سؤال نطام المرابحة

smacss

نجم المنتدى
إنضم
23 جوان 2009
المشاركات
2.047
مستوى التفاعل
1.264
السلام عليكم ورحمة الله

بالله من لديه معلومات حول نظام المرابحة

وهل بالفعل بنك الزيتونة تعمل بهذا النظام

شكرا
 

عشتروت

عضو جديد
إنضم
3 أكتوبر 2019
المشاركات
20
مستوى التفاعل
46
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
صحيح بنك الزيتونة يعمل بنظام المرابحة في حساب الإدخار
و تقسم الأرباح بينها و بين الحريف بنسبة محددة و معلومة مسبقا
كانت في البداية 50/50 و تغيرت لفائدة الحريف 60/40 بصفته مستثمرا
و الله أعلم​
 

عشتروت

عضو جديد
إنضم
3 أكتوبر 2019
المشاركات
20
مستوى التفاعل
46
المرابحة

"المرابحة" هي عقد يدمج اقتناء وبيع بضاعة بسعر الكلفة زائد هامش ربح معروف ومتفق عليه بين البنك والحريف ( البيع بربح معلوم). مصرف الزيتونة يقتني السلعة التي يعيد بيعها لاحقا إلى الحريف مقابل هامش ربح متّفق عليه بين الجانبين. وهذا الهامش يمكن أن يتمثل في مبلغ محدد قار أو في نسبة من كلفة الاقتناء الأصلية لهذه البضاعة. والمرابحة هي طريقة تمويل مقترحة من قبل "مصرف الزيتونة" بالنسبة للحرفاء من الأشخاص الطبيعيين ومن المؤسسات على حدّ السّواء لتمويل:

العقارات..​

  • السيارات السياحية والسيارات الوظيفية والصناعية
  • .
  • احتياجات الاستغلال: الأرصدة من البضائع، المواد الأولية، منتجات وسيطة...
  • تجهيزات ذات استعمال مهني و/أو خاص.




mourabaha-arabe
 

فايق

عضو مميز
إنضم
28 جانفي 2018
المشاركات
796
مستوى التفاعل
1.067
اخي لم يرد في القرآن او يثبت في السنة اي نص تشريعي يبيح المرابحة او ينهى عنها، لا يوجد اصلا ذكر لها، فكل الفتاوى اجتهادات من العلماء فأجازها البعض و حرمها البعض الاخر و بالتالي ما فيه شبهة تركه خير.
 

xxxjaw

عضو فعال
إنضم
19 فيفري 2008
المشاركات
314
مستوى التفاعل
791
هذا النظام وغيره هو فكرة لعقل ذكي (أو خبيث كلّ يمكنه النظر للمسألة من زاويته الخاصة) وهدفه الأساسي تجاوز التحريم الديني للربا. بما أن الربا حرام والربا هو فائض يحصل عليه من قام باقراض طرف ما ماديا، جاء هذا النظام والذي كما تبين الصورة أعلاه (بنك الزيتونة) يقوم الطرف المساعد (البنك) بشراء ما يحتاجه الطالب (سيارة، عقار، الخ.) لكن يسجل باسم المانح لا الطالب (أي السيارة أو العقار... تسجل باسم البنك) ويتفق الطرفان على رد مبلغ الشراء على سنوات معينة وبزيادة مالية لا يسمونه فائضا أو ربا بل هامش ربح. وعند خلاص المبلغ تتحول ملكية السيارة أو العقار للشخص الطالب. بالنسبة للبعض هذا أمر جائز دينيا فالبنك اشترى السيارة والعقار (وليس الطالب) والطالب استفاد من ذلك طيلة وقت الخلاص لكن بدون ملكية. ويقوم الطالب بالخلاص المتفق عليه حتى نهاية المبلغ لتتحول المليكة له. وهنا لا يوجد ربا مباشر لكن يوجد بالتأكيد ربا غير مباشر.

باختصار هي عملية احتيال على تحريم الربا. كالمحامي الخبيث الذي يجد ثغرة في القانون لتبرئة مجرم من جريمته. وعلى مثل هذا بني ما يسمى الاقتصاد الاسلامي: بحر كبير من القوانين والمفاهيم التي ظاهرها مخالفة القوانين الاقتصادية العاملية وباطنها تسكين خوف الناس من الحرام والربا.
 

فايق

عضو مميز
إنضم
28 جانفي 2018
المشاركات
796
مستوى التفاعل
1.067
هذا النظام وغيره هو فكرة لعقل ذكي (أو خبيث كلّ يمكنه النظر للمسألة من زاويته الخاصة) وهدفه الأساسي تجاوز التحريم الديني للربا. بما أن الربا حرام والربا هو فائض يحصل عليه من قام باقراض طرف ما ماديا، جاء هذا النظام والذي كما تبين الصورة أعلاه (بنك الزيتونة) يقوم الطرف المساعد (البنك) بشراء ما يحتاجه الطالب (سيارة، عقار، الخ.) لكن يسجل باسم المانح لا الطالب (أي السيارة أو العقار... تسجل باسم البنك) ويتفق الطرفان على رد مبلغ الشراء على سنوات معينة وبزيادة مالية لا يسمونه فائضا أو ربا بل هامش ربح. وعند خلاص المبلغ تتحول ملكية السيارة أو العقار للشخص الطالب. بالنسبة للبعض هذا أمر جائز دينيا فالبنك اشترى السيارة والعقار (وليس الطالب) والطالب استفاد من ذلك طيلة وقت الخلاص لكن بدون ملكية. ويقوم الطالب بالخلاص المتفق عليه حتى نهاية المبلغ لتتحول المليكة له. وهنا لا يوجد ربا مباشر لكن يوجد بالتأكيد ربا غير مباشر.

باختصار هي عملية احتيال على تحريم الربا. كالمحامي الخبيث الذي يجد ثغرة في القانون لتبرئة مجرم من جريمته. وعلى مثل هذا بني ما يسمى الاقتصاد الاسلامي: بحر كبير من القوانين والمفاهيم التي ظاهرها مخالفة القوانين الاقتصادية العاملية وباطنها تسكين خوف الناس من الحرام والربا.
و هو كذلك اخي عملية احتيال على تحريم الربا، البنوك الاسلامية اصلا جل تعاملاتها على هاته الشاكلة. فقط في ليبيا زمن القذافي كانت بعض البنوك التي على ملك الدولة تقرض بدون فائض.
 

TOUNYSY

كبار الشخصيات
إنضم
19 جانفي 2012
المشاركات
34.462
مستوى التفاعل
132.898
اختلفت التسميات والامر واحد.. بنك الزيتونة بنك تجاري يخضع لقوانين البنك المركزي التونسي..
الصيرفة الاسلامية لم يتم اقرارها بعد في تونس.
 

hamouda1

مسؤول بالمنتدى العام
طاقم الإدارة
إنضم
2 جوان 2009
المشاركات
17.158
مستوى التفاعل
82.966
هذا النظام وغيره هو فكرة لعقل ذكي (أو خبيث كلّ يمكنه النظر للمسألة من زاويته الخاصة) وهدفه الأساسي تجاوز التحريم الديني للربا. بما أن الربا حرام والربا هو فائض يحصل عليه من قام باقراض طرف ما ماديا، جاء هذا النظام والذي كما تبين الصورة أعلاه (بنك الزيتونة) يقوم الطرف المساعد (البنك) بشراء ما يحتاجه الطالب (سيارة، عقار، الخ.) لكن يسجل باسم المانح لا الطالب (أي السيارة أو العقار... تسجل باسم البنك) ويتفق الطرفان على رد مبلغ الشراء على سنوات معينة وبزيادة مالية لا يسمونه فائضا أو ربا بل هامش ربح. وعند خلاص المبلغ تتحول ملكية السيارة أو العقار للشخص الطالب. بالنسبة للبعض هذا أمر جائز دينيا فالبنك اشترى السيارة والعقار (وليس الطالب) والطالب استفاد من ذلك طيلة وقت الخلاص لكن بدون ملكية. ويقوم الطالب بالخلاص المتفق عليه حتى نهاية المبلغ لتتحول المليكة له. وهنا لا يوجد ربا مباشر لكن يوجد بالتأكيد ربا غير مباشر.

باختصار هي عملية احتيال على تحريم الربا. كالمحامي الخبيث الذي يجد ثغرة في القانون لتبرئة مجرم من جريمته. وعلى مثل هذا بني ما يسمى الاقتصاد الاسلامي: بحر كبير من القوانين والمفاهيم التي ظاهرها مخالفة القوانين الاقتصادية العاملية وباطنها تسكين خوف الناس من الحرام والربا.
الربا المباشر متوفر.
نقود نظير نقود, فالبنك لا يملك سيارات أو عقارات.
 

Chkuioua MW

عضو مميز
إنضم
16 ماي 2016
المشاركات
611
مستوى التفاعل
1.024
بسعر الكلفة زائد هامش ربح معروف ومتفق عليه بين البنك والحريف ( البيع بربح معلوم)
معناها البنوك الأوروبية حلال خاطر الفائض ثابت طول مدة القرض ؟؟
 

Gasshouss

عضو فعال
إنضم
2 فيفري 2020
المشاركات
304
مستوى التفاعل
415
كلو ريق فارع، لعب على الكلمات فقط،السيستام هو بيدو. مشيت باش نسأل على شراء منزل الحكاية طلعت كي البانكة "العادية".
 
أعلى