمائة يويو..
    يتبع..

     
    7 شخص معجب بهذا.
  8. Shark'n'fox

    Shark'n'fox نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    1.793
    الإعجابات المتلقاة:
    2.196
      30-09-2008 19:35
    Episode 7

    [​IMG]

    "اسئل على دينك لين يقلوا مهبول"
    (أي استفتي في أمور دينك و ان قيل أنك مجنون(
    مثل تطبقه أمك سيسي..
    فسألت كل من تعرف.. سألت كل الفرق و الجيران و الخضار و الجزار و العطار و أستاذ التربية الاسلامية متاع الليسي و أصدقاء ابنائها و أهلها و الطامة و العامة..
    كل واحد له رأي.. و ان أجمع أغلبهم على أنه حلال.. الا أن البعض اقترح عليها أن تأخذ المبلغ الى الشرطة..
    فاستهزأ الآخر..
    و قال أحدهم: "سيقولون لك من أين أتيت بالمبلغ هذا؟ و قد يتهمونك بالتجارة في العملة الصعبة"
    ثم اختلف المتفقون على أنه خلال, في نقطة أخرى..
    ان "صرّفتهم" في السوق السوداء فستكون مخالفة للقانون و هذه شبهة.. و ان صرفتها في البنك الربوي فستكون قد شجعت على انتشار الربا و هذه شبهة أعظم.. فيستحيل صرفها بالتالي.
    طبعا بدون أن نذكر ما سمعته من حالات مشابهة عن منية عن فتحية عن سارة عن الشيخ فلان في برنامج "فضفضة" أو عن سامية عن علياء عن فتحية عن الشيخ علاني في "المجد"..
    و المحور و اقرأ و الرسالة بل حتى المنار ..و طبعا كل فرح بفتواه, مهاجم لفتاوي غيره..
    و هناك من دخل النت نيابة عنها ليستفتي لها عبر النت لأنها لم "تتحصل" على "المسلمون يتسائلون" لأنه لا تستطيع أن تكلمهم من تكسيفون..
    و دون أن أكسر لكم رؤوسكم أكثر بفتاوي أبنائها و أهلها كمحاولة للضغط عليها حتى "تستحل" المال و تنفقه عليهم..
    و انتشر خبر اليوروات (أرأيتم.. لم أقل مائة يورو لأن المبلغ تضاعف بين الألسنة و الشائعات ضخّمته الى آلاف اليوروات"..
    فبدأت مشاكل أخرى من نوع آخر تحيط بأمك سيسي و ثروتها..

    يتبع..
     
    9 شخص معجب بهذا.
  9. Shark'n'fox

    Shark'n'fox نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    1.793
    الإعجابات المتلقاة:
    2.196
      30-09-2008 19:37
    Episode 8

    [​IMG]



    بدأت طلبات الأبناء تكثر..
    بدأت زيارات الجيران و تشكياتهم من هموم الدنيا تكثر..
    بدأ "المشي و الجي" يكثر على بيت أمك سيسي..
    أغلبهم يتصرف على ما وصله من روايات تفيد بأن أمك سيسي عثرت على كنز في المطار بآلاف الدنانير.. فكل من في حيها الشعبي رأى فيها فرصة ينتشل بها نفسه مما هو فيه من فقر..
    فجائت الخالة فاطمة تشتكي زوجها الذي فر و لم ينفق عليها من شهور..
    و جائت الحاجة صالحة تشكو الجوع..
    و جاء عم علي العطار يسامحها على كل ديونها عنده.. و يطلب بالمناسبة سلفة بسيطة منها يعمر بها حانوته..
    و جاء سامي ليطلب المساعدة على مصاريف الدراسة قبل أن يخرجه والده العاطل عن العمل من المدرسة لعدم قدرته على مصاريفها..
    و جاء من سيزوج و من سيتزوج
    و من يبحث من سنوات عن عمل
    و من يريد دواء
    و من يريد أن يحرق لطاليا
    و من يريد حق الايجار قبل أن يتم طرده
    بل جاء صاحب العمارة يطلب منها زيادة مبلغ الايجار بعد أن تنفنفت حالتها..
    و جاء أصحاب الديون يطالبون بالتسديد المسبق لديونهم طالما أن أمورها تحسنت..
    و جائت المرشدة الاجتماعية
    و جمعية اليتامى
    و جمعية النساء
    و جمعية الفازات
    و جمعية الأمهات
    و جمعية الكورة
    و جمعية "الفهمتلاّ"
    و جمعية دقان الحنك
    و جمعية العملة السهلة
    و جمعية السّفنّارية و البطاطا
    و جمعية الثقافة في عصر العولمة و آش يقولولو
    و جمعية ستار آكاديمي
    و جمعية الاشراف على الجمعيات
    و جمعية التنسيق بين الجمعيات
    و جمعية مراقبة التنسيق بين الجمعيات
    و جمعية المصلحة العامة (المْصَلْحَة و ليس المَصْلَحَة..أي المكنسة)
    و لم يبقى الا الفيسك و السي أن أس أس ..
    حتى العمدة جاء يهنؤها..
    و البلدية أهدتها "الأسبيراتور الذهبي" لمساعدتها على تنظيف الحومة..
    الطامة و العامة..
    كل يريد نصيبه..
    و لا أحد يريد أن يعرف من أين أتت التورتة التي يطالب بنصيبه منها..
    ..




    يتبع إن شاء الله..
     
    10 شخص معجب بهذا.
  10. Shark'n'fox

    Shark'n'fox نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    1.793
    الإعجابات المتلقاة:
    2.196
      30-09-2008 19:41
    Episode 9

    [​IMG]


    الغريب في الأمر أنها حينما كانت ترد عليهم بصدق: ما عنديش.. كانوا يصدّقونها بسرعة.. ولا يلحون.. فكل واحد يعرف أن الكثيرين سبقوه اليها.. فيتهيأ له أنهم أخذوا ما لديها و لم ببقى من الثروة شيئا.. أو أنهم يرون أنها لا تعطي حتى تتأكد..و تتخير وجهة الانفاق و هذا حقها.. لهذا كانت تحضى بمعاملة خاصة.. معاملة الأكابر.. "معك حق أمي سيسي.." "هذا حقك أمي سيسي" "أمي سيسي أنت أم كل التونسيين" "أنت الأم المثالية" " أمي سيسي, فكري و نحن في الخدمة"..

    ثم شاع الخبر أن أمك سيسي من قوة ايمانها و حبها لوطنها تبرعت بكل الثروة التي عندها و خيرت أن تعيش في بيتها المتواضع حياتها البسيطة.. فأصبحوا يلقبونها بالمناضلة و المكافحة و المضحية و المؤمنة و الولية و الصالحة...

    خلّي عاد حينما رفضت أن تدلي بأي تصريح للصحافة و التلفزيون.. حينها.. قالوا هذه فعلا عندها الاخلاص و تخاف على نيتها من الرياء,, تخدم تحت حس مسّ و لا تريد أن تكشف عن الخير الذي تقوم به.. فكتبت عنها الصحف و ذاع صيتها في كل مكان.. و أصبحت أمي سيسي حديث كل لسان.. رمز للامرأة الخيرة المؤمنة و المواطنة الصالحة..


    يتبع إن شاء الله..
     
    9 شخص معجب بهذا.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
bateau en boutielle ‏17 جانفي 2016
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...